PDA

View Full Version : دفاعاً عن مَقام النّبوَّة ..



فلاح الغريب
16-09-2006, 12:04 AM
.


قال تعالى : ( إنّا كفيناك المستهزئين ) .

حينما يرى المؤمن تطاول الأقزام واللئام على مقام النبوة العظيم ، وإمام المتقين وسيد ولد آدم أجمعين ، صلى الله عليه وآله وصحبه الطيبين الطاهرين ..
لا يسعه إلا أن يسطر بغضه وكرهه وغضبه ، من تلك النفوس المظلمة بكفرها ، المعلنة لحقدها ..
حيث قد نبأنا الله من أخبارهم ، فقد بدت البغضاء من أفواههم ، وما تخفي صدورهم أكبر ..
وصدق الله جل وعلا إذ قال في كتابه العزيز : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير ) .



يشهدُ الله ما اكفهرتْ سماءُ
وتراءتْ على المدى الجوزاءُ

وأضاء الزمان دهراً وباتـت
ترقبُ المجدَ والعُلى العليـاءُ

أنك البدر في ظلام الليالـي
وسماء ما طاولتها السمـاءُ

يا رسولَ الإله هـذا بيانـي
أثقلَ الحرفَ موقفي والحياءُ

ما مقامي سوى مقام فـؤادٍ
أرهقتهُ الذنـوبُ والأخطـاءُ

نطق السادرون كفراً وقبحـاً
خسأ الكفر واستبانَ العـداءُ

أيها الكافر الحقيـر رويـداً
أعلى خيرِنَـا يقـالُ الغثـاءُ

قبح الله فعلكم يـا نصـارى
وجزاكم بعدلـه مـا يشـاءُ

يا زعيم التثليث خابتْ خطاكم
قِبْلةُ الحقِّ عنـدكَ الأهـواءُ

تعبدون الصليب كفراً وجهراً
كم ستأبى فسوقكَ الأنبيـاءُ

تنحرون الحياء في كل صقعٍ
وعلـى داره يقـوم البِغـاءُ

حَمَلتْ حقدَكم عظيـمُ جبـالٍ
وخفاء القلوب بئس الخَفَـاءُ

أيها السادر الزنيم ستلقـى
صادق الوعد إذ يحلُّ الجزاءُ

إن تطاولتَ ذات قبحٍ وغـدرٍ
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ

يا زعيم الضلال قد بان فجرٌ
ستحنّي به السيوفَ الدمـاءُ

وسنقتص للحبيب ونمضـي
شرعة الله أيهـا السفهـاءُ

هيه يا أمتي أجيبـي نـداءً
مزقَ الصمتَ واكتساه الحُداءُ

قد سمونا بشرعِنَا ذاتَ دهرٍ
قادنا النور والهدى والنقـاءُ

وحكمنـا بعدلنـا كلّ أرضٍ
فتوارى عن السنا الأشقياءُ

وكتبنا سطورنا من حديـثٍ
ليس يدري بصدقه الأدعياءُ

أيها المسلمون هيـا أفيقـوا
ربّ يومٍ يزول فيـه العنـاءُ

حين نحدو نفوسنـا للمنايـا
في سبيل الإله طابَ الفـداءُ

اللهم عليك ببابا الصليب فإنه قد آذى المسلمين ، وتجرأ على خير الخلق أجمعين ،
اللهم فاجعله عبرة للمعتبرين ، وعظة للمتعظين ، يا قوي يا متين ..

دمتم بخير .


.

محمد غطاشة
16-09-2006, 12:57 AM
أجدتَ وذُدتَ ودَفعْت
دفع الله عن وجهك النار
وجزاك بكل حرفٍ خير الجزاء

يا زعيم الضلال قد بان فجرٌ
ستحنّي به السيوفَ الدمـاءُ
بديعٌ وربي

سيكون لنداك صدىً بإذنه
ونسأله أن يكون قريباً

دمت بسموّك أيها القائل ذات روعةٍ وإبداع:

يوما ستأتينا المكارمُ خُشّعاً
إن سار للساحاتِ ركبُ جهادِ

وصَفَتْ من القلب النوايا واشترى
غضُّ الشباب جنانَ ربي الهادي

زادكَ الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

بياض الطرس !
16-09-2006, 12:57 AM
جزاك الله كل خيّرٍ على هذا اللسان العربي المبين ، في الدفاع عن النبي ألأمين - صلى الله عليه وسلم - !
وهكذا تكون نغمة الشعر ، ونصاعة البيان ، وسلاسة العبارة .

دمت على الخير .


بياض الطرس !

الصنوبري
16-09-2006, 07:15 AM
بورك فيك أخي
إن الإيمان مقترن بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لايؤمن أحدكم...)
وإن من شواهد المحبة هذه القصيدة التي نسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

سماء بلادي
16-09-2006, 07:37 AM
لا فض فوك ..
وجعل بيان لسانك سيفا سليل بلا إنغماد
فدفاعك بحق دفاع المؤمن الغيور ..
فما أحوجنا لغضب أمثال قلمك من البارين ..
جزاك الله الجنة .. وأثقل ميزان حسناتك اللهم آمين

محمد شتيوى
16-09-2006, 08:57 AM
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ
ها ها ........... هو فعلا خنفساء
اجدت يا فتى
ودمت مجاهدا فى ميدان الشعر
تحياتى

يحيى الشعبي
16-09-2006, 09:49 AM
.



قال تعالى : ( إنّا كفيناك المستهزئين ) .


حينما يرى المؤمن تطاول الأقزام واللئام على مقام النبوة العظيم ، وإمام المتقين وسيد ولد آدم أجمعين ، صلى الله عليه وآله وصحبه الطيبين الطاهرين ..
لا يسعه إلا أن يسطر بغضه وكرهه وغضبه ، من تلك النفوس المظلمة بكفرها ، المعلنة لحقدها ..
حيث قد نبأنا الله من أخبارهم ، فقد بدت البغضاء من أفواههم ، وما تخفي صدورهم أكبر ..
وصدق الله جل وعلا إذ قال في كتابه العزيز : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير ) .




يشهدُ الله ما اكفهرتْ سماءُ
وتراءتْ على المدى الجوزاءُ


وأضاء الزمان دهراً وباتـت
ترقبُ المجدَ والعُلى العليـاءُ


أنك البدر في ظلام الليالـي
وسماء ما طاولتها السمـاءُ


يا رسولَ الإله هـذا بيانـي
أثقلَ الحرفَ موقفي والحياءُ


ما مقامي سوى مقام فـؤادٍ
أرهقتهُ الذنـوبُ والأخطـاءُ


نطق السادرون كفراً وقبحـاً
خسأ الكفر واستبانَ العـداءُ


أيها الكافر الحقيـر رويـداً
أعلى خيرِنَـا يقـالُ الغثـاءُ


قبح الله فعلكم يـا نصـارى
وجزاكم بعدلـه مـا يشـاءُ


يا زعيم التثليث خابتْ خطاكم
قِبْلةُ الحقِّ عنـدكَ الأهـواءُ


تعبدون الصليب كفراً وجهراً
كم ستأبى فسوقكَ الأنبيـاءُ


تنحرون الحياء في كل صقعٍ
وعلـى داره يقـوم البِغـاءُ


حَمَلتْ حقدَكم عظيـمُ جبـالٍ
وخفاء القلوب بئس الخَفَـاءُ


أيها السادر الزنيم ستلقـى
صادق الوعد إذ يحلُّ الجزاءُ


إن تطاولتَ ذات قبحٍ وغـدرٍ
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ


يا زعيم الضلال قد بان فجرٌ
ستحنّي به السيوفَ الدمـاءُ


وسنقتص للحبيب ونمضـي
شرعة الله أيهـا السفهـاءُ


هيه يا أمتي أجيبـي نـداءً
مزقَ الصمتَ واكتساه الحُداءُ


قد سمونا بشرعِنَا ذاتَ دهرٍ
قادنا النور والهدى والنقـاءُ


وحكمنـا بعدلنـا كلّ أرضٍ
فتوارى عن السنا الأشقياءُ


وكتبنا سطورنا من حديـثٍ
ليس يدري بصدقه الأدعياءُ


أيها المسلمون هيـا أفيقـوا
ربّ يومٍ يزول فيـه العنـاءُ


حين نحدو نفوسنـا للمنايـا
في سبيل الإله طابَ الفـداءُ


اللهم عليك ببابا الصليب فإنه قد آذى المسلمين ، وتجرأ على خير الخلق أجمعين ،
اللهم فاجعله عبرة للمعتبرين ، وعظة للمتعظين ، يا قوي يا متين ..


دمتم بخير .



.


جزاك الله خيرا

عبيرمحمدالحمد
16-09-2006, 06:47 PM
حيا الله حرفكم يا فلاح .. وأحيا به ..
.
.
أتُرانا الا القصعةَ تكالب عليها الأكلة ..!
وما تحرك في عروقنا الا هراء السويعات .. ثم عدنا للغطيط ..
فقد جاء اليوم الذي صرنا به غثاء السيل .. فنزعت من صدورهم المهابة لنا ..
وقذف فينا الوهن ..
.
.
ياربُّ وعدَك .. فإنه إشراقة هذا الكون في ظلماتنا المدلهمة ..
.
.

تعبدون الصليب كفراً وجهراً
كم ستأبى فسوقكَ الأنبيـاءُ



تنحرون الحياء في كل صقعٍ
وعلـى داره يقـوم البِغـاءُ
.
.
أخي الكريم ..
أوقفني ههنا تخليصك الفعل للاستقبال .. (ستأبى) ..
أوليست أبته واستهجنته وحاربته وانتهت !!
.
.
وفي قولكم : على داره يقوم البغاء
لا أدري .. تململتُ من استخدام (على) بدلا عن (في) .. ولا أخال جانياً هنا إلا التفعيلة ..
هكذا أزعم !
فلو أردت أن داراً قامت على البغاء ..فالمعنى يقتضي تقديم البغاء
وإن أردت الظرفية .. فأظن (على) غير موفقة في هذا ..
.
.
كن بـ ود أيها الكريم .. واعذرنا على التطفل .. فقد احترفنا الشغب !
.
.
ع
ب
ي
ر

سلطان السبهان
16-09-2006, 07:01 PM
أخي الكريم الشاعر فلاح الغريب .

قد زادت أفياء بك شروقاً وجمالا وظلالاً ، فيحضرة هذا القصيد ، وفي حضرة ذكر النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ، والحمد لله الذي جعلنا من امته المباركة ، وجنبنا ردى الكفر والضلال .


عدمنا خيلنا إن لم تروها
تثير النقع موعدها كداء

قالها حسان الانصاري فقال له المصطفى عليه الصلاة والسلام : اهجهم وروح القدس معك .
وها انت اليوم تنسج على منواله ، وتقتفي بحره ودلائه ، فلك من الدعاء نصيباً .

هنا وقفات علك تأتينا فيها بقبس أو تجد لنا عندها هدى من الحرف :

أنك البدر في ظلام الليالـي
وسماء ما طاولتها السمـاءُ

صلى الله عليه وسلم ، إي وربي إنه لبدر يضيء ظلمة الدميا وسواد الجهل والضلال ، وكما قال حسان رضي الله عنه :

إن الرسول لنور يستضاء به .
أخي الصورة في الشطر الأول مستهلكة قد أكثر الناس منها ، وإن كانت أصدق ماتكون في حق ذي الجبين الأزهر عليه الصلاة السلام ، بعكس الصورة في الشطر الثاني والتي أجد فيها جمالاً وتجديداً .


أيها الكافر الحقيـر رويـداً
أعلى خيرِنَـا يقـالُ الغثـاءُ

الشطر الثاني يا شاعري أفقده طعمه الحرف " على " فحسبي الله على هذه الـ : على ، فقد نزلت منزل ليس لها ، بل لأختها " عن " إذ الأجود أن نقول : قيل عنه غثاء ، وليس قيل عليه غثاء .إلا توافقني في هذا أخي .


إن تطاولتَ ذات قبحٍ وغـدرٍ
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ

إي وربك إنه لخنفساء ، وصف جميل مؤذً لمن يستحقه ، إذا ذُكِر هؤلاء فلا تذكر إلا هذه المخلوقات الحقيرة المستقبحة من ذوات اللارجل الرقيقة والهيئة المقززة ، فليت الخنفساء تعلم عمن شبهنا بها لعلها تستنكف عنه وتستكبر ، فلا فض فوك .


وحكمنـا بعدلنـا كلّ أرضٍ
فتوارى عن السنا الأشقياءُ
وكتبنا سطورنا من حديـثٍ
ليس يدري بصدقه الأدعياءُ

بديع هذا .

ليت لنا منك حضور آخر أخي الكريم ، فلقد أحسنت وأجملت في هذه الرائعة الصادقة ، عسى الله أن لا يرحمك أجرها وثوابها في الدارين ، فهو والله الجهاد ، والشعر بيان وحكمة فجاهدهم به جهاداً كبيرا .

دمت بود .

بياض الطرس !
16-09-2006, 07:59 PM
أنك البدر في ظلام الليالـي
وسماء ما طاولتها السمـاءُ

صلى الله عليه وسلم ، إي وربي إنه لبدر يضيء ظلمة الدميا وسواد الجهل والضلال ، وكما قال حسان رضي الله عنه :

إن الرسول لنور يستضاء به .
أخي الصورة في الشطر الأول مستهلكة قد أكثر الناس منها ، وإن كانت أصدق ماتكون في حق ذي الجبين الأزهر عليه الصلاة السلام ، بعكس الصورة في الشطر الثاني والتي أجد فيها جمالاً وتجديداً .




أخي الناقد الرائع / سلطان ..
لعله قد فات على ذاكرتك بأن البيت فيه تضمين !

والبيت هو تضمين من قصيدة البردة للبوصيري حين قال :


كيف ترقَى رقيَّكَ الأنبياءُ ***** يا سماء ما طاولتها سماءُ
لم يساووك في عُلاكَ وقد حا ***** ل سناً منكَ دونَهم وسَناءُ
إنّما مَثَّلُوا صفاتِك للنا ***** سِ كما مثّلَ النجومَ الماءُ
أنت مصباحُ كلّ فَضْل فما تَصــ ***** ــدُرُ إلاّ عن ضوئكَ الأضواءُ
لكَ ذاتُ العلوم من عالم الغَيْــ ***** ــبِ ومنها لاَدمَ الأسماءُ

فأخونا الشاعر المبارك " فلاح الغريب " قد قام هنا بالتضمين !

والشكر موصول لكما لوجودكما في " أفياء " !


بياض الطرس !

أندريه جورجي
16-09-2006, 08:33 PM
إن كان حديثي عن مضمون القصيدة ،،
فأسأل الله أن يجزيك خير الجزاء عن كل حرف !!

أما من الناحية الأدبية ،،
فكان بداية القصيدة قوية جداً جداً ،، حتى وصلت إلى هذا البيت :

قبح الله فعلكم يـا نصـارى
وجزاكم بعدلـه مـا يشـاءُ

أحسست بأنها أصبحت مقالةً / خطبةً أكثر منها شعراً ،،

ثانياً ،، أحسُّ أننا يجب أن نكون سامينَ ،، حتى بألفاظنا ،، عندما قلت :

إن تطاولتَ ذات قبحٍ وغـدرٍ
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ

عزيزي فلاح تقبلها مني بصدر رحب ،، ودمت يا حسَّان عصرنا

و دمت

سلطان السبهان
16-09-2006, 08:41 PM
الأخ بياض الطرس

زادك الله علماً وفضلا ، أشكر يدك عليّ ، ولا يشكر الله من لايشكر الناس .

حقيقة لم أطلع على هذا البيت لقصور فيّ ، لكني ازعم ان ما نقلته ليس من البردة فالبردة ميمية وكذا سائر بناتها اللائي تفرعن عنها !

دمت وزانت بك وبأخي أندريه جورجي الأفياء حقيقة .

أندريه جورجي
16-09-2006, 08:46 PM
إسمي أندريه ،،

بياض الطرس !
16-09-2006, 09:09 PM
الأخ بياض الطرس

زادك الله علماً وفضلا ، أشكر يدك عليّ ، ولا يشكر الله من لايشكر الناس .

حقيقة لم أطلع على هذا البيت لقصور فيّ ، لكني ازعم ان ما نقلته ليس من البردة فالبردة ميمية وكذا سائر بناتها اللائي تفرعن عنها !

دمت وزانت بك وبأخي أندريه جورجي الأفياء حقيقة .

أحسنت أيّها الكريم .. :)
فالبردة " ميمية " مطلعها :


أمن تذكُّر جيرانٍ بذي سلم * * * مزجت دمعاً جرى من مقلة بدم





ولكن البيّت - على أية حال - للبوصيري !
وهو من قصيدته " الهمزية " في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي مطلعها :


كيف ترقى رقيَّك الأنبياء * * * يا سماء ما طاولتها سماءُ


وتقبل تحيتي وتقديري .



بياض الطرس !

فلاح الغريب
18-09-2006, 10:29 PM
.

المقاوم الكريم ،،

إنما قلنا حرفاً من سفر حروفك المتراصة أيها المبارك ..
ثبت الله يراعك وجزاك خيراً لتكرمك بالمرور .

طاب قلبك .

.

مصطفى عراقي
19-09-2006, 01:36 AM
أخانا وشاعرنا فلاح الغريب

ما أجلَّها من همزية!
تقف مع أختها الكبرى همزية البوصيري الشهيرة( كما ذكر الفاضل بياض الطرس ) في أجمل محرابٍ ، وعلى أكرم بابٍ ، محراب حب الرسول الكريم ، وباب الذود عنه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم



كما أحب أن اشير هنا إلى تضمين آخر يضاف إلى التضمين الذي ذكره أخونا بياض الطرس مشكورا، وأعني به التضمين النحوي ، وهو يتحقق بتعدية الفعل بحرف جر مغاير للاستعمال المألوف لتضمين الفعل المذكور معنى فعل آخر، فكأنك ضمنت الفعل (يقال) بمعنى الفعل : (يُرْمى) أو غيره مما يليق بالسياق ويتعدى بالحرف (على) وفي هذا إثراء للمعنى في سياق القصيدة.


ودمت لنا معين شعر و نبراس حكمة
مصطفى

سامي البكر
19-09-2006, 08:47 AM
المبدع الجزل
فلاح
كم هي رائعة
سمو في المعنى
علو في المبنى
قوة في العبارة
جزالة في الأحرف
جمالا في الموسيقى
الشعرية

إنها بحق من الروائع

فلاح الغريب
22-09-2006, 04:58 PM
.

بياض الطّرس !

لحرفك في هذه الأفياء رونقٌ أخّاذٌ وبهاءُ رياضٍ ..

سعدتُ بمرورك وحسن ظنّك ..

فطاب قلبك .

.

فلاح الغريب
25-09-2006, 12:21 AM
.

الأديب الكريم الصنوبري ،،

بارك الله بك وبكلماتك ،، وجعلنا ممن سلم له قلبه وعمله ودينه .

ودمتَ موفقاً مسدداً .

.

ذكريات المستقبل
02-10-2006, 02:48 AM
يشهدُ الله ما اكفهرتْ سماءُ
وتراءتْ على المدى الجوزاءُ



وأضاء الزمان دهراً وباتـت
ترقبُ المجدَ والعُلى العليـاءُ



أنك البدر في ظلام الليالـي
وسماء ما طاولتها السمـاءُ



يا رسولَ الإله هـذا بيانـي
أثقلَ الحرفَ موقفي والحياءُ

حرقة تستعر
وشعر يحمحم ثورةً لا تهدأ ..
وحرف ينطق ببساطة القوة .. ولكن بقوة ..


راق شعرك

محمد الياقوت
02-10-2006, 06:55 PM
أبا يوسف
نضر الله وجهك ورفع قدرك وأسعدك دنيا وآخرة

لا فض فوك

.
.
احترامي الكبير

فلاح الغريب
06-10-2006, 05:39 PM
.

سماء بلادي ،،

أهلاً بوابلك الزاخر وحرفك العاطر ،،
وجزاك الله خيراً على مرورك وحسن ظنك بأخيك ..

وتقبل الله دعاءكم وصالح أعمالكم .

طاب حرفك .

.

فلاح الغريب
17-10-2006, 03:30 PM
ستنال الجزاءَ يـا خنفسـاءُ
ها ها ........... هو فعلا خنفساء
اجدت يا فتى
ودمت مجاهدا فى ميدان الشعر
تحياتى

.

بارك الله في مرورك أخي الكريم ..
وجعلنا من المجاهدين في سبيله المرابطين على ثغوره ..

طاب قلبك .

.

فلاح الغريب
19-10-2006, 09:14 PM
.

الأديب الكريم / يحيى الشعبي ،،

وجزاك الله خير الجزاء لمرورك أيها المبارك ..

دمتَ بخير .

.

يورانيوم
19-10-2006, 09:26 PM
جزاك الله خير
و صح لسانك ..
أو بالفصيح .. صدق لسانك
عشان ما يزعلون الشباب :g:




أخوك
U

أبو أمل
20-10-2006, 01:15 AM
شرفٌ لي أن تكون أول مشاركةٍ هنا
حيث نصرة سيد الخلق وإمام المرسلين.
سلمت حروفك ، وزادك الله أجراً وفضلاً.

علي رشاد
20-10-2006, 03:59 PM
للهم صل على سيدنا محمدٍ وعلى آله وأصحابه أجمعين..

أحسنت جداً ..
وأبدعت حقاً..
عزيزي فلاح الغريب..
لا يسعني إلا أن أشكرك الشكر الكثير..
وأسأل الله تعالى لك الأجر والثواي العظيم على هذه الغيرة ..

وفقك الله..

[ رونق ]
20-10-2006, 04:17 PM
ملتهبة .!

بارك الله فيك ..

الللهم رد كيدهم في نحورهم

العرابي/ليبيا
21-10-2006, 12:45 AM
اشكرك على الموضوع كما اضيف انه ان لنا انعرف انهولاء لايحبون الاسلا م والمسلمين بل انهم يعدون العدة لاستأناف الحروب الصليلبية من جديد وقد استأنفت فعلا من خلال حروب امريكا وحلفائها
على مايسمونه الارهاب فأين نحن ممايعد لنا؟