PDA

View Full Version : ما بينهما إلا التفاتة / نـ ـصـ ـورة



صبا نجد ..
25-09-2006, 01:34 AM
http://alre7anpage.jeeran.com/law7a3.jpg


بينهما التفاتة .!

باختلاف الألوان .. وانبلاج الليل لتسيطر صفحة النهار ..
نبحث هناك عن معنى مشرق في داخلنا ..
نرتل آيات الجمال في بحثنا المضني ..
نعانق السواد غالبا ..
الأهم من تلك المعناقة ماتخلفه لنا ..
سواد أو بياض ..
نور أو ظلام ..
في لون البشر لا فرق ..
لكن ..
في إضاءة الليل ..
وانكسار نور النهار فرق ..
في انبلاج الصبح لنا أمل ..
ومع ازدحام الشفق واختلاطه تعب ..
قد لاتكون الرؤية واضحة ..
لكن
في القلب متسع لرؤية أوضح ..
وفيه مكان لأنه المضغة التي قال عنها صلى الله عليه وسلم ..
.
مابين السواد والبياض
هو مابين الكربة والفرج ..
ففي الليل بحث عن نور الصباح ..
وفي حلكة الأيام نلهث من أجل نور الحياة ..
نعيش نتقلب بين نور النهار وظلام الليل ..
وبين وعثاء اليوم وانتظار الغد ..
هما النقيضان في حياتنا ..
.
في الحياة نور ..
وفي الموت سواد وفتور ..
ولأننا نعيش صراع السواد والبياض والنور والظلام
جمعنا بينهما
كفن أبيض .. وجسد ميت يحتويه قبر مظلم ..
ينعكس بياض الكفن على صفحة الظلمة والعكس ..
ومابين نور الكفن ..
وظلمة القبر
يقين بأن لا نجاة من الثانية إلا بإيمان ثابت ..
.
تحدثنا كثيرا عن ظلمة الليلة ..
وتغنى بها وبمنازل قمرها الشعراء ..
نحن وهم ..
مختلفون تماما في أفكارنا عن الليل ..
برغم اختلافنا فمازلنا نراه موسم الأفراح ..
فكم أهلكنا ظلمته بانوار أعراسنا ..
وكم قتلناها بنور مصابيحنا ..
هربا منها ..
.
وهاهما مابينهما إلا التفاتة .!

إبراهيم سنان
14-10-2006, 12:26 AM
أهلا بك يا صبا نجد

البساطة في الكتابة دائما محرجة ، وتجعل النقاد والمتزمتين أدبيا يقعون في مأزق مع أنفسهم . نصك هذا بسيط وجميل ، ولديك المزيد لتقدميه ، كل ما عليك فعله هو القراءة المكثفة والاطلاع باستمرار ، فمع بساطتك الجميلة والهادئة سيتكون لديك مزيج رائع يميز إسلوبك ..

تحياتي لك