PDA

View Full Version : الخــطــايـــا ..!!



سلطان السبهان
17-10-2006, 10:41 PM
http://www.geocities.com/al_akhyal/r88.jpg

أتيتُ ...

وقد تَوزّعتِ الهدايا

وحُمّلتِ الرحالُ على المطايا

وأخّرني - وتعلمُ -:

أن داري

مسيرة أربعين /..من الخطايا../

عُـبيدُك يا إله الناس

غــــاوٍ

وليس سواك يمنحُني هُـدايا

عُـبيدُك

من شتاتٍ

في شتاتٍ

أتاك ..

وأنت أخبر بالنوايا

جهولٌ ، ظالمٌ

وعليه بُـرْدٌ

من التسويفِ أورده البلايا

وما عتباتُ بابِكَ غير جودٍ

فهاهو واقفٌ

يرجو العطايا

وهاهو خدُّ شِقوتهِ :

ذلـــيـــلٌ

تعفّر ساجداً ...بين الحنايا

أنا ....والذنبُ ....والتسويلُ جئنا

وبين يديكَ أطرقنا

/... خزايا.../

جوايَ هشيمُ أفراحٍ

وتحيا

على أنقاضها كُتَلُ الرزايا

وللزلات في عمقي :

ارتجـــافٌ

يلُذنَ على حياءٍ في الزوايا

وتطلبني الثلاثينُ /...ابتداراً

وأحلامي لدى عجْزي : سبايا

أرصّع من حروف المدحِ :

تاجاً ، لأُلبِسَهُ مليحاتِ الصبايا

وأمنحهنّ من فكري

بناتٍ

ومن شِعري

رفيعاتِ الحشايا

وأُتبِعُ في مراد النفس / نفساً

وأُتعِبُ في انتخابِ الرأي / رايا

وأجهَدُ في التأمّلِ

كي أُغنّي

وأصنع من سكون الليل

نــــايــا

جمَعتُ بضاعةً / ضاعتْ خساراً

وجَهْدَ يراعةٍ / راعت سوايا

منحتهمُ الهوى ،،

وغبنتُ نفسي

أليست من عجيباتِ القضايا ؟!

وما يوماً كتبتُ حروف صدقٍ

تُقربني إلى

( ....رب البرايا....)

إلهي لاتكِل نفسي

لنفسي

إذن والله ...

تخذُلني السجايا

وصِغْ لي :

عبرةً بهوانِ غيري

لأبصِرَ كل ماحولي :

مــــرايـــا

إلهي جيشُ أحزاني / غزاني

ومن همّي

تباغتني سرايا

وجئتُكَ يا حبيبَ الصِّدقِ :

تــعـــدو

خُطايَ لتستجيرَ من الخطايا

>عيـن القلـم<
17-10-2006, 10:51 PM
أخي سلطـان !!

كلمـات تسري مجرى الدم في العروق ,,
قلب ينبض بها وروح تناجي مولاها ..

عنبر ومسك ورياحين جياشة ,,
مقلة صادقة وحروف باكية ومداد لا يكلل أو يمـل ..

لله أنـت , لا حرمك الله جنانه ونعيم آخرته ..
غرست هنا أروع مايكون .. كما أنـت ..

يسعدني أن أحظى بالمرتبة الأولى..
دمت بكل خير

تحية طيبة وعبقة للقلم وصاحبه

عدرس
17-10-2006, 10:53 PM
إلهي لاتكِل نفسي

لنفسي

إذن والله ...

تخذُلني السجايا

وصِغْ لي :

عبرةً بهوانِ غيري

لأبصِرَ كل ماحولي :

مــــرايـــا


اللهم آمين / سيشنقها ربك ليومٍ أنتَ احوج الناس فيه الى هذه الكلمات ـ دم كثيراً أيها الجميل فوالله إنَّ أجمل الكلمات هي تلك التي تصعدُ إلى السماء :).!

خالد الحمد
17-10-2006, 10:54 PM
أهلا بك ياسلطان

مرحبا بك ياأخا الصدق

اشتقنا لحرفك وشعرك كثيرا

إلياذة ونفحة إيمانية رائعة

كلنا ياسلطان ذلك الرجل المسوّف

كلنا ذلك المقصر والمطفف

كلنا ذلك الشاعر الذي تغنّى بالغيد وتغزل

بعيونهن ولكن العزاء ياصاحبي أنه غزل عذري

قصيدة تعلن بها ياسلطان الخضوع والتذلل

والانطراح بين يدي الخالق

نستغفر الله من الذنوب والرزايا

أتمنى من الله العلي القدير أن يمنحنا من هداياه

وإن تأخرنا وأن يعاملنا برحمته وعفوه

لا بما نحن أهل له

أسأل الله أن يكتب لك أجر هذه القصيدة

وأن يغفر ذنوبي وذنوبك وجميع المسلمين

أسأل الله أن يبلغنا ليلة القدر وأن يمنحنا منها الخير والغفران

دمت للنور جذوة

(نجاة)
17-10-2006, 11:04 PM
إلهي لاتكِل نفسي

لنفسي

إذن والله ...

تخذُلني السجايا


سلم كل نفس من أنفاسك..!
سلامي..

فلاح الغريب
17-10-2006, 11:34 PM
.


لا إله إلا الله ،،
ما أجمل هذه النفحات !

وهل هناك لذةٌ تعدل لذة الإنكسار بين يدي ملك الملوك سبحانه ؟!

سلطان الشعر ..

ما أجمل الشعر في محراب العبودية ،
وعلى عتبات الأوبة والتوبة .

طاب قلبك
وغفر الله لي ولك ولجميع المؤمنين .

دمتَ بخير .

.

أبورويشد
18-10-2006, 12:30 AM
أرصّع من حروف المدحِ :

تاجاً ، لأُلبِسَهُ مليحاتِ الصبايا

وأمنحهنّ من فكري

بناتٍ

ومن شِعري

رفيعاتِ الحشايا

وأُتبِعُ في مراد النفس / نفساً

وأُتعِبُ في انتخابِ الرأي / رايا

وأجهَدُ في التأمّلِ

كي أُغنّي

وأصنع من سكون الليل

نــــايــا

جمَعتُ بضاعةً / ضاعتْ خساراً

وجَهْدَ يراعةٍ / راعت سوايا

منحتهمُ الهوى ،،

وغبنتُ نفسي

أليست من عجيباتِ القضايا ؟!

وما يوماً كتبتُ حروف صدقٍ

تُقربني إلى

( ....رب البرايا....)





قرأتها وكأني أدعو..
وكأني أعترف بما لا أنكره من تقصير..
فقد قلتَ ما في نفسي عن نفسي.. يا سلطان الشعر..

غفر الله لنا ولك
.
.
قصائدك دائماً لها "كيف" خاص.. كالقهوة :)

عبدالرحمن ثامر
18-10-2006, 12:53 AM
لك الله يا سلطان

أكاد أقسم أنك تعنيني بقصيدتك
أم أنه الشعر وربي
حين تقول ما يريده غيرك ولكن لا يستطيع

أصابتني رائعتك
لا حرمنا الله وإياك المغفرة

شاعر أويا
18-10-2006, 01:04 AM
اخي سلطان

مساء الخير

لقد غبت طويلا واتيت جزيلا

شكرا على هذا الابداع

قسورة العرب
18-10-2006, 01:28 AM
اااهــــه

كم هي جميلة وهادئة وعذبة كلماتك اخي سلطان

حفظك الله من شر نفسك

فايز ذياب
18-10-2006, 02:25 AM
آه يا سلطان


ما أجملها حقا ً ، حتى في الابتهال جميل جدا ً . راق لي كثيرا ً

السنيورة
18-10-2006, 08:05 PM
سلطان (مرحبا مليون مايسدن)
قصيدك بوح ضمير
ونجوى حبيب وأي حبيب
طاب حرفك وطاب قلمك
ودمت واناملك بخير
وجعلنا الله في ظله يوم لاظل إلا ظله
أصدق الدعاء وأطيب المنى
تقبل مروري:)

صمت الدموع
18-10-2006, 08:32 PM
أخي سلطان الشعر ..
لن أفسد رائعتك بتعليقي ...
فقط ..
لا حرمك الله ما سألته ...
الللهم اغفر لي ولجميع المسلمين ..

مع أرق التحايا..

نور الأحمد
18-10-2006, 09:25 PM
"أحبك ".. كانت خطيئتي

الأولى ..

لم أنــدم ...

فـ الخطايا ملح الحياة ..

يا حبيبي ..

سلطان ..

رائعة .. تنبض .. بالـ كثير من الخطايا !!!!

دمت بـود

رندا المكّاوية
18-10-2006, 09:49 PM
إلهي جيشُ أحزاني / غزاني

ومن همّي

تباغتني سرايا

وجئتُكَ يا حبيبَ الصِّدقِ :

تــعـــدو

خُطايَ لتستجيرَ من الخطايا

.
.
.
وتنهيدة ! :(

رندا المكّاوية
18-10-2006, 09:52 PM
وآه + شكرا يا سلطان !

أزهر
18-10-2006, 10:54 PM
سلطان الشعر .. سلطان ..

أنت شاعر شاعر !

قرأتك مختلفا هنا ..

فهاهنا شعر بديع : سبكاً ومعنىً .. ونبل مقصدٍ وصدق عاطفة !

وهذه .. وما أدراك ما هذه ؟!

" وأخّرني - وتعلمُ -:

أن داري

مسيرة أربعين /..من الخطايا../ "

مسيرة أربعين من الخطايا ؟!

تعبير في الصميم !

همسة :

" وصِغْ لي :

عبرةً بهوانِ غيري

لأبصِرَ كل ماحولي :

مــــرايـــا "


صُغ .. وليس صِغ !

أخوكم : عبدالله .

بيكاســــو
19-10-2006, 12:32 AM
منحتهمُ الهوى ،،
وغبنتُ نفسي
أليست من عجيباتِ القضايا ؟!


هذه صدقت فيها ، أصلح الله قلبك وقلبي

زينب فقط
19-10-2006, 03:21 AM
إلهي ان تعذبني فأني
مقر بالذي قد كان مني
وأن تعفو فعفوك ليس عجبا
وأن ترضى فصفحك بالقريب


زينب

مســـــافر
19-10-2006, 07:35 PM
سلطان !!

كم هو عظيم هذا الإبتهال الذي أوصلنا إلى عنان السماء ..

بحق ذهبنا بعيداً مع كل حرف هنا ..

دمت بحب صديقي ..

مســـافر ,,

علي أسعد أسعد
19-10-2006, 11:51 PM
أخي سلطان ...
وأنا على ضفاف قصيدتك
شعرت أنني أقرأ تاريخاً
أتدري ...
هناك نوع من السُّكر المحمود
فلا نستطيع أن نقرأ قصيدة كهذه ولا نترنح طرباً
نفحة ايمانية تلج الصدر وتلفح الروح
قرأتها مرات ..
كدت أحفظها
لله أنت أيها الأخ
ولله قلمك الطيب
رحم الله أخاك .
وجعلك من المحسنين
وكل عام وأنت بخير

جريرالصغير
21-10-2006, 12:39 AM
وما شاء الله يا سلطان

باقة يفخر بها الفاخرون

وقصعة شعرية يفطر عليها القارئون

عذبت شعرا وشعورا

ورقت قلبا وسطورا

أيها الصادح كطير في روض خال

بيني وبين الخروج من صمتك جفن ولمعة سن وإعجاب وربي

تضورت أيها الحب شوقا وكنت تنام قرير الهوى

وعانقت فراقا بين لقائين كعقرب ساعة

أيها الواهب من خشاش حرفك إناء من بوح

وطائفة من انكسار الكبرياء

ما أنبلك وأجملك

لقد كنت أسترق الصمت من أفياء كملك مهزوم

حتى فضحت صوت قلب بين جنبيّ ما زال للساخر فيه ظل ظليل

فهب لي من لدنك حبة من الضوء ونشيدًا مع المطر يا سلطان

أقسمت بين يديك ما نأى القلب ولكن ناء يا سيدي

والنكهة الساخرية في مساءاتك ما لها غير الأريج والنسيم والعطر

ولم يرح رائحة السعد بَعدك بُعد يا سيدي

فهل أتاك أن للشجن طريقا إليك حسب ما أملاه عليك قلب أفياء الكبير !

باذخان أنت وهي يا سيد اليراع هنا

ولست أدري :

جهولٌ ، ظالمٌ وعليه بُـرْدٌ
..........من التسويفِ أورده البلايا

فإن ( بردة ) تجمع على بُرَد بفتح الراء

كما أن الأمر من ( صٌغ ) بضمها لا فتحها واسأل ابن منظور إن كنت في شك مما ندعوك إليه

ولنا دهشة من حلم متعب يذروه البواح

فاحمل جبينك المرهق وعينين تنهمران إلى شمعة زرقاء الشعاع

في صدر غيمة وظهرحزن وقلب ساخر

أسعدك الله ولا أبعدك يا سلطان القافية

فقط كن بخير كل عام أيها الغمامة فوق أفياء

كرم الله وجهك .

روح البنفسج
21-10-2006, 12:57 AM
إلهي جيشُ أحزاني / غزاني

ومن همّي

تباغتني سرايا

وجئتُكَ يا حبيبَ الصِّدقِ :

تــعـــدو

خُطايَ لتستجيرَ من الخطايا

بارك الله بك وبقلمك

دمت تقياً\نقياً

زينك الله بطاعته, وجمَّل قلبك باليقين, وجعلنا والمسلمين من عتقاء هذا الشهر الكريم

نوف
21-10-2006, 04:40 AM
هنا فقط أخشى أن أطلعكم على خوفي الرهيب من كل شيء !
في قصائدك يا سلطان ،
كل بيت يعلو بجانب أخيه ، يتعاونون جميعاً لإعادتنا لنا ..

أشكرك كما ينبغي لهكذا حرف ..

.

:::رحيـــل:::
21-10-2006, 08:52 AM
ومضة:
كشريط يمر أمام عيني بأقصى سرعه أشعر بكِ (أيام رمضان)
وجاهدة أناملي تحاول التشبث بآخر أنسامكِ..وأنت تتفلتين !!




أخي سلطان..
لك أن تتصور كمَّ صدقٍ سكبه قلمك في جوف هذه الحروف..




وحسبي من كل هذا الجمال...



وهاهو خدُّ شِقوتهِ :



ذلـــيـــلٌ



تعفّر ساجداً ...بين الحنايا



أنا ....والذنبُ ....والتسويلُ جئنا



وبين يديكَ أطرقنا



/... خزايا.../




لأقف احتراما لروعة الرسم والجوهر..



شعرنا بها تكتنف الصميم..فــ لله درك




تحية بحجم الكون..



رحيــل..

PARKER
21-10-2006, 10:14 AM
مِنْ الصعبِ أنْ تُعيّر قصائد المُناجاة ، بمعايير الجماليّة في الشعر ..
وقدْ تسابق الرِفاق على جميل العِبارات لهذه القصيدة ، وحقّ لهم .!

لكنْ .. سؤال لأخي سُلطان ..!!
لِمَ كُتبت على هَذا النسق ، ولمْ تُكْتب كما يُكْتب الشِعر المقفى الموزون ..
مع العلم أنّها كذلك ، مفاعلتن مفاعلتن فعولن .. بحر الوافر ..

شاكر لك ..!!

سلطان السبهان
23-10-2006, 12:13 AM
عين القلم
عدرس
خالد الحمد

كل عام وانتم بخير وتقبل الله منا ومنكم كل صالح ، أشكركم بحجم روعتكم .

فتاة الأقصى
فلاح الغريب
أبو رويشد

تقبل الله منكم ومنا وأسعد قلوبكم وأزال عنكم كل وحشة .

عبد الرحمن ثامر
شاعر أويا
قسورة العرب

من العايدين الفائزين ، أقر الله عيونكم بقبول أعمالكم .

فايز ذياب
السنيورة
صمت الدموع

عيد مبارك وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح العمل .


نور الأحمد
رندا المكاوية
ديمون

سعيد بمروركم وتعليقكم وتقبل المولى منا ومنكم ، وأثلج صدوركم بقبول الدعاء .
وأشكر أخي ديون على تنبيهه الجميل .

بيكاسو
زينب فقط
مسافر

لله أنتم من اخوة فضل وجود ، تقبل الله منا ومنكم ولا حرمنا وإياكم .

علي أسعد
روح البنفسج
نوف

أسأل الله تعالى أن يبارك في مكان جمعنا بكم وعرفنا على قلوبكم الطيبة ،دمتم وتقبل الله منا ومنكم .

رحيل
باركر

شكر عميق ، فأنتم أهل الفضل من جمّل المشاركة ، رعى الله قلوبكم وأصلح شؤونكم .واما استفسارك أخي باركر فأقول إن السبب في ذلك أن لاسبب ، إنما لا منسق للشعر هنا في أفياء لحكمة يعلمها أهله وخاصته ، وكذلك لي في ذلك مقصد مليح وهو جذب إخوان لنا يهربون حين يرون العمودين والقافية ، يريدون قصيدة النثر والخواطر ، فلعلهم إن رأوا هذا الترتيب ارتشوا برشوتنا وقبلوا حديثنا . دمت .


جرير الصغير
إنها مفاجاة أن أرى اسمك يعطر الساهر بله يعطر مشاركتي .
دمت لمن يحبك ، وأسعد أيامك وأفرحك كما تفرحنا بجميل تعليقك وحسن معانقتك .
لاتزال الذاكرة تحتفظ بأشياء وأشياء جميلة لا يمكن ان تنسى مهما علاها الأمد وغالبها النسيان ، كقلبك الطيب الذي لايعرف النسيان ولا ينكر الاخوان .

أما ضم الصاد من " صغ " فقد نبه لها أخي ديمون فجزاكما المولى الخير وأفادكما العلم .
وأما البرد فعندي هو غير البردة وسيغضب منك شاعرنا بشار بن برد وأبوه !
قال صاحب الصحاح : البُرْدُ من الثياب جمعه بُرُودٌ و أبْرادٌ و البُرْدَةُ كساء أسود مربع فيه صغر تلبسه الأعراب والجمع بُرَد .

دمت لمحبك .

نسمة الفجر
23-10-2006, 12:32 AM
.. سلطان ..


دمتَ أنيق البوح .. عذب أزاهير الكلم ..



نسمة الفجر

سلطان السبهان
23-10-2006, 12:44 AM
ودمت يا نسمة الفجر بكل خير
وتقبل الله منا ومنكم صالح العمل .

نائية
23-10-2006, 07:45 PM
.......

إلهي جيشُ أحزاني / غزاني
ومن همّي
تباغتني سرايا
وجئتُكَ يا حبيبَ الصِّدقِ :
تــعـــدو
خُطايَ لتستجيرَ من الخطايا
يا الله !!

سلطان !! \ قبل البدء : تحيّة ٌ بريح ِ الورد ْ .. .

أتعلم ؟
دائما دائما \ أبحث عنهم .. .
أحاول إيجاد الأشخاص الذين يكتبونني
المبدعون منهم . .
والذين يميّزهم _أكثر ما يميّزهم _ مقدار اختلافهم الكبير عن الآخرين
استثنائية حروفهم
جنون ُ فلسفة كلماتهم !
صخب كلماتهم الصامتة
شيء ما فيهم _أولئك الأشخاص_ يجعلنا ، نقتفي آثارهم
نتتبّع خطواتهم
خطوة ، فـ خطوة . ..
ننتظرهم على أحرّ من الجمر . ..فقط لـ نتحترق مجددا مع كلماتهم التي تشعل دواخلنا !
لكن أنت .. .
أنت َ تحديدا \ و ليس أمثالك !
أنت فقط .. .
معك لا نحتاج لأن نقتفي أثرا ً لك ْ .. .
مثلك موجود ٌ أينما نظرنا و أينما كنّا
لا نحتاج للبحث عنك
يكفي فقط أن ننظر لعتمة دواخلنا فنجدك نورا ً طاغيا ً يأبى المغادرة قبل أن يضيء عتمة القلوب
أخي الشاعر سلطان \ أخي الـ مختلف دائما ً و أبدا ً ..
شكرا لأنّك تكتب
و شكرا ً على ما سكبته هنا من روعة ، و على دفق الجمال هذا
شكرا ً بحجم إنروميدا بل و أكبر !

في أمان ِ الله
و كلّ عام ٍ و أنت َ بخير ، كل ّ عام و حروفك أبهى
زادك الله بسطة في العلم و الرزق و الجنون !

نائية

اويس الشمري
23-10-2006, 09:44 PM
سلطان ، من روائع قدرتك الشعريه أنك تتيح لي الحياة في كون يبدأ صبحه بآخر حرف تكتبه ...
فأعيد الحياة بالحياة وأعيد القراءة بعد آخر حرف اقرأه ...
ما اجملك وما أعذب كلماتك يابن العم ...
أويس

نبض قلب
23-10-2006, 10:19 PM
لا حلاوة تجزء عن إنطراحة على باب الكريم....!

حتى الشعر الذي يصوغ ذلك...له تلك الحلاوة....!

بورك في قلمك يا أخي...

علي المعشي
23-10-2006, 10:34 PM
ما أروعك يا سلطان!
كأنك والإبداع على وفاق دائم ..
تطربنا عاشقا متيما عندما تشدو للحب!
وتبكينا زاهدا عندما تخشع حروفك وتدمع قوافيك!!
فلله أنت من شاعر فذ !!
وبمثلك يتنفس الشعر روح الحياة..
دمت جميلا جميلا
تحياتي القلبية.

يحيى الشعبي
23-10-2006, 10:40 PM
الرائع سلطان السلطان
استوقفني نصك أنا وصاحبي
فكان الإعجاب بساطنا والثناء
سميرنا
فلا فض فوك ولا عدمنا
الجمال بصحبتك .
وافر الإعجاب

سلطان السبهان
24-10-2006, 10:47 PM
نائية
أكثرتِ عليّ سامحك الله ووفقك .


أويس
يابن العم اشتقت لاسمك وحرفك ، كن بخير


نبض قلب
كل عام وأنت بخير ، أشكر لطفك .



شاعري علي المعشي
مطر وانهمر وبارك الله فيه ، كل ذلك برؤيتك فلا حرمنا الله منك .


شاعري يحيى الشعبي
طابت لياليك وصاحبك ، ممتن وفخور بحرف مثلي في مثلي .

جنـــى
24-10-2006, 10:57 PM
وكأنني أقرأ للمقرن .. محمد ..

شكراً جزيلاً ..

سلطان السبهان
24-10-2006, 11:04 PM
شكرا جزيلا جنى

مهدي سيد مهدي
24-10-2006, 11:56 PM
ما أعذبها من حروف ٍ
تسربلت الخشوع
فأنبتت فى القلب ِ حياة

أُستاذى الفاضل

سُلطـــان

جداً .. جميل .. جداً

لكَ اِحتِرامى

مهدى

سلطان السبهان
25-10-2006, 12:30 AM
هلوسة
تقبل الله منا ومنك صالح العمل ولا حرمنا الثواب والأجر
دمت بعافية

مكحول الأزدي
26-10-2006, 12:59 AM
سلطان أخبرني ماأقول؟

رقي المضمون عن المضامين وانكساره بذل المذنبين

أم دقة التعبير بسلاسة الأسلوب

والتصاوير .. التصاوير أمر آخر حسبي منها(برد التسويف)

لم انتظر منك إلا الإبداع
جزيل الشكر لك

سلطان السبهان
26-10-2006, 02:31 AM
مكحول الازدي
عطّرت المكان رعاك الله ، دمت بود

جريرالصغير
27-10-2006, 02:34 AM
آمنت بالله ثم بحجتك

بنْت أحمد
27-10-2006, 03:57 AM
تأخذنا إلى حيثُ تتدلى النفوس ذلاً في المحراب !
مُبهرة يا سلطان
لا يفضض الله فاك

سلطان السبهان
27-10-2006, 04:39 PM
جرير الصغير
تكبر بهذه ، أدام الله فضله علينا .



بنت أحمد
بورك الحضور ، ولا حرمنا الله وإياك فضله .