PDA

View Full Version : تعب كلها الحياة



ابنة سوريا
17-10-2006, 11:29 PM
قالت في سرها : الفجر لاح لابد من أن أذهب باكرا هذا اليوم لأبحث عن رزقي ورزق الصغار الذين يتضورون جوعا لقد مرت علينا سنوات عجاف ولم يبقى من المؤونة إلا أقلها ونحن نقتر على أنفسنا وعلى الصغار ورغم ضعف الأمل بالعثور على شيء يسد الرمق في هذ1ه الأيام قالت, يجب عدم الركون إلى الكسل والتواكل عزمت على المسير وتوكلت على الله و خرجت من بيتهاتطلعت إلى أعلى تطلب المساعدة والتوفيقكان الجو صافيا والسماء صاحية همست لقد تأخر المطر هذا العام , وسارت في طريقها اليومي المعتاد ولكن لم تعثر على شيء فقررت السير باتجاه أبعد بالرغم من تعبها و جهلها هذا الطريق الجديد فسارت والأمل يحدوها وهي تنسج الأحلام الملونة .وحامت حولها الفراشات الزاهية مستغربة وجودها في هذه المنطقة النائية فالأعداء كثر والطرق متشعبة وعرة لكن ضاع جهدهم سدى إذ أنها ترفض الانصباع لأحد فمنظر الصغار الجائعين لا يبرحها ,وأخيرا وصلت أدهشها وفرة الخير العميم فسبحت خالقها العظيم ,نسيت تعبها ,أخذت حاجتها شاكرة ومهرجان من الفرح يضج في داخلها وتخيلت الصغار وفرحهم بل فرح الجميع بما جلبته و ستجلبه في الأيام المقبلة حملت أحلامها بلهفة وعادت مسرعة وفي طريق العودة خيل إليها أنها أضاعت الطريق فقد تجاوزت المسافة المسموحة لها وقالت في سرها أخشى ما أخشاه أن لا أستطيع العودة إلى البيت لأخبر الجميع بهذا الخير الوفير كي يأتوا معي وينهلوا من بيدره الكثير وكان الطريق محفوفا بالمخاطر حيث اعترضها سيل ماء وكان لا بد من الالتفاف حوله وبعد مسافة ليست بالطويلة واجهها منحدر شديد العورة بالنسبة لجسمها المنهك ثم توقفت قليلا وهي تفكر حائرة في طريق الخلاص ولو أنها قرأت شعر المعرة لرددت((تعب كلها الحياة )) رفعت نظرها إلى السماء طالبة النجدة في ساعة الشدة وتابعت المسير حيث اختارت طريقا اعتقدت أنه الأقوم و الأقصر وتوكلت على الله ثم لاح لها منظر الطريق الأليف الذي كانت تسير عليه يوميا والذي حفظته عن ظهر قلب و نظرت إلى السماء شاكرة وصولها بالسلامة لكن لفت نظرها غيمة سوداء تلوح لها من بعيد ولفحتها نسمات باردة فعرفت بغريزتها أن الغيث قادم قريبا فأسرعت لتخبر أخواتها أن يأخذن حذرهن وعندما وصلت مرهقة كان الجميع في انتظارها فقالت لهم محذرة : (( ادخلوا مساكنكم أيها النمل )) ..........!!!!!!!!!

عدرس
17-10-2006, 11:59 PM
ادخلوا مساكنكم أيها النمل / لأن هذا التعبير ليس بتعبير أهل الأرض فقد أعطى النص خاتمة قوية ـ بوركت اليدين ورفع الله تعب الدنيا :)

آمين :)

جيفارا العربي
18-10-2006, 12:13 AM
رائعة
حقاً رائعة
والأجمل أن يظل ذهن القاريء متعلقاً بشيء ثم يفاجأ بأمر اخر يغير وجهته ويدير نظرته
سلمت اليد وسلم القلم وسلمت الكاتبة