PDA

View Full Version : وما تخفي صدورهم أكبر..



عبدالرحمن الخلف
27-09-2006, 07:42 AM
لا تعتذر يا أيها البابا..
فما من غضبةٍ من أمتي..
تقتص للمختار من كيد العدا
لا تعتذر
فجدارنا القزم المهين أساغ صولاتِ البقر!

وقلوبنا شتى..
فما عادت تُجَمّعنا النوازل والمحن

(بِنِدِكْت) يا زند العداوةِ..
زد فما عادت شعارات التعايش مغرية
ما عاد مزمار الحوار يشنف الآذانَ..
إذ أضحى غرر

حسنٌ بأن يُبدوا ضغينتهم لنا
كيما الذي تخفي صدورهمو يبينَ لمن بُهر
عجباً لمن عجبوا من البابا..
أكانوا يرقبون تسامحا؟!
ما بالهم؟!
أولم يعوا التاريخَ..
حدّثنا عن الأحقاد عن بغي الصليبِ..
عن (المحاكمِ)..
عن دماءٍ كالنهَر؟!

وتكالب الأعداء حول الدار بينا نحن في جدلٍ:
أنمضي في توددنا لنسقط فرية الإرهابِ..؟!
أم نستلّ ألسننا الصقيلة في مواجهة الخطر؟!
ونظلّ نجترّ الإدانة كلما لاحت إهانات الحثالةِ..
دونما فعلٍ يعيد لنا الصدارة والظفَر

فعلاً..
بحدّ السيف كنا ننتصر
وبهِ..
رفعنا الظلمَ والدين انتشر

فعلامَ نمضي في طريق الشكِّ
تربكنا الحُفَر؟!
وإلامَ يشغلنا الحماس عن التدبّرِ في السيَر ؟!



أبونزار
رمضان - 1427هـ

عبيرمحمدالحمد
27-09-2006, 09:54 AM
وتكالب الأعداء حول الدار بينا نحن في جدلٍ:
أنمضي في توددنا لنسقط فرية الإرهابِ..؟!
أم نستلّ ألسننا الصقيلة في مواجهة الخطر؟!
ونظلّ نجترّ الإدانة كلما لاحت إهانات الحثالةِ..
دونما فعلٍ يعيد لنا الصدارة والظفَر
.
.
.
لا يفضض الله فاك أبا نزار ..
إننا هكذا تماماً ..
حين انقسمنا على أنفسنا بين متمسحٍ بحذائهم
كالقطة الوديعة!
وأسدٍ مكبّل.. ضاقت جوانحُه بهزائم الذل
وبمرارتها في الأكباد !
والنهاية واحدةٌكلَّ مرة ..
أن يسرقَ العدوُّ قطعةً ثانيةً من بلدي
والتاريخ يتقنُ إعادةَ نفسِه على مرأى من الكرام واللئام معاً
فأيهما سيسخرُ من الآخر !؟
.
.
هنا..

(بِنِدِكْت) يا مذكي العداوةَ..
.
.
نصبتَ العداوة وهي مضافٌ إليه وأثقُ بأن العتبَ على سبْق القلم ..
.
.
.


كيما الذي تخفي صدورهمو يبينَ لمن بُهر
.
.
أما هنا فقد نصبت الفعل رُغم الفصل بينَه وبين عامله بالموصولِ وجملته ..
والأصل ألا يقدم معمول منصوبِ (كيما) عليه في الأصح..
والفصل مستقبحٌ كونَ عواملِ الأفعال ضعيفةً بداهة على رأي كُثُر..
كما أنه لا ضرورة تُلزم بالنصب فالرفعُ أولى ..

.
.

دمت مسدداً أخانا .. وبارك الله في القلم ..
.
.
ع
ب
ي
ر

أزهر
27-09-2006, 05:38 PM
يا أبا نزار ..

ما عاد يجدي الاعتذار .. ولم يكن حلّا لمعضلة الصِّدام !

ما عاد يجدي غير سيف المعتصم !
.
.

همسة : " (بِنِدِكْت) يا مذكي العداوةَ.. "

عند الإضافة إلى " بندكت " .. رأس العداوة .. يجب جر المضاف والمضاف إليه !

أما المضاف فيجر بالكسر .. وأما المضاف إليه : فيجر إلى القبر بأيدينا بإذن الله .

أبا نزار : جزيت خيراً .

أخوكم : عبدالله .

عدرس
27-09-2006, 10:04 PM
ابو نزار / لاادري هل أبو هنا صحيحة أم يجب علي أن اقول ياابا نزار ـ عامٌ جميلٌ أخي الكريم ـ كل عام وانت بخير من الله ونعمة ـ نصك هذا اخذَ بتلابيب عدرس التي قتلها الظمأ ونخر الوجع ازاراها المتكئة على اللاشيء ـ كنتَ شيئاً جميلاً هنا ـ فدمتَ في ابهى صورك واجملها أخي الكريم ..!

تالله إنَّ ماتخفي صدروهم أكبر :)
سلمت من كل شر :)

الأمي
28-09-2006, 02:50 AM
لا تعليق ..... كلمات في قمة الروعه

عبدالرحمن الخلف
28-09-2006, 05:31 AM
الأخت عبير

مرحباً بك أيتها الممتطية صهوة اللغة.. وبمداخلتك الثرية علماً و وعيا..

إنه زمان الغربة أجارنا الله ياعبير حيث تتبدل المعايير وتتحول وفقاً لبوصلة الآخر المهيمن المستلِب..

والله وحده يعلم ما يخبئه قادم الأيام..

بخصوص ملحوظتيك النحويتين.. فلا شك أنهما مدعاة للحبور.. وبهكذا قراءة؛ يفعّل الحوار البناء نحو فائدة مشتركة وطلب علم لا يجب أن يقف..

أما الأولى فنعم وقاتل الله أزرار لوحة المفاتيح.. :)

وأما الثانية فأخالفك الرأي وأحترم ما جئت به..
فمن ناحية عدم جواز تقديم فاعل منصوب كي فلم أجد دليلاً عليه والأصل أنه جائز..
وأما من ناحية استقباح فصل عامل الفعل عن فعله فإنها تخص "إذن" فقط من بين نواصب المضارع حيث اشترط النحاة ثلاثة شروط كي تنصب المضارع هي:
التصدر و الاتصال و الاستقبال
ولا أفهم قولك : ( لا ضرورة تلزم بالنصب ) حيث أن القضية هي محل إعراب والفعل منصوب بكيما حتى وإن تقدم معموله..
وعلى أية حال يجب أن لا يغيب عن البال أن هذه الجملة شعرية ابتداءً وسياق الشعر يتسع لمثل هذا التقديم والتأخير أكثر من النثر..
بل وأكثر من ذلك حيث جوّز النحاة مثلاً جزم المضارع المسبوق بـ "أن" في الشعر حصرا..

هذا ما أعلم والله أعلم..

وأكرر امتناني غير المحدود لحضورك المشرق..

ولك التحية والتقدير.

خالد الحمد
28-09-2006, 01:22 PM
أخي أبانزار

العشر الأُوَل من رمضان مباركة عليك

نص مخملي وخمس نجوم وأكثر

كفندق برج العرب

تأملت معناه ومبناه

عميق ورؤية واسعة الأفق

لن أدخل معكم في صومعة سيبويه لأني قد أجيء

برأي ثالث والأخت عبير تعرف أني متزدنق

في اللغة ومرن حتى تخالني أخرج بمدرسة جديدة

أبانزار أنتم أهل النحو متعبون :y:

وأكره معاركاتكم g*

حسنا مبدئي ياعبدالرحمن فاضل ومفضول

وعجبي لنحوي يخطىء

دمتما بخير ياأحبار النحو ورهبانه:biggrin5:

أخوك
خالد الحمد

مصطفى عراقي
28-09-2006, 01:35 PM
الأخت عبير

مرحباً بك أيتها الممتطية صهوة اللغة.. وبمداخلتك الثرية علماً و وعيا..

إنه زمان الغربة أجارنا الله ياعبير حيث تتبدل المعايير وتتحول وفقاً لبوصلة الآخر المهيمن المستلِب..

والله وحده يعلم ما يخبئه قادم الأيام..

بخصوص ملحوظتيك النحويتين.. فلا شك أنهما مدعاة للحبور.. وبهكذا قراءة؛ يفعّل الحوار البناء نحو فائدة مشتركة وطلب علم لا يجب أن يقف..

أما الأولى فنعم وقاتل الله أزرار لوحة المفاتيح.. :)

وأما الثانية فأخالفك الرأي وأحترم ما جئت به..
فمن ناحية عدم جواز تقديم فاعل منصوب كي فلم أجد دليلاً عليه والأصل أنه جائز..
وأما من ناحية استقباح فصل عامل الفعل عن فعله فإنها تخص "إذن" فقط من بين نواصب المضارع حيث اشترط النحاة ثلاثة شروط كي تنصب المضارع هي:
التصدر و الاتصال و الاستقبال
ولا أفهم قولك : ( لا ضرورة تلزم بالنصب ) حيث أن القضية هي محل إعراب والفعل منصوب بكيما حتى وإن تقدم معموله..
وعلى أية حال يجب أن لا يغيب عن البال أن هذه الجملة شعرية ابتداءً وسياق الشعر يتسع لمثل هذا التقديم والتأخير أكثر من النثر..
بل وأكثر من ذلك حيث جوّز النحاة مثلاً جزم المضارع المسبوق بـ "أن" في الشعر حصرا..

هذا ما أعلم والله أعلم..

وأكرر امتناني غير المحدود لحضورك المشرق..

ولك التحية والتقدير.

========

أخانا الفاضل عبد الرحمن
تحية سامقة لقصيدتك الصادقة

وأحب أن أوضح أن ما نقلته الأخت الفاضلة عبير - جزاها الله خيرا - عن النحاة صحيح وهو يشمل " كي" أيضا، كما يتضح من قول السيوطي في كتابه القيم همع الهوامع:


"قال أبو حيان : وأصحاب الفراء لا يفرقون بين (لن) والفعلاختيارا
وهو الصحيح لأن ( لن ) وأخواتها من الحروف الناصبة للأفعال بمنزلة إن وأخواتها من الحروف الناصبة للأسماء فكما لا يجوز الفصل بين إن واسمها لا يجوز بين لن وأخواتها والفعل بل الفصل بين عوامل الأفعال والأفعال أقبح منه بين عوامل الأسماء والأسماء لأن عوامل الأفعال أضعف من عوامل الأسماء

كما ذكر السيوطي من أحكام كي : أن الفصل بغير ( ما ) لا يجوز عند البصريين وهشام ومن وافقه من الكوفيين في الاختيار وجوزه الكسائي بمعمول الفعل الذي دخلت عليه وبالقسم، وبالشرط فيبطل عملها ، فتقول:
- أزورك كي والله تزورني ، :
- وأكرمك كي غلامي تكرم،
- وأزورك كي إن تكافئ أكرمك .
واختار ابن مالك وولده جواز الفصل بما ذكر مع العمل قال أبوحيان وهو مذهب ثالث لم يسبقا إليه.

ولكن لو تأملنا كلام النحاة لوجدنا المنع من الفصل منصبا على الاختيار ويعنون به ما غير الشعر ، فظهر من ذلك أنه في الشعر جائز بلا خلاف

أما مذهب ابن مالك وابنه فجوازه في الشعر والنثر على السواء مع بقاء العمل (النصب)

ومن هذا يتضح صواب نقل أختنا الفاضلة ، وصواب صنيع شاعرنا المبدع

وبارك الله فيكما
وكل عام والأمة كلها بخير وسلامة


مصطفى

محب الفأل
28-09-2006, 02:06 PM
عجباً لمن عجبوا من البابا..
أكانوا يرقبون تسامحا؟!
ما بالهم؟!
أولم يعوا التاريخَ..
حدّثنا عن الأحقاد عن بغي الصليبِ..
عن (المحاكمِ)..
عن دماءٍ كالنهَر؟!
أبا نزار.............
قولك حق وفصل ولكن هل نعي ام نتعاما عن ما نعي ونعرف
يقول الحق تبارك وتعالى((ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتي تتبع ملتهم.....الآيه))
وكثير من ابناء جلدتنا يقولون اننا متشددون ولا ندعوا للتسامح
أخي الفاضل.. بورك نفحك ونبضك وجميل لفظك ونطقك
ونسأل الله ان يقيم للدين ناصرا
لك الشكر مكررا وكل عام وانت بخير

عبيرمحمدالحمد
29-09-2006, 07:05 AM
مرحباً أخي عبد الرحمن ..
اعذرني على العودة فموضوعاتٌ كهذه تفتح شهية النقاش !
أما قولك:



فمن ناحية عدم جواز تقديم فاعل منصوب كي فلم أجد دليلاً عليه والأصل أنه جائز..

فاسمح لي أن أذود عن ما زعمتُه بداءةً :
جاء في همع الهوامع ج2/ص368 سياقَ الحديث عن كي:
ولا يقدم معمول منصوبها على المعمول في الأصح. أ/هـ
ثم قال: ج2/ص372
وتقدم معمول معمولها ممنوع وله ثلاث صور أحدها تقدمه على المعمول فقط نحو جئت كي النحو أتعلم

والثانية على كي فقط نحو: جئت النحو كي أتعلم

والثالثة على المعمول أيضا نحو: النحو جئت كي أتعلم

وعليه المنع في الأول للفصل.أ/هـ

وأما قولك:


وأما من ناحية استقباح فصل عامل الفعل عن فعله فإنها تخص "إذن" فقط من بين نواصب المضارع


فقد جاء أيضاً في الهمع ج2/ص368
ويجوز تأخير معمولها والفصل بلا النافية وما الزائدة وبهما لا بغير ذلك

وجوزه الكسائي بمعمول وقسم وشرط ولا عمل. أ/هـ

وهذا ما عنيتُ بألا ضرورة تُلزم بالنصب فلا اعتراض مني على الفصل ,كونَهُ في الضرورة ..
بل على إبقائك العملَ بعد الفصل فالرفع راجحٌ ولا ضرورة تدعو للنصب كأن يكون الفعل (يبين) قافيةً مفتوحةً مثلاً , وقد قال ابن مالك في حد الضرورة: ماليس للشاعر عنه مندوحة.

.
.

أما نقل العراقي -باركه الله- هذه :


واختار ابن مالك وولده جوازالفصل بما ذكر (مع العمل)
قال أبوحيان وهو مذهب ثالث لم يسبقاإليه.


فأخال فيه الحجة لـرأييناكليهما يا أبا نزار ..
.
.

كنت هنا في متعة تامة ..
أمتعكم الله بطاعته و أسعدكم برضاه ..

ع
ب
ي
ر

عبدالرحمن الخلف
29-09-2006, 04:30 PM
الأخت عبير
ما أحوجنا لمثل هذه الفوائد..

فيما يخص استشهادك بكلام السيوطي فلا غبار عليه ولكنه كان عن "كي" والدليل في استشهادك الآخر الذي اشترط فيه للفصل "ما" الزائدة.. وهو يميل لعدم فصل "كي" عن معمولها ومثله سيبويه..

وبعد بحث قصير تبين لي أن المسألة خلافية في النثر فقط أما الشعر فأمره واسع..
والسيوطي ذكر أيضا في أكثر من موضع جواز الفصل.. جاء في همع الهوامع:
( وأجاز الكسائي تقديم معمول صلة كي عليها نحو جاء زيد العلم كي يتعلم ) ج1 ص340

وجاء فيه أيضا :

( ومن أحكام كي أنه لا يمتنع تأخير معلولها فيجوز أن تقول كي تكرمني جئتك سواء كانت الناصبة أو الجارة وذلك أنها في المعنى مفعول من أجله وتقدم المفعول من أجله سائغ
قال أبو حيان وأجمعوا على أنه يجوز الفصل بينها وبين معمولها بـ لا النافية نحو كَيْ لاَ يَكُونَ دُولَةً الحشر 7
وبـ ما الزائدة كقوله
1006- تُريدِين كَيْما تَجْمَعِيني وخَالِداً
وبهما معا كقوله
1007- أَردْتُ لِكَيْما لا تريِ لِيَ عِشْرةً
ومَنْ ذَا الذي يُعْطَى الكمالَ فَيَكْمُلُ

وأما الفصل بغير ما فلا يجوز عند البصريين وهشام ومن وافقه من الكوفيين في الاختيار
وجوزه الكسائي بمعمول الفعل الذي دخلت عليه وبالقسم )إ.هـ. ج:2 ص:371

وأعود لمسألة ضرورة النصب فأقول إن النطق والسماع لم يقبلا رفعها مع وجود ناصب؛ ولهذا أبقيتها منصوبة..

والسؤال القائم الآن:

إذا كان الفصل مستقبحاً ويؤدي إلى عدم عمل "كي" و "كيما" عند سيبويه والمبرد والسيوطي وكثير من البصريين؛ فلماذا اشترطوا الاتصال لعمل "إذن" وحدها دون غيرها من أدوات النصب؟!

ألا يعني هذا جواز الفصل مع بقاء العمل؟!


وعلى أية حال فابن مالك و ولده أتيا لي بالمدد في هذه المسألة.. فلله الحمد من قبل ومن بعد.. :)

شاكراً لك.. أختي عبير على هذا الحوار الذي آمل أن يستمر..

وفقك الله وسددك.

عبدالرحمن الخلف
29-09-2006, 10:11 PM
أخي عبدالله
لقد تثلمت السيوف ونامت أعين الجبناء قريرة!

أما المضاف والمضاف إليه فقد وهبتهما لك أيها الإرهابي.. :)

لك الود وعابق التحية.

.......................

الأخ عدرس
بل الصحيح "أبا" على اعتبار أنه منادى منصوب..
وسلم الله براجمك وتلابيبك من كل سوء أيها الجميل.. :)

تقديري.

.............

الأخ الأمي
زادك الله علماً وروعة.. بل التعليق مطلوب مرغوب..

تحيتي.

شجـــن
30-09-2006, 09:02 PM
::

لله دركَ أبا نزار ..

استمتعتُ بالردود والمناوشات النحوية قَدْرَ انسجامي مع النَّصّ ..

أذكيتُم شوقي للعودة إلى مُصنَّفاتِ النحوِ والإبحارِ فيها ..

بورِكَ مِدادك ..

::

عبدالرحمن الخلف
02-10-2006, 02:02 AM
أخي خالد
بارك الله لك هذه الأيام وجعلك من الصوّام القوّام..

هيا أرنا زندقتك التي أشك أنها طليقة هذه الأيام.. :)

مودتي وتقديري.

أخي مصطفى
مرحبا بك أيها المؤصّل..
لقد حكمت بالعدل أيها الفاضل.. :)

سددك الباري ورعاك.. ورحم ابن مالك وولده اللذين أتيت بهما لي في الوقت المناسب.. :)

لك أعمق تحية وتقدير..

أخي محب الفأل
بارك الله فيك وكل عام وأنت إلى ربك أقرب..
بمثلك ترتفع الهمم.. وتطيب الصحبة..
وبمثل هذا الفكر يرتجى النصر..
فاللهم عجل به..

لك تحياتي وودي.

الأخ/ت شجن
هذه المناوشات جالبة للمتعة مغذية للعقل مجلية الغبار عنه..
فليتها تدوم.. وليتك تدلي/ن بدلوك..

حضورك باعث للحبور.. فلك الشكر كثيرا..

عبيرمحمدالحمد
02-10-2006, 02:20 AM
أخي الكريم / أبا نزار
مالك جعلتنا كمن أظله غبار النقع في وغًى حامية الوطيس؟f*
ماهي والله غير سبحات فكرٍ يريد لهذه القصيدة تمام بهائها .. حين نقصد البحر ونخلي القنوات
ورحم الله ابنَ مالك وولدَه حينَ انفردا .. والجماعةَ حين يدُ الله كانت عليهم .. :)
عموماً أخي .. لم أكن هنا لتخطئتِكم ولا للتعسُّف المقيت الذي لازال خالدٌ يرميني به :(
بل لأستفيد من إثارة مسألةٍ نحوية أنا من إثارتها المستفيد الأول ..
.
.

وبعد .. فالحرف منكم إليكم وأنتم به أولى .. وعليه أحنى وله أسنى ..
.
.
دام عزكم ..
.
.

محمد الياقوت
02-10-2006, 07:03 PM
صدقت أبا نزار
إن في التاريخ لعبر ودرر ...
سنة الله في الكون والإنسان والحياة .
.
.
جزاك الله خير الجزاء
.
.
احترامي الكبير

عبدالرحمن الخلف
03-10-2006, 01:05 AM
مالك جعلتنا كمن أظله غبار النقع في وغًى حامية الوطيس؟f*
ماهي والله غير سبحات فكرٍ يريد لهذه القصيدة تمام بهائها .. حين نقصد البحر ونخلي القنوات

أعلم وربي.. وأشد على يدك بأن تواصلي مادام هذا العالم الافتراضي حيّا..




ورحم الله ابنَ مالك وولدَه حينَ انفردا .. والجماعةَ حين يدُ الله كانت عليهم .. :)

(وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله) :p




عموماً أخي .. لم أكن هنا لتخطئتِكم ولا للتعسُّف المقيت الذي لازال خالدٌ يرميني به :(

معاذ الله أن أمارس هكذا تعنت!

أما خالد فلا أظنه "يرمي" أحدا.. وإنما كانت ممازحة منه لا أكثر..

وأدام الله الود..

...................

أخي محمد
أهلاً بك..

والتاريخ لا يعيه إلا من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد..

فمن يتعظ؟!


لك باقات تحياتٍ وتقدير..

الكندي
03-10-2006, 08:25 PM
ايها الشامخ ابونزار
لا قدرة لي على خوض بحر العلم الذي يخوضه اهل الردود
لكن الجمال الذي سطرته؛ تتذوقه الألسن
وتأسره العقول من حيث يأسرها
ما أجمل الكلمات

وتكالب الأعداء حول الدار بينا نحن في جدلٍ:
أنمضي في توددنا لنسقط فرية الإرهابِ..؟!
أم نستلّ ألسننا الصقيلة في مواجهة الخطر؟!
ونظلّ نجترّ الإدانة كلما لاحت إهانات الحثالةِ..
دونما فعلٍ يعيد لنا الصدارة والظفَر



لك كل الود وكل عام وانت بخير

فواز الجبر
03-10-2006, 10:21 PM
الله يا أبا نزار

لله درك في عبر
أبدعت والله الدرر
ونطقت حقا بيينا
وجلوت صورة محتَقَر
إضرب خنازير الصليبِ
اكشف ميادين الخطر
من لا يفيهم حقهم
فذاك معمي البصر
فبنو يهود حليفهم
رأس الصليب المنكدر
لا تأخذنك رحمة
يوما بهم أو تعتذر
هم معتدون كدأبهم
من عهد سيدنا عمر

سيدي
أحسن الشعر ما يوحي بالشعر
وهذا من وحي قصيدتك
سلمت يمينك

موسى الأمير
05-10-2006, 12:44 AM
عبدالرحمن ..

مرارً وقفت ..

ألفيت حرفك شاهراً سيفاً رصيناً ..

لم تهمل أن تعيد السهم إلينا .. حين تقاعسنا وجد الباغي فرصة لينهش منا ..

أدام الله حرفك في خدمة دينه .. ولا عدمت حرفاً تسكبه أياً كان هو ..

التحيات ،،

جسر
09-10-2006, 03:47 AM
يا أخي العزيز ... بما ان لك هذه الحميه .. في الاقوال _ وتحت الاقوال 6 خطوط عريضه _
فلماذا لا تشهر سيفك الذي تتفاخر به وترفع شعار فتح روما هي الرد .. واني لاظنك كاذبا .. وتذهب لتحارب على ارض الواقع .. وما يخيب ظني .. هيا بك سير جيوشك .. انت وزعيمك الغضنفر .. يا صاحب العباءه البيضاء لونا .. السوداء شهامة ...

السيف أصدق أنباء من الخلف ..... في حده الحد بين الجد _واللعب_

فلتذهب لتشتت غيرك ... واني لانصحك بتشتيت نفسك .. قبلا ... ولا تهرف بما لا تعرف ...

عبدالرحمن الخلف
09-10-2006, 04:05 PM
أخي الفاضل جسر

هيا بنا إلى روما.. لدي حجز مؤكد على الخطوط الفاتيكانية.. :)

نزار قباني
10-10-2006, 04:28 AM
لا فض فوك

ولك التحية والتقدير

عبدالرحمن الخلف
15-10-2006, 11:11 PM
عذراً على تجاوز ردود الأحبة.. فقد كانت غارة خاطفة ثم عادت المدافع إلى قواعدها سالمة..:p

أخي الكندي
بل هو بياضك إذ يحل أينما حللت..

ولا تبخل علينا زادك الله من فضله وعلمه ..

ودي.

...............

أخي فواز
شكرا لمعارضتك التلقائية الجميلة..

لك تحياتي.

.................

موسى
بوركت أيها الأصيل وبورك وعيك وشعورك الحي..

محبتي.

................

أخي نزار
ولا ربح شانئوك..

لك تقديري.

عبدالله سالم العطاس
17-10-2006, 06:48 AM
فعلاً..
بحدّ السيف كنا ننتصر
وبهِ..
رفعنا الظلمَ والدين انتشر

فعلامَ نمضي في طريق الشكِّ
تربكنا الحُفَر؟!
وإلامَ يشغلنا الحماس عن التدبّرِ في السيَر ؟!



أتساءل معك وكلّي لوعة !


.
.

"عبدالرحمن الخلف"

شكراً لك

والله يرعاك،،

أندريه جورجي
17-10-2006, 04:27 PM
" عجباً لمن عجبوا من البابا..
أكانوا يرقبون تسامحا؟!
ما بالهم؟! "

واقعية و رائعة ،،

سلطان السبهان
22-10-2006, 11:01 PM
الأديب عبد الرحمن الخلف

رسالة اتضح مضمونها من عيونها
وكلها والله عيون .

وهيهات تصحو أمة ماضية في طريق شك مليء بالحفر المربكة !
لكن ستر الله جميل وعفوه أولى وأبرد .
لا حرمك الله أجرها وثوابها

علي أسعد أسعد
23-10-2006, 08:08 PM
اخي عبد الرحمن .
هل اعتذر (( البابا ))
هو لن يعتذر لأمة ضعيفة
وأشتات أكلها الزمن
وعفى عليها
ونحن لن نقبل هذا الإعتذار
الذي جاء ضربة أخرى
بارك الله
نصك جميل