PDA

View Full Version : فاطمة ..



PARKER
19-10-2006, 08:01 AM
ماذا أقولُ لَكمْ ..
أقولُ لكمْ : لَقدْ امتلأت بُطوننا مِنْ أولاد الزنا .. مِنْ الذينَ يغتصبوننا مِنْ أبناء القِردة والخنازير ..
أمْ أقولُ لكمْ : لَقدْشوّهوا أجْسادنا ، وبَصقوا في وجوهِنا ، ومزّقوا المَصاحف الّتي في صدورنا ..
اللهُ أكبر ؟ .. هلْ أنْتم لا تَعْقِلونَ حالنا .. هلْ حقيقة أنّكم لاتَعْلمونَ ما بِنا !! .. نحنُ أخواتِكم ، سيحاسِبُكم اللهُ يوم غد ..
واللهِ لمْتمضِ ليلة ً علينا ونحنُ في السجنِ إلّا وانقضّ علينا أحد القِردة والخنازير بشهوةٍجامحة مزّقت أجسادنا، ونحنُ الذين لمْ تُفضّ بكارتنا خشيةً مِنْ الله .. فاتقواالله .!!
لا تدعونا هكذا !! ..يحلو لهم التمتّع بِنا واغتصابنا كرامة لعرش الله العظيم ..
أنا أختكم فاطِمة ..، لَقدْ اغتصبوني في يومٍ واحد أكثر مِنْ تسعَ مرّات ، فهل أنتم تعقلون ؟
منعونا مِنْ الصلاة ، نزعوا عنّا الثياب ولمْ يسمحوالنا بارتدائها .
وأنا أكتبُ لكمْ هذه الرسالة انتحرت إحدى الفتيات والتي تمّاغتِصابُها بوحشيّة ،،
حيثً ضربها جِندي بعد اغتِصابها على صدرها وفخِذها ،وعذّبها تعذيبًا لا يُصدّق ..! فأخذت تضربُ رأسها بالجدارِ حتّى ماتت ..!!
لمْ تحتمل ..مع حُرمة الانتحار ، ولكنّي أعذرها ..يغفر اللهُ لها ..!
وامعتصماه .. وامعتصماه .. وامعتصماه ..!


رِسالة خطيّة لمُعتقلة في العراق .. مِنْ بيتِ تقوىً وصلاح .. بتصرّف.


ــــــــــ ـ ـ ـ


فَاطِمة 00
عَواطِفي مُنْهكٌة مِنْ ظَمأ العِشْق..
وأحْرُفي متَعِبَةٌ مِنْ لهث الغّزل !
وجَسَدي مُنْهارٌ..
ممّا كَابَدهُ مِنْ طُول انْتِظار .!
ألمحكِ أخيّتي في آخر الطريق
مُتَلفّعة أشد الكَرب ..
كربٌ هو آخرُ مايَنْفثُ القلمُ به
أسمكِ جاءً مُتأخرًا يا فاطمة
.. معَ نسْل الورق.!
فعُذْرًا ..أخيّتي ..!
نحيبُكِ صَدَح عَلى جَبين اليَأسِ
خَائرُالصَدى ..
مُتشبّثٌ بآخرِ حبائل الرّمق ..
مبْحوحٌ بالوجع ، ملطّخ بالفَاجعة ..!!
مُثقلٌ بالشكوى ..!
وفي جوْفُكِ حَسِيس ..
يسْمعهُ الذابحُ والمذبوح ..
وصَلَ يا فاطمةُ هنا مُزخْرف بالمأساة ،،
في دارٍ لا تَزْفر بِالحياةِ ..!
أحْيَاء ..لكن!!
لا شَيءَ فينا يَنْبِضْ .!
فبحثينا يا فاطمةُ في التيهِ نُدغدغ الشهوة ،،
ونُسقي الشَبْق..
مُُسلّمينَ للتقطيبِ والعطش ..!
أخيتي ..فَاطِمة
أسَمعُكِ حينَ أنْصتُ حول مَحَاريب وصَوامِع
وبِيع وصَلوات ومَسَاجِد ..!
يُذْكرُ فيها العَدْلُ كثيرًا ..
تستَغيثين !!
في كلِ يوم ..
تُنَاشِدين ..
ذَوو العَقْل والفُؤاد والدِين !
ولا أسمعُكِ .!
تفْتضِحين عجْزكِ يا فاطمة ..
في دُور الفضيحة..
وتطْلبين المدد .؟!
بل وحتّى ..
صمْتُنا يزيد .. يزيد الفضيحة..!
ولا نَسْمعكِ !!
تمُدين تَجَاعيد اليَبَسِ في قيظ القَاحلة .!
وتستَغيثين .!
ولا نسمعكِ ..!
أخيتي ..فاطمة ..
أنّي في الصَباحِ أجوب طُرق التائهين ،
وأتسكّع في أرصفة العَابرين ..
أعايشُ قسْطي مِنْ الهمّ اليومي بِنشاط ..
أصرعهُ حينًا،،
ويصرعني بقيّة الأحايين !
وأنتِ مركوزة في صدْر الموتى ،
والسًاكنين ..!
تستغيثين .!
ولا احد يسمعكِ ..!
أهمِسُ لِلوعدِ علّ ، عسى
لكنّه لايُجيب ..
وأمسي جائعًا وأنا على يقينٍ أنّي لا أجوع ..!
أتسمّر في المَساء .. أمام المِذياع
وأغفو ثوانٍ على نواحكِ الجميل ..
وتستغيثين !
قولي بربّكِ ..
ماذا ترجين !
أوَ بعدَ هذا تطْمحين .؟!
أخيتي فاطمة ..ّ
لمْلمي حَسَراتكِ ..
شتاتَ صرخاتكِ ..
وحلْمُكِ الطفل ..
وائديه في ثَرى القهر ..
واضطجعي !
أغمضي عينيك ،،
واكتبي في غُبار الأثيرِ أملٌ ..
وانفضيه عنْ عينيكِ ..
وحدّقي ..!!
في أرضِ واقعكِ/ واقعنا .!
الضعفُ يجْدلُ عُروقه في وقْتِنا
وعَروسه الفَاتِنة .. خَوفنا..!
فَزغّرِدي يافَاطمة ..
لِهزالِ أمْتِنا ..!

أخيّتي فاطمة ..
تَهدُّلْ نَشِيجُكِ بَلُغة الانْكِسَار ،،
و ثغرُكِ حينَ يُزبدُ عارًا ..
ويدُكِ وهي ترفضُ منْ يَجْبِذُها إلى القَاعْ..
مِنْ رحم التّشظّي ، سطْوتكِ ..
عَنْ شَرفُكِ ،تُقاتِلين ..
فتُقْتلين ..
فيا للعار ..!
قَميصُكِ المُتمزّق مِنْ قُبلْ،،
وما فعلِه كلاب الجريمة في قُُبل ..
ودمْعكِ الدامي على مسْرحالانتهاك .
تُقطّع روحي غيرة وحنَقًا ..
لكنْ !!
صدقيني ..
لا أدْري لمنْ ..
وعلى منْ !!
فعُذراً أخيّتي ..!!

د.احمدابورحاب
20-10-2006, 02:13 AM
انها نكبة حقيقية .. ونحن اعتدنا على مشاهدة مناظر القتل والسحل والتدمير فى القنوات الفضائية اثناء تناولنا للمسليات والمكسرات والمشهيات .. وقد يقول احدنا غيروا القناة لنشاهد الفوازير !

بارك الله فيك أختى الكريمة , فلم يبق لنا إلا التحريض والتذكير وابقاء الجذوة تحت الرماد متوهجة

شكرا لك

تحياتى

عدرس
20-10-2006, 02:29 AM
أنا أختكم فاطِمة ..، لَقدْ اغتصبوني في يومٍ واحد أكثر مِنْ تسعَ مرّات ، فهل أنتم تعقلون ؟

سيبقى هذا النص في انتظار معتصم تأتي به البطون العربية / اللهم أغثنا وانتَ ارحم الراحمين فالسماء لم تعد تمطر .!

PARKER
21-10-2006, 12:45 PM
د/ أحمد ابورحاب ..

يُسعدني أنْ نَتقاسم هذه المساحة مِنْ الوجع ..
علّه تبصّرٌ بما يجب .. رزايـا بطعمِ واقعنا ..


صرخت فاطمة ، فتألمت وقلت ..
ما هي إلا حياتنـــا ..!!

عفوًا سيّدي ، ( فأنا أخ )

لكَ احترامي ..!

بيكاســــو
21-10-2006, 10:05 PM
وي
لعنة الله على الظالمين
الللهم انتصر انتصر

PARKER
27-10-2006, 05:53 AM
عدرس ..


شُكرًا لمرورك ،، واضاءتك
اللهم آمين .. فالسماء لمْ تعد تُمطر والأرض لمْ تعد تُنبت ..

تحيتي ..

PARKER
27-10-2006, 05:58 AM
بيكاســــو ..

كُلُّ شيءٍ مُوجع ، كُلُّ شيءٍ مُؤلم ..
التَخاذل بَيننا يقوّي شوكة الظالمين ..
فأين أقدار النصر ، وأين أقدار الدحر ،،
إنْ بقينا صامتين !!

شكرا لمرورك ..
تحياتي ..!!

sara 5
27-10-2006, 07:39 AM
صباح الخير باركر
صباح الكلم الأليم و الواقع المرّ و الضمير اليقظ و الحسّ المحترق
سنتقاسم جميعا مساحة الوجع هنا يا باركر
الوجع النبيل يعيدنا إلى بشريّتنا
و يجعلنا نردد : لمن كان له قلب ، لمن كان له قلب ،
أو ألقى السمع و هو شهيد

فقط لديّ ملحوظة و ليست ملاحظة
في كلِ يوم ..
تُنَاشِدين ..
ذَوو العَقْل والفُؤاد والدِين !

ذوو هنا مفعول فنصبها أجدى : ذوي
و هي تتحدث عن جماعة فأجمل لو أضيفت إلى جموع ٍ أيضاً : ذوي العقول و ...

شكرا لك باركر و كل عام و أنت بخير

PARKER
27-10-2006, 01:24 PM
sara 5 ..

صباح النور sara 5
صباحٌ يتشح بالشحوب .. ولتنزف فاطمة .. ولنقل.!!
ماليس يُشفي مِنْ الألمِ ..

شُكرُاً لانّك وهبت نصّي هذا الوقت مِنْ القراءة ..
مُلاحظتك بالإعتبار ..تقديري لك مْن أجلها

تحاياي ..!