PDA

View Full Version : هى امرأة وكفى



عزت الطيرى
07-10-2006, 12:22 AM
هى امرأة من حليب وحلوى
هى امرأة من هديل ونجوى

هى امرأةٌ

من ندى

إذ يُشكـِّلُ فى صُبْحِهِ

ما تسيَّرَ من فيضِها
قطرةٌ وجهها

قطرةٌ ثغرها

*****
فإذا ما تمطَّت بأهدابها

وتثاءبَ فى تـَرَفٍ عِطْرُهَا

ستصيرُ البحارُ

شُطوطا لها

وتصيرُ البحارُ حدائقَ من سنُدسٍ

وملاعبََ للقادمينَ على هودجِ الليلِ

كى يشربوا ما تساقط من مطَرٍ طازجٍ

من حروف اسمِها

وكى يأكلوا موسمَ الجَمْرِ

إذ ْ يتحوّل فى كفِّهِمْ

عِنبًا مُصْطَفى!!

هى امرأة

وكفى العاشقين الوصال

هى امرأةٌ

وكفى!!

00000

00000



هى امرأةٌ

تتأبطُ دهشة َ عاشِقها

وتنوءُ بهِ

وتبوءُ له

وتنادى على الغيمِ فى خِدْرِهِ

أيُّها الغيمُ

كُنْ؛ فيصولُ

وبُُحْ؛

فيُكـَتَّمُ أسرارَهُ

ويجولُُ

يهاجرُ نحو البلادِ التى

هَجَرَتـْها الفصولُ

فكيف لعاشِقها

أَنْ يُدَجَّجَّ أسبابَهُ الواهناتِ

إذا شَدَّهُ العطرُ

أو رَدَّهُ الزعفران الخجولُُُ

وماذا يقولُ

إذا اعتلَّ صيفٌ

وماتـَتْ على مََرْمرِ الليل

أغنية ٌ

واستراحَ الربيعُ على خوفِهِ

واعتراهُ الذبولُ

00000

00000

إذَنْ

سوف نبصرهُ

حين نهبط من تـَلِّ أوهامِنا

كالكسالى

سوف نغبطه

ونشدُّ على دمعتـْيهِ

ليطلقَ أسرابَ غزلانِهِِ

ويجوبَ مفاوز بركانِهِ

ويصيدَ المحالا000،

ويكملُ ما قد تـَبَـقـَّى من الوجدِ

كيما ينادى على امرأةٍ

أَجـَّـلَتْ وردَهُ

فمضى

نحو بستان ِأسرارها

يركل الريحَ

أويسبقُ البرتقالا000

0000

هى امرأة

ليس فيها من الكبرياء الجميلِ

سوى الكبرياء الجميلِ

وليس بها من مفاتن تـُُذكَرُ

غير المفاتنِ

إذ تتجمَّع

فى امرأةٍ واحده

هى القطع والوصلُ


والداءُ والمصلُُ



والخبز والملح

والمائده!!

*
ezzateltairy@yahoo.com (ezzateltairy@yahoo.com)



تم تعديله بواسطة عبدالرحمن الخلف

نزق الحرف
07-10-2006, 03:40 AM
هي امرأة وكفى.. قصيدة من الزمن الجميل ..معها لي عودة أن شاالله
خالص الود

عزت الطيرى
07-10-2006, 09:13 PM
نزق الحرف
انت الاجمل والارق

شاعر أويا
07-10-2006, 10:32 PM
انها تثير المشاعر

دمت بخير ورمضان كريم

قرطها
07-10-2006, 11:54 PM
هي الحب كله في عين كل المحبين هي ذي قصيدة الوله المستور و الكلم الامين دلكم وصف لامرأة يكفها الوصف هوية للعالمين .تمنياتي أن يبقيك الله لامتاعنا بشعر عميق التعبير ودمت أخا ابدا
أختكم قرطها

عزت الطيرى
11-10-2006, 04:03 PM
انها تثير المشاعر

دمت بخير ورمضان كريم
انك المثير الجميل بكلماتك العذبه

عزت الطيرى
11-10-2006, 04:04 PM
هي الحب كله في عين كل المحبين هي ذي قصيدة الوله المستور و الكلم الامين دلكم وصف لامرأة يكفها الوصف هوية للعالمين .تمنياتي أن يبقيك الله لامتاعنا بشعر عميق التعبير ودمت أخا ابدا
أختكم قرطها

ودمت مبدعة راقية وناقدة لها هويتها النقدية الخاصة وسعادتىبك لا توصف
دمت صديقة وخلوقة وحديقة

زينب فقط
11-10-2006, 05:11 PM
هي امرأةٌ، سيدةٌ، أم أميرة!؟
هي الليل في بوحه
والبحارُ بسُكانِها
هي الحب حين يُكابرُ
يرفعُ هامتهُ للنخيلِ
وحين تُغرِدُ سيقان يانعةُ
في فصول الخريف!


هنيئاً لسيدتك:)

زينب

عزت الطيرى
11-10-2006, 05:45 PM
[quote=زينب فقط;1013151]هي امرأةٌ، سيدةٌ، أم أميرة!؟
هي الليل في بوحه
والبحارُ بسُكانِها
هي الحب حين يُكابرُ
يرفعُ هامتهُ للنخيلِ
وحين تُغرِدُ سيقان يانعةُ
في فصول الخريف!


هنيئاً لسيدتك:)

زينب[/اشكر لك بوحك الجميل
ربما هى سيدة ارسل لها رسائل فلم ترد
وربما هى المستحيل الممكن والممكن المستحيل
وربما لم تخلق الا فى خياله ولم يرها
وربما وربما

حنان الاغا
12-10-2006, 05:01 AM
لست اجاملك أيها الشاعر إن قلت لك :
افتح قواميس لغتك
وزع منها نسخا لمن يريد أن يرتوي بجمال حرفك
الطيري .. حلق ، حلق أكثر فالتحليق بك يليق

يحيى الشعبي
12-10-2006, 01:32 PM
هى امرأة من حليب وحلوى
هى امرأة من هديل ونجوى

هى امرأةٌ

من ندى

إذ يُشكـِّلُ فى صُبْحِهِ

ما تسيَّرَ من فيضِها
قطرةٌ وجهها

قطرةٌ ثغرها

*****
فإذا ما تمطَّت بأهدابها

وتثاءبَ فى تـَرَفٍ عِطْرُهَا

ستصيرُ البحارُ

شُطوطا لها

وتصيرُ البحارُ حدائقَ من سنُدسٍ

وملاعبََ للقادمينَ على هودجِ الليلِ

كى يشربوا ما تساقط من مطَرٍ طازجٍ

من حروف اسمِها

وكى يأكلوا موسمَ الجَمْرِ

إذ ْ يتحوّل فى كفِّهِمْ

عِنبًا مُصْطَفى!!

هى امرأة

وكفى العاشقين الوصال

هى امرأةٌ

وكفى!!

00000

00000



هى امرأةٌ

تتأبطُ دهشة َ عاشِقها

وتنوءُ بهِ

وتبوءُ له

وتنادى على الغيمِ فى خِدْرِهِ

أيُّها الغيمُ

كُنْ؛ فيصولُ

وبُُحْ؛

فيُكـَتَّمُ أسرارَهُ

ويجولُُ

يهاجرُ نحو البلادِ التى

هَجَرَتـْها الفصولُ

فكيف لعاشِقها

أَنْ يُدَجَّجَّ أسبابَهُ الواهناتِ

إذا شَدَّهُ العطرُ

أو رَدَّهُ الزعفران الخجولُُُ

وماذا يقولُ

إذا اعتلَّ صيفٌ

وماتـَتْ على مََرْمرِ الليل

أغنية ٌ

واستراحَ الربيعُ على خوفِهِ

واعتراهُ الذبولُ

00000

00000

إذَنْ

سوف نبصرهُ

حين نهبط من تـَلِّ أوهامِنا

كالكسالى

سوف نغبطه

ونشدُّ على دمعتـْيهِ

ليطلقَ أسرابَ غزلانِهِِ

ويجوبَ مفاوز بركانِهِ

ويصيدَ المحالا000،

ويكملُ ما قد تـَبَـقـَّى من الوجدِ

كيما ينادى على امرأةٍ

أَجـَّـلَتْ وردَهُ

فمضى

نحو بستان ِأسرارها

يركل الريحَ

أويسبقُ البرتقالا000

0000

هى امرأة

ليس فيها من الكبرياء الجميلِ

سوى الكبرياء الجميلِ

وليس بها من مفاتن تـُُذكَرُ

غير المفاتنِ

إذ تتجمَّع

فى امرأةٍ واحده

هى القطع والوصلُ


والداءُ والمصلُُ



والخبز والملح

والمائده!!

*
ezzateltairy@yahoo.com (ezzateltairy@yahoo.com)



تم تعديله بواسطة عبدالرحمن الخلف

لذيذة هذه المرأة الاستثنائية
هل تصدق أنني أصفق حتى
الآن للجمال
دمت كذلك