PDA

View Full Version : لوحة انتظار الحبيب



حنان الاغا
30-09-2006, 10:29 PM
لوحة انتظار الحبيب


وها أنا أمام شباكي أمارس حرفة انتظار ليلي ،
والليلة معتمة باردة ، والريح معربدة صاخبة ، والقلب يخفق على أمل لقاء.
حبي لك لا يعدله حب من هم بعض لحمي ودمي ، حبٌ يعذرني فيه الأحبة ولا يعذلني فيه اللائمون ..
سأختصركل شيء هذه الأيام ،
سأختزل عمرا مضى لأولد من جديد ، روحا شفيفة
تتناهى لبدء نورك.
لو أنك تأتيني الليلة !
لو نورك يبزغ في سمائي المعتمة ، فيضيء حياتي كلها..
ها أنا أمام نافذتي ما أزال ، تأطرْتُ فيها لوحة عشق وانتظار ..
شموعي تهتز ذبالاتها وتنعكس في المرآة لوحات تراوغ البصر ،
سأطفئها هذه الشموع ، الآن .. فها أنت بعد العتمة ترتسم شريحة نور،
وعيني تحضنك وتختزن الضوء فترشفه مرآتي ، وها شمعاتي أهبها للريح
المجنونة !
سأهبك روحي وأيامي ولحظاتي
ستكون كلها لك أيها العابر المتفرد المتوحد ،
أيها المنتظر الآتي بعد غياب
يملؤني الشوق إليك ، فأفتح قلبي على مصراعيه لتحل فيه ،
أعلم أنك لا تطيل المكوث ، فما هَمّ ؟
ما همّ لو أعدتُ رسم لوحتي مرة في العام بانتظار هلالك
ما دمت تأتي دائما !
ما دمت لا تخلف موعدا !
______________________
حنان الأغا

علي أسعد أسعد
30-09-2006, 10:36 PM
حنان الآغا ...
كما تعودت انتظاره
تعودنا انتظارك هنا ..
تعودنا نلتقي بالمبدعة وهي تلون اللوحة وترسمها لكي نطل عليها
حنان بابتسامة
وأخوة
أحييك
وأنتظر جديدك
ودمت

مصطفى عراقي
01-10-2006, 12:23 AM
لوحة انتظار الحبيب


وها أنا أمام شباكي أمارس حرفة انتظار ليلي ،
والليلة معتمة باردة ، والريح معربدة صاخبة ، والقلب يخفق على أمل لقاء.
حبي لك لا يعدله حب من هم بعض لحمي ودمي ، حبٌ يعذرني فيه الأحبة ولا يعذلني فيه اللائمون ..
سأختصركل شيء هذه الأيام ،
سأختزل عمرا مضى لأولد من جديد ، روحا شفيفة
تتناهى لبدء نورك.
لو أنك تأتيني الليلة !
لو نورك يبزغ في سمائي المعتمة ، فيضيء حياتي كلها..
ها أنا أمام نافذتي ما أزال ، تأطرْتُ فيها لوحة عشق وانتظار ..
شموعي تهتز ذبالاتها وتنعكس في المرآة لوحات تراوغ البصر ،
سأطفئها هذه الشموع ، الآن .. فها أنت بعد العتمة ترتسم شريحة نور،
وعيني تحضنك وتختزن الضوء فترشفه مرآتي ، وها شمعاتي أهبها للريح
المجنونة !
سأهبك روحي وأيامي ولحظاتي
ستكون كلها لك أيها العابر المتفرد المتوحد ،
أيها المنتظر الآتي بعد غياب
يملؤني الشوق إليك ، فأفتح قلبي على مصراعيه لتحل فيه ،
أعلم أنك لا تطيل المكوث ، فما هَمّ ؟
ما همّ لو أعدتُ رسم لوحتي مرة في العام بانتظار هلالك
ما دمت تأتي دائما !
ما دمت لا تخلف موعدا !
______________________
حنان الأغا



أديبتنا الفنانة الإنسانة حنان

كم أنت صادقة في براعة وبارعة في صدق في رسم اللوحة الإنسانية مشهدا خصبا حيا نابضا بالحركة
لا نكتفي إزاءه بالرؤية والتأمل وهو يدعونا إلى الدخول والمشاركة رغم عتمة الليل وصخب الرياح ، فتخفق قلوبنا بدورها وهي تحيا المشهد معك بقوته وجماله

وما أبهى البراعة حينما تشع بكل هذا الصدق

وما أجمل الصدقَ عندما يتألق بكل هذه البراعة



مصطفى

حنان الاغا
01-10-2006, 05:39 PM
أخي علي أسعد أسعد
بود قرأت تعليقك اللطيف
وإنني جد ممتنة لهذه الحفاوة الدائمة بماأكتب
دمت أيها الصديق

حنان الاغا
01-10-2006, 05:41 PM
أديبتنا الفنانة الإنسانة حنان

كم أنت صادقة في براعة وبارعة في صدق في رسم اللوحة الإنسانية مشهدا خصبا حيا نابضا بالحركة
لا نكتفي إزاءه بالرؤية والتأمل وهو يدعونا إلى الدخول والمشاركة رغم عتمة الليل وصخب الرياح ، فتخفق قلوبنا بدورها وهي تحيا المشهد معك بقوته وجماله

وما أبهى البراعة حينما تشع بكل هذا الصدق

وما أجمل الصدقَ عندما يتألق بكل هذه البراعة



مصطفى
__________________________

دكتورمصطفى
أحييك أيها الصديق الأديب الكبير
وأشكر كلماتك التي تقرأ الكلمة بجمال وتكتبها أجمل
دمت