PDA

View Full Version : على رصيف الحزن ـــ ( يوميات مراهق ) ...!!!



عدرس
28-03-2004, 08:00 PM
مساء الخير ــ هذه الكلمات ليس لها علاقةٌ بأحد .. ولكنها مشاهدُ من واقعِ رجلٍ أعرفه ـــــ فخذوا ماطاب لكم ودعوا الباقي لصاحبه :)

*************

(اليوم الأول)
.
كان على قيد الحياة
يتنفسُ كأي حرفٍ له الحق في الحياة
عاش منها بعض مافقده من نفسه بالأمسِ القريب ــ أسرعً له ظنُّ المشرف العام
فقلبَ رأسه وأوثق الحبال ...!!!
( ههه فك يدي ) قالها وعيناه ُ للأعلى كأنه يموت !!!
سمع صوتاً يطرق راسه كالحديد !!
أيها الوغد
( من لم يمت هذا المساء مات نهار غد ..!!)






(اليوم الثاني )

أنقلب على شِقِّهِ الأيمن
فقال بعد حمدلله تعالى بأن منحنه يوماً جديداً وعمراً آخر
يتطاولُ به على خلقِ الله من جديد
ليركل هذا ـ ويظلمِ هذا ـ ويخدعُ هذا ـــ ويأكلُ مال هذا اليتيم
بكلِّ مافي الكون من سخف ( سأكون أنانياً بكل ماتحمله الكلمةُ من معنى )
ولن أسمح لغيري بالسير خطوةٌ واحدة ــ في رحاب أرض الله .. !!

( ثمَّ تفائل من جديد ــ ليلتحفَ قبحهُ في المساء ــ أصدقكم القول لازال يسعد بممارسةِ هفواته بل يحتفلُ بما أنجزهُ منها ــ فالحمدلله الذي عافانا مما أبتلاهُ به ) ....!!!





( اليوم الثالث )

يسيرُ ببطٍْ شديد ــ يراقبُ هذه وتلك ..
يسأل نفسه ويوحي لها سراً بأنه ( فاتن القلوب ) بل لاتستطيعُ أنثى أن تصمدَ في وجهه الجميل
يمشي ببطء ٍ أكثر من قبل ــ يخرجُ قلماً ذهبياً ناعم الملمس ـ ( كان قد أشتراهُ من سوق أبو ريالين ) يكتب رقم أحد أصدقاءه ــ ويضعُ التوقيع ــ على هذا الشكل ( شركة سعيد الحظ للمفروشات المنزلية ) ــ ثمَّ يرفعُ رأسه مصدقاً كذبته ــ يتعالى من جديد في مشيته ــ ثمَّ يبتسم رغم إتساخ أسنانه وسوادِ لثته الملتهبة بسجائر المالبورا الأحمر مع بعض المستوردات التي لايستطيعُ عنها الأستغناء .. حتى يعيش واقعه في رأسه .. ــ يلقي إليها بعنوانه بستدير من جديد ويقول ( أنتظرك يازوز ) وهكذا ينجزُ أعمالاً لايستطعيها العنكبوت رغم رقةِ خيوطه .. وحبكتها ... لينقضي اليوم على ( صيدِ جديد ) ومسكينة أخرى أطاح بها ( وعيها المستورد ) من ثقافات ( أبلا كريمه ) وشاكيرا .....

قبل أن يطفيء مصباح غرفته الفارهه ( أشعل سيجارته من جديد ) وأحترق بها ككل الصور التي يحرص على أن يعودَ بها الى ذاكرته كل مساء ...... ( على من يمرَّ بنا أن يحترق ) قالها .. وذهب في نومٍ عميق .........!!





( اليوم الرابع )

لازال ـــ يبحثُ عنه ....وأحترف ( الفتيا والعلاج بالقرآن ) كي يمارس أعماله الوقحة
بثوبٍ جديد .....!!!



فسبحانك ربي .. كيف لجهنم أن تصنع هذا الحطب ؟!!







*************************


كنتُ هنا ( ثمَّ أختنقت ) ...........!!!d* d* d*


عدرس :h:

نهر العوسج
28-03-2004, 10:22 PM
سلام لك أخي الكريم ..
مشاركة طيبة .. تصف مشهد لطالما يتكرر في هذا الزمان..
ومسكين هذا الزمان ..
نعيب زماننا والعيب فينا .. ومالزماننا عيب سوانا
وفقك الله
نهر العوسج

عدرس
29-03-2004, 05:22 PM
وعليكم السلام والرحمة :)

أيها العوسج الجميل ـــ ستثمرُ بكِ حقول الورد والرمان ذات يوم يحتفلُ فيه الشوك بمفرده :)

شكراً لك لأنك قد مررت :)

ابو طيف
29-03-2004, 06:07 PM
هلا بك اخوي

تسلم على مشاركتك الطيبه

تحياتي

==

عدرس
29-03-2004, 06:16 PM
بالمهلي :)

تسلم :)

تحياتي :)

(سلام)
29-03-2004, 06:36 PM
نص وأسلوب باسق
أما غير هذا فلا علم لي إلا ماعلمني ربي

أعتز بما يرتقي بذوقي

عدرس

دمت بخير هنا
أخوك
سلام

عدرس
29-03-2004, 07:16 PM
أرسلت بداية بواسطة (سلام)
نص وأسلوب باسق
أما غير هذا فلا علم لي إلا ماعلمني ربي

أعتز بما يرتقي بذوقي

عدرس

دمت بخير هنا
أخوك
سلام

وأنا أعتزُّ بوجودي معك رغمَ أنك لا تعرفني ولكن أتيت إليك لأني قد وجدت قصاصة ألقى بها إليَّ العلي القدير على لسان أحدهم فقال ( ربَّ أخٍ لكَ لم تلده أمك :) ) .......... دم زئراً لتبقى مجرد كلمات وأعمال أقوم بها على مستوى اللا وعي .. لتعلم بأني احمل من هذه الصور الكثير ويعلم الله لا علاقة لها ( بأفهمي ياجاره ) لأنني لا أحملُ سيئات ِ أحد من الجيران ( فقد أوصيتُ بهم ):)

أخي الغالي ــــ إني أنا اخوك // عدرس :)

تحياتي يالغالي :):kk

محب الفأل
31-03-2004, 11:12 AM
أخي عدرس......
أحييك واعترف لك انك شددتني بما كتبت فقد قراته على عجل ثم تركته لأجد نفسي أعود اليه مرة أخرى ثم أقرأه واستعرض التعليقات والردود ثم أعود لأقرأه حرفا حرفا وكلمة كلمه.واستمتع بالقراءة والمعايشة وتركيب الصور على واقع المجتمع وبعض المحسوبين عليه مهما ارتدوا من الأزياء ليخدعوا الناس.
أخي...اهديك اعجابي وتقديري وازكى تحياتي

نوووزك
31-03-2004, 07:32 PM
كان قد أشتراهُ من سوق أبو ريالين )
حلوووووة هذي
يعطيك العافية
تحياتي

أنين
31-03-2004, 08:31 PM
اخي عدرس ...
يبدوا انك قديم ودخلت بيوزر جديد ..
وهذا لا يهم المهم ما كتب رائع
وجميل ..
..
..
..
ولكن اريد ان اهمس لك ..
ما قلت مس الكثير هنا لذا اهلا عدرس

ديدمونة
01-04-2004, 09:03 AM
كثير كثير ............ رائع


نفع الله بك .......:)

عدرس
13-04-2004, 06:00 PM
أرسلت بداية بواسطة محب الفأل
أخي عدرس......
أحييك واعترف لك انك شددتني بما كتبت فقد قراته على عجل ثم تركته لأجد نفسي أعود اليه مرة أخرى ثم أقرأه واستعرض التعليقات والردود ثم أعود لأقرأه حرفا حرفا وكلمة كلمه.واستمتع بالقراءة والمعايشة وتركيب الصور على واقع المجتمع وبعض المحسوبين عليه مهما ارتدوا من الأزياء ليخدعوا الناس.
أخي...اهديك اعجابي وتقديري وازكى تحياتي


محب الفال :)

أخي الكريم :) أعتذر للتأخير في الرد ولكن عند الكرام لا يرد العذر ــ سيدي العزيز لمرورك فوق حنايا المفردات صوتٌ تتمايلُ عليه موسيقى الزمن والواقع لنكتب ونكتب يااخي فمهما حاولنا الوصول الى عرش الحقيقة تتسعُ بنا السماء من جديد فأعذر ودم بالجوار :)


شكراً الف :)

عدرس
13-04-2004, 06:09 PM
أرسلت بداية بواسطة نوووزك
كان قد أشتراهُ من سوق أبو ريالين )
حلوووووة هذي
يعطيك العافية
تحياتي

نوووزك

الله يعافيك ــ نعم كان قد اشتراه من سوق ابو ريالين :)

ويعافيك ربي :)


شكراً لك المرور:)

عدرس
13-04-2004, 06:17 PM
أرسلت بداية بواسطة أنين
اخي عدرس ...
يبدوا انك قديم ودخلت بيوزر جديد ..
وهذا لا يهم المهم ما كتب رائع
وجميل ..
..
..
..
ولكن اريد ان اهمس لك ..
ما قلت مس الكثير هنا لذا اهلا عدرس


انين
سأسقط الهمزة من على الألف لأنها في موضع لا يوجب السقوط ــ لذا فقياس المفردات بثوب يوسف لايستطيعه الا الذئب الذي كان عاملاً مساعداً لبناء القصة أحياناً علينا أن نحترم الأشياء كما هي ــ وأحياناً لاتعجبنا فنمارس العبث بها من جديد أيةُ لخبطةٍ تلك التي كسرت فكي ـــ هل كان وجه أبو جهل ؟؟!!



اختي الكريمه اعتذر لشرودي عن النص ولكن الحديث ذو شجون وأ] حديثٍ مااتيتِ به ... !!!



فمليون الف الف شكر بين يدي الأنين كالماء البارد ....!!!


شكراً سيدتي :)

عدرس
13-04-2004, 06:23 PM
أرسلت بداية بواسطة ديدمونة
كثير كثير ............ رائع


نفع الله بك .......:)


وبكِ أيضاً :)

شكراً ديدمونة لحضورك في المكان :)


تقبلي تحياتي الصادقة :)

عدرس
16-07-2004, 08:54 PM
سأعيدُ هذا النصَّ إلى من تركت كلماتها .,. في القلب بالغ الأثر .. إلى من تداوت .. بركن شديد .. وحزنٍ تناثرَ من عينيها .. في أعماق الأمس ....

هي ( أنثى ) .. وهو .. ( رجل ) ... كلاهما .. أحبَّ الآخر .. بطريقته .. كلاهما .. حاول أن يكون الحبيب الحبيب .. المتميز دائماً في عين ِ حبيبه .. فأتسعت .. الابواب .. وغلقت العقول .. وأحكمت المشاعر .. وأستمرَّ بينهما .. ذاتُ الصدق .. وذات العشق .. الذي لم .. يكن .. يحلمُ به .. وجهُ ( اللعنة ) التي أنتهت .. بتهيدةٍ أوزعتها .. قلبه الضعيف .. لتبقى كلماتها ... ( قيد القيد ).. وتبقى الحبال .. كالجبال .. ( مطبقةً عليه .. ) ... !!!

ليس شعراً ..
وليست.. نثر ... لكنها مشاعرُ صادقة .. ( خرجت منها ) ...
فنقلتها .. كما خرجت ..
علها .. تعود .. !!

أقبلوا .. هذا النص .. على أنه محاولةٌ .. لنقل العصى .. من يدها إلى يد الحبيب ... وأمنحوها .. حق َّ التعبير .. فقد .. علمت ( بعد فوات الآوان ) .. أنَّ العرصات .. متشابهه .. والكلمات .. قاتله .. والدنيا في تغير وتقلب .. فسبحانه .. كيف ..
أنتهى ... مابدأه الله .. بقدرٍ منه .. لتكون هي الراوي .. والعاني ... والمجتهد ...
لتكون البداية .. باسمة :):)
والنهاية .. ( غاضبة ) :( ... لتحل ( اللعنة) ... في جسد الحبيب .. وتسمرُّ الأحزان .. في الغواية .. حتى وقتٍ آخر .. وحزنٍ آخر ... وكلماتٌ من مشتلها .. وليس بالضرورة ما أكتبه .. يعكس حياتي الشخصية فما أنا .. إلا رجل .. يتأثر .. بما يراه .. ويسمعه .. مع كامل ووافر الحب والتقدير .. للعنتها تلك ... ولمن يملك وعياً كافياً يجبرني على احترامه .. وتقديره .. كل عيد ( وجرحي ) بخير


لعنةُ
الله عليك .. !!

كيف صدقتك ؟!
كيف ..
أحببتك ..؟!

كيفَ آمنتُ
بأني
في عيونك ..
في جفونك ..
في
حروفك ..

كيف ــ أعياني النشيد ..
أن
أصور .. ماتقول ...

( القابلة )

كيف أبدأ
في البكاء .؟!

طالما .. كنتَ البكاء ..
كنتَ
جرحي .. البارحة ...

( لعنةُ الله عليك ) ..

كيف غرتني الورود
كيف
قادتني السطور ..

في ركابِ القافلة ....!!

لعنةُ الله عليك ..
كلما .. حركتُ جفني
بالبكاء ..

لعنةُ الله عليك
كلما ..
طالعتُ ( سراً ) للسماء ....

لعنةُ الله عليك ..
فأنا
ياسيدي .. ياقاتلي .. يامن له ُ
( فضلُ عليَّ) ..

لولاك .. ما كنتُ انا ..
لولاك ماصرتُ انا ..
لولاك ..
ما خنتُ اليمين ..الكاذبة ....


فوداعي ... ودعائي ..
يتبعك ..

كلما .. أغويت مثلي ..
ثانية ..
ثالثة
رابعة ..

لايهم ... !!
في زمانٍ .. ( أنته فيه ) ..
تنتهي
الدنيا .. بلحظة فانية ...

فإذا ... آمنتَ يوماً وأهتديت ..
فأذكر إني
ذنبك الباقي ... لديك ..

لستُ ادري ..
كيف ؟؟؟؟!!!

ولست أدري ..
كيف .. ؟!!
.. إنما
حاولت .. قتلي .. وأهتديت ......!!!!ّ!!!!!!


قصتي ___ لعنتي ... !!!

توقيع
.
.
.

( أنثى باكية ) ...........!!!:(

وأنتهت .. كل المشاهد ..
في غضونِ الثانية .......!!!


أنتهينا ...!! :(

الوداع ....!!! :(

لعنةُ الله عليك ... :(

آية95
20-07-2004, 09:28 AM
أخي عدرس :


حروفك مراهقة في الكتابة الرتيبة


حروفك ناضجة في حالات الفوضى

إنها عالم رحب يدعو للتأمل


لم أرتقي حتى الآن لأتحاور معك في فكرك


أحاول أن أعيش حالة تناغم مع حروفك

المزيد 0000

آلاء...
20-07-2004, 04:27 PM
أخبرتك بأنه ادمان
لي عودة بلا عودة:):)
تنازلت عن الورد من أجل عدرس
:f:

آلاء...
20-07-2004, 06:17 PM
حسناً ألم نتفق على عشرون حرف فأين هي؟؟؟؟؟
لاتخلف بوعدك ياقريب:):)
أنتظرها وبشغف يا من أدمنت رشفات كأسه العدرسي
زدني ولاتقتلني
ايـــاك!!
---------
ولكن هذا قد قرأته من قبل خصوصاً كلمتك:
يسيرُ ببطٍْ شديد ــ يراقبُ هذه وتلك ..
يسأل نفسه ويوحي لها سراً بأنه ( فاتن القلوب ) بل لاتستطيعُ أنثى أن تصمدَ في وجهه الجميل
يمشي ببطء ٍ أكثر من قبل ــ يخرجُ قلماً ذهبياً ناعم الملمس ـ ( كان قد أشتراهُ من سوق أبو ريالين ) يكتب رقم أحد أصدقاءه ــ ويضعُ التوقيع ــ على هذا الشكل ( شركة سعيد الحظ للمفروشات المنزلية ) ــ ثمَّ يرفعُ رأسه مصدقاً كذبته ــ يتعالى من جديد في مشيته ــ ثمَّ يبتسم رغم إتساخ أسنانه وسوادِ لثته الملتهبة بسجائر المالبورا الأحمر مع بعض المستوردات التي لايستطيعُ عنها الأستغناء .. حتى يعيش واقعه في رأسه .. ـ يلقي إليها بعنوانه
أعلم أنك هو والدليل (نوووزك) هي أنا بيوزري القديم:):):)
منذ تلك الأيام وأنا أدمن حرفك
هل عرفت الان لم اشتقنا اليك ولم تذكرناك
لأنك يعجبني حرفك

عدرس
20-07-2004, 07:05 PM
أخي عدرس :


حروفك مراهقة في الكتابة الرتيبة


حروفك ناضجة في حالات الفوضى

إنها عالم رحب يدعو للتأمل


لم أرتقي حتى الآن لأتحاور معك في فكرك


أحاول أن أعيش حالة تناغم مع حروفك

المزيد 0000



:) آية :)

وفي كلِّ شيءٍ له ُ آيةٌ ... فسبحانه .... كيف أوزعكِ الجمال ..!!!

لن ابالغ
إن قـــلـــــت ( صبَّ الجمال في روحك صباً ) وإليه يعود :)

شكراً
أختي الكريمة .. آية .. ( وفي كلِّ حرفٍ لها آيةٌ ) ....!!! :j:

lola
21-07-2004, 02:03 AM
أخي الكريم

عدرس
سلمت على هذه المشاركه الرائعه

دمت بخير
تحياتي

عبدالرحمن الخلف
21-07-2004, 05:56 PM
عدرس
يوميات جميلة نصاً لا واقعا .. عندما نطرح كافة ماهو متاح من الأغراض الأدبية نبني للحرف قيمة وللفكرة شأنا ..

أحييك وأحيي نصك .. ولكن قدره أن يغلق وفقاً للدستور :)
28-03-2004,

ونسخة للروائع ,,

تحيتي وتقديري ,,

جناح