PDA

View Full Version : للحزن قيلت... وللنقد نشرت!!!!



المتجول18
25-10-2006, 05:58 AM
بعد عامين من رحيل اخي اراني اليوم ارثيه شعرا فصيحا!!! أرثيه بعد عامين من بقائي بعده...!! عدت الي ياعيد !! فبأي حال عدت.؟

أهنئكم بعيد الفطر المبارك ، وأهنيء الشرائع في مكة المكرمة بالعيد الثاني على مواراته في ترابها !!!!



ايا سـائلي ماعدت انت تجيـد ؟؟.. .. فقـد كنت دهرا لامعا؛ وتجيدُ

أيا سـائلي للحزن فيني جـذوة.. .. وللوجد في قلب الحزين نشيد

أيا سائلي من أي عصر قد أتيت. ... وكيف احتواك الفخر والتمجيد

أيا سائلي ما أنت؟ من انت؟ مالذي.. .. دهاك؟ فقد خلناك سوف تزيد

أيا سـائلي عما يدور بخـاطري. .. . فعندي لأصحاب السؤال ردود

فها أنا ذا طـوعا سألقي مقـالة . .. .مخافة أن سمع الزمــان يبيد

فإني لفي عصر التقدم و الفضـا . .. .ولدت، فمثلك كنت فيه وليد

وربت على قرع الحروب مسامعي . . . .فما كان غير الشجب والتنديد

فأصبحت من خير الذين استبدلوا.. . . بقطع رقاب العجم قطع النيدو!!!


وإني لمن قـوم عقـول رجـالهم . . .. عقود جمـان نظمهـن فريـد

واني لمجبـول على رفـع رايـتي . .. . ويحسـدني على الفخار حشود

واني حليـم أعجب الحلم حلمـه. . .. ومن يتقي شرَّ الحليـم سعيـد

واني صحبت الطيب والود والرضا.. . . زمانا ، وكنا للإخــاء وفود

واني صحبت الشر، لولا أنـه . .. . عنيـد، واني مثـله لعنيـد؛

لألقى بوزر الأرض فوق عمامتي. . . وأورثـني سبعا لهـن قيــود!


تخـاطبني الايام أن عمرا مضى. . . . وتنشد لي عمرا يكون مديد

تخـاطبني الايـام ان تبـا لمـا . . .. لا يمنح القلب الشجي خلود

تخـاطبني الايـام ان ماذا رماك. . . . ونصف عمرك، هائم مطـرود

تهيم عليك ليال شوق حـارق .. . . وتضيق مم جال فيك نجود

فلا نجد تحمل عن فؤادك نبضة. .. . واشـواق أعيا دفعهن وريد

أعشق قديم عاد قلبكـ فجأة. . . . رماك سقيما؛ ثم جاء يعود!

فإنك تعلم انها قد هاجـرت . . . . ونامت؛ وأضحى بابها موصود

احب جديد عاقر القلب كأسه؟. .. . فسلاك عن حب القديم جديد

فإن كنت تعشق بعد كل الذي. . . . علمت.. فإنك غافل وعنيد!!!

تخاطبني الايـام ان تبا أجب.. . . فقد نامت الثكلى وأنت سهيد!!


أأيام عمري للإجـابة أنـة.. . . كأنِّ صغـير أيتمته ثمـود!!!

فما بي عشق للنساء فقد كثرن؛.. . . فما عاد في حب النسا محسود

ولكن لي قلب طـواه حنينه.. . كطي صفيح صب فيه حديد

لوجه يغار النور منه إذا مشى . . ..وتزهر ان أومآ لهـن البيـد

فذاك الذي تختال ارض اذا خطا. .. . عليها؛ وتفلت حملهن سدود

وذاك الذي تبكيه شامخة الذرى.. . ويبكي عليه الفقه والتوحيـد

ويبكيه مسجد شـاده بيمينه .. ..ويبكيه شهر للصيــام وعيد

على قبره نصب اذا النور زاره .. ..يهيـم ؛ ويشرق ظله الممدود

فأواه لو تجدي عليه، تأوهت .. ..مـواقع أنجم سيرهن بعيد

اقلبي طب صبرا، فقد مات قبله .. ..رسول، وانك مثلهم موعود

فحمدا كثيرا للذي سمك السماء.. .. ويمسكها كي لا عليك تميد

كأن لحزني في الشرائع قبلة.. ... يطوف على أرجائها ويعود

نصب = شاهد القبر


كل عام وأنت بخير :m:

جريرالصغير
25-10-2006, 07:13 AM
أحسن الله عزاءك وألهمك صبرا أخي المتجول

قيل لامرأة حكيمة : ما أحسن عزائك عن ابنك؟ فقالت: فقدي إياه أمنني من المصائب بعده.

واعلم أخي أن الله تعالى ملأ الدنيا باللذات ، وحشاها بالآفات

فلا أنقص الله عددك

ولا أزال نعمةً عنك

واصطبر فلعل ما كتب الله لك من أجر الصبر خير مما رزئت به

وكل عام وأنت بخير

أما معناها فإنها من القلب تذرف

ويقيني أنها نالت من ألمك ما يخف به الحزن فانضح من يراعك على بياض الساخر أيها الأبيض القلب

ولي وقفات عروضية عند بعض أهدابها :

ففي قولك :

أيا سـائلي للحزن فيني جـذوة
...........وللوجد في قلب الحزين نشيد

فإن الحرف لا يدخل على ( في ) فلا يقال ( فيني ) وإنما فيًّ ..

فحرف النون هو لوقاية الفعل من الكسر

فهو خاص بالفعل وقليل من الحروف مثل من وعن ولعل

ويمكن أن تكون حسب رأيي :

أيا سـائلي للحزن في القلب جـذوة
...........وللوجد في نهر الدموع نشيد

وهنا :

أيا سائلي من أي عصر قد ( أتيت )
...........وكيف احتواك الفخر والتمجيد

فلتكن مثلا ( أتيتني ) لتصبح

أيا سائلي من أي عصر أتيتني
...........وكيف احتواك الفخر وهو مجيد

كما أن كلمة التمجيد لا يمكن لها أن تستقيم في البيت

فبحر الطويل ،، لن تجد في شعر العرب بيتا قافيته هذه الكلمة البتة

فلا بد من تبديلها وتبديل ما يلزم معها

ومثلها هذا البيت :

فإنك تعلم انها قد هاجـرت
...........ونامت؛ وأضحى بابها (موصود)

إذ لا يمكن أن تكون كلمة ( موصود ) قافية في قصيدة من بحر الطويل بسبب الوزن أيضا

وهنا رائق هذا البيت :

أيا سـائلي عما يدور بخـاطري
...........فعندي لأصحاب السؤال ردود

جميلة فكرتها وصورتها فهي من الحكم

لكن هنا :

فإني لفي عصر التقدم و الفضـا
...........ولدت، فمثلك كنت فيه وليد

لا بد من نصب ( وليد ) لتصبح ( وليدا ) لأنها خبر لــ ( كنت ) وبالطبع سيصاب البيت بالإقواء وهو تغير الحركات في أواخر الأبيات

كما أن :

وربت على قرع الحروب مسامعي
...........فما كان غير الشجب ( والتنديد ِ )

معطوف على مجرور

والقصيدة كما تعلم مضمومة الآخر فلا بد من التغيير

ومثلها قولك :

واني صحبت الطيب والود والرضا
...........زمانا ، وكنا للإخــاء وفود

فهي في الحقيقة ( وفودا ) لأنها خبر كان

وكذلك :

تخـاطبني الايام أن عمرا مضى
...........وتنشد لي عمرا يكون مديد

أما هذا البيت الجميل :

فأصبحت من خير الذين ( استبدلوا )
...........بقطع رقاب العجم قطع النيدو!!!

فالمعنى رائق رائع

لكن الوزن مختل هنا بسبب ( استبدلوا )

وهي سهلة التغيير

إذ يمكن استبدال ( تبدلوا ) بها ليستقيم الوزن وتصبح

أما واسطة العقد في القصيدة ؛ فقولك :

وإني لمن قـوم عقـول رجـالهم
...........عقود جمـان نظمهـن فريـد

فرائع هذا يا أخي المتجول

أما هنا :

واني لمجبـول على رفـع رايـتي
...........ويحسـدني على الفخار حشود

فيمكن بسبب الوزن أن تكون

واني لمجبـول على رفـع رايـتي
...........ويحسـدني ( وهج ) الفخار حشود

وهنا خلل في الوزن يا صاح :

واني صحبت الشر، ( لولا ٌِ َ أنـه )
...........عنيـد، واني مثـله لعنيـد؛

وتلحظ أني وضعت ( ضمة أو كسرة أو فتحة في الفراغ )

بمعنى يجب وضع حرف متحرك ليتم الوزن كأن تكون مثلا

واني صحبت الشر دهرا (و) إنـه
...........عنيـد، واني مثـله لعنيـد؛

وكذلك :
تخـاطبني الايـام ان تبـا لمـا
...........لا يمنح القلب الشجي خلود

من حيث الوزن

وكذلك :
تخـاطبني الايـام ان ماذا رماك
...........ونصف عمرك، هائم مطـرود

وهنا :

تهيم عليك ليال شوق حـارق
...........وتضيق مم جال فيك نجود

ويمكن بعد تعديلات الوزن أن تكون :

تهيم وفيك الشوق في القلب حـارق
...........وأضيق ما قد جال فيك نجود

كما أن البيت :

فلا نجد تحمل عن فؤادك نبضة
...........واشـواق أعيا دفعهن وريد

يمكن أن يكون :

فلا نجد تحمي في فؤادك نبضه
...........وليس لدفع الشوق فيك وريد

وجميل هذا البيت يا صاحبي :

أعشق قديم عاد قلبكـ فجأة
...........رماك سقيما؛ ثم جاء يعود!

وأيضا في قولك :

فإن كنت تعشق بعد كل الذي
...........علمت فإنك غافل وعنيد!!!
تخاطبني الايـام ان تبا أجب
........... فقد نامت الثكلى وأنت سهيد!!

فإنها لم تخل من مشكلة في الوزن

وكذلك :

فما بي عشق للنساء فقد كثرن
...........فما عاد في حب النسا محسود

أما قولك :

ولكن لي قلبــ(ـبا) طـواه حنينه
...........كطي صفيح صب فيه حديد

فإن كلمة ( قلب ) يجب نصبها لأنها اسم إن

ولكن لا مشكلة في وزنها

وهنا في هذه الأبيات :

لوجه يغار النور منه إذا مشى
...........وتزهر ان أومآ لهـن البيـد
فذاك الذي تختال ارض اذا خطا
...........عليها؛ وتفلت حملهن سدود
وذاك الذي تبكيه شامخة الذرى
...........ويبكي عليه الفقه والتوحيـد
ويبكيه مسجد شـاده بيمينه
...........ويبكيه شهر للصيــام وعيد
على قبره نصب اذا النور زاره
...........يهيـم ؛ ويشرق ظله الممدود
فأواه لو تجدي عليه، تأوهت
...........مـواقع أنجم سيرهن بعيد
اقلبي طب صبرا، فقد مات قبله
...........رسول، وانك مثلهم موعود

وأحسنت ختامها في قولك :

كأن لحزني في الشرائع قبلة
...........يطوف على أرجائها ويعود


ويبقى أمران يا أخي :

أولها :

تعديل الوزن غالبا ما يجبرك على تغيير ألفاظ أخرى مجاورة فترى المعنى يتغير كثيرا وهنا إشغال الفكر في مداراة الوزن مع الحفاظ على المعنى في نفس الوقت من خلال تخير الكلمات المناسبة

الأمر الآخر :

أن المعاني لديك كانت في بعضها صورا فيها عمق مثل البيت الذي راق لي وهو :

وإني لمن قـوم عقـول رجـالهم
...........عقود جمـان نظمهـن فريـد

فلو كانت كل المعاني بهذا الشأن لكانت القصيدة غاية في الروعة والجمال

لكني أبشرك أيها الحزين على أخيه

وقرة عينه

أنك مأجور بإذن الله مرتين

مرة على صبرك لفقدك غاليك

ومرة على إسعادي بجوارك في ثرى الساخر الأنيق بك وبحروفك العطرة

ما زلت جارا لحزنك

وصاحبا لقلبك الكبير

كرم الله وجهك .

أندريه جورجي
25-10-2006, 11:59 AM
رائعة رائعة رائعة رائعة ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

انتهت جميع الكلمات في فمي ،،

و سأحاول استعارت كلماتٍ أخرى من أعزائي رواد المنتدى علَّهم أن يعطوني !!!!!


إن الوزن هو آخر و أسهل شيء تفكر فيه ،،،

ما ينقص هذه القصيدة هو الوزن ،، و فقط الوزن ،،

القصيدة فخمة ،، و شاعرية ،،
ألفاظها منتقاة ،،
و تراكيبها جزله ،،

فقط خانها الوزن للأسف ،، و أشفق على قصيدةٍ جميلة رائعةٍ كهذه من أخطاء الوزن التي لا يكاد بيتٌ واحدٌ فيها سَلِم!!!

مع ذلك ،، رائعةْ