PDA

View Full Version : طفولـــة



علي أسعد أسعد
30-09-2006, 10:31 PM
رأيتك َ يوماً فقلتُ :


محـــــــالْ


جميلٌ ..
بما لا يطيقُ الجمــالْ


كأنك ....
هالة نور...
وفيــها


يعزّ الجوابُ ..
ويبقى


الســؤالْ


وحين تحدثت َ
فكرت أنـــــي
أمام خيال ٍ..


وأي ّ خيـــــــــالْ


وفكرت..
هل أنت
حقاً ملاكٌ ؟


وهل أنت سطرٌ


عزيز
المنالْ؟


ولما ملكتك ....
أدركتُ أنــك
طفلٌ
صغيرٌ.....
ككل


الرجالْ

دمعة الماس
30-09-2006, 10:50 PM
أيا علي .. إنها لعذوبة إيقاعٍ ورشاقة حرفٍ وشفافية ريشةٍ .. دمتَ بعذوبة ..



دمعة الماس

* جفرا *
30-09-2006, 11:22 PM
يا للنهايات السعيدة ....

..
.
.

الكندي
01-10-2006, 08:23 PM
علي أسعد
أسعد الله لياليك
على هذا الجمال

رأيتك َ يوماً فقلتُ :



محـــــــالْ



جميلٌ ..
بما لا يطيقُ الجمــالْ


لم استطع ان اختار
فكلها مختارة
لكن نفدت طاقتي عند هذا البيت
كيف لا وقد نفدت طاقة الجمال

دمت أيها الرائع

شاعر أويا
01-10-2006, 10:05 PM
طفلٌ
صغيرٌ.....
ككل



الرجالْ

هل هذا هو الواقع................؟

احسنت اخي علي

صباح الحكيم
02-10-2006, 12:18 AM
الشاعر علي اسعد اسعد

اسعد الله اوقاتك على هذه الايقاعات الجميلة
و الكلمات العذبة امطرت مساءاتنا فانتشت من نقاء بوحك
ما أروعك ما أروعك
دمت عاليا
مودتي وجل احترامي

محمد شتيوى
03-10-2006, 06:23 PM
ولما ملكتك ....
أدركتُ أنــك
طفلٌ
صغيرٌ.....
ككل
الرجالْ


لم افهم هذه للأسف !!

أبورويشد
03-10-2006, 07:46 PM
يا أخي..
ماذا أقول؟

قرأتها والنعاس يغالبني، لكن نهايتها كانت كرشقة الماء على وجهي!

هذا ما يسميه النقاد بالتفجير -كفانا الله وإياك شر التفجير- .

رائعة وفريدة وجميلة يا علي، رغم بساطتها!

موسى الأمير
05-10-2006, 12:48 AM
علي أسعد أسعد ..

سلام عليك وعلى حرفك الذي انسكب هنا ..

كان أثر آخره كما أشار أخونا أبو رويشد ..

ماذا فعلت بنا ../ ما أجملك ،،


:)

منى راضي
05-10-2006, 01:30 AM
صفقت بحرارة ....

...

..


.

عبيرمحمدالحمد
05-10-2006, 04:38 PM
أخي علي..
.
.
كنت واقعياً .. فكانت أجمل
وكانت واقعيةً .. فكنتَ أوضح ..
.
.
دمت بود أيها الشاعر
.
.

علي أسعد أسعد
12-10-2006, 05:50 PM
أسعد الله أوقاتكم أيها الأعزاء
لي عودة إلى هنا لأعطي ردودكم الكريمة حقها
إن شاء الله

صعلوك الحروف
12-10-2006, 08:09 PM
جميلة جداً
لكن هل النص موجه بطريقة عكسية ؟ ( أهو لرجل أم لأنثى ) حتى يكتمل المعنى في ذهني
أم أنه أسلوب حذق منك كما هي عادة بعض الشعراء ؟

Little author
12-10-2006, 08:49 PM
أعــشقُ فيكَ براءة الأطفال،،
وحياء الرّجــال ..

فــشخصك يترنح بينهما ؛؛


عُلا

علي أسعد أسعد
19-10-2006, 11:54 PM
أيا علي .. إنها لعذوبة إيقاعٍ ورشاقة حرفٍ وشفافية ريشةٍ .. دمتَ بعذوبة ..



دمعة الماس

أيا دمعة الماس ...
تكتمل القصيدة بوجودك ...
أحس بالفرح حين أرى اسمك على صفحاتي
دمت ودامت عذوبتك

Ahmed ASA
21-10-2006, 10:19 PM
إيقاع رائع ..
وموسيقى تجبر على تكرار القراءة ..
نهاية غير متوقع لبداية جميلة ..
دم بـ مودة ..

علي المعشي
22-10-2006, 01:55 AM
أخي الشاعر: علي أسعد
تفيأت ظلال بوحك فآثرت
البقاء طويلا..
دمت جميلا..
ولك أعذب الود
كل عام وأنتم بخير.

أندريه جورجي
22-10-2006, 01:57 AM
رائعة يا علي أسعد ،،

و البيت الأخير رائع على الرغم من أنني لم أفهمه !!!

علي أسعد أسعد
23-10-2006, 08:40 PM
يا للنهايات السعيدة ....

..
.
.
أسعد الله أوقاتك يا جفرا ...
أتمنى أن تكون نالت إعجابك

علي أسعد أسعد
23-10-2006, 08:42 PM
علي أسعد
أسعد الله لياليك
على هذا الجمال

رأيتك َ يوماً فقلتُ :



محـــــــالْ



جميلٌ ..
بما لا يطيقُ الجمــالْ


لم استطع ان اختار
فكلها مختارة
لكن نفدت طاقتي عند هذا البيت
كيف لا وقد نفدت طاقة الجمال

دمت أيها الرائع

أخي الكندي ...
تمر كبيراً
وترحل كبيراً
أسعدك الله
وكل عام وانت بخير

علي أسعد أسعد
24-10-2006, 05:02 PM
طفلٌ
صغيرٌ.....
ككل



الرجالْ

هل هذا هو الواقع................؟

احسنت اخي علي

أخي شاعر أويا ...
أشكر مرورك ..

وأقول نعم ..
هذا هو الواقع ليس ضربة للرجال
وأفخر ...
قصيدتي هذه بنيتها على أساس فلسفتي في الحياة
(( إن كل رجل يحمل طفولته في داخله ))
فما قولك أنت
ثم لا أريد أن أدخل في التفاصيل
(( أيها اللبيب ))
هذه إشارة

علي أسعد أسعد
30-10-2006, 02:46 AM
الشاعر علي اسعد اسعد


اسعد الله اوقاتك على هذه الايقاعات الجميلة
و الكلمات العذبة امطرت مساءاتنا فانتشت من نقاء بوحك
ما أروعك ما أروعك
دمت عاليا
مودتي وجل احترامي


صباح الحكيم ...
الأديبة والشاعرة ...
أسعد الله صباحك ومساءك ....
كلماتك زادت النص كبرياء ....
وزادتني تواضعاً ...
أشكر لك المرور العطر ...
ودمت لأخيك

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 01:56 AM
لم افهم هذه للأسف !!


أهلا بك يا محمد ...
أجبت على سؤالك أيها اللماح الذكي
أيها الصديق

جابرمحمد
07-11-2006, 02:00 AM
:n:
أيها الشاعر
........
وأي كتابة تفوق هذه الكتابة
محال ان تكتب الإجابة
.......
دمت

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:14 AM
يا أخي..
ماذا أقول؟


قرأتها والنعاس يغالبني، لكن نهايتها كانت كرشقة الماء على وجهي!


هذا ما يسميه النقاد بالتفجير -كفانا الله وإياك شر التفجير- .


رائعة وفريدة وجميلة يا علي، رغم بساطتها!

يا أبا رويشد ...
حياك الله ....
وأي تفجير هذا يارجل
حماك وحمانا المولى ......
والله إنها لفلتة من فلتات الشعر الناعس
(( هل سمعت بهذا المصطلح ))
أخي ..
أشكرك على المرور العطر ...
والله أسعدني ردك ......
وحضورك

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:18 AM
علي أسعد أسعد ..

سلام عليك وعلى حرفك الذي انسكب هنا ..

كان أثر آخره كما أشار أخونا أبو رويشد ..

ماذا فعلت بنا ../ ما أجملك ،،


:)

شاعرنا روحان ....
أيها المميز ......
لك مني كل تحية تحمل وردة بعذوبة كلماتك

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:21 AM
صفقت بحرارة ....

...

..


.


ادام الله سعادتك يا منى ......
ولكن الأمر ليس كما تتوقعين .......
إنه شعر وحسب ......
أسعدني مرورك

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:25 AM
[quote=عبيرمحمدالحمد;1010353]أخي علي..
.
.
كنت واقعياً .. فكانت أجمل
وكانت واقعيةً .. فكنتَ أوضح ..
.
.
دمت بود أيها الشاعر

الأخت عبير ...
ليست الواقعية سوى درب من دروب الجمال .....
وليس الوضوح أيضاً ....
أسعدني مرورك أختاه ...
أسعد الله أوقاتك ...

وحياك وزادك علماً
وزادنا إفادة منك ومن حرفك

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:28 AM
أعــشقُ فيكَ براءة الأطفال،،
وحياء الرّجــال ..

فــشخصك يترنح بينهما ؛؛


عُلا


حياك الله ....
أسعدني المرور الوردي ...
والتحليل الجميل

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:31 AM
جميلة جداً
لكن هل النص موجه بطريقة عكسية ؟ ( أهو لرجل أم لأنثى ) حتى يكتمل المعنى في ذهني
أم أنه أسلوب حذق منك كما هي عادة بعض الشعراء ؟

والله يا صعلوك الحروف ..........
هي قصيدة وحسب ....
خرجت من فم صاحبها ...
فقرأها ......
كما قرأتها أنت .......
وإذا سألت فاسأل القصيدة ستجيبك عني (( ربما ))

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:33 AM
إيقاع رائع ..
وموسيقى تجبر على تكرار القراءة ..
نهاية غير متوقع لبداية جميلة ..
دم بـ مودة ..

أخي أحمد ...
أشكر إطراءك الذي ينم عن جمال نفسك أنت ...
لك مني باقة عطرة

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:35 AM
أخي الشاعر: علي أسعد
تفيأت ظلال بوحك فآثرت
البقاء طويلا..
دمت جميلا..
ولك أعذب الود
كل عام وأنتم بخير.


علي المعشي ...
هل تكتمل الظلال بغير وجودك أيها الرحب .......
أدامك الله قرب كلماتي ...
وقرب أخيك ...
لك الشكر
والتحية

علي أسعد أسعد
07-11-2006, 02:38 AM
رائعة يا علي أسعد ،،

و البيت الأخير رائع على الرغم من أنني لم أفهمه !!!


أندريه .. العزيز ...
أشكر تواجدك هنا ...
وأشكر إطرائك ...
مع أنني كنت أتمنى أن تشرّح هذه الكلمات ..
وأن تضعها على حبال نقدك الذي أحبه ...
لك مني التحية الطيبة

جريرالصغير
07-11-2006, 05:30 AM
الله يا علي أسعد ما أرق هذا وأجمل انسيابه

أجزم أن أي شاعرة تاقت بقوة إلى فكرة الخاتمة

وتمنت لو أنها صاحبة الأبيات

هذه الطريقة المطرية التي جعلت أحمد مطر يأسر قراءه بها

فهي من أجمل ما قرأت في شعر الرفقة ومدح الصديق الحميم

كانت مفاجئة لنا ونحن نقرأ بهدوء وسَدَر

احتلت علينا يا علي وفجأتنا بهدية قبل أن ينتهي الانتظار

سكبة الوصفة الأخيرة فتحت لي صندوقا من السحر في ضوء عتمة

هي من ذكاءات الفِكَر وروعاتها يا ذا القلب الكبير

ما زلت ذاهلا

حفظتها ظهرا عن قلب

الشاعر الرجيم
07-11-2006, 11:44 AM
من أجمل ماقرأت عن الطفولة .. لافض فوك يا أخي الفاضل الكريم علي أسعد أسعد

ساجد وحيد
11-11-2006, 09:56 PM
وللطفولة .......
يبتسم القلب ....
رائعة هذه يا علي ....
سيفاجئك وجودي هنا ....
في عالم الساخر سيد المنتديات

مصافحة أولى أيها الأخ
وبكل ود

علي أسعد أسعد
16-11-2006, 08:18 PM
:n:
أيها الشاعر
........
وأي كتابة تفوق هذه الكتابة
محال ان تكتب الإجابة
.......
دمت

أيا جابرمحمد ...
ليست المسألة مسألة التفوق
بل إنها مسألة الشعر ..
لم أكن يوماً باحثاً (( أقسم )) عن الذي ذكرت ....
أنظر في حنايا هذا المنتدى تجد من هم أكبر بكثير من اخيك

دم بود

علي أسعد أسعد
16-11-2006, 08:24 PM
الله يا علي أسعد ما أرق هذا وأجمل انسيابه

أجزم أن أي شاعرة تاقت بقوة إلى فكرة الخاتمة

وتمنت لو أنها صاحبة الأبيات

هذه الطريقة المطرية التي جعلت أحمد مطر يأسر قراءه بها

فهي من أجمل ما قرأت في شعر الرفقة ومدح الصديق الحميم

كانت مفاجئة لنا ونحن نقرأ بهدوء وسَدَر

احتلت علينا يا علي وفجأتنا بهدية قبل أن ينتهي الانتظار

سكبة الوصفة الأخيرة فتحت لي صندوقا من السحر في ضوء عتمة

هي من ذكاءات الفِكَر وروعاتها يا ذا القلب الكبير

ما زلت ذاهلا

حفظتها ظهرا عن قلب


جرير الصغير ......
الكبير .......

وقد ألبستني الثوب المطري فحق لي أن أفخر ....
أيها الكريم ...
وقد ألبستني عباءة كلماتك اليوم فلي جذوة أقطفها وأعود إلى خيمتي شاعراً ...

أولست أنت الشاعر والناقد ....
ربما تستغرب أنني أحفظ الكثير من تعليقاتك ....
وأنني متابع لحضرتك

أما بالنسبة للشاعرات ((:n: ))
فلتأخذها من تريد لزوجها (( حصراً )) مارأيك

دمت راقياً لطيفاً
إقبل وردة من أخيك

علي أسعد أسعد
16-11-2006, 08:26 PM
من أجمل ماقرأت عن الطفولة .. لافض فوك يا أخي الفاضل الكريم علي أسعد أسعد

اخي الشاعر الرجيم ..
أشكر مرورك العذب ...
دمت شاعراً

علي رشاد
17-11-2006, 01:12 PM
ككل الرجال..

وأنت سيدي ككل المبدعين.. تبدع الأجمل والأرق والأعذب..

شكراً لك..

علي أسعد أسعد
17-11-2006, 08:08 PM
ككل الرجال..

وأنت سيدي ككل المبدعين.. تبدع الأجمل والأرق والأعذب..

شكراً لك..


الشاعر علي رشاد ...
دام نبضك ...
وحياك الله ....
أسعدني خطوك الذي يسير قربي
وقلبك الذي ينبض على الصفحة يا بن البلد

علي رشاد
18-11-2006, 03:30 PM
الله ....يا أستاذ علي..

كم هي رقيقة وحنونة كلمتك تلك (ابن البلد)
ألمس فيها (الوطنية والمحبة ) إن صح التعبير.. مع حبنا الكبير لأمتنا فهي الأُولى والأَولى..

علي أسعد أسعد
22-11-2006, 02:09 AM
الله ....يا أستاذ علي..

كم هي رقيقة وحنونة كلمتك تلك (ابن البلد)
ألمس فيها (الوطنية والمحبة ) إن صح التعبير.. مع حبنا الكبير لأمتنا فهي الأُولى والأَولى..


أهلا بك مرة أخرى ...

وأصر على ابن البلد ؟. مع عدم التمييز .....

لك كل الود

علي أسعد أسعد
25-11-2006, 03:09 PM
وللطفولة .......
يبتسم القلب ....
رائعة هذه يا علي ....
سيفاجئك وجودي هنا ....
في عالم الساخر سيد المنتديات

مصافحة أولى أيها الأخ
وبكل ود

اخي ساجد وحيد اهلا وسهلا بوجودك ...
سرتني كلماتك ..
ولن أعذر أخاك
فوالله لم أتشرف بمعرفتك ...
أهلا بوجهك

الشاعر الرجيم
25-11-2006, 03:20 PM
أستاذي وصديقي أهدي إليك قصيدتي (الطفولة)

البردُ شديد .. أنتِ بملابس صيفٍ بالية

ترتعدين .. تعالي..

سأدثركِ بالمعطف .. ألقي بالرأس على الكتفِ

الأيسر كي أبكي .. فاحتملي آخرَ آثامي

سأقبلُ عينيك الطيبتين - لماذا اغرورقتا بالدمع

مازال هنا فوقَ الرقبهْ

شيءٌ من آثارِ الكدماتِ , بقايا شيطنةٍ سالفةٍ ,

وخدوشٍ باهتةٍ فوقَ الوجهْ ..

تعالي ..

عذراًَ سأكون ودوداً لابأس ..

فأنتِ طفولتنا ..

وحريٌ .. أنْ نترفقَ شيئاً بطفولتنا

نحن المسنودينَ إلى شيخوختنا

الهرمين .. المقتولينَ ..

تعالي وضعي - فوقَ جبيني - كفاً بضّاً

ودعيني ألمسُ خداً غضاً

أينَ الحِناءُ إذن فوقَ أصابعكِ

بل أينَ ثيابُ العيد

وأين بكاؤك من أجل المصروف .. تعالي !

كوني بي أرفقَ من أمٍ , أنتِ الطفلةُ كوني لي أماً

- هل نملك تصييرَ طفولتنا أماً ؟ -

فتعالي باللهِ تعالي ..

ودعيني أتلمّس أعضاءكِ كي أدرك شيخوخةَ قلبي ,

ودعيني أحضن كفّيك وهذا الشعرَ الأسود

هاتين العنينِ الضيقتينِ .. وهذا الصدرَ الناحلَ

قدميكِ الحافتين ..

قومي كي أحضن أمسي

وأقبلَ في صمتٍ نفسي

علي أسعد أسعد
28-11-2006, 05:06 PM
أستاذي وصديقي أهدي إليك قصيدتي (الطفولة)


البردُ شديد .. أنتِ بملابس صيفٍ بالية


ترتعدين .. تعالي..


سأدثركِ بالمعطف .. ألقي بالرأس على الكتفِ


الأيسر كي أبكي .. فاحتملي آخرَ آثامي


سأقبلُ عينيك الطيبتين - لماذا اغرورقتا بالدمع


مازال هنا فوقَ الرقبهْ


شيءٌ من آثارِ الكدماتِ , بقايا شيطنةٍ سالفةٍ ,


وخدوشٍ باهتةٍ فوقَ الوجهْ ..


تعالي ..


عذراًَ سأكون ودوداً لابأس ..


فأنتِ طفولتنا ..


وحريٌ .. أنْ نترفقَ شيئاً بطفولتنا


نحن المسنودينَ إلى شيخوختنا


الهرمين .. المقتولينَ ..


تعالي وضعي - فوقَ جبيني - كفاً بضّاً


ودعيني ألمسُ خداً غضاً


أينَ الحِناءُ إذن فوقَ أصابعكِ


بل أينَ ثيابُ العيد


وأين بكاؤك من أجل المصروف .. تعالي !


كوني بي أرفقَ من أمٍ , أنتِ الطفلةُ كوني لي أماً


- هل نملك تصييرَ طفولتنا أماً ؟ -


فتعالي باللهِ تعالي ..


ودعيني أتلمّس أعضاءكِ كي أدرك شيخوخةَ قلبي ,


ودعيني أحضن كفّيك وهذا الشعرَ الأسود


هاتين العنينِ الضيقتينِ .. وهذا الصدرَ الناحلَ


قدميكِ الحافتين ..


قومي كي أحضن أمسي


وأقبلَ في صمتٍ نفسي


أخي الشاعر الرجيم ...

شكراً على الهديه ..

وشكراً على الوجه الجميل والروح الأجمل ..

تحية ود وأخوة