PDA

View Full Version : ..!



28-09-2006, 11:55 PM
ملاحظة..
هذه الخاطرة كتبتها حين قرأت قصيدة الشاعر سعيد الياسري اي ارتجالية مع قصيدته الرائعة
حينها وضعتها مع قصيدته
تحياتي لكم ودمتم


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا افتَرَشتُ في الطُرقاتِ ظِلَّي
أَوْ رَقَصت فوق أرصفة التَباكي
أهذي كالمجنون مبعثرة الخطى
انزف في الركن حزني
ناسياً لون الكرى
*
لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا تبعثرت أشلاء أشلائي محطمة الأمواج فوق نحري
أوبتُ انقش الأوجاع همسا ناعما
اتلوه كالصلوات في محراب شعري
أو أرسم الأوهام حلما
فوق آهات المدى
ينزفه حرفي
*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لَمَا رحلت في مدار الأفق سعيا ارتمي فوق اغترابي
أتبع الأحزان أجثو في عذابي
ليت أني قد طمرت بين أشلاء الأحبة
أجرع حر القيامة
ليت أني اشتعلت في حطامه
*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لأثنيت السماء كل وقتي راجيا ربي ليمنحه السلامة
أو صرت كالرهبان اجري في الربا
أحصن الأسوار حرزا من دعائي
كي يجوب الحب نورا في سمائه
حافلا بالأمن آية
*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لصرت في رأس المخاطر
احفر العدل بقانون السماء
احتويه كل أنواع المحاذر
اشرع الحق نظاما عن لسان البائسين
في ثغر ثائر
*
لَوْ كََانَ لِيْ وَطَنٌ يلملم دمعتي الحيرى
يخيط تفتقي الكبرى
يرمم صلب آلامي
لَمَا أسبغ الوجع يسري في رصيفي
يشعل النيران حين يرويني السحاب
*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لصرت همسة تغفو على ثغرِ اليتامى
لحظة الغيث على خد الجراح
لارتميت فوق صدر النهر
اغسل الأشجان
ارويه ارتواء
لاحتضنت الأرض ادفني هناك
*


لَوْ كَانَ لِيْ وَطَنٌ
لأخبرته كيف أني العق الحزن نديا في الشظايا
أركُضُ المجهول دهرا
لا أجدني غير أسراب طيور إذ تحوم لا نهاية
أمشي والمجهول بعضي
قد يدور في فصولٍ قشرت منه البداية
*
لَوْ كَانَ لي ركنٌ بسيطٌ منك يا وطني الجريح
يقبل كومة عظامي في رباه
كي أجوب في هواه
ارتئي ما يرتئيه منه حظي
ليس اكبر
وأجاري طيف ظلي
واقرُ الوهم بالوهم يقينا
و أجوب في ترابي
وايمم منه وجهي
و أغطي الطين جسمي
ساكنا نحو السماء
خذني فيك يا حبيبي
قبل أن تجرفني ألواح اغترابي
في ديار الغرباء
خذني قطعني حروفا
فوق أشلاءك أنحتني
ع
ر
ا
ق

29-09-2006, 12:04 AM
:)
________
" 1 "


,
,
.. !!


" 2 "


- ,
,
( ) .. !!


" 3 "


( ) ..
.. !!


" 4 "


,
,
: .. !!
,

.. !!


" 5 "


.
: ,
, ,
..
.
.. !!


" 6 "


,
( ) ,
.. !!


" 7 "


,
( ) ,
..
.. !!


" 8 "


,
,
.. !!


" 9 "


.. !!


" 10 "


,
.
- ,
..
:
.. !!


___________
/


!!!!!!!!

29-09-2006, 12:38 AM
نعم اخي الفاضل عبد القادر
هي بعينها هذه القصيدة للشاعر العراقي سعيد الياسري
كنت قد تناولتها في احدا المنتديات وكتبت معه خاطرتي اعلاه
قد دندنت بوح غربتي مع قصيدته الرائعة
وذلك مما اعانيه من وحشة الغربة وافتقادي لوطني الحبيب
شكرا لك اخي الفاضل وبارك الله فيك
تحياتي و جل احترامي

صباح الحكيم

29-09-2006, 01:03 AM
..
:)



..
..

:)

...



29-09-2006, 01:41 AM
..
:)
كنت اسأل فقط
و ها قد أجبتِني

..
حرفٌ جميل ..صباح

و أعتذر عن تدخلي الذي قد يبدو غير لائق :)

و أرى أن مكانها أفياء... لا شتات


محبتي

اخي الكريم عبد القادر

معك حق تتسائل لانني نسيت ذكر السبب و لان ذكر السطر الاول والذي هو نفسه ما ذكره استاذي سعيد الياسري يخال لك بالوهلة الاولى بانها قصيدة الياسري
ولكن حين تقرأ المحتوى تجده ينزف ولكن بشكل اخر
شكرا لمرورك المشرف وردك الجميل
اخلاصك للحروف اسعدني كثيرا ايها الماجد
دمت محبا مخلصا
وما حرمني الله منك اخا كريما
بارك الله فيك
تحياتي لنبل اخلاقك

أما بالنسبة لاختياركم المكان ..لكم حسن الاختيار
شكري و تقديري

المغتربة
صباح الحكيم

30-09-2006, 10:49 PM
صباح الحكيم ...
وهاهي الشمس تشرق أيضا ً
تمد أصابعها في خلايا الأزمنة
لنلتقي على الضفة الأخرى خلف جدران الوطن
الوطن الساخر هنا يفتح ذراعيه
ونلتقي
ليولد وطن جديد بحجم آلامنا
سعيد أنا ببوحك هنا
أهلا بك يا أخت صباح

02-10-2006, 03:58 PM
...













02-10-2006, 04:17 PM
أيا صباح.. ومهما صُبغت الألواح بصبغة الإغتراب فحتماً هي ناطقة بنبض خلجاتِ فكركِ ومرآة روحكِ .. دمتِ بعذوبة ..



دمعة الماس