PDA

View Full Version : جيوش اليأس!



علي المعشي
26-09-2006, 02:58 AM
جيوش اليأس

مَنْ لِداءٍ قدْ تَحامـاهُ الأُساةْ؟
من لأعْمى ضَلَّ في البيدا عَصاهْ؟
-
من لحَيٍّ بينَ أحْضانِ الرَّدى؟
من لميْتٍ لمْ تفارقْهُ الحياةْ؟
-
مَنْ لقلبٍ في هوى الغيد هَوَى
وتهاوى صوبه نبلُ الرماة؟
-
أيها العاذلُ رفقاً بفتًى
قدْ روى بالدمع آكامَ الفلاةْ!!
-
داؤه طرفٌ كحيلٌ ناعسٌ
فيه آياتٌ لإبداع الإلهْ
-
لنحيلٍ يتثنى مائساً
يأسرُ الألبابَ يزهو في صباهْ
-
لؤلؤي الثغر معسول اللَّمَى
نرجسي مستبد في حماهْ
-
أثقل القلبَ بضدين معًا
فاشتياقي النارُ والبردُ جفاهْ
-
ونقيضين بفيه ائتلفا
باردِ الريق وجمرٍ في لماه!!
-
فتنتي هلا لقاءٌ يرتجى
عاجلٌ يلجم أفواه الوشاةْ!!
-
تلتقي أضدادنا فيه كما
تجمعُ الطيرَ أغاديرُ المياهْ
-
يطفئ النارَ رضابٌ باردٌ
وأنال الدفء من جمر الشفاهْ
-
والدجى يرخي علينا سترَهُ
ويطلُّ البدرُ من أعلى سماهْ
-
ليرى منك سناءً وسنًى
حينها يستحقر البدر سناهْ!!
-
مستعدا لأفولٍ ولئنْ
أفل البدر فلي بدرٌ سواهْ!!
-
أنت لي نورٌ وظلٌ وصَبا
وعبيرينعش الروحَ شذاهْ
-
أنت أمسي أنت يومي وغدي
وأصيلي ومسائي والغداةْ
-
عندك القطرُ وروضي ممحلٌ
فامنحيني منك شؤبوبَ الحياةْ
-
ما انتفاعي بحياةٍ طُوِّقتْ
بجيوش اليأس من كل اتجاهْ؟
-
إنما العمرُ لعَمْري لحظةٌ
يستريح القلب فيها من أساهْ!
-
بوفاقٍ وعناقٍ ورضا
في عفافٍ وتصافٍ ورفاهْ
-
آه لو تجمعنا أقدارنا
آهِ من آهٍ.. وهل تنفع آه؟؟؟

فادي عاصلة
26-09-2006, 10:05 AM
صدق يا رفيقي
بالفعل لا تنفع

كن بخير

سلم قلمك

الصنوبري
26-09-2006, 02:28 PM
آه لو تجمعنا أقدارنا
آهِ من آهٍ.. وهل تنفع آه؟؟؟

ما أعلمك بمواطن الوجع وما أقدرك على تصويره
دمت كما تحب وكما يحب لك المحبون

محمد شتيوى
26-09-2006, 03:01 PM
شعرك جميل فعلا
لقد أعجبتنى القصيدة الى ابعد مدى
وأنا فى انتظار ابداعاتك

>عيـن القلـم<
26-09-2006, 03:16 PM
اخي علي المعشي ..

هنا أجدني أقرأ حرفك العازف ,, فسلم القلم وسلمت أنامله ..
أيها العاذلُ رفقاً بفتًى
قدْ روى بالدمع آكامَ الفلاةْ!!
<< غاية في الروعة ..

لك تقديري وشكري
تحية طيبة

علي المعشي
27-09-2006, 12:12 AM
صدق يا رفيقي
بالفعل لا تنفع


كن بخير


سلم قلمك
أخي الحبيب: فادي
شرفتني بمرورك ..
فلك كل شكر وتقدير
مع محبتي.

علي أسعد أسعد
27-09-2006, 01:11 AM
لم أستطع إلا أن أمكث طويلاً هنا ...
يا علي
أشجيت روحي ...
وأرحت أعصابي ....
حياك الله

علي المعشي
27-09-2006, 02:14 AM
آه لو تجمعنا أقدارنا
آهِ من آهٍ.. وهل تنفع آه؟؟؟

ما أعلمك بمواطن الوجع وما أقدرك على تصويره
دمت كما تحب وكما يحب لك المحبون
الصديق العزيز الشاعر المبدع: الصنوبري
ليس ما لدينا إلا بعض ما عندكم أيها الجميل..
ولكنك كما تبدع شاعرا أراك تبدع محفزا فلا عدمتك .
تقبل خالص ودي وأزكى تحاياي.

علي المعشي
01-10-2006, 04:45 AM
شعرك جميل فعلا
لقد أعجبتنى القصيدة الى ابعد مدى
وأنا فى انتظار ابداعاتك
الأخ العزيز: محمد شتيوي
شكرا لك أخي الحبيب على مرورك العطر
واستحسانك النص وسام يعني لي الكثير..
تحياتي وودي.

خالد الحمد
01-10-2006, 02:21 PM
ياسميّ أبي ولذة كبدي

لحفك نغم خاص

قصيدة زاهية وباهية

استمتعت بقراءتها

دام نبضك

علي المعشي
02-10-2006, 12:18 AM
اخي علي المعشي ..

هنا أجدني أقرأ حرفك العازف ,, فسلم القلم وسلمت أنامله ..
أيها العاذلُ رفقاً بفتًى
قدْ روى بالدمع آكامَ الفلاةْ!!
<< غاية في الروعة ..

لك تقديري وشكري
تحية طيبة
أخي العزيز: عين القلم
مازلت تغمرني ببهاء حضورك
ونبل حسك، ولطف عبارتك..
فتقبل مني صادق الود، وخالص
الشكر..
مع أرق التحايا.

جود المشاعر
02-10-2006, 11:30 PM
رائعــــــــــــــة وممتعــة ..

-
من لحَيٍّ بينَ أحْضانِ الرَّدى؟
من لميْتٍ لمْ تفارقْهُ الحياةْ؟
...
دمت عذباً بين الحروف والمعاني .

أندريه جورجي
02-10-2006, 11:43 PM
" لؤلؤي الثغر معسول اللَّمَى
نرجسي مستبد في حماهْ "
" مستعدا لأفولٍ ولئنْ
أفل البدر فلي بدرٌ سواهْ!! "
" آه لو تجمعنا أقدارنا
آهِ من آهٍ.. وهل تنفع آه؟؟؟ "

رائعة ،،،
فيها من روح ناجي الكثير الكثير ،،

لي عودة ,,

علي المعشي
05-10-2006, 10:52 PM
لم أستطع إلا أن أمكث طويلاً هنا ...
يا علي
أشجيت روحي ...
وأرحت أعصابي ....
حياك الله
أخي الشاعر الجميل: علي أسعد أسعد
مرورك شرف لي .. ومكانك القلب
فانزل به حيث شئت..
وحياك الله وبياك..
تحياتي وودي.

فواز الجبر
06-10-2006, 09:58 PM
علي
حقا قصيدة جميلة وتستحق الوقوف عندها
الآهات هنا جذاب
سلمت يمينك

علي المعشي
08-10-2006, 01:38 AM
ياسميّ أبي ولذة كبدي

لحرفك نغم خاص

قصيدة زاهية وباهية

استمتعت بقراءتها

دام نبضك

أخي الشاعر الجميل أبا علي
ولتشريفك معان، وأكثر من ذكرى رائعة..
فكن قريبا لا عدمتك أخا قريبا إلى النفس.
دمت شامخا، ولك عاطر التحايا.

عبدالرحمن الخلف
08-10-2006, 02:12 AM
أخي علي

ألا تدعنا نكمل الشهر دون هذا النسيب الذي يذيب الصبيب!

أندلسية هذه ياعلي.. رائقة عذبة..

وقفت على هذ البيت:

أثقل القلبَ بضدين معًا
فاشتياقي النارُ والبردُ جفاهْ

فتعجبت من نقص القادرين!

ما حاجتك لهذه التقريرية: ( بضدين معاً ) وسط هذا الغمام الهائل من الوجد؟!


وعلى أية حال.. دم بخير حال..



ونسخة للروائع بعد اكتمال الردود.

تقديري.

يحيى الشعبي
09-10-2006, 02:11 PM
الشامخ علي المعشي
كيف تيأس وأنت المجرب هنا
ولا أجد لك عذرا تأملت قولك:
ونقيضين بفيه ائتلفا
باردِ الريق وجمرٍ في لماه!!
فوجدتك مجربا
نص سأستظل به يا علي
من ..........
وافر الود

علي المعشي
11-10-2006, 01:23 AM
رائعــــــــــــــة وممتعــة ..

-
من لحَيٍّ بينَ أحْضانِ الرَّدى؟
من لميْتٍ لمْ تفارقْهُ الحياةْ؟
...
دمت عذباً بين الحروف والمعاني .
جود المشاعر العزيز
سعيد بمرورك .. فخور
برأيك ، لا عدمت إطلالاتك..
تقبل أزكى تحياتي.

علي المعشي
11-10-2006, 01:26 AM
" لؤلؤي الثغر معسول اللَّمَى
نرجسي مستبد في حماهْ "
" مستعدا لأفولٍ ولئنْ
أفل البدر فلي بدرٌ سواهْ!! "
" آه لو تجمعنا أقدارنا
آهِ من آهٍ.. وهل تنفع آه؟؟؟ "

رائعة ،،،
فيها من روح ناجي الكثير الكثير ،،

لي عودة ,,
أخي الحبيب أندريه جورجي
ما أسعدني بحضورك .. ولك الشكر
من قبل ومن بعد..
في انتظار عودتك بكل الشوق..
دمت رائعا كما أنت.
تحياتي وودي.

علي المعشي
11-10-2006, 01:28 AM
علي
حقا قصيدة جميلة وتستحق الوقوف عندها
الآهات هنا جذاب
سلمت يمينك
الغالي: فواز الجبر
سلمت أخي الحبيب ..
من القلب أشكرك على تحفيزك الطيب
ولك من الود أخلصه، ومن التحيات أزكاها.

علي المعشي
13-10-2006, 02:33 AM
أخي علي

ألا تدعنا نكمل الشهر دون هذا النسيب الذي يذيب الصبيب!

أندلسية هذه ياعلي.. رائقة عذبة..

وقفت على هذ البيت:

أثقل القلبَ بضدين معًا
فاشتياقي النارُ والبردُ جفاهْ

فتعجبت من نقص القادرين!

ما حاجتك لهذه التقريرية: ( بضدين معاً ) وسط هذا الغمام الهائل من الوجد؟!


وعلى أية حال.. دم بخير حال..



ونسخة للروائع بعد اكتمال الردود.

تقديري.
أخي الكريم الأستاذ: عبد الرحمن الخلف
مرورك يعني لي الكثير..
واستحسانك النص، وترشيحه لشرفة الروائع
ترف للنص، وفخر لكاتبه..
وملحوظتك محل تقديري، فكن قريبا لا عدمت
إضاءاتك البهية..
دمت بود، ولك أزكى التحايا.

علي المعشي
13-10-2006, 02:38 AM
الشامخ علي المعشي
كيف تيأس وأنت المجرب هنا
ولا أجد لك عذرا تأملت قولك:
ونقيضين بفيه ائتلفا
باردِ الريق وجمرٍ في لماه!!
فوجدتك مجربا
نص سأستظل به يا علي
من ..........
وافر الود
الغالي: يحيى الشعبي
شكرا أخي على تشريفي بالمرور..
ولعل ما ذكرتَه لا يعدو أن يكون خيالَ
متهم بالشعر ليس إلا..
سعيد بك يا يحيى ولك أعذب الود.

محمد شتيوى
05-11-2006, 02:50 PM
عندما تحس انك كم مهمل
ماذا تصنع ؟!!

جريرالصغير
05-11-2006, 04:48 PM
طبت وطابت بك أفياء

يا حاملا جيشا من يأس

سأعود بعد أن أقرأ يا سيدي إن شاء الله

علي المعشي
06-11-2006, 08:25 PM
طبت وطابت بك أفياء

يا حاملا جيشا من يأس

سأعود بعد أن أقرأ يا سيدي إن شاء الله
الحبيب: جرير الصغير
تحياتي لك وتقديري ..
وما أسعدني بعودتك مجددا !
دمت جميلا.