PDA

View Full Version : " في ليلةِ أمس " ..!



عدرس
12-10-2006, 02:26 AM
في قلبِ الأمس
تخطتني بحديث / أناملها وأدارت بغيابٍ عني وجه الشمس .!
في ليلةِ أمسٍ
علمني وجعي أشياء كثيرة ..!
علمني أن َّ حبيبةَ قلبي لم ترحل / بل رحلت مني أشواقي حين أدارت مزلاج الباب وراحت.!
أعطت ظهر الأمس أناملها كي تقفل في وجه الأحلام مسائي.!

القتني كالحرف طريحاً في لغتي دون غطاء / أتدثرُ منها بالمطر المشنوق على الأوراق
والبرد يصارعني مثل الثيران ِ هناك بعيداً
يصنعُ مني أحذيةً يلبسها الليلُ الآفلُ مني ليلة امس ...!
ليلةَ أمسٍ تلك النكره .!
وقفت بين الخجل المزروعِ وبين العسل المسكوب ِ عليها ..!
ماأجملها حين تغيب وتقبل ..!
حين تدور ببطءٍ فوق الاعيبي فوقُ شراييني فوق الغربة حيثُ يقيم ُ لها قلبي خجلاً
نبضَ الغرباء ..!


ليلةُ امس في ليلتها المزعومة ..!
أخذت ثوب الحاضر عني ..
وتشقق وجهي ولهاً في ليلة أمس ..
صنعت بي مرساةَ ظفيرتها الشقراء ..!
صبغتني
باللون الراحل / أسود / أحمر / أًصفر / كالليل ِ ظلاماً كنتِ
ثمَّ أتيتِ

وخجلتُ كثيراً
منها / وسكبتُ حنيني باللون الأحمر / لونُ الخجل الخارج من غرفتها
وبريقٌ يجمعني بيديه / وشفاةٌ كالسكر / أشربُ منها
كأساً في أكثر من كأس ..!

ليلتها تلك تبحرُ فوق عظامي دون عيون ..
تثمرُ فيني كالزيتون ..!
تقلعني من أرضِ مكاني فأسافر عنها / بيدٍ منها
من أقصى الحاضر
حتى عنق الأمس ..!


سيدتي ( أنتي ) / ماذا أفعل / وخلاصي منكِ أخيراً أصبح أمنيتي .. الأولى .,.
أضع الأمنية على الحرف الأول ِ
من وجه الأمس / تنطق بلساني فتقول / أهلاً بالورد وبالبلور ..!
أهلاً بالمطر الشتوي
بالوجه القابع في عيني / أهلاً بالغربة ياروح الأمس ..!
أهلاً بالأسماء جميعاً ..!
ياليلةَ أمس .............!

ماجد .. ساوي
12-10-2006, 02:59 AM
المبدعْ

إبداعا ً .. لم يأتِ به الأولونْ

ولن يأت بمثله الآخرونْ

عد .. رس






سؤال فقهيْ ..


برأيكْ \


هل يجوز للراقصة ْ , تولىْ شؤون المرقصْ ؟

عدرس
12-10-2006, 08:59 PM
المبدعْ

إبداعا ً .. لم يأتِ به الأولونْ

ولن يأت بمثله الآخرونْ

عد .. رس






سؤال فقهيْ ..


برأيكْ \


هل يجوز للراقصة ْ , تولىْ شؤون المرقصْ ؟

أحمد / أيها الحبيب ( خرجنا عن المألوف كثيراً ) ولستُ أولَّ الخارجين :) / ثمَّ ما السائلُ بأفقه من المسؤول وإن كان ولابدَّ أن أجيب فسأحيلك إلى إحدى الشرفات حتى ترى بعينك كيف على الزوايا أن تهتم بنفسها / وعلى العضلات أن تمارس لغة التحكم ;)

طاعة مباركة واللهم إني صائم :)

علي المعشي
13-10-2006, 03:09 AM
الجميل: عدرس
نصك هذا من أجمل ما قرأت..
وجدت فيه روح الشعر.. اللغة الشعرية
التي نفتقدها في كثير من النصوص ..
لماذا (فيني، أنتي)؟
سلمت ودام إبداعك..
تحياتي.

شاعر أويا
13-10-2006, 06:27 PM
استمتعت بالقراة وسعدت بالمرور

دمت بخير

عدرس
14-10-2006, 12:53 AM
الجميل: عدرس
نصك هذا من أجمل ما قرأت..
وجدت فيه روح الشعر.. اللغة الشعرية
التي نفتقدها في كثير من النصوص ..
لماذا (فيني، أنتي)؟
سلمت ودام إبداعك..
تحياتي.

الحبيب علي / الله يسلمك من كل شر / سلمت لأخوك ماأكتبه بالأمس أتمنى لو أركله هذا اليوم :) لدي مزاجٌ معقد :) ولكنه نص ولد كما هو وسيبقى :)

شكراً لحضورك وشهادتك شيءٌ جميل خرجتُ به على الأقل كدفعة للأمام حين يسقط الأمام على نفسه :)

عدرس
14-10-2006, 12:54 AM
استمتعت بالقراة وسعدت بالمرور

دمت بخير

صدقني لم تكن أكثر متعة مني حين قرأتك في المكان :)

ودي أيها الكبير :)

دمعة الماس
14-10-2006, 04:04 PM
أيا عدرس .. أنه لعزف على أوتار كمان الحروف بكل تلقائية وشفافية وهدوء ونبض مخيلة .. دمت بعذوبة ونبض مداد..


دمعة الماس

موسى الأمير
16-10-2006, 11:05 PM
عدرس ..

وقفت جوار نصك مساء الأمس ..

أصدقك أنه راقني وأراقني في زجاجة من شرودٍ مبتسم ،،

لك الإكبار ،،

موسى ،،:)

عدرس
17-10-2006, 09:54 PM
أيا عدرس .. أنه لعزف على أوتار كمان الحروف بكل تلقائية وشفافية وهدوء ونبض مخيلة .. دمت بعذوبة ونبض مداد..


دمعة الماس

أيا دمعة الماس / شكراً لحضورك الكريم ـ وكلماتك الطيبة :)
دمتِ بخيرٍ من الله ونعمة :)

وكل عام وانتِ من الله أقرب :)

عدرس
17-10-2006, 09:57 PM
عدرس ..

وقفت جوار نصك مساء الأمس ..

أصدقك أنه راقني وأراقني في زجاجة من شرودٍ مبتسم ،،

لك الإكبار ،،

موسى ،،:)

الحبيب / موسى قليلٌ جداً للصديق الوقوف على قبره هكذا كانوا يقولون من حولي ـ صدقني وقفتك تعني لي الكثير فلاتحرمني منها بين الفينة والأخرى :) / وان كان هذا النص قد راق لك فلكم راقني حضورك أكثر :)

تقديري / وأشياءُ تأتي تباعاً بعد التقدير :):m:

حي بن يقظان
19-10-2006, 03:42 PM
ومن يفقد البوصلة مثلي ثم يفاجأ أنه هنا في ليلة أمس
لا أدري متى سيلحق بالغد يا عدرس الحبيب ! :)

وربي نصك عنقود من الجمال سلمت وطبت
ولا تنس التخلص من المفردات العامية

عدرس
19-10-2006, 11:45 PM
ومن يفقد البوصلة مثلي ثم يفاجأ أنه هنا في ليلة أمس
لا أدري متى سيلحق بالغد يا عدرس الحبيب ! :)

وربي نصك عنقود من الجمال سلمت وطبت
ولا تنس التخلص من المفردات العامية

دخيل / كنتَ في البالِ ولم تكنِ / لاأدري لماذا امتلئت بكَ ذاكرتي على الفطور / سبحان الله خصوصاً وانا أتناولُ بعضي على استحياء :) / الحبيب كل عام وانت بخير / ومرورك من هنا وتوقيعك يضعني في زاوية ( المنعم عليهم ) :) ،، كم اشتقتُ اليك يادخيل / وذلك لايعني أني لم أجد طريقة لأتسلل من خلالها اليك:) / سأفعل إن شئت فدم بالجوار .. فلدي الكثير والكثير من الضوضاء أود اقتسامها معك :) ..!


سبحان من نعمته في المنع كنعمته في العطاء ...! ;)

أخوك / :) وهذا قلبي :m:

خالد الحمد
20-10-2006, 12:17 AM
صديقي عدرس

تعجبني فلسفتك

تعجبني في عدم التكلف والكلفة والتصنع

يقولون من الألفة عدم الكُلفة:u:

عدرس أعط النص فقط قليلا من الاهتمام

حتى لايغضب عليك أهل اللغةg*

دام ألقك

السيكووودراما
20-10-2006, 12:42 AM
لا تنتظر رأيي في ليلة الأمس........a*

ويكفي انني شعرت بها جيدا................:m:

احساس متميز......

بارك الله فيك

عدرس
20-10-2006, 01:44 AM
صديقي عدرس

تعجبني فلسفتك

تعجبني في عدم التكلف والكلفة والتصنع

يقولون من الألفة عدم الكُلفة:u:

عدرس أعط النص فقط قليلا من الاهتمام

حتى لايغضب عليك أهل اللغةg*

دام ألقك

حبيبي خالد / قد تجاوزت مرحلة الصديق الى الحبيب وأراك من الخُلة أقرب :) ( على عيني حبيبي ولايهمك سأجلس للنصوص المقبلة على قدمٍ وساق وأتمنى أن لاتُكسر :D: ) :)

تسلم اليدين والله / :)

g* أخوك / عدرس g*

عدرس
20-10-2006, 01:49 AM
لا تنتظر رأيي في ليلة الأمس........a*

ويكفي انني شعرت بها جيدا................:m:

احساس متميز......

بارك الله فيك

رأيك يهمني / كيف لا وهو رأيٌ أحبه منذ ذات ذات ـ كن بالجوار حتى وإن تساقط أمسي على ورق الشعور كشاهدٍ على الرأي والرأي الآخر :)

دمتَ حببياً يجله قلبي دون أن يراه ..!:m:

خالدعبدالقادر
20-10-2006, 11:35 AM
بالوجه القابع في عيني / أهلاً بالغربة ياروح الأمس ..!
أهلاً بالأسماء جميعاً ..!
ياليلةَ أمس .............!


...
و أهلا بحرفٍ يجد طريقه في نعومة حرير إلى مكامني



عدرس


جميل و هاديء كهمس نبعٍ يا صاحِ


محبتي

عدرس
20-10-2006, 09:43 PM
بالوجه القابع في عيني / أهلاً بالغربة ياروح الأمس ..!
أهلاً بالأسماء جميعاً ..!
ياليلةَ أمس .............!


...
و أهلا بحرفٍ يجد طريقه في نعومة حرير إلى مكامني




عدرس


جميل و هاديء كهمس نبعٍ يا صاحِ


محبتي


خالد عبدالقادر / الحبيب الحبيب :) زمنٌ طويل لم التقي فيه بك / لديك أسبابك ولدي أسبابي / على كل حال همستُ لنفسي وانا على عتبة هذه الدارُ الجميلة وقلت بصوتٍ رقيق ليس كصوت ام كلثوم ولا كصوتي على الإطلاق ( هذه ليلتي ) التي يقف فيها الحبيب على عتبات هذا النص / تبارك النص بقدومك ياصاح وكل عام وانت بخير والى الله اقرب :) .!

من العايدين قبل الزحمة لأني في العيد / لا أفتح بابي للشعراء :)
شكراً لقدومك وكل عام وانت بخير :)

أخوك عدرس ومحبته التي لم تتغير :)

جريرالصغير
21-10-2006, 03:22 AM
في قلبِ الأمس حكاياك أيها الهامس دفئا

أي بركان شعري مقهور ينتعل خيال حروفك

لوح محفور بالذاكرة كقبلة مكتوب عليها

هنا تموت البداية وتعتلي المهب نهاية

أحلام عجلى

وأشواق على ثغر الكرز من حول مسار مساء أمسك

لا شيء يعرفك غير الانتظار وتلبس الغيب

أدركت سر انشغالي بك هنا

فركبت جفن القصيد لأرى وجعا قابعا في غربتك أيها النبيل

ولي رأي حول كلمتين قرأتهما :

( تثمرُ فيني كالزيتون )

فإن نون الوقاية يا سيدي لا تلحق بالاسم والحرف وإنما بالفعل فقط

كما أن خطأ طبعيا لحق بـ ( أنتِ ) حيث لا تأتي بعدها الياء ، ولو حذفت لهو صواب

والأمنيّة بتشديد الياء بدا لي في تشديدها وقوع في لبس من الوزن في الفقرة :

منكِ أخيراً أصبح أمنيتي الأولى
أضع الأمنية على الحرف الأول ِ
من وجه الأمس تنطق بلساني فتقول أهلاً بالورد وبالبلور

وأشكر ليراعك هذا الهمس الصاخب

فكلنا أبناء وجع الأمس يا سيدي

كرم الله وجهك .

عبيرمحمدالحمد
21-10-2006, 07:17 AM
ليلةَ أمسٍ تلك النكره .!
وقفت بين الخجل المزروعِ وبين العسل المسكوب ِ عليها ..!
ماأجملها حين تغيب وتقبل ..!
حين تدور ببطءٍ فوق الاعيبي فوقُ شراييني فوق الغربة حيثُ يقيم ُ لها قلبي خجلاً
نبضَ الغرباء ..!
.
.

واقتطفت هذه أخيراً من بستانٍ يموج بالزهر .. ويمور فيه إبداعٌ وقطْر !
كثيراتٌ أخالهن الآن حانقاتٍ على ذائقتي حين اختصت هذه دونَهن ..
لكن صدقاً لا أدري ..
.
.
بدت لي دافئةً جداً .. رُغم البرد يصارع كالثيران ..
التحفتُها .. واحتسيت الباقياتِ شراباً ضد نوبات البرد ..
.
.

أدام الله يراعتك سيدي .. ويراعة من مرّ بنظراته النقدية ..
غير أني أذكرُ أن (فيني) جاءت لغة ..
كونوا بود ..
.
.
ع
ب
ي
ر

جريرالصغير
21-10-2006, 11:12 AM
حسنا أفيديني يا عبير

فإني والله في حوج إلى هذا

عدرس
22-10-2006, 01:40 AM
في قلبِ الأمس حكاياك أيها الهامس دفئا

أي بركان شعري مقهور ينتعل خيال حروفك

لوح محفور بالذاكرة كقبلة مكتوب عليها

هنا تموت البداية وتعتلي المهب نهاية

أحلام عجلى

وأشواق على ثغر الكرز من حول مسار مساء أمسك

لا شيء يعرفك غير الانتظار وتلبس الغيب

أدركت سر انشغالي بك هنا

فركبت جفن القصيد لأرى وجعا قابعا في غربتك أيها النبيل

ولي رأي حول كلمتين قرأتهما :

( تثمرُ فيني كالزيتون )

فإن نون الوقاية يا سيدي لا تلحق بالاسم والحرف وإنما بالفعل فقط

كما أن خطأ طبعيا لحق بـ ( أنتِ ) حيث لا تأتي بعدها الياء ، ولو حذفت لهو صواب

والأمنيّة بتشديد الياء بدا لي في تشديدها وقوع في لبس من الوزن في الفقرة :

منكِ أخيراً أصبح أمنيتي الأولى
أضع الأمنية على الحرف الأول ِ
من وجه الأمس تنطق بلساني فتقول أهلاً بالورد وبالبلور

وأشكر ليراعك هذا الهمس الصاخب

فكلنا أبناء وجع الأمس يا سيدي

كرم الله وجهك .


جرير :) ، أيةُ ريحٍ طيبة حملتك إلى اخيك على شوقٍ منه وتجلٍ منك ، أنورت بكَ الزوايا ، وإن كنتُ سأفعلُ شيئاً الآن فهو أن أترجل من على ظهر أشغالي لأمدَّ إليكَ كلتا يدي معانقاً ومصافحاً ألم يرد في الأثر بأنه ( إذا التقي المؤمنان وسلم أحدها على الآخر تتساقطُ عنهما الخطايا كما تتساقطُ عن الشجرة أوراقها ) أو كما قال :) صلى الله عليه وسلم ، ولأنك مؤمنٌ هنا بالفطرة ولكَ قدمُ السبق في مصافحة اخيك فلن أكون إلا على خطاكَ أسير وأمدُ اليك يدي ولسانُ حالي يقول ، ( وخيرهما من بدأ بالسلام ) :) ، أيها الحبيب / حضورك شيءٌ جميل أعشقه وأحبه سواءً في نصوصي أو في نصوصٍ أخرى فيكفي أنك حين تمر ، تتجمل الزوايا ، وتفتح الورقة أحضانها لتحضن هذا الحضور ـ ويتبارك العلم بك كثيراً فنتعلم منك مانجهله من أنفسنا ، وبعد أيها الحبيب ، بخصوص ملاحظاتك الجميلة بعد أن وضعتها على العين والرأس حيثُ لا أجد لها مقاماً يليقُ بها إلا الرأس :) فأقول ياسيدي الكريم هذا النص خليطٌ بين العامية والفصحى ولو أمعنت النظر جيداً لوجدت الفقير إلى الله عدرس كغيره من المتعدرسين خصوصاً ( من ) ينطقون ( الأمنية ) هكذا دون تشديد :) ، أما فيما يخص ( فيني ) فهي أتت هكذا على أنها لغةٌ تشرحُ نفسها بنفسها ، وقد قالوا قديماً يجوز للشاعر مالايجوزُ لغيره ، ولأنني لستُ شاعراً فسآخذ برأي الشعراء وأنتَ منهم ، لكني أراها من خلال مدخلاتي الناقصة بالطبع والتي أتمنى أن تكتمل بك صحيحة ، ورأيك محل اهتمامي ولكنّ جهلي يأبى عليَّ أن أستوعب :) هذا فيما يخص ( رأيي الصحيح والذي يحتمل الخطأ ) :) أما فيما يخصُ ( أنتِ ) فقد كتبتها على عجل ومع هذا تعاميت كثيراً عن الاهتمام بمتابعة النص ، وذلك يعني أنك على صواب :) كما أنتَ دائماً :) ، لم يبقَ لي إلا أن أشكرك كثيراً كثيراً من أخمص قدميك حتى سماء هذا الوعي الذي تطل به علينا كما يفعل القمر في أيامٍ معدودات لنرى من خلاله كم هذا الكون جميلٌ جداً ومبهرٌ جداً إلى مالانهاية ونشعر بالنقص كثيراً حينما تغيب :) .!

كل الحب والتقدير ، :)
اخوك / عدرس :):m:

عدرس
22-10-2006, 02:25 AM
.
.

واقتطفت هذه أخيراً من بستانٍ يموج بالزهر .. ويمور فيه إبداعٌ وقطْر !
كثيراتٌ أخالهن الآن حانقاتٍ على ذائقتي حين اختصت هذه دونَهن ..
لكن صدقاً لا أدري ..
.
.
بدت لي دافئةً جداً .. رُغم البرد يصارع كالثيران ..
التحفتُها .. واحتسيت الباقياتِ شراباً ضد نوبات البرد ..
.
.

أدام الله يراعتك سيدي .. ويراعة من مرّ بنظراته النقدية ..
غير أني أذكرُ أن (فيني) جاءت لغة ..
كونوا بود ..
.
.
ع
ب
ي
ر

الغالية ، عبير ، أهلاً وسهلاً شاعرتنا الجميلة وأديبتنا المميزة ، العينُ الجميلة ترى الأشياء كلها جميلة ، ومع ذلك فقد رأيتُ في ( النكره ) مالم أره في غيرها خصوصاً أن أناملك الكريمة هي من وضعتني أمامها من جديد :) / لاأدري لماذا وقفت كثيراً امام حضورك الجميل ، وكأنه يخبرني أنني حين أريد أن أكتب شيئاً مستقبلاً فعلي أن أفرق بين التاء المربوطة والهاء المربوطة :) ، وكذلك أخبرني بأن ثناءك الجميل نعمة كبيرة تستحق الشكر أسوة ببقية النعم التي وجدتها في هذا النص :)

كل عام والغالية عبير والحاضرين بألف خير وسلامة وصحة وعافية ، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وعاد عيدكم يارب :)

تقديري اختي الكريمة وشكري الذي لايعترف بالحدود :)