PDA

View Full Version : قبعـــــة الإختِفــــاء



a.qweider
17-09-2006, 09:37 PM
(( قبعة الاختفاء ))



النور معتم .. المكان تائه


لفافات تبغي أسكرت الهواء ...


قلمي في راحتي أخرس


ورقي مترنح


يرتقب ضربات انفعالاتي


عاصفة مطرقتي الهوجاء ...


وجسدي معلق .. وفمي مشدوه


حتى طريقتي في معانقة القلم عوجاء


كل ما أراه .. أو أدركهُ


خارج عن النص .. متمرد على السماء ...


ومن حولي ..كلمات متناثره ..


ومن فوقي .. كلمات متناثره ..


عجباً .. هلّ ذكرتُ أنها قصائدٌ لأعظم ِالشعراء ...


ليست من شيَّمي السخرية


لكن الليلة بالذات .. أَراها من عاداتي البلّهاء ...


أبحثُ في الظلام عن ضالتي ( قصيدتي )


وضالتي تعرف تماما كيفية استخدام قبعة الاختفاء ...


عن ماذا أكتب .. وكيف أكتب ..


الأقلام مصفوفة .. منسقة .. والأوراق نظيفة بيضاء ...


كيّفَ أزعمُ أني شاعِرٌ


والليّلة أقف مكتوفَ اليديّنِ .. بارِدُ الدماء ...


حتى ( شعوري ) غدرني .. وغادرني


ترك لي ملاحظةً ..


" عندما تستعيد هويتك .. هاتفني .. ألبي النداء ..."


هذا انفصام .. تناقض .. إزدواجية ..


لعنةٌ غجريةٌ أصابتني .. قتلت إدراكَ النفس للأشياء ...


هلّ أستغلُ فرصة ( تمردي على نفسي )


وأنتحل شخصية ( الفرزدق )


أم أدعي أني المتنبي ؟؟


( فلِرُبما هذه المرة يصدقون كذبة نبوتي )


فأنا الليّلة لا أُجيدُ سِوى التسكُع والإدعاء ...


أم أستغل فرصتي .. وألغي وجودي هنا


وأضيف لنفسي دور البطولة .. في رواية البؤساء ...


أمّ أزعم أني شخصية تاريخية


قدمت المجد للأمة العربية في زمن الخلفاء ...


*** *** ***


فن الكتابة تسكنه الشياطين .. تلّهو بساحاتِه


تدخن ( الماريجوانا )


وتحتسي الخمر بكل الأرجــــاء ...


وكل الكلام _ الآن _ متشابه


والصورُ الخيالية والجمالية .. مستهلكةً


حَتى الجمل ذواتُ الرُقيِّ عمّياء ...


هلّ أقضي لَيّلَتي عَابثَاً


أمّ هناكَ مِن أحدٍ يُقرِضني قصيدتهُ ..


حتى ألقيها في أُمّسيَّتي الشعريَّة


هــــــــــــــذا المســـــــــــــــــاء ...


أحمد قويدر

a.qweider
17-09-2006, 11:10 PM
ما كنت اتوقع منكم يا حماة الحرف كل هذا التجاهل

أتيت وبجعبتي ( كل استطاعتي ) وبقلمي النازف

أين نقدكم الذي يحاكي ( الكمال ) إلا قليلا ..

أين نصائحكم التي تغمر الصفحات ..

أين المشرفين .. حتى يروا قصورهم

... مع كل الحب والتحية


احمد قويدر

a.qweider
18-09-2006, 07:42 PM
لا حياة لمن تنادي ؟؟؟؟

a.qweider
19-09-2006, 08:31 PM
عفوا .. ولا حياء لمن تنادي ؟؟؟

أندريه جورجي
20-09-2006, 01:38 AM
أيها الشاعر الأبي ،،
لا تستجدِ أحداً ،،
و كن رافع الرأس دائماً
و من وجدته لا يقدِّرُ شعرك ،،
فارحل عنهُ إلى غيره !!


الشاهد بيتٌ لي من قصيدة قلت فيها:
إن يكن من تفارقينَ جميلاً ،، ستريكِ الحياةُ من كانَ أجملْ

تحياتي الحارَّة

a.qweider
20-09-2006, 07:43 PM
مشكور اخي الكريم ..

ولكني دائما وابداً وبما أني شاعر .. اهتم بأراء الشعراء والناس والجميع دون استثناء

ولكن على كل حال شكرا لك على حسن مرورك الكريم والف تحية

a.qweider
21-09-2006, 10:33 PM
مشكورين جميعاً على هذا الذوق الرفيع
وعلى الترحيب الاكبر