PDA

View Full Version : لظى السراب



نبيه المنسي
19-09-2006, 12:17 AM
هذه قصيدة كتبت قبل سنتين تقريباً, وهي آخر ما كتبت, , أبعثها من جديد إلى أن أتصالح مع شيطاني..و يتكرم علي بقصيدة جديدة..

لظى السراب
(1)



رحلتِ بعيداً

إلى غير لقيا..

وقد سرني منك هذا الرحيلْ..



(2)



رحلتِ بعيداً

ولنْ أسكب الدمعَ

حزناً عليكْ

ولن أرقب النجمَ

أرنو إليكْ..

وأرهنُ روحي

فداءً لديكْ..

وأشنقُ مجدي

حكاية َحُلميْ

وطيبة َ قـَلبيْ

بعصفِ يديكْ..

شَربتُ

من الذلِِِِِِِِِِِِِِِ

حتى ارتويتْ!!



(3)



ومهما لهثتُ وراء السرابْ..

و أوغلتُ تيهاً بدربِ العذابْ

شردت بعيدا عن السالكين..

فما زال تحت التُرابِ

جذورْ..

وبعد الضبابْ

يــشّـُع السناءْ

ويجتاحُ ليْليَ

فجرٌ جديدْ



(4)



لا يمكنُ أن أبقى

في الما بين..

مابين الوصل ِ وبَيْن البَيْنْ..

مابَين النهرِ وبَين النار...

ِضدان..ليلٌ, ونهارٌ

والمقعدُ لا يكفي

لاثنينْ..

إني إنسانٌ ياقمري..

وفؤادي أغلى ما أملكْ..

وفؤادي يكرهُ أن

يحيا..

في برزخ ِ حُبٍ..

لايولدْ..!!


2\8\1425

عبيرمحمدالحمد
19-09-2006, 12:40 AM
بوح جميل
.
.
و عزفُ قيثارٍ حزين
.
.
وأوتار مشدودة بقوة على قلبٍ باكٍ بانهمار !
.
.
رائعة ..
لولا أني قرأت أولها من المتقارب (فعولن )
وآخرها من المتدارك (فعِلن)
.
.
ما رأيك أخي .. ؟
.
.
دام لبنانك هذا الحذق وبوركت الأقلام ..
ع
ب
ي
ر

نبيه المنسي
19-09-2006, 01:05 AM
عبير..
شكرا على مرورك...
أدرك ما ذكرتيه و أعترف به..
ولعل عذري أن القصيدة كتبت أجزائها في أوقات متفرقة...و بمشاعر متغيرة..
المقطع الأخير فرض نفسه..و رضخت له...

سلطان السبهان
20-09-2006, 11:39 AM
حديث رائع يا نبيه مايء بالصور الجميلة

بانتظار الجديد المعتمد على شيطانك .

نبيه المنسي
24-09-2006, 12:22 AM
سلطان ...شكرا لمرورك...
شيطاني لا أظنه سيأتي بجديد حالياً,,خصوصا أنه مصفد هذه الأيام