PDA

View Full Version : حيَّاك ربُّ الكونِ



مـاجـد
21-09-2006, 12:02 AM
يا ذاكَ طِبْ لي زائرًا ومَزُورَا
من لي بِمِثلكَ يُفرحُ المسْتُورَا


حيَّاكَ ربُّ الكونِ كُلَّ مَجِيئةٍ
أهلا وسهلا مُلهِمَا مشْكورَا


مَا عَادَ في ذكرِ الأنامِ مَسرَّةٌ
دامَ الوصالُ ودُمتَ لي مَسْرُورَا


أنْعِم بِقُربِكَ أنتَ سيُّدُ حاجةٍ
تُقضَى لِمن لمْ يلتقِ الدُّكتورَا


فالناسُ في شُغلٍ وفِكرٍ دائمٍ
تَسعَى على جمعِ النُّقودِ دُهورَا


وأنِيسُنا لمْ يبقَ إلا طيْفهُ
في دارِهِ تعْوي الرِّياحُ شُهُورَا


يا شهرَ رمضانَ التقيتُكَ كاتِمًا
غَضَبِي على الدُّنيا أذًى وشُعُورَا


أرنو لوصلك كُلَّ عامٍ حِينما
يُسقى الفؤادُ خَطِيئةً وفُجُورَا


عَبْدٌ يَخافُ اللهَ أخْطَأَ مُنْكِرًا
أخطاءَهُ حتَّى غَدَا مَقْهُورَا


ويَخافُ يومًا إذْ يُحاسَبُ عِندَمَا
يَلقَى الطُّغَاةُ جَهَنَّمًا تَنُّورَا


حَسْبي مِنَ الدُّنيا صَلاةُ مُحَافِظٍ
وتلاوةٌ تَكْسُو ظَلامِيَ نُورَا


يا شهرُ فيكَ يُصَدُّ شيطانٌ - وقَدْ
أسْعَدتهُ وقتًا مَضَى - مَدْحُورَا


وتُعَالجُ الأوجاعُ في صَدري ولا
ألْقَى لِشَهَوَاتِي صَدًى مَذْكُورَا


في كُلِّ عامٍ كمْ أُدَارِي فَرْحَتِي
كانَ التقاؤكَ غَايةً وطَهُورَا


ونُفُوسُنَا لمْ تدرِ تبْقَى كُلَّمَا
ترْجُو لقاءَكَ أوْ تزورُ قُبُورَا


بِكَ ليلةٌ أنْقَى الليالِي ليلُهَا
تبْقَى على مَرِّ الزَّمَانِ عُطُورَا


منْ طَالَهَا طَالَ السَّعَادَةَ والهَنَا
وأطَالَ في عُمْرِ الأُجُورِ أُجُورَا


ليتَ الشهورَ كشهرِ رمضانَ الذي
مِنْ جُودِهِ يَغْدُو الرِّضَا مَقْدُورَا




بلغنا الله وإياكم الشهر وأعاننا وإياكم على الخير والطاعة

محمد شتيوى
21-09-2006, 12:44 AM
بلغنا الله وإياكم الشهر وأعاننا وإياكم على الخير والطاعة
آمين
وجزاك الله خيرا

علي أسعد أسعد
21-09-2006, 02:11 AM
أخي ماجد حياك الله ...
وأبلغنا وإياك الشهر الفضيل ...
قصيدتك تحفة فنية راقية ولكن للتنبيه فقط
وتُعَالجُ الأوجاعُ في صَدري ولا
ألْقَى لِشَهَوَاتِي صَدًى مَذْكُورَا
أظن أن الهاء في شهوات ساكنة وليس متحركة لكي يستقيم الوزن
حياك الله
وبارك فيك أيها الأخ

خالد الحمد
21-09-2006, 11:04 AM
وأنِيسُنا لمْ يبقَ إلا طيْفهُ
في دارِهِ تعْوي الرِّياحُ شُهُورَا
واو واو
لله ما أروعك ياصديقي ماجد
قصيدة ونفحة إيمانية أتت على الطريقة الماجدية
استمتعت بها
بلّغنا الله وإيّاك شهر رمضان وأعاننا
على قيامه وصيامه
هنا ياماجد:
يا شهرَ رمضانَ التقيتُكَ كاتِمًا
غَضَبِي على الدُّنيا أذًى وشُعُورَا
أجبرك الوزن تسكين الميم في كلمة:رمضان

كل عام وأنت للخير أقرب
دام عزك