PDA

View Full Version : إلى صـنعــاء ..!!



موسى الأمير
25-09-2006, 01:50 AM
محاولة لم أشأ أن تكون فكانت ..


::...............::


جيوشُ تَصَـبُّري صرعى
وخيلُ صبـابتي تسعى

وبي لَهَف يلِّوعني
فرفقاً لهفتي اللّوعى

وبي حرّ اشتياقٍ فا
ضَ بي فاستحلبَ الدمعا

غريبٌ غصّ بي جلَدي
جَرَعتُ مرارتي جرعا

وأطعمتُ الدروب خطا
يَ آبتْ خُطوتي فَزْعى

أَأَرْهَبـَها الطريقُ أم الـ
ـخُطى لم تُحسنِ المسعى

::........::

أيا خيلَ الصبابة هل
إلى من أشتهي رُجعى

أسامرها ، تسامرني
فتَشفَى غلةٌ جوعى

أُسائلها عن " النَّهديـ
ـنِ ، عن نُـقُمٍ " *، عن المرعى

عن التاريخ أَوْقـدَ في
زوايا خاطري شمعا

أسيرُ بها وبي ولعٌ
يُهدّأُ رهبتي الروعى

فتمزِجني بيوتُ الطيـ
ـن في تاريخها الأوعى

أمرّغ جبهة الإكبا
ر ، أُوقظ معشراً صرعى

أحدثهم عن الأيا
م ، أَنعي حاضراً يُنعى

::......::

تُسائل مَنْ تُرى ؟ مَنْ تسـ
ـلبُ الأبصار والسمعا

إلى أين المسيرُ ؟ وهل
سيجني سيرُنا نفعا

أُجيب وبي جمـوحٌ فَوْ
ضـويٌّ ، لم يُثِـرْ نقعا

إلى صنعاءَ سيري بي ،
إلى صنعا ، إلى صنعا


::................::

* أسماء جبال تحيط بصنعاء .


موسى الأمير
20/ 8 / 1427هـ
صنعاء

محمود أمين
25-09-2006, 01:59 AM
إلى صنعا ، إلى صنعا

...


كأن وصالها موت

ونحن بحبها صرعي

..

اسمح لي أن اضع هذه بين فرائدك

ثم أما بعد

موسى

كنت أنتظر منك شيئا اسلخك فيه

كما توعدتك

ولكنك أخلفت ظني

جميل أنت حد صنعاااااااااء ونهديها

دم بكل الحب

عبيرمحمدالحمد
25-09-2006, 02:15 AM
عن التاريخ أَوْقـدَ في
زوايا خاطري شمعا
.
.
حيث اليمن موطنٌ سعيد لم تعلّم الحياةُ أهلَه تفاصيل الكآبة وتخط في جبينه تضاريس البؤس الوعرة
ربما يعود بك التاريخ .. نعم .. لكن ليسقيَك من التحسر والمراراتِ جاماً مترعة !

.
.
بديعة !




أُجيب وبي جمـوحٌ فَوْ
ضـويٌّ ، لم يُثِـرْ نقعا

إلى صنعاءَ سيري بي ،
إلى صنعا ، إلى صنعا

ومخرج موفق موسيقاه مطربة تشبه الحُداءات الباكية المحملة بأشواق الظاعنين وتلهفاتِهِم إلى امتطاء صهوة المكوث .. وعزف أهازيجَ أكثرَ بهجة !


أسامرها ، تسامرني
فتَشفَى غلةٌ جوعى

هنا أزعم الصورة لم تسعفك .. والتقفية تطفلت عليك لتحشر أنف الجوع في سياق الظمأ
تشبثاً بـِ فعلى ..!
وشتان بين الجوع والظمأ .. ولك تخيل الصورة حين يكون الظمأ جائعاً .. لا اتساق !
.. أليس كذلك؟


لوعى / روعى
ذُكرت هاتان الزنتان ضمن القصيدة ولا أدري ألهما أصلٌ في لغتنا سُمِعا عليه ؟
أم هما قياسان في باب فعْلان الذي مؤنثُهُ فعْلى ؟
.
.

السيد / روحان
.
.

دمت قرة عين لصنعائك .. ودامت لك في السويداء
.
.

ود
.
.

محمد شتيوى
25-09-2006, 12:09 PM
جزاك الله خيرا
ودمت مبدعا
ودامت لك صنعاء
وما العربية الا وطن
كما قال شوقى

القلب الكبير
25-09-2006, 01:37 PM
أيها اليماني المعتّق ..
ما أحسنك ..
ما أجملك ..
ما أروعك..
اسلم لأخيك:
القلب الكبير الصنعاني

فلاح الغريب
25-09-2006, 06:02 PM
.

هذا من السّحر الحلال والعذب الزلال يا روحان ..

رقة وعذوبة قرأتُ لك ها هنا ،،

ومشاعر شتى قد تنتاب القاريء الكريم .

يحكى أن صنعاء وتيماء على نفس الوزن !
فما قولكم رعاكم الله ؟!

وطاب قلبك يا فتى صنعاء .

.

تركي عبدالغني
25-09-2006, 06:29 PM
أتيت أسجل إعجابي أيها الرائع
وها أنا أسجله
أحييك ألف تحية
وبوركت والوطن

يحيى الشعبي
25-09-2006, 07:06 PM
محاولة لم أشأ أن تكون فكانت ..



::...............::



جيوشُ تَصَـبُّري صرعى
وخيلُ صبـابتي تسعى


وبي لَهَف يلِّوعني
فرفقاً لهفتي اللّوعى


وبي حرّ اشتياقٍ فا
ضَ بي فاستحلبَ الدمعا


غريبٌ غصّ بي جلَدي
جَرَعتُ مرارتي جرعا


وأطعمتُ الدروب خطا
يَ آبتْ خُطوتي فَزْعى


أَأَرْهَبـَها الطريقُ أم الـ
ـخُطى لم تُحسنِ المسعى


::........::


أيا خيلَ الصبابة هل
إلى من أشتهي رُجعى


أسامرها ، تسامرني
فتَشفَى غلةٌ جوعى


أُسائلها عن " النَّهديـ
ـنِ ، عن نُـقُمٍ " *، عن المرعى


عن التاريخ أَوْقـدَ في
زوايا خاطري شمعا


أسيرُ بها وبي ولعٌ
يُهدّأُ رهبتي الروعى


فتمزِجني بيوتُ الطيـ
ـن في تاريخها الأوعى


أمرّغ جبهة الإكبا
ر ، أُوقظ معشراً صرعى


أحدثهم عن الأيا
م ، أَنعي حاضراً يُنعى


::......::


تُسائل مَنْ تُرى ؟ مَنْ تسـ
ـلبُ الأبصار والسمعا


إلى أين المسيرُ ؟ وهل
سيجني سيرُنا نفعا


أُجيب وبي جمـوحٌ فَوْ
ضـويٌّ ، لم يُثِـرْ نقعا


إلى صنعاءَ سيري بي ،
إلى صنعا ، إلى صنعا


::................::

* أسماء جبال تحيط بصنعاء .


موسى الأمير

20/ 8 / 1427هـ
صنعاء

المبدع روحان ما ألذ الشعر في صالونك
ما إن لمحت العنوان حتى انطلقت مشاعري
قبل يدي إلى الماوس.
ووجدت ما وعد به روحان صدقا
الجمال والمتمثل في الخيال والعاطفة واللغة
لقد زدت صنعاء جمالا على جمالها فهل
لك من إطلالة أخرى تمتعنا بها لوصف
النهدين ونقم .
ما أجملك يا موسى عندما تطلق لمشاعرك
العنان
دم كذلك أيها الباذخ

إحسان بنت محمّد
25-09-2006, 08:43 PM
ماذا أحدّث عن صنعاء يا أبتي *** مليحةٌ عاشقها السلّ والجرب

:(

فتقت علينا ذكرى كنّا نحسبها رتقاً .. لا أبعد الله مسلماً عن وطنه

جمّل الله أيّامك بطاعته أستاذ موسى

ساحل الغرام
25-09-2006, 08:47 PM
والله تحب اليمن عن جد يأخ موسى
رائع نقم / النهدين وغيرها من تلك المناطق التي زرناها العام الماضي
ولكن الأجمل في اليمن هي مدينة إب الخضراء ( مدينة صعلوك الحروف )

عدرس
25-09-2006, 10:42 PM
أستاذي سهرتُ مع هذه الجميلة ـ لك أن تتخيل كم مرةً رددتُ يالله كم أنتَ جميل .!

موسى ـ وتبقى الأجمل ـ شهرك مبارك :)

أخوك :)

أندريه جورجي
25-09-2006, 11:28 PM
تفاجأت بهذا البيت :
أُسائلها عن " النَّهديـ
ـنِ ، عن نُـقُمٍ " *، عن المرعى "
حتى قرأت الهامش :)

أبياتك جميلة ،، و تحياتي الحارة

محب الفأل
26-09-2006, 01:31 AM
موسى الأمير المبدع........
لن يضيف مدحي لك ولجميلتك شيئ
ولكني طربت لها وما تضمنته من موسيقى وتراكيب وقافية أخاذه

أُجيب وبي جمـوحٌ فَوْ
ضـويٌّ ، لم يُثِـرْ نقعا
توقفت هنا كثيرا ورددته كثيرا لما فيه من جمال
دام بهاؤك وكل عام وانت بخير

علي أسعد أسعد
27-09-2006, 12:37 AM
يا روحان ..
يا أيها الأخ ...
جعلتني أشتهي أن أزور حبيبتك الجميلة ...
حيث عرفت كيف تصور لنا صنعاءك
أدامك الله لها
ولنا أيها المبدع

محبة فلسطين
27-09-2006, 03:21 AM
هل صنعاء صنعت الكلمات..أم الكلمات صنعتها...اعلم ستجيب أن الكلمات تزف إليها ...ولكن كل الكلمات تُزف إليها...وهي تصنع الشعراء..ولكن هل يصنع الشعراء صنعا!!

هي من تصنع !!...


وهي كل ما صنعت ما زلوا عالقين بحبالها...
وإن تركوا..وإن قطعوا !
لن تزول آثار الحبال عنهم !!
لأن صنعاء كريمة بطبعها !

جميل ما عزفت على وتر صنعاء !
تختلف كثير أنت في وتريات صنعاء !
لك إحساس آخر ..!آخر ....

دمت .....

اختك
محبة فلسطين

القباطي
27-09-2006, 01:26 PM
روحان
أبهجتني أهزوجة العشق أعلاه
زادك الله بهاءً ونوراً

غير مفهوم
27-09-2006, 01:53 PM
لن أطيل ...
ر
و
ع
ة
...

تحياتي لك ....

حامد الاقبالي
28-09-2006, 08:06 PM
الله اكبر ياعبدالله البردوني

سبحان الذي انجبك صنعانيا من تلك الديار الولادة
ياحلا ان تاثرك الواضح بلغة البردوني دليل قوة وشاعرية

سامي البكر
28-09-2006, 09:34 PM
المبدع الأمير
موسى
روعة تتهادى
بين مرتفعات تهامة
وأديتها الخلابة
لقد ذكرتني بروائع البردودي
إلى صنعاء
لك التحايا

صعلوك الحروف
30-09-2006, 02:32 AM
إلى صنعاء ياخير زائر
مرحباً بك وبقصائدك
وقدومك إلى هذا البلد الجميل ...........

صعلوك الحروف
30-09-2006, 02:35 AM
والله تحب اليمن عن جد يأخ موسى
رائع نقم / النهدين وغيرها من تلك المناطق التي زرناها العام الماضي
ولكن الأجمل في اليمن هي مدينة إب الخضراء ( مدينة صعلوك الحروف )



كيف عرفت بأنها مدينتي (( لا نريد الحديث عن مدننا وبيوتنا لإنتشار المخبرين في رمضان بدلاً عن الشياطين............. ))
وبالمناسبة هي لا تقع على الساحل لا هي ولا صنعاء

موسى الأمير
30-09-2006, 05:21 PM
الصديق : محمود أمين
اهلاً بك أول الغيث ..
بيتك نصّ أزاحم قصيدي به ..

شكراً لعاطر حضورك .. وزاهي روحك ..

دمت بود ،،


عبير الحمد
وقوف حرفك اليقظان غمرني سعادة - علم الله - فشكراً لك ..

قولك :
أسامرها ، تسامرني
فتَشفَى غلةٌ جوعى


هنا أزعم الصورة لم تسعفك .. والتقفية تطفلت عليك لتحشر أنف الجوع في سياق الظمأ
تشبثاً بـِ فعلى ..!
وشتان بين الجوع والظمأ .. ولك تخيل الصورة حين يكون الظمأ جائعاً .. لا اتساق !
.. أليس كذلك؟
أجيب : بلى .. ولكني قصدت من " الغلة " الرغبة أو الحاجة .. ورأيك صواب من حيث ما أشرت إليك ، ولا أدري وجاهة ما ذهبتُ إليه ، إن بدا في النفس شيء فسأحاول استبدالها بما هو أنسب ..

وسؤالك :
لوعى / روعى

ذُكرت هاتان الزنتان ضمن القصيدة ولا أدري ألهما أصلٌ في لغتنا سُمِعا عليه ؟
أم هما قياسان في باب فعْلان الذي مؤنثُهُ فعْلى ؟
.

بحق لم أبحث كثيراً ، ولم أجد جواباً شافياً في هذا ، لكن شيطاني أملى علي بمثل هذا ، وأذكر أنني قرأت للبردوني بيتاً في قصيدته " صنعاء في فندق أموي " يقول في المطلع :

توهّمت أني غبت عن هذه الروعى :::: فمن أين جاءت تسحر الغرفة الصرعى ؟

وسأعاود البحث والسؤال ، فإن وجدت فسأوفيك به ..

دام لك ما تودين ووهب لك ما تنشدين ..

شكراً لإشراقك ،،



محمد شتيوى ..
مرحباً بك وبحرفك ..

أشكر لك عطر الثناء ،،


القلب الكبير ..

هذا بقية مما ترك آل علي الصنعاني

اسلم لكل حرف أريق على صدر دفتري

أزدان الحرف والمكان بك أيها الهاطل ،،

موسى الأمير
30-09-2006, 05:54 PM
فلاح الغريب
غمرتني والله بطيب ثنائك ..

لمّا أزل أحاول اقتراف الحرف ..

وتيماء وصنعاء على وزن واحد .. غير أنك تاج تفخر به تيماء يا فلاح ..

شكراً لطيب روحك ،،



تركي عبدالغني
يا مرحباً ..

تسجيل حضورك في القلب وصل ..



ابن الشعبي

وماذا بعد ..

سلام على روحك ..
وشهادتك أفخر بها ، ولا أدري أتمنحني صنعاء فرصة الكتابة عنها كرة أخرى أم لا ..

إن أجازت قصيدتي فربما تمنحني الفرصة ...


كل التقدير لك ..


آنسة رياضيات
ومن سفر إلى سفرِ

كم كان إيقاع حرفك مدوياً في قعر الروح ..

لا أراك الله نأياً عمن تحبين ..

شكراً لإطلالتك ،،

موسى الأمير
30-09-2006, 09:40 PM
ساحل الغرام
شكراً لحضورك ..

ومن زار اليمن أدمن عليه ..

لك التقدير ..



عدرس

سلام عليك أخي ..

كعادتك لا تأتي إلا محملاً بخجل يصبغ الروح .. وباقة ريحان وفل ..

لا عدمتك ،،



أندريه جورجي
لإطلالتك كل الإكبار ..

شكراً لما منحتني .. وتحايا دافئة كدفء صنعاء ..

التقدير لك ..



محب الفأل
بل أضفى حضورك وتعقيبك كل شيء .. كل شيء ..

سعدت بحرفك يا محب ..

لك التحايا

موسى الأمير
04-10-2006, 10:30 PM
علي أسعد أسعد
أهلاً بك علي ..

سعدت كثيراً لحرفك .. وصنعاء عاشقة تبتهج بقدوم عاشقها ..

ما يميز صنعاء عبق التاريخ المنسكب من كثير من أنحائها ..

لك التقدير ،،



محبة فلسطين

مرحباً بك ..

حرفك الآتي من عمق الطين لكأني أنشق رائحته من خلال حرفك ..


شكراً لك / لصنعاء ..



القباطي
مرحباً بحضورك ..

زادك الله بهجة ونوراً كما أبهجتني ..

التقدير لك ..



غير مفهوم
كحبات البرد سقتط حروفم على الورق .. أراه ازداد بهاء بك ،،

لك التحية ،،

موسى الأمير
04-10-2006, 10:46 PM
حامد الاقبالي
أهلاً بك ..

شرفني مرورك الجميل ..

وإن كنت لست صنعاني إلا أنني كذلك من وجه أو آخر ..

شكراً لإطرائك ،،


سامي البكر
بارك الله فيك ..

ليتني أكون كاتباً أو حاجباً لدى البردوني لأنال شرف الصحبة ..

حسبي أنني أحاول المساس بحرفه بعيني وروحي وإن كنت أكبو مراراً ،

لك التقدير ..


صعلوك الحروف
حيا الله أهل إب الخضراء ..

على تلة مطلة على إب ، وبالتحديد على جبل بَعددان وأمام شلاله كان لي هناك مستقر ومقيل ..

كم تمنيت أن يتصنم الوقت يا صديق ..

لك التقدير

ابتهال الفجر
05-10-2006, 07:48 AM
رائعة كما الزلال المنساب في رقة .......

جعلتني أعيش في قلب صنعاااااااااء ..

سآنس بها بين الحين والآخر ما دامت في مفضلتي


ولعلي أزور صنعاء يوماً....


سقى الله مدادك طيبا وشذا ..،

موسى الأمير
05-10-2006, 11:54 PM
ابتهال الفجر ..

سرني كثيراً حضورك المشرق ..

أشكرك على إطرائك الذي منحني الكثير ..

لك التقدير ،،:)

ماتم الفرح
07-10-2006, 08:27 PM
أَأَرْهَبـَها الطريقُ أم الـ
ـخُطى لم تُحسنِ المسعى...

تعذبني مساءاتٌ لها أسعى ولا أسعى...
وتسحقني خيالاتٌ لها في خاطري مسعى...
أيبعدني الزمان عن الهوى والبن والمرعى...؟
عن الأيام تغريني بشد حبالها مزعى
فأصرخ في المدى لغةً...لها التاريخ قد أوعى
إلى صنعاء سيروا بي ..إلى صنعا إلى صنعا...

روحان...
عذراً أيها الحبيب على تطفلٍ خلقته في داخلي صنعاك

غنيتُ هذه الجميلة مرارا وتكرارا

لا لشيء إلا لأنها صنعاء..وكفى بصنعاء من جمال..

دامت روحك لحناً للخلود.

كل التقدير

حنان الاغا
09-10-2006, 11:57 PM
صنعاء وإن طال السفر
لا أدري لماذا كلما ذكرت صنعاء تحركت الروح تتمثل تلك العمائر التي تبث الجمال والفن
وأتذكر البردوني الذي رأت روحه كل هذا الجمال فقال وأبدع
أتذكرالشعرالذي يسيل رقراقا على الشفاه ، بعد أن تعزفه الأفئدة
وها أنا الآن أقرأ شعرا كان حتى لو لم ترده أن يكون أيها الشاعر
شعر هو نهر من لبن وعسل
دمت

Little author
10-10-2006, 03:36 PM
عن التاريخ أَوْقـدَ في
زوايا خاطري شمعا..

عن الحاضر ،
يوقِد فيّــي الجمراا...

ABU NassseR
11-10-2006, 05:09 PM
تسجيل حظــور واعجاب
وتظل أنت رااائع وشامخ كجبال صنعاء في شعرك.
http://www.yemenradio.net/images/sanaa2.jpg

http://www.al-hakawati.net/arabic/cities/images/city113a.gif

موسى الأمير
17-10-2006, 04:39 AM
ماتم الفرح


الله ما أجمل وأصدق عزفك ..

أخجلتِ حرفي حين جاء حرفك جميلاً أبجدياً كصنعاء ..

حتى في الرد عليك لم أستطع أن أكتب أكثر من : شكراً ..

التقدير كله لك ،،


حنان الاغا


شكراً لك أنت أيضاً على ما منحت من اخضرار ..

حقاً لقد رأت روح البردوني صنعاء أزقة وعمائر وطيناً وناساً وكل ما لا يُرى ..

إن رمت زيادة أنت أو غيرك عن شعره فهنا:

http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=lsq&shid=402&start=0


ولك الشكر ،،


أبو ناصر :

هلا بالغالي ..

تركت الصورة تنطق فأخرستني ..

لك الشكر بقدر شوقي ،،

عبدالله سالم العطاس
17-10-2006, 06:22 AM
.

أخي المبدع
"موسى الأمير"

طافت بالذهن وأنا أستمتع بقصيدك رائعة البردوني "صنعاء في فندق أموي"

رائع ما أتيت به هنا !


اسمح لي أن أردد معك :

وبي حرّ اشتياقٍ فا
ضَ بي فاستحلبَ الدمعا


.
.


وأطعمتُ الدروب خطا
يَ آبتْ خُطوتي فَزْعى

أَأَرْهَبـَها الطريقُ أم الـ
ـخُطى لم تُحسنِ المسعى


.
.

دمتَ بألق،،

موسى الأمير
18-10-2006, 03:15 AM
الثاقب ..

غمرتني بثنائك أيها الجميل ..


شكراً بحجم صنعاء القديمة ،،

:)

جريرالصغير
21-10-2006, 03:36 AM
يصطادني الشوق حين أصطدادك يا روحان حلا جسدا

أقسم عليك بالله أن تجعل ( صنعا ) آخر قافيتها أو إحدى قوافيها في الأقل

وأقسم أن سأقرأ لفتى صنعا

لكي أعود قريبا

إن أذن لي ربك ورب صنعاء

جريرالصغير
21-10-2006, 04:51 AM
لست أدري لم أقرأ لروحان حلا جسدًا

فأشعر أني أقرأ لأبي العتاهية

غير أنه شاعر مقل فاره

لا أعرفه

لكنه رجل خلوق

له روح تفدّى وناصية تُباس

كوكبة من الترانيم في فلك البدور دارت

اصدح يا روحان حلا جسدًا

اصدح يا سجح الحمام وصف رياضك

اصدح يا شعر صنعاء وعطر ساخرنا بنراجيسك

جيوشُ تَصَـبُّري صرعى
.......................وخيلُ صبـابتي تسعى

حكمت عليك بما هو آت

شاعر مقل فاره

وما علينا من دوواين بني العباس ما دمنا نصرخ بعد كل ترنيمة : ( الله الله )

يا ابن صنعاء سلمك الله لنا ولا لسوء أسلمك

سلمك الله وسلمها من شوب العوائق وطروق الحوادث

اصدح فإن غابت شمس النهار عنا

فأنت شمس المساء يا روحان

غنيٌّ أهل الشعر الأصيل إلا عنك

ومكتفون شاكرون إلا منك

إن جمدت راحنا غدا ذهبا
..............أو ذاب تفاحنا جرى راحا
وشاعر إن أتى لمجلسنا
..............كان شهابًا لنا ومصباحا
أُغلق بابُ الجمال من قِدم
..............فكن لباب الجمال مفتاحا

بل والخطا أحسنت المسعى يا أحب الأحباب

وبي حرّ اشتياقٍ فا
..............ضَ بي فاستحلبَ الدمعا

وهذه تستعار منك لتهدى إليك

وأي نسيم مر على جبينك المرهق حين قلت :

عن التاريخ أَوْقـدَ في
..............زوايا خاطري شمعا

وإلى صنعا ينتهي الحب يا ابنها البر الرؤوم

بي طرب إلى صنعاء يا سيدي

وحق لها أن تميس كفتاة بابلية في صباح الفرات

ما دام روحان حلا جسدا يحملها كعصفورة في ظل هدبه

معك حتى تبلغ أعتابها كاتصال الإذن بالعين يا روحان

أنصفتنا يوم المساء الذي صدحت فيه بهذه الأنيقة

ولا يصلح للصدر إلا واسع الصدر

وكيف لو أنها ليست محاولة لم تشأ لها أن تكون فكانت !

نهر من الشعور الصدوق الطاهر في معالم الحب ومصابيحه

تجلو الدجى وحدها والأخريات رجوم أيها الصنعاني

سلام عليك وعلى قلم بين يديك

سلام عليك وعلى صنعاء العروبة

سلام على مائسة لا تمل العين دوامها

ولا يرى الشغف انصرافها وانصرامها

سلام على الجمال فهو فن لا يمله طرف شاعر

ولا يقدر على صنعه غير ساحر

تشوقت نفسي يا سيدي إلى النظر إليها

وتشوفت عيني بالوقوف عليها

ولهذا آسرها أسيرها من مكان ناءٍ هذا المساء

فهي نرجسة من صنف النجوم

وحبارية على نهر الساخر تحوم

وسلم تسليمًا كثيرا

كرم الله وجهك .

سلطان السبهان
22-10-2006, 11:40 PM
روحان حلا جسدا

قد حكم والله جرير الصغير عليك بما أنت اهله ، وأزيد في مقالته أنك شاعر لايعرف التكلف ، فكل
حرف نقرأه نحس انه جاء هكذا دون عمليات تحضير وتجميل فآنس وسحر ، وطاب وغمر .

ألا إن صنعاء حديث ذو شجون ، وما المدن إلا أرواح أهلها ، وأنفاس ساكنيها ، فكيف والحديث عن صنعاء ، التي لابد منها وإن طال السفر !

سعيد بمعانقة حرفك هنا والذي لم تشأ له أن يكون ولكن الله شاء .
دمت بود طيب الحرف .

موسى الأمير
26-10-2006, 07:01 PM
جرير ..
سلام عليك يا صديق ..

علم الله أنني مراراً أقرع باب إضافة الرد .. غير أنني أستحيل جيرة أمام الرد ..

لك من القلب كل الود .. ومنحك الله العافية ..

تواضع ردي لم يمكن إلا محض عجز .. كل تقديري ،،




سلطان ..
سلام عليك ..

كل عام وأنت بخير أيها الشامخ ..

أنت أيها السلسبيل المتدفق حرفاً ورحاً - كما أحس - ..

وأشكر لك ثناءك العاطر الذي أدرك يقيناً أنني لست أهلاً له ..

لك كل الود ،،

عبيراليمن
28-11-2006, 01:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااائع
لا فض فووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووك.