PDA

View Full Version : دمعات على كفيك



نجلاء مرسي
18-09-2006, 02:44 PM
أخاف اللحظة الملقاة
في ركن من الأيام
أن آتي ....
ولا أجدك


فإني حتى حين أراك
....... أفتقدك
ستذبحني نصال الشوق والأوقات
من دونك
و
لن يجدي وجيب القلب من غيرك
ويالأساه إن يخفي وإن يفصح
فحتى النبض
يهذي بك
فما يغريك كي تبقى
وأنت عشقت عيش الحل والترحال
فهل تبقى
إذا أيقنت
...
أني
لك ؟


سأذرف قلبي دمعات
على كفيك
و قلبي
كل ما أملك
وقد لملم من الأنحاء أنحاءه
ولم يختر سوى دربك
ورغم الشوك في الجنبات
واصل سيره نحوك
ويلقي حزنه الماضي
ويهوى الذوب في حزنك


فذا عاشق
وما أدراك ماعاشق
فكل الفرح والأحزان أن نعشق
وذا عاشق
يلقي القلب وسط اليم مختارا
ويتركه لكي يغرق
ولا يسمعها إن تقرع طبول الفكر والمنطق
وذا عاشق ....إذا ما حاول الإفلات
فاعلم أنه ...
كاذب يريد الغوص للأعمق


فهل يغريك هذا العشق أن تبقى
ألا يكفيك أن تملك ؟؟؟


إن تبقى وإن ترحل
سأفنى فيك
.
.
وأحبك

فراس القافي
18-09-2006, 03:27 PM
الأخت نجلاء مرسي
في البداية أحب أن أرحب بك أحرَّ الترحيب
و بعد...
لا أستطيع أن أخفي إعجابي بالقصيدة ، لكنَّ هذا لا يمنعني من أن أقف عند بعض الهنات و هذا ما يسعدكم كما أتصوّر .

* هنا (( فإني حتى حين أراك
....... أفتقدك ))
يقتضي الوزن حذف الألف المقصورة في (( حتى )) كي يستقيم وهذا يجوز حين يتلوها ساكنٌ لفظاً و هنا جاء ما بعدها متحرّكاً ( حاء حين ) .
مثال :- حتى حين = حتْتاحين
حتى اليوم = حتْتَليوم
ففي الأولى لُفِظت و في الثانية لم تُلفظْ ، لأنَّ ما تلاها ( لفظاً ) في المثال الأول متحرّك ( حاء حين ) بينما ما تلاها (( اللفظ لا الحرف )) في المثال الثاني كان ساكناً ( لام اليوم ) .

* هنا ((ويالأساه إن يخفي وإن يفصح))
- (( إن )) هذه تجزم و ( يخفي ) يُجزم بحذف حرف العلّة ، أي ( يُخفِ ) و هذا يكسر الوزن لذا كان عليك إيراد فعل صحيح الآخر و تسكينه بـ (( إن )) ... مثلاً :- (( إن يكتمْ )) .

• هنا ((سأذرف قلبي دمعات ))
ياء ( قلبي ) يندرج عليها ألف ( حتّى ) في النقطة الأولى .

• هنا ((وقد لملم من الأنحاء أنحاءه ))
• يقتضي الوزن تسكين الميم الأخيرة من (( لملم )) و ليس في اللغة ما يجيز ذلك لأنَّ الفعلَ ماضٍ لذا عليك الإتيان بفعل معتل مثلاً على سبيل الوزن لا على سبيل استقامة المعنى (( و قد وارى عن الأعيان أنحاءهْ )) و أكرر على سبيل إيضاح الوزن لا تزويق المعنى .

* هنا ((ويهوى الذوب في حزنك ))
(( الذوب )) لا أستطيع أن أجزم أنَّه صحيحٌ و الله أعلم ، أفلا قلتِ الموتَ ، (( عمرك طويل إن شاء الله )) .

• هنا (( يلقي القلب وسط اليم مختارا ))
ينقص الشطر حرفٌ في بدايته و هذا الحرف متحرّكٌ طبعاً لأنَّ العرب لا يبدءون بساكن ،
مثلاً سيلقي .

*هنا ((ولا يسمعها إن تقرع طبول الفكر والمنطق ))
يريد الوزن منّا أن نسكِّنَ عين يسمعها و لا مسوَّغ لذلك ، لذا إبحثي عن الحل يا أُختي .

• هنا ((فاعلم أنه ...
كاذب يريد الغوص للأعمق ))

هكذا :-
فاعلم أنه كاذب ْ.
يريد الغوص للأعمق


• هنا (( إن تبقى وإن ترحل ))

(( تبقى )) و (( إن )) إرجعي لها مع (( يخفي ))

لك وافر التحيّات و اعذري ثقل دمي و سامحيني لأنَّني لوّثتُ صفحتك النديّة بخربشاتي البسيطة
خادمكم الأصغر
فراس القافي

مملكة الأحلام
18-09-2006, 04:05 PM
تسجيل حضور ..
وإعجاب ..

أسعد الله قلبك
وسلم يمـينك

دمت كما أنت
بهيّة الحرف ..

تحية تليق بك أخية
:nn

سلطان السبهان
18-09-2006, 05:22 PM
لقد قرات النص وهممت ان امسح بعض عثار على ملامح وجهة البديع ، ووجدت ان اخانا الشاعر فراس قام لكل مايلزم وهو من هو في هذا الباب .

هنا حضور ذا قيمة ونص ثري فلا فض فوك .

ومرحبا بك في أفياء الشعر .

نجلاء مرسي
21-09-2006, 03:43 PM
الأخت نجلاء مرسي
في البداية أحب أن أرحب بك أحرَّ الترحيب
و بعد...
لا أستطيع أن أخفي إعجابي بالقصيدة ، لكنَّ هذا لا يمنعني من أن أقف عند بعض الهنات و هذا ما يسعدكم كما أتصوّر .

* هنا (( فإني حتى حين أراك
....... أفتقدك ))
يقتضي الوزن حذف الألف المقصورة في (( حتى )) كي يستقيم وهذا يجوز حين يتلوها ساكنٌ لفظاً و هنا جاء ما بعدها متحرّكاً ( حاء حين ) .
مثال :- حتى حين = حتْتاحين
حتى اليوم = حتْتَليوم
ففي الأولى لُفِظت و في الثانية لم تُلفظْ ، لأنَّ ما تلاها ( لفظاً ) في المثال الأول متحرّك ( حاء حين ) بينما ما تلاها (( اللفظ لا الحرف )) في المثال الثاني كان ساكناً ( لام اليوم ) .

* هنا ((ويالأساه إن يخفي وإن يفصح))
- (( إن )) هذه تجزم و ( يخفي ) يُجزم بحذف حرف العلّة ، أي ( يُخفِ ) و هذا يكسر الوزن لذا كان عليك إيراد فعل صحيح الآخر و تسكينه بـ (( إن )) ... مثلاً :- (( إن يكتمْ )) .

• هنا ((سأذرف قلبي دمعات ))
ياء ( قلبي ) يندرج عليها ألف ( حتّى ) في النقطة الأولى .

• هنا ((وقد لملم من الأنحاء أنحاءه ))
• يقتضي الوزن تسكين الميم الأخيرة من (( لملم )) و ليس في اللغة ما يجيز ذلك لأنَّ الفعلَ ماضٍ لذا عليك الإتيان بفعل معتل مثلاً على سبيل الوزن لا على سبيل استقامة المعنى (( و قد وارى عن الأعيان أنحاءهْ )) و أكرر على سبيل إيضاح الوزن لا تزويق المعنى .

* هنا ((ويهوى الذوب في حزنك ))
(( الذوب )) لا أستطيع أن أجزم أنَّه صحيحٌ و الله أعلم ، أفلا قلتِ الموتَ ، (( عمرك طويل إن شاء الله )) .

• هنا (( يلقي القلب وسط اليم مختارا ))
ينقص الشطر حرفٌ في بدايته و هذا الحرف متحرّكٌ طبعاً لأنَّ العرب لا يبدءون بساكن ،
مثلاً سيلقي .

*هنا ((ولا يسمعها إن تقرع طبول الفكر والمنطق ))
يريد الوزن منّا أن نسكِّنَ عين يسمعها و لا مسوَّغ لذلك ، لذا إبحثي عن الحل يا أُختي .

• هنا ((فاعلم أنه ...
كاذب يريد الغوص للأعمق ))

هكذا :-
فاعلم أنه كاذب ْ.
يريد الغوص للأعمق


• هنا (( إن تبقى وإن ترحل ))

(( تبقى )) و (( إن )) إرجعي لها مع (( يخفي ))

لك وافر التحيّات و اعذري ثقل دمي و سامحيني لأنَّني لوّثتُ صفحتك النديّة بخربشاتي البسيطة
خادمكم الأصغر
فراس القافي

القدير الأريب فراس القوافي
ما شاء الله تبارك الله
أسعدتني والله أيما سعادة بما تفضلت به من إفادة ومشورة
فجزاك الله خيرا
وما من مدعاة للإعتذار عن كرم أسبغته على صفحتي
بل هكذا يجب أن يجد الهواة آخذ بأيديهم من محترفي النظم والقصيد
فبوركت ووزادك الله بسطة في العلم والرزق
تحياتي وتقديري:)
ملحوظة: ما زلت فقط أتتبع كلمة (ذوب ) بالمعجم فإني أظنها بذات الدلالة