PDA

View Full Version : صورةُ الحبيــــــــب



مصطفى عراقي
19-09-2006, 10:59 PM
صورة الحبيب (صلى الله عليه وسلم)

شعر: مصطفى عراقي

http://www.anani.org/images/muhammad.jpg


سيظلُّ نورُكَ يا حَبيــــــــــــبْ
كالشمْسِ يسْطَعُ في القُلــوبْ


ويفــوقُ نــورَ الشمْــسِ فهْو يُضيءُ حتَّى في الغُــروبْ


ويظــــلُّ يخْتــــــــــرِقُ الدُّجَى
ويُنيــــــرُ آفــــــــاقَ الــدُّروبْ


سيظلُّ يَسْــــقِي كـــــوْنَــــــــنا
غيْثًا من الفيْـــضِ الخَصيبْ




ويَظــلُّ يُــــــــــؤي نحـــــــــــوه
أهـــل المــــودَّةِ والغريـــــبْ


بالرحمـــةِ المُـــــــهداةِ لـلْــــــــدنيــا أيا نعـــــمَ الطبيـــــــبْ



لن يستطيــــعَ ظـــــــلامُــــهـمْ
أنْ يحْبــسَ النُّــــورَ المَهيبْ


***


ماذا أهــــاجَ شُــــرورَهـــم ْ
إلا الضَّغــــائِـنُ والنَّعيـــــبْ



من ذاك يذكـــي نــــــــارهم
ويصبُّ في دمِـنا اللهيــــــب

بالأمس صاح غُــــــــرابُــهمْ
يبدي المخالـــب والنيــــوبْ


حسِبُوه يحمــي حِــــقْـدَهُمْ
حين ادَّعى بعد النحيـــبْ!


بعد المـــرارةِ والفجيـــــــــــــعةِ والتحسُّرِ والهـــــــــروبْ


أنْ سوف يُطْفئُ نـــــــــورَنا
بالغــدْرِ والمكْرِ المُريــــــبْ!

حتى أتى قسيـــــــــــسهم
ظمآن للدمِ والحـــــــروب

قد راح ينطق بالهوى والزور والكذبِ الرهيـــبْ

هَيْهَـــــــاتَ يُفْلِــحُ شــــــرُّهم
مهْما تمَادَى في الهبــــــوب


كالنَّــــار تأكــــــــلُ نفسَـــــــها
حتى يواريَها الشُّحـــــــــوبْ


سيــــــردُّ ربِّي كيْــــــــــدَهمْ
بنحورهم فهْو الحسيـــــــبْ


***


لا لن يُعيــقَ ضيـــــــــاءَنا
ألا يراهُ المستــريـــــــــــبْ


وتظلُّ صورتُــكَ الكــريـــــــــمَةُ مِشْعــلا يهْـدي الشعوبْ


للطهــــر والإيمـــــان والْــــــــحبِّ المُعطَّـــــــرِ بالطيــــــوبْ


للبِـــرِّ للإحْســـــــــــانِ للأشْـــــــــــــواقِ للنصْــرِ القريــبْ


***


يا صُـــــــــــورةً بقلوبِــــــــــــــــنا
رَسَمََتْكِ شَمْسٌ لا تغـيـــــبْ



نَقَشَتْكِ أنْــــــــــــــوارُ الضُّحَـى
في صفْـــحةِ الكوْنِ الرَّحيـبْ


قد أشرقت فيكِ المحبَّــــــــــــةُ للبعيـــــــــــد وللقريــــــــــبْ


وتألَّقـتْ فيـــــكِ السمـــــــــــــاحةُ تحتـــوي كلَّ الضـــروبْ


نَفْديــــــكِ بــالأرواح إنّ العيْــــش دونــــــك لا يطيــــــــبْ
لن يصْمُدَ الأعـــداءُ حـيــــــــن يرَوْنَ هبَّتنـــا الغَضــــــوبْ


مهمـــــــا يُزيِّفْ حـــــــــــــاقدٌ
أو يسترِبْ من يستريـــــــبْ


***


اليوم قد عـــلم الجـميـــــــع مَنِ الســـفيــــــهُ مِــن الأديــــــبْ
ومن الذي يدعــــــــــــــــو إلى الــبغضاء والفكْـــر الجديـــبْ


***


تبَّــــتْ يَـــــــــــــدُ الزيْــــفِ التي
سقطـتْ بأوْحـــالِ العيـــــوبْ


هذي الصَّغــائــــرُ لنْ تمَــــسَّ جَنــــــابَكَ السَّـامي العجيـــبْ


هذي الصَّغـائِـرُ سوْفَ تُمْـــــحَى سَوْفَ يُقْتــــلَعُ الكَــــــذوبْ


ويظـــــــلُّ يحْــمِلُ عَـــــــــــــــارَهُ
والْخِزْيَ والوجْــــهَ الكئيـــبْ


***


وتظلُّ صورتُـــكَ الحبيــــــــــبةُ في الأَعَــــــــالي يا حَبيــــــبْ




""""""""""""""""""""""""""""""
جريدة الرأي العام – الكويت : 13 – 2 – 2006م

محمد غطاشة
19-09-2006, 11:38 PM
جزاك الله خيراً أيها الشاعر

قصيدة سامية المعنى والمبنى
ولمثل هذا خُلِقت الأقلام ووجد الشعر


زادك الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...

خالد الحمد
20-09-2006, 12:05 AM
صدقت أيها الشاعر المبدع
سموت وسمقت وحلّقت
فتسامت أرواحنا ألقا
لله أبوك يا د مصطفى
دام عزك

محمد شتيوى
20-09-2006, 12:16 AM
هى قصيدة رائعة
ولا شك
دمت يا مصطفى
فى ميدان الدفاع عن الحبيب
صلى الله عليه وسلم

سامي البكر
20-09-2006, 08:22 AM
المبدع الرائع
مصطفى عراقي
قصيدة سامقة
شامخة
علو في المبنى والمعنى
ملتهبة المشاعر
وحق لها
إنه المصطفى صلى الله عليه وسلم
سلمت يمنك
رفعك الله بها في الجنة الدرجات

قافية
20-09-2006, 09:30 AM
وتظل صورتك الحبيبة في الأعالي يا حبيب..

لا فض فوك أيها الغالي.. ورفعك الله بها إلى عليين..

تحياتي.

دمعة الماس
20-09-2006, 06:58 PM
أيا مصطفى ... رسمتَ .. فأجدتَ .. وبريشة العذوبة والشفافية نطقتْ لوحتكَ .. دمت بعذوبة ..


دمعة الماس

ن.ليلـى
20-09-2006, 07:00 PM
وتظلُّ صورتُــكَ الكــريـــــــــمَةُ مِشْعــلا يهْـدي الشعوبْ


للطهــــر والإيمـــــان والْــــــــحبِّ المُعطَّـــــــرِ بالطيــــــوبْ


للبِـــرِّ للإحْســـــــــــانِ للأشْـــــــــــــواقِ للنصْــرِ القريــبْ

لا فض فوك
يا د مصطفى

فواز الجبر
20-09-2006, 08:11 PM
سيــــــردُّ ربِّي كيْــــــــــدَهمْ
بنحورهم فهْو الحسيـــــــبْ

صلى الله عليك يارسول الله

ايها الصديق العزيز
شكرا على هذه الرائعة
جعلها الله في ميزان حسناتك
لك كل التقدير

مصطفى عراقي
25-09-2006, 09:30 PM
جزاك الله خيراً أيها الشاعر

قصيدة سامية المعنى والمبنى
ولمثل هذا خُلِقت الأقلام ووجد الشعر


زادك الله بسطةً في العلم والرزق
...المقاوم...


وجزاك خير الجزاء يا شاعرنا الجليل وفارسنا النبيل

وزادك من فضله العظيم

ولا حرمنا الله من حضورك السنيّ

مصطفى عراقي
25-09-2006, 09:32 PM
صدقت أيها الشاعر المبدع
سموت وسمقت وحلّقت
فتسامت أرواحنا ألقا
لله أبوك يا د مصطفى
دام عزك




أخانا الغالي وشاعرنا العالي
البحر الطهور شعرا وفضلا

وهل سمت إلا بذكر الحبيب صلى الله عليه وسلم

دام فضلك أيها الحبيب

مصطفى عراقي
25-09-2006, 09:35 PM
هى قصيدة رائعة
ولا شك
دمت يا مصطفى
فى ميدان الدفاع عن الحبيب
صلى الله عليه وسلم


بارك الله فيك يا أخانا الفاضل وشاعرنا الصادق : محمد

وجمعنا وإياك بالحبيب صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، وسقانا من يده الشريفة شربةً هنيئةً لا نظمأ بعدها أبدا

مصطفى عراقي
25-09-2006, 09:53 PM
المبدع الرائع
مصطفى عراقي
قصيدة سامقة
شامخة
علو في المبنى والمعنى
ملتهبة المشاعر
وحق لها
إنه المصطفى صلى الله عليه وسلم
سلمت يمنك
رفعك الله بها في الجنة الدرجات


أخانا الحبيب وشاعرنا القدير سامي البكر

شكرا لهذه الحضور الكريم يفيض حبا وفضلا


وحُقَّ لقصيدتي أن تفخر بذكر الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وأن تزهو بعد ذلك بشهادتك الغالية
وتقبل الله منك دعوتك الجميلة الصادقة
وأظلنا بظله يوم لا ظل إلا ظله

حنان الاغا
26-09-2006, 06:46 AM
يا صُـــــــــــورةً بقلوبِــــــــــــــــنا
رَسَمََتْكِ شَمْسٌ لا تغـيـــــبْ



نَقَشَتْكِ أنْــــــــــــــوارُ الضُّحَـى
في صفْـــحةِ الكوْنِ الرَّحيـبْ


____________________________________--
صلوات الله وسلامه على الحبيب
وسلمت روحك أيها الشاعر الصديق صاحب القلب المفعم إيمانا ونبلا
سلمت يمينك دكتور مصطفى

الصنوبري
26-09-2006, 02:34 PM
ما أبهاها من قصيدة تألقت بصفات الحبيب الأكرم صلوات الله وسلامه عليه
جعلها الله في ميزان حسناتك ودام هكذا شعر يسمو بسمو معناه
أخي مصطفى
كل يوم أحبك أكثر
وقد تضاعف هذا الحب لأجل هذه الرائعة النبوية

( سعيد )
26-09-2006, 02:58 PM
جعلها الله في ميزان حسناتك أخي الحبيب

أنى لهم أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ؟

قصيدة نابعو=ة من صدق الإيمان وعمقه لذا أتت تتفجر منها أنهار الحب والولاء
لسيد المرسلين وحبيب إله العالمين أبي القاسم محمد صلوات الله وسلامه عليه
وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين ....... دمت شاعراً

مبرووووووووك لكم رمضان

محمد عريج
26-09-2006, 07:14 PM
نَفْديــــــكِ بــالأرواح إنّ العيْــــش دونــــــك لا يطيــــــــبْ

لا فض فوك أيها الكريم
دمت سيفا قاطعا
و صوتا ساطعا
يجهر بالحق
و يوقظ النيام
لا عدمناك أيها الطيب
صلى الله على الحبيب محمد
وجعلنا في زمرته يوم القيامة
مودتي و تقديري
محمد

مصطفى عراقي
29-09-2006, 02:09 PM
وتظل صورتك الحبيبة في الأعالي يا حبيب..

لا فض فوك أيها الغالي.. ورفعك الله بها إلى عليين..

تحياتي.


===


أخي الفاضل : قافية
ولا حرمنا الله من مصافحتك الكريمة الغالية

وتقبل الله دعاءك الجميل


ودمت بخير وسعادة

مصطفى عراقي
29-09-2006, 02:16 PM
أيا مصطفى ... رسمتَ .. فأجدتَ .. وبريشة العذوبة والشفافية نطقتْ لوحتكَ .. دمت بعذوبة ..


دمعة الماس


=============
أيْ دمعة الماس المتألقة صدقا وبيانا

يعلم الله يا أختاه أن هذه القصيدة الوحيدة من بين كل قصائدي رأيتها تنثال على انثيالا بغير تدخلٍّ مني

فالحمد لله - وقد رضيتِ عنها ، والأخوة الكرام - على فضله


ودمتِ بخيرٍ وإبداع

مصطفى عراقي
29-09-2006, 02:23 PM
يا صُـــــــــــورةً بقلوبِــــــــــــــــنا
رَسَمََتْكِ شَمْسٌ لا تغـيـــــبْ



نَقَشَتْكِ أنْــــــــــــــوارُ الضُّحَـى
في صفْـــحةِ الكوْنِ الرَّحيـبْ

____________________________________--
صلوات الله وسلامه على الحبيب
وسلمت روحك أيها الشاعر الصديق صاحب القلب المفعم إيمانا ونبلا
سلمت يمينك دكتور مصطفى


أديبتنا المبدعة حنان

وسلم عينيك الكريمتين تتأملان صورة الحبيب منقوشة بأنوار الضحى في القلوب

جعلني الله عند حسن ظنك

ورزقنا شفاعة الحبيب صلى الله عليه وسلم

ودمت بخير وسعادة

مصطفى عراقي
29-09-2006, 02:27 PM
ما أبهاها من قصيدة تألقت بصفات الحبيب الأكرم صلوات الله وسلامه عليه
جعلها الله في ميزان حسناتك ودام هكذا شعر يسمو بسمو معناه
أخي مصطفى
كل يوم أحبك أكثر
وقد تضاعف هذا الحب لأجل هذه الرائعة النبوية


======

أخي الحبيب وشاعرنا القدير الصنوبري
أحبك الله يا أخي الكريم
وحقا فإن الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف
فالحمد لله على هذه النعمة الجليلة
وأسأل الله أن يظلنا بظله يوم لا ظل إلا ظله

وأما شهادتك فقد زرعت في القلب حبورا وهناءً

فصرت كما قال الشاعر:

فَلكم صَبَوتُ إلى حفيفِ صنوبرٍ وهديرِ نهرٍ حيثُ كان هنائي

ودمت بخير وشعرٍ وحب


أخوك المُحِب : مصطفى

مصطفى عراقي
29-09-2006, 02:36 PM
جعلها الله في ميزان حسناتك أخي الحبيب

أنى لهم أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ؟

قصيدة نابعة من صدق الإيمان وعمقه لذا أتت تتفجر منها أنهار الحب والولاء
لسيد المرسلين وحبيب إله العالمين أبي القاسم محمد صلوات الله وسلامه عليه
وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين ....... دمت شاعراً

مبرووووووووك لكم رمضان

أخي الحبيب سعيد ذا الشعر المجيد والقول الطيب السديد
صدقت يا أخي ، والحمد لله الذي يعاقبهم بخلاف مقصودهم ، ويجعل كيدهم وبالا عليهم ، واستنهاضا لعزائم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها

وأسأل الله أن يتقبل دعاءك الصادق
وأن يحشرنا تحت لواء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم


وألف مليون مبروووووووووك يا أخي الحبيب الغالي


مصطفى