PDA

View Full Version : عنونها انت....................



غضب السماء
27-09-2006, 11:57 PM
قل ما شئت فليس هنالك اليوم عليك رقيب
ولا تذعن لقول القائلين
فلم يقولوا ولم يكتبوا....
فلا صمت الليالي يلحف عهر المومسات...
ولا وضح النهار يكشف شذوا الدماء..
قل فيهم قولا ثقيلا... ولا تسأل
فإنك إن قلت ما من مجيب...
اعذل فلن تجيبك سوى أصداء الهذر
فما هم إلا رعي ترتع في المآثب
****
إنهم أربة جعلوا الدنيا وما فيها غربة
لو أبصرتهم لرأيتهم كما القراب....
خاوية على عروشها, تملؤها أطفال الريح
تسرح فيها حيث تشاء مالها أبواب
بصرخات الثكالى قول مسموم
يا رهق أنتم يا مخاميص يا زبد اللعاب
***
هل صرنا أمة آزية تشرب من إزاء...؟
هل علا وجوهنا الأسوب...؟
سنبقى على است الدهر كما وصمتنا أيتها الثكلى
ماذا أقول وأنامل الليل تتشبث في ظهري...؟
وتلك الفجوات الليلية تنظر من نافذة ألحلك
لا تفعل..... لا تقل
ونحن مفروشين في كل ليلة كالمرأة الكعثب...
صرنا منشال يمسك منشال
الكل فينا يمسكه كلاب
قتلتنا الكلاليب............
***
ما الذي أثكلك...؟
على ما تصرخين...؟
أمن حدث مهيب...؟
إنك لم تسمعيهم ولن يسمعوا.
إنهم كثر كالشآبيب......
ما جدوى ذلك فهم مشجوبون....
أنا تثكلني طقات كؤوس الليل الأحمر
وتصبح خاوية بطلوع الصبح الأحدب
ينحرني صمت الريح الغادر
أنا يكسحني شخب في الإناء و شخب في الأرض
تحيرني المومس وقد ملئ حجرها صخبا
فرحة بما لديها من كعاب.....!
****
تلك الهمسات السرية في أروقة الطرقات الغربية
تلك النغمات الدفية في الأزقة العربية
والرقصات الشرقية فوق الطاولات الرسمية
والخطابات الدموية من القصور الملكية
كلها... كلها بلا استثناء طعنات للأمة الأمية
كلها .. كلها رطأ للأمة وشروع بالاغتصاب
***
دعك من الإفتاءات الفاتيكانية
فقد سبقتها تصريحات الصحف الدنمركية
أنا لم تقتلني تلك الترهات
بل قتلتني تلك الأصوات
أمن المعقول... إفتاءات كالأهزع....
ينازلها المرهيئون ممن حسبوا عربا
ما أعاروكم طرفة ولا حتى لكم سمعوا
أظننتم أنهم امتلئوا منكم رجبا...؟ّ!
أو حتى سمعوا لكم عتبا.......
****
ولا تدبأ عن تلك الحكايات الرومانسية
في غوانتنامو قصص حسية تشمئز لها البشرية
فيها قلع للروح الآدمية
وامتدت مناهجها للمدارس العهرية في ابوغريب
لتهان هنالك كل معاني الروح العربية
ولا تسل عن المناهج الصهيونية
فكفاك ما جرى لياسين ذبيح الأوكار العبرية
وسجون الحكومات العربية كسابقاتها البربرية
هنالك أدواة تقنية تستخدم بطرق فنية كالأعزاب
إن هي إلا ثغرات برزخية موصلة للحياة الأخروية
ناهيك عن الأغذية البرجوازية كالأعشاب
كلها بلا استثناء حذف منها مصطلح الإنسانية
يكبلهم ليل المآسي بعصابة الدم المتعصلب
***
ماذا أقول في الجلسات الأممية...؟
وتلك اللجنة الرباعية...
سأصرخ بملء وقاحتي ...هي جلسات لوطية
الموطوء فيها زعماء الأمة العربية
رباه ماذا أقول وكل من عليها كانب..؟
رباه حرمة الخمر والكل هنا شارب
خمر الذل يا رب ... مر طعمه
متى ينكت هذا القدر الممتلئ بالدم الغاضب
رباه ما هذه الأرض......
من القطب إلى القطب تعوم بالدم الشائب
***
رباه ما هذا الجنون المحتل لأوطاننا....؟
رباه ما هذا الصمت اللاطئ لأفواهنا..؟
يا رب ما هذا القهر القامع لقلوبنا...؟
ستون عاما والأمة موطن لكل خائب...
ستون عاما والأمة مصدر لكل هارب
ستون عاما والأمة مصنع لكل خائن...
ستون عاما والأمة سوق لكل تاجر...
ستون عاما والأمة عرضة لكل ضارب......
_________________________________


___________________
رمضان كريم ولكن العالم لم يكن كريما معي حتى في شهر الرحمة هذا
___________________