PDA

View Full Version : تنهدات حالِم



يحيى حكمي.
19-10-2006, 04:35 AM
ليلَى .. أحبكِ ..

حين أرمِلُ في اقتفاءِ الليلِ ..
استبقُ الخطَى

لرؤى عيونِكْ

ليلايَ .. .. إني قد زفرتُ مضاضةً .. حرَّى
شجنْتُ

بها .. شجونِي .. من شجونِكْ

..
و .. طُعنتُ .. حينَ طُعِنْتُ ..

ما نهر الدجَى أرقَى ..
ولَن أشفَى ..
وقد .. ( وجعاً ) ( لهوتُ ) ..بطعنةٍ نجلاءَ مِن .. ( سهمَي ) جفونِكْ

ليلايَ ..

عودِي لِي ..!!!!!

وكيفَ تعود .. فِي زمنِي

سنُونِكْ ؟؟

..
أغضَتْ براحتي المنونُ .. إلى مدَىً

وافَى منونِكْ

فالموت .. كل الموتْ ..لي

لمَّا

يكونُ الرسْل .. فِي وهَجِي


ظُنُونِكْ !!

سأحِنْ..

إنْ

أمررتِ في جسدي

حنونِكْ

وأجِنْ

إنْ ... أمليتِ لِي الترنيمَ

من بشْرى

جنُونكْ

ليلايَ ..

إن أغفو .. أراكِ مدينةً تزهو

وآهاتاً تُغنِّي ..

وأراكِ بوحاً نرجسيَّ الحرفِ

ممشوقَ التمنِّي ..

وأراك .. وارفةَ الظلالِ ..

ومهرةً تجلو إلى الآفاق .. أجنحةً ..

وبوحاً ..

فاسئلِي .. الأحلامَ عنِّي !!

..
عن حبِّيَ الأعمَى .. وأشياءً تميسُ شذَى ( ظنونكْ )
..
..

ولَن أخونِكْ
.
وكيف .. للقلبِ الذي استهواكِ ..

واستهوَى .. فتونِكْ !! أنْ يخونِكْ

..
كم دمعةٍ حرَّى

تميسُ

على خدود الحبِّ

لَمعَ هوى

شؤونِكْ

رناتي الثكلى .. استكانت

حين روَّضها الوثيرُ

على الربابةِ من

رنينِكْ
..
لِمْ كل هذا الهجرُ يا ليلايَ

لا أندى الشراعُ

يدِي
ولا رقصَت بوارفتِي

سفينِكْ
..
أنا لا رؤى

لا عشقُ

يا ليلايَ

لا استلهامُ
لا
ولَـَهٌ ...بدونِكْ

**


0000

-------------------

أحبها

كوالهٍ .. يمورُ .. وهْو .. مبتدا

..
خبره ..

كعوبُ.. تغضِي مرةً .. للحبِّ
..
تمضي ..... كالندى
..
أحبها

مجنون يا مجنون !! لا ترغِي ..

فحرف الوهم

بات مزبِدا
..
أحبها ..
كما هي استلَّت من التلوين ..
سكينا ..

وفارت .. ثورةً.. تمَّاحُ..
أو
تمتاحُ.. طعناً

من طعون الحُب .. أردَتْ ..بالمعاني

( منشدا )

يحيى حكمي.
19-10-2006, 04:39 AM
.....
.....

عبدالرحمن ثامر
19-10-2006, 06:05 AM
على مهلك يا يحيى

هذا الحرف الذي يشع جمالا.. أمهله قليلا
فهو لا يحتاج إلى تلك النقط

أبحرت معك يايحيى

سلطان السبهان
22-10-2006, 11:14 PM
شاعرنا يحي حكمي

اسم لا أظنني أجهله أبداً ، فلقد والله سرني منه القصيد قبل هذه ، وأطربني منه الجديد ومنه هذه .
سأواري حروف استحساني واعجابي فلا وفاء هنا لما قرأتُ من حنين ملطخ بالبوح .

ليلايَ ..
إن أغفو .. أراكِ مدينةً تزهو
وآهاتاً تُغنِّي ..
وأراكِ بوحاً نرجسيَّ الحرفِ
ممشوقَ التمنِّي ..

لك الله فلقد والله أحسنت أيما اتقان .

لكني لاحظت اضطرارك لكسر النون من : أخونك ، لن أخونك !
فهل من فتوى تجيز ذلك أم زاغ بصري وطغى !
دمت بكل خير .

يحيى حكمي.
23-10-2006, 10:47 PM
شاعرنا يحي حكمي

اسم لا أظنني أجهله أبداً ، فلقد والله سرني منه القصيد قبل هذه ، وأطربني منه الجديد ومنه هذه .
سأواري حروف استحساني واعجابي فلا وفاء هنا لما قرأتُ من حنين ملطخ بالبوح .

ليلايَ ..
إن أغفو .. أراكِ مدينةً تزهو
وآهاتاً تُغنِّي ..
وأراكِ بوحاً نرجسيَّ الحرفِ
ممشوقَ التمنِّي ..

لك الله فلقد والله أحسنت أيما اتقان .

لكني لاحظت اضطرارك لكسر النون من : أخونك ، لن أخونك !
فهل من فتوى تجيز ذلك أم زاغ بصري وطغى !
دمت بكل خير .

بل أنا زاغ بصري وغوى



أهلا بك
وسهلا

يحيى حكمي.
23-10-2006, 10:54 PM
على مهلك يا يحيى

هذا الحرف الذي يشع جمالا.. أمهله قليلا
فهو لا يحتاج إلى تلك النقط

أبحرت معك يايحيى

تسلم روحك .. أخي الكريم

خالد الحمد
23-10-2006, 11:45 PM
أخي يحيى

كل عام وأنت بخير

عيدية جميلة كفلق صبحك

دمت مشرقا

عدرس
24-10-2006, 10:25 PM
كل عام وانت بخير / العيدُ أولاً ومن ثمَّ نخرج مصافحين لكل هذا الجمال ، !

كل الود / وماأشدها من تضحية :)

يحيى حكمي.
19-11-2006, 08:46 PM
خالد الحمد

عدرس


أهلا بكما