PDA

View Full Version : شـرفـات (4)



أحمد المنعي
04-10-2006, 02:33 PM
http://67.19.238.222/afya/sho7.JPG



هَلْ أتاكُمْ حَدِيثُ القَهْوةِ ؟
إنّها خَمْرُ الصَّحْراءِ ، ورَبِيبَةُ البَادِيَةِ ، وسَيِّدَةُ المَجَالِسِ ، رَائِحَتُها لُغَةٌ ، وانْسِكَابُها حَضَارَةٌ ، أصِيلَةٌ كالعُرُوبَةِ ، جَامِحَةٌ كالخَيْلِ ، وهِيَ قَبْلَ ذلِكَ وبَعْدَهُ فَنٌّ وإحْسَاسٌ ، ألا إِنَّ القَهَوةَ قَصِيدَةٌ .

وهَذِهِ الحلْقَةُ الجَدِيدَةُ ليْسَتْ " شُرْفَةً " ، بَلْ هِيَ "رَشْفَةٌ" مِنَ ( القَهــْوَةِ ) ؛ قَصِيدَةِ سُلطَانَ فِيْ هَذَا المَوْعِدِ الجَدِيدِ مِنْ شُرُفَات .

ولقَدْ آلَيْتُ ألا أكْتُبَ في سُلْطَانَ تَقْدِيماً يُطْرِيهِ ، فأبْـلَغُ مِنْ نَظْمِي في تَكْرِيْمِهِ بَوْحُهُ ، وأفْصَحُ مِنْ رَسْمِي في تَقْدِيمِهِ مَعَانِيْهِ الأبْكَارُ ، وقَصَائِدُهُ الأتْرَابُ ، ألَيْسَ هُوَ القَائِلَ : لا تُرَاوِدْ غَيْرَ بِكْرٍ !
غَيْرَ أنِّي ذُو مَطْمَعٍ ألاّ أفَوِّتَ هَذَا المُـقَامَ الذّي شَرُفْتُ بِهِ لأَعْتَرِفَ اعْتِرَافَ المُحِبِّ ، ذَلِكَ أنِّي حِيْنَ وَقَفْتُ بَيْنَ يَدَيْ قَصَائِدِه تَأَمَّلْتُ مَلِيّاً عَقْلَه وفَلْسَفَتَه وإحْسَاسَه ، ثُمَّ لَمَّا انْتَزَعْتُ نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ انْتِزَاعَ مَوْجُودٍ مِنْ وَجْدِهِ ، حَدّثَتْنِي نَفْسِي حَدِيْثَ الأقْرَانِ عَنْ أقْرَانِهِمْ : أنَّ هَذَا المُتَدَفِّقَ المُبْتَكِرَ ، لَنْ يَلْبَثَ أنْ يَذْهَبَ بِأَلَقِهِ بَاهِتُ التّكْرَارِ ، فَمَا هُوَ بالقَدِيرِ عَلَى مُكَابَدَةِ التَّجَدُّدِ هَكَذا كُلَّ مَرَّةٍ !!

ومَا زَالَ شِعْرُ سُلْطَانَ هُوَ هُوَ كَالإشْرَاقِ ، يُبْهِجُ الأرْوَاحَ ويُنْعِشُها ، وكَأَنّا نَرَاهُ أوَّلَ مَرَّةٍ ، ألا تَرَوْنَهُ مَعِي وهُوَ يُطِلُّ مِنْ شُرْفَتِه هَذِهِ ؟


http://67.19.238.222/afya/pk11.JPG (http://67.19.238.222/afya/sultan...wmv)

[ للفتح اضغط على اللوحة مباشرة.. وللحفظ اضغط باليمين حفظ الهدف باسم ]

هَذَا ..
وضَيْفُ الشُّرْفَةِ القَادِمَةِ بإذْنِ اللهِ هُوَ الغِرِّيْدُ :

روحــان حلا جسدا


ثم لا أنْسَى هَذَا الرَّسُولَ :
afya.poem@gmail.com
لِمَنْ شَاءَ شَاعِرَاً أو شَاعِرَةً أنْ يُرْسِلَ تَسْجِيلَهُ الصّوتِيّ ليَكُونَ شُرْفَةً مِنْ شُرُفَاتِ الغَدِ القَرِيْبِ .

وسَلامٌ عَليْكُمْ كَمَا يَلِيْقُ بِكُمْ أيها الأنْقِيَاءُ الغُرَبَاءُ .


الأربعاء 11/ 9 / 1427هـ

رشأ كردي
04-10-2006, 02:49 PM
حظيْتُ بالمقعد الأول .. ورشفتُها حتى الثمالة..
وما زال مذاقها باقيا ..
رائعة بحق..
أطيب تحية،،

حبة عرق
04-10-2006, 03:05 PM
حظيت بالمقعد الثاني ..
وليس ببعيد ..
ورشفتها .. حتى تقيأتها
جدا رائعة (( خمر الصحراء)))

خالد الحمد
04-10-2006, 06:48 PM
رشفتها مع قهوتي بعد صلاة المغرب

راااااااااااااااائعة

سلسة وعذبة

دام الوهج

(نجاة)
04-10-2006, 07:48 PM
أسجل اسمي متابعةً، وأرسل تحايا..

حالا أستمع لمرة ليست أولى.. :)

أفياء
04-10-2006, 10:09 PM
ما شاء الله .. وتستمر مسيرة الإبداع ..

بارك الله في الشاعر ولا بُحّ له صوتاً ..
وحفظ الله من كل من ساهم في إخراج هذا العمل بتلك الحُلة الجميلة .. :)

>عيـن القلـم<
04-10-2006, 10:59 PM
أخي سلطان ..!

ياااااااه ,,
حروفك كانت مصدر إيحاء لنا بالرقي والارتقاء ..
وإبداعاتك كانت معجزات لأنامل بشــر..

وهانحن نمتطي بصوتك سفوح التألق ,, ونستشعر معه أجمل أناغيم الترنم ..

جميــل ياأخي .. دمت بهذه الروعة ..
لا عدمنــاك ,, استلذذنا حتى بمتاهات حرفك ,, والآن سندمن الصوت حتى السّكَر :)

ولـن أنسَ الجهود الجبارة للقائمين بهذه الأعمال الرائعة التي دوما ما تعكس اللباقة في الإخراج والإبداع في العمل -ولا عجب- فهذا الساخر كما عودنا دائما أبدا ..

فباقات الشكر والعرفان لكل من ساهم بصنع هذا ..
ولن أفي بحق سلطان الشعر والمشرفين ..


تحيــة لا تليق إلا أن تكون لكم..

محمد شتيوى
05-10-2006, 07:22 AM
ما شاء الله لا قوة الا بالله
جميل ايها الشاعر شعرك وجميل هو القاؤك
كان فنجانا لن اشرب مثله طول حياتى
تقبل مرورى

محمد القريشي
05-10-2006, 12:37 PM
سأطرب لها ..

متأكد قبل أن أسمعها ..

وفقتم ..

فلاح الغريب
05-10-2006, 02:12 PM
.


بين التقديم الرائع والجميل والقصيدة الجميلة والرائعة ،،
وبين أحمد وسلطان !

كان للحرف وللفكر وللأدب إبحارٌ وأي إبحار ..

طابت قلوبكما وأرواحكما .

.

عبيرمحمدالحمد
05-10-2006, 03:57 PM
جميلة جداً
.
.

دام المداد
.
.
ع
ب
ي
ر

concrete rose
05-10-2006, 08:19 PM
سقت بمرّ فناجين الهوى رجلا
من حلو فنجانها المعسول قد شربا
، ، ،
ظلت تحدق في خصر الإناء ولم ترحم محباً بخصريها انتشى طربا
، ، ،
أرض الهوى والهوى لا يُحسن اللعبا
يغريك حتى إذا ما اشتدّ قائمه وخلت أن المدى في كفك انجذبا
أيقنت أن الذي قد كنت تمسكه خيط العناكب مع نفخ الجوى ذهب
، ، ،
في حقبة كل ما فيها ينازعه
في عقر دارك تلقى الضيق والتعب
كم من قصيد وكم قد صيغ من حكم
كم سطر الناس في حاجاتهم كتبا
لكنها
في حنايا النفس قافية وقصة لم تشأ أن تنتهي عجبا
وللحقيقة وجه ليس ينكره إلا غويٌ عن الخيرات قد حجبا
، ، ،
هذا الزمان الذي صرنا به سقطا من المتاع فلا باكٍ لنا ندبا
هل للتناحر معنىً غير نفرتنا من بعضنا فكأن الوصل ما وجب؟!
هل الضلالة إلا بُعد موردنا عن الشريعة واستعجالنا النشب؟!
أيامنا نكد، أحلامنا كمد ونرتدي الزور والتضليل والكذب
، ، ،
قد قلت في نفسي لأنتقي ما أعجبني من كلمات القصيد وأصفق لها وأنحني احتراما لها
وما ظننت أنني سأنتقي نصف وثلاثة أرباع القصيدة!!
وهذا إن دل على شيء فإنما يدل وبكل بساطة على روعة الكلمات وروعة صياغتها وأسلوب كتابتها..
بالفعل.. كنت وأنا أستمع إلى القصيدة أبتسم، وأهز رأسي طربا ونشوة، وعندما انتهيت منها صفقت بحرارة، لأنها بالفعل تستحق كل معاني التقدير والإجلال..
ليس من صفاتي "لعق الأيادي" والمدح الكاذب والمجاملة المفرطة، وما سيفيدني إن مدحت كذبا؟! وما سيضرني إن نقدت صدقا؟!
ولكن هذه القصيدة بالفعل قد مست الصميم وجعلتني أفخر بانتمائي الجديد-القديم لهذه المنتديات الرائعة!
وهذا طبعاً ناهيك عن الخلفية والصور التي يشعر الفرد بأنه جهد متعوب عليه وانتقاء الصور كان رائعاً جداً ومناسباً للقصيدة.. وبالطبع، اللون الأسود والأبيض في الصور قد ساهم في تحريك العواطف وجعل القصيدة حية نراها..
فألف شكر لكل من ساهم في هذا المشروع الرائع
بداية بكاتب القصيدة الأخ سلطان المحترم.. أحيي فيك نهجك ولغتك وإلقائك المميز، حافظ عليهم..
ومروراً بكتّاب القصائد المسموعة الأخرى والتي لم تسنح لي الفرصة بالرد عليهم.. أبو رويشد وحشرجة الصمت.. أيضاً شكرا لكما وواصلا تقدمكما
وطبعا.. أخيراً وليس آخراً مشرفي منتدى أفياء الذين ساهموا في إخراج هذا المشروع الرائع.. شكراً لكم جميعا..
~~~
مقّدرتكم،
concrete rose

أبورويشد
06-10-2006, 03:09 PM
وللشعر بقية.. يا سلطان..


وللشعر سلطان..!


هذه الصور المتدفقة، وهذا الحس المرهف الذي غلفها، وهذه الجزالة وهذا الإلقاء المتمكن.. كلها مجتمعة تبقينا في سكرة الشعور، ونحن نردد.. هذا هو الشعر.. هذا هو الشعر..

أنت متفرد يا سلطان، فلك التحية، ولكل الأخوة الذين قاموا بهذا الجهد الرائع..

أبورويشد
06-10-2006, 03:11 PM
عذراً أختي concrete rose

والشكر لك أيتها النبيلة على هذه الرسالة، ونحن كما تظنين دائماً، إن شاء الله..

بارك الله روحك..

صعلوك الحروف
06-10-2006, 04:21 PM
رائعة القصيدة
ورائع التصميم أيضاً

ولكن من الذي قام بهذا التصميم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

:::رحيـــل:::
07-10-2006, 01:14 AM
لا أعلم من أي البحار تغرف عناقيد شعرك يا أخيـل..!!

قصيدة زاخرة بإبداعٍ قلّما يبلغه همس قلب ووهج قافية..
.
.
.
حظي الأدب بمقطوعة تقطر روعة...لله أنت...

تحية طيبة..
رحيــل

نائية
07-10-2006, 10:20 PM
بدءا ً .. الشكر لك "أحمد المنعي" .. الشكر الجزيل ..

و أمّا أنت َ يا سلطان !! ..
أخي الغالي .. أنتَ تعلم رأيي جيّدا .. و تعلم _يقينا ً _ أنّني أدمنتك ..
سمعتها و والله لست ُ أجد حرفا ً صادقا ً قد يفيك حقّك ..
سأكتفي بقول ِ * رائع حدّ الدهشة و لن أزيد . ..
سأقرأك دائما إن شاء الله ..
هنيئا ً للساخر بك َسلطان َ الشعر ..
:)

عبدالرحمن الخلف
09-10-2006, 01:30 AM
الشعر عندما يحكي تصمت البلابل.. لينصت الوجود.. فلا صوت يعلو فوق همهمات شاعر.. وأي شاعر!

سلطان..

فبعد هذه المقدمة الباذخة لصاحبنا الجزل أحمد..

لن ترضى الأذن بأقل من هذا التحليق البديع من شاعرنا المبدع المتجدد "سلطان".. فقد أعطى للقهوة طعماً آخر غير طعم البنّ.. وضخ بها مفعولاً آخرَ صيّرها مخدراً لا منبها!

فتحية لهذا المختلف.. وتحية للعاملين عليها.. وللمؤتلفين المحتشدين..


...................



ورشفتها .. حتى تقيأتها
جدا رائعة (( خمر الصحراء)))


ماهذا؟!
f*
ألا ننتقي من المقال ما يناسب المقام!


...................



ورائع التصميم أيضاً

ولكن من الذي قام بهذا التصميم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الملف من تصميم الأستاذة بيان.

الفتى الشجاع
09-10-2006, 10:49 AM
شرفات أم رشفات .. ؟؟!!

لقد جعلت للقهوة طعماً آخر غير الذي نعرفه ..

دمت بخير أيها المبدع ..

a9laam
09-10-2006, 06:09 PM
هي كلمة إذا حضر الماء بطل التيمم
ونعم الماء أنت أخي سلطان

نوف
14-10-2006, 12:22 AM
تشاء النبوءات والرؤيا بعد مشيئة الله -سبحانه- ،
أن يُطلق سراحي لليلة واحدة ، بعد أن كنت مصفدة ! http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon11.gif
ربما لأقول شكراً لهذي الأحداث الشهرزادية في أفياء

قصيدة وإلقاء مميزين جداً والله يا سلطان
وإخراج كالعادة رائع ، وكذلك التقديم


شكراً كثيــراً


.

عدرس
14-10-2006, 01:02 AM
يااخوان الله يحفظكم يارب / انا عندي مشكلة اعاني منها / الحين احاول اسمع مافي فائدة / احاول احفظ مافي فائدة اش اسوي عشان استمع واستمتع بالقصيدة الرئعة ( القهوة ) رغم كرهي للقهوة لكني احب ان ا سمع شخصاً يتغزل فيها ..!


افيدونا بارك الله فيكم ..!

ياأحمد المنعى / تكفى تكفى :)

حشرجة الصمت
14-10-2006, 05:35 AM
يا لرفاهية هذا " القصر " أيها " السلطان " .! :p
فخمٌ ، فخم ..! بكل مافيه ..
يسيرُ بنا الشعر " من طيّبٍ ،، شهيّ المجاني إلى أطيبِ ! "
لك و للأفياء و مشرفيها عظيم الامتنان .

__**__**__

و بطاقة شكر أبعثها لكِ يا concrete rose :)
دمتِ مشرقة كالصباح .

أحيانا
16-10-2006, 07:30 PM
ييييييييييييييييييه
وش ذا القهوة الزينة اللي تصك الراس
الله يغنيكم ويكثر خيركم :i:

سلطان السبهان
17-10-2006, 11:47 PM
وأُتبِعُ طرفي وِجهة أنتمُ بها
فلي في حماها مربعٌ ومخيّمُ
وأذكر بيتاً قاله بعض من خلا
وودّع عنه صبره فهو مغرمُ
أسائلُ عنكم كل غادٍ ورائحٍ
وأومي إلى أوطانكم وأسلّمُ
ابن القيم


بينا يحدثني الشوق عنكم كل ليلة ، أسترق الفرص لأطفي من جمر الشوق ما طغى على الأضلاع ، فأجدكم الشجرة الطيبة التي أصلها ثابت وفرعها في السماء .

ووالله لو أعارتني إياد ألسنة خطبائها ، ما وفيت بحق الرائعين من أقلام تواضعت فكتبت هنا تعليقاً ، أو مرت فسكبت عطراً .


وهل لي أن أغني بعد هينمات الغريد الشاعر أحمد المنعي الذي يحسن تسريع النبضاتِ ، ويسقط في أيدي الأقلام الحالمات .


أتذكر في مكاني هذا النقاء ، فماذا أقول وقد زارتنا في هذه الشرفة نقية !!
إذن يزدان النقاء ويزداد الوفاء .

ربما صعدت على جبيني حبة عرق لتعلن خجلا مستوجباً بحضور أختي حبة عرق ، فلا حرمنا منها دوماً .

لك الحمد يا رب وانت من تستحق الحمد ممن حمد وانا حامد والله رؤية أخي الشاعر العذب خالد الحمد هنا في صفحة اقتبست من نوره نوراً .

ومهما سرت أنسام الأقصى بحلول رمضان في اعماقنا فلا نفتأ نذكره حين يلوح اسمك اختي فتاة الأقصى فسلمك الله على الحضور .

ومما جمّل أفياء أنت أختي أفياء فدام الحضور المبهج .

وللقلم عين ونفس وروح تسكنه ، أحس بذلك كلما رأيت تعليقاً لك أختنا عين القلم فلا تحرمينا إطلالتك .

ويغزونا ليعلمنا أننا نحتاج لأحباب يذكون الدفء في القلوب الشتاء منهم محمد شتيوي ، وأحباب يطفئون الغربة منهم فلاح الغريب ، ويشعلون الأفكار منهم فكرة ، ويسرون بحروفهم كالعبير كعبير الحمد .

concrete rose ممتن والله لقراءتك الواعية والفاخرة وأدام الله الود أختي الكريمة ومنكم نستفيد .

إن إخوة الحرف هم سرج الأدب ومشاعل الرشد من أبو رويشد ويزين صعاليكم صعلوك الحروف ، لكن رحيلا تأبى إلا ان تاتي بتعليق يبهج القلب دوماً لينسيه عناء الرحيل ، وتأتي نائية لتبعد شطة النأي بحرف مخملي يكرس معاني الأخوة .

للأدب سلاطينه وخلفاؤه هم الخلف لخير سلف منهم عبد الرحمن الخلف فما اخلف للصدق موعداً ، ولا للحب منزلاً ، فكيف بالله أفيه حقه ، وهو الماجد الراشد !

وهل أكون الفتى الشجاع لأجاري الفتى الشجاع حين غمرني بحضوره الجميل ، أو أملك أقلاماً لأفي a9laam طيباً انتثر مع القدوم ! أو أجد حرفاً ينوف على حرف شاعرتنا نوف حين غمرني مجيئها الغالي ؟

عدرس الغالي لا أجد إلا الثناء المضمخ بالطيب رداً يليق بحضورك فدمت لأخيك .
ولا أراك الله يا حشرجة الصمت حشرجةً تحزن قلبكِ فمثلك مبنع خير ومنبت عطر .
أحياناً أشكرك وأحياناً أدين لك بالفضل فلا حرمنا منك.



إذا طلعت شمس النهار فإنها
أمارة تسليمي عليكم فسلموا
سلام من الرحمن في كل ساعة
وروح وريحان وفضل وانعمُ
ابن القيم




محبكم سلطان !!

عبدالرحمن الخلف
18-10-2006, 04:05 PM
وهاهي الشرفة تشرف على الإغلاق لتحفظ نداها من أشعة الشمس..

فشكرا سلطان على الشعر.. على القهوة.. على التجلي..

وحتى يطل علينا الشاعر الرقراق موسى الأمير (روحان) من الشرفة القادمة ..

لكم من القلب تحيات وامتنانات..

على الوعي.. على الحضور.. على الشعور..


وكل عام وأنتم بخير وأنتم إلى ربكم أقرب.