PDA

View Full Version : غيّرت الشمس موطنها...



الشـامية
08-10-2006, 03:14 AM
(1)

كتَبَتْ له يوماً تودّعُه....قالت:
إليك سلامٌ يا قمراً يطلّ
ويبقى دوماً في السماءْ...............
لوتدري كم أحب صباحي حين تمرّ به
وأراه يمتدّ في يومي يعانقهُ حتى المساءْ
وصباحٌ لا تطلّ به يصير جليدياً بارداً
لا يعرفُ ابتسامة ولا يُـتقن البكاءُ
تابَعْتُ الشمس أرقـبُها..
وعرفتُ مشرقها ومغربَها
فكانت دائماً أبداً
من جهة الشرق ترسل الضياءْ
ومنذ مدة ...
حدثت ظاهرة غريبة...
قالوا....
إن الشمسَ هجرتْ مـَوطنها..
رحلت لتسكن رجلاً يشبهها
ومن يومها...
ماعادت شمسي تشرق... إلاّ
حينما أنت تشاءْ...............

وغابت الشمس..
وما عادتّ لتشرق لي
إن كنت تسعدُ في هذا......
فإن هذا لروحي.. يا روحي عزاءْ

ولكن قبل أن نمضي ....
أود أن أشكرك
لإرسالك شعاعَ دفءٍ إلى قلبي
قبل أن يحتوي قلبي الشتـــــاءْ
....................................

عادت لتقرأ كلماتَها...
فما وجدت إلا....
سلاماً إلى قمرٍ ...
وكلماتٍ أخرى لم تُقرأ
لأنها كانت كتبتها بمـــــاء.....

فتى سوريا
08-10-2006, 03:36 AM
وكاني بحروف الضاد ترقص مني
وكاني بسريان الحلم حين تغني
فحروفك نبض يحيا لنعشق
وكلماتك وضعت بيننا لتنقش
ادركت دائما ان اطلالتك هنا ستزيد القمر بهاء
واسفارك بيننا ستعلمنا كيف نسكت حينما تنطق
احيي فيك القلم المتمرد
واحلام الدمشقية الواعدة

الشـامية
08-10-2006, 01:51 PM
أهلاً بطائر مغرد من ربوع الشام...
كلماتك نغمات مرت بخاطري فأسمعتني أحلى الأنغام...
لك من أختك الشامية كل تحية وتقدير وعليك من الله السلام....

الشـامية
08-10-2006, 01:52 PM
(2)

بعد منتصف الوقت....دقت ساعة قلبها بغير أوانها....وسمعت طرقاً على كل خلايا حسها....
فتحت للزائر الغريب....

قال لها:سامحيني حتى أسامح نفسي...
قالت له:سامحتك ...وهل أملك إلا أن أسامح طفلي المدلل....
قال لها:لماذا تعامليني كالأطفال......
قالت له:أنت لست طفلاً واحداً..أنت كل أطفال العالم....وميلادك كان فوق أوراقي ....
قال لها:عديني أن لا يأتي يوم فيه تمحيني من بين الكلمات...
قالت له:أعدك................
قال لها:ولن تتخلي عني.....................
قالت له:فقط حين أتخلى عن نفسي................
قال لها:ستريني في كل صباحاتك ومساءاتك....قمراً لا يغيب.....
قالت له:حتى وإن غبت ...فلن تغيب...........
.................................................. .................................................. ............................

كانت هذه تتمة الحكاية التي لم تنتهي ...حيث كلمتني
وقالت لي: لقد اعتذر....
قلت لها: من...............
قالت: القمر.................
قلت لها:خبريني حتى أنشر بين الأحباب الخبر.......


وكان ذاك الحوار الذي قرأتموه بينها وبين القمر

فتى سوريا
09-10-2006, 03:27 AM
قال لها سامحيني لن اسامح نفسي
اني قراءت عجبا فكيف لي ان امر
و لا اشارك حروف خطت زهبا
و بريقها في داخلي يفضحني
اني قرأت منك العجبا
عدت استلهم من حروفك النجبا
قصائد كنت اكتبها او كما ادعي انا قصائد اكتبها
فكيف لكتابتي انتبدي اعجابا
و كلماتك زادتني عجبا

بقاياعابرة
31-10-2006, 10:47 AM
في حرفك قصة خيال ٍ لا تنتهي إلا إلى نشوى القلب ليقرأ المزيد
كوني دوما ً على موعد معنا
فلتشرق شمسك ليستمد قمرنا منها نوره
بُورِك قلمك شامية

علي رشاد
31-10-2006, 12:41 PM
إن الشمسَ هجرتْ مـَوطنها..
رحلت لتسكن رجلاً يشبهها
ومن يومها...
ماعادت شمسي تشرق... إلاّ
حينما أنت تشاءْ...............


الشامية.. ..
أحاسيس مرهفة..وقوية..
أهلاً بك.. وأهلاً بكل إبداعك المشرق كشمس شعرك الشاعري..

أحسنت سيدتي..
شكراً لك... وكل عام وأنت بخير..

الشـامية
31-10-2006, 01:03 PM
أختي الشفافة الكلمات.. بقايا عابرة
أخي عطر المرور .. علي رشاد

لأجل إشراقتكما في سماء صفحتي سيتابع قمري ظهوره لمن لأجل عيونه تسهر ولا تنام... تنتظر مروره صبح مساء ليلقي عليها السلام فتسمعه أحلى الكلام...

الشـامية
31-10-2006, 01:19 PM
(3)

عادت دقات قلبها توقظها من نعاس داعب جفنيها
فتحت للزائر الغريب..
قال لها:مساء الخير على وجهك وعينيكِ...
مساء لا يعرف كيف يمسي إن لم يمر عليكِ
قالت له:مساء النور على وجهك و روحك و كل ما فيكْ...
مساء أنتظره منذ الصباح...... حتى أهديه إليكْ...
قال لها:ما رأيك أن نسافر.....
قالت له:أنت لا تسأل..أنت تأمر...وأنا طوع بنان الآمر
قال لها:نسافر إلى مملكة....تكونين الملكة فيها...وأكون الحاجب على بابك....
قالت له:نسافر إلى مملكة........أكون المملكة فيها وتكون الحاكم والمالك.....
قال لها:إذن تقبلين أن نبدأ المشوار.....
قالت له:أنا معك لا أقبل ولا أرفض ..أنا معك..ومنك و فيك ولا أختار....
قال لها:ولكن ألا ينبغي أن أسأل؟؟ فهذا هو العرف السائد بين البشر..
قالت له:وهل تسأل الغيمة حين ترسل للأرض حبات المطر......
قال لها:سأجعلك أسعد ملكة ..فتهـيئي لي يا حبّة القلب......
قالت له:أنا منذ تكويني ..وأنا أكبر ويكبر فيّ من أجلكْ..... كأكبر ما يكون الحبْ



.................................................. .................................................. ...................