PDA

View Full Version : ( ثلاثةٌ وعُشرون ) خَيـ...ـطا رمادياً !!



* جفرا *
26-10-2006, 08:06 PM
( ثلاثةٌ وعشرون ) خيـ...ـطاً رمادياً !!


http://www3.0zz0.com/2006/10/26/16/60918259.jpg




الفجر ... آية الحالمين
وخطى الصالحين إلى النبوة
العارجين بأقدامهم
... نحو السماء
نحو الفضاء ...
المتلمسين أثرَ النبوة
وخطى الأنبياء ...
.
..
...
..
...
.
والليلُ كَأمسيةِ العجزِ اللذيذ ...
وركود العاجزين
ينفي صِبَا الحياةِ ..
أطيبه و أرذَلُه...
ويبقيهم كما كانوا
نائمين على أحلامهم ...
ويمقتون بهدوء
إنحناءَ قاماتهم ...
إلى ظلالِ الموتِ الإرادي !!



** ** **



http://www2.0zz0.com/2006/10/26/17/79407388.jpg



كلّما انهمر الصُبْح
من مخزون عُمري ..
يتفلت الطين مِنِّي
و ..
من نبضِ الخلايا
لولا تركناه حراً ...
لانعّتقَ نوراً
يَتحرى قطرة ماء
أو ندىً يدمل شريان الكسل فينا
وينفض النوم عن الحياة
ويسقي الروحَ فجراً ...
وندىً
ويغتسل من إثم النوم
ويُصََّلي ...


تارةً ..


ليعانقَ الطينُ ذاته


وأخرى ..


يَنحني لِمَنْ أحياه وأماته .. !!





يتبع...

مهدي سيد مهدي
26-10-2006, 08:31 PM
فـــى الانتظار

جداً .. راقى هذا البوح

لك َ اِحتِرامى

مهدى

* جفرا *
27-10-2006, 12:13 AM
http://www2.0zz0.com/2006/10/26/20/84974692.jpg



عندما


يُعانق الليلُ ضِدَه

ويفعلُ الفجرُ ذلك ...

.. أغفو أنا ..

وأحشو حلمي بوبر الوسادة ..

فلا أصحو على تراتيل العِناق

وأتوارى عن ولادةِ الفجرِ ..

من ظَهرِ ضِدِه ..

و انبثاق الطُهرِ من فيض السماء

طيفُ ملائكةٍ ...

تُفتش صدرَ العِباد ..

بحثاً عن فتائل الأعمالِ ;

خيراً و شراً

عن نوايا

عن رزايا أو مزايا

لتكتبها لهم

وهم نِيام ..

يَحلمون ..

...

ويحلمون ...

...

ويعلو شخيرهم ...

فيقطع الشَخيرُ حُلْمَهْم

وحُلمَ غيرهم ..

فتكتب الملائكة شخيرهم

ذَنْباً جديدا

لهم ...

و هم نيام ...!!


** ** **


http://www2.0zz0.com/2006/10/26/20/18943963.jpg



وتزورني الملائكة ...
على مَعابِر الولوج ما بين ..
خيطٍ أبيض و أسود
وقتَ العناق ..
ما بين فجر ومساء
...
وتسألني :
ماذا أعدَدتِ لأحملهُ ..
هذا المساء
!!
وأُومِئ لها ...
أَنْ لا شيء يَستدعي
مَجِيئك ...
.. صِدقاً ..
لا شيء يستحقُ عُروجه
نَحو السماء ..
!!!
لولا أتيتِ غدا ...
لربما أعددتُ شيئاً ..
لربما ...
زَرعتُ شَيئا في رمالِ ساعتي !!
فلا أموتُ ...
ولا أُخَلَّد
.. أو ربما ...
أنفضُ جِلدي والوسادة ...!!
.. ربما ..!!
وما سَمِعَتني أو سَمِعَت ..
وعَرَجَتْ ...
وتهاوى من ثنايا جُعبتها
بعضُ أعمالِ العباد ..
كنافلةِ لَيْل ,
وخُبث نظرة ,
وصَدَقة ,
و حفنةٌ من نوايا ...
هي بذور دون تربة ..
و دون ماء ..
....
..
سَقَطَت عليّ ..
فما أمسكتُ منها شيئا
ذابت جميعاً في تَثاؤبي ..
وذابَ حُلمي ..
وذُبتُ أنا ..
وانصهرتُ وعُمْرِي في حَشو الوسادة !!

* جفرا *
27-10-2006, 05:36 PM
هلوسة :
ولك مني شكر على المرور الكريم
آمل أن يكون هنا ما يستحق ذلك فعلا !!
تحياتي .

دمعة الوفاء
27-10-2006, 06:04 PM
سلمت اخي مشاركة جميلة راقية لها من عنفوان قلم حالم يتصدع بقطر السماء ولها من جلدة الثرة الملتوية باذرع الارض سلمت اخي انتظر جديدك
واقول الذكر ذكر
وعد صادق
نجم طارق
به اصفو
به يغدو القلب ناطق
به تكون الحرية لمسامعي
به تتزين عيوني بمدامعي
به اسمو عن كل حلاوة تشترى
به ارنو للسماء العلى
به اخلد صمتي طائعة
به افرج عن صولاتي
مغرمة
به احاكي النور
واقول واردد عاشقة
ووردي ينطق الشهادة
وشرياني له حسن الوفادة
وتضج اركاني بالعبادة
مع امين الروح
والهوى والقلب
والملائكة
ويضحك لي الاله
وانا بشر وولادة
نور منفلق
ويسر هطال
وحمد شاكر
وعيون تسافر
ورؤى والوان
وخشوع وسكرة تناديني
وانا رجع السموات
وصيحة الاحاد
واموت واحيا
واولد من النور الاكبر ولادة
على الجسد عيون
على الصدر عيون
على لساني ورود التكلم
وكل اسماء الحب مطرزة على جسدي
على روحي على جلدي
على مسامي
واضبح بالازمنة الاتية
واتيه في شفاه التذكر
بطواف الروح
عند كواكب النظر
تكون مسيرة عمر في دقائق
واتنفس برائحة الفجر
عند نقطة الطرف احيا
يلثمني الوعد
فافجؤ باكبر سعادة
ياشوق شوق اليك
يا مبتغى حياتي وومماتي
عشقتك لا خوفا من نارك
ولا طمعا في جنتك
عبدتك لكونك انت
انت يا اعلى اهل بالعبادة


جميل ما تخط احست ان سطرك صوفي فارتجلت الاتي انتظر جديدك شكرا لك دمعة الوفاء
http://sooosooo1.jeeran.com/29.gif

* جفرا *
28-10-2006, 12:15 AM
الأخت دمعة الوفاء :


وتضج اركاني بالعبادة
مع امين الروح
والهوى والقلب
والملائكة
ويضحك لي الاله
وانا بشر وولادة

لم أتخيل أن يستثير النص أعلاه أية شئ ... و أي شي ... كان بوحا أبيضا و أحببته ..
لانني دوما أحب ما تستنطقه حروف الغير من دواخلنا ... لانها الأصدق .
اذا قلت شكرا لمرورك هل يكفي ..؟؟
هل ,,,فعلا
سيضحك الاله لنا .... ؟؟؟


إذا لم أكن أخ لك .... فذلك لانني أختك ..
تحيتي وودي !!

حـ(م)ـادة
28-10-2006, 10:56 PM
ويحلمون ...
ويعلو شخيرهم ...
فيقطع الشَخيرُ حُلْمَهْم
وحُلمَ غيرهم ..
فتكتب الملائكة شخيرهم
ذَنْباً جديدا
لهم ...
و هم نيام ...!!

** وشخيرنا ذنب , والنوم في غير أوانه ذنب .... كُثرت الذنوب ....!!

ــ وللفجر كما نعلم فضائل حتى قيل أن فيه تقسم الأرزاق العباد ...

لنثر المعاني هنا أرقٌ آخر ...
فليحماك الله !

* جفرا *
30-10-2006, 03:43 PM
^
^
يسعدني مرورك ....
كن بخير !!

علي المعشي
30-10-2006, 10:20 PM
الأخت العزيزة: جفرا
بصراحة..
هذا النص أحد النصوص القليلة التي
شدتني بقوة مما يسمى بـ( قصيدة النثر) ، وذلك
لأني وجدت فيه العديد من الصور الشعرية الرائعة
التي ربما عوضت فقدان الوزن..
إنه نص جدير بالتأمل والقراءة أكثر من مرة..
وافر الود والتقدير.

* جفرا *
07-11-2006, 07:29 AM
^
^
^

شدتني بقوة مما يسمى بـ( قصيدة النثر) ، وذلك
لأني وجدت فيه العديد من الصور الشعرية الرائعة
التي ربما عوضت فقدان الوزن..

ربما لم يكن بخاطري أن أسميه شعرا مهما كان نعته , لجهلي في ضروب الشعر ...
هو نثر معان و فيض حواس ....

تحياتي !!