PDA

View Full Version : صرصرة ريح عاتية



خالد الحمد
29-10-2006, 12:15 PM
سميرةُ البدرِ لم أعرفْ لها وسطا
جمهورُها أحمقٌ والمُجتبى سقطا


سميرةُ البدرِ لاتهوى منازلةً
رقيقةٌ والهوى في شعرها انفرطا


أتتْ تغنّي فذابَ الشهدُ في فمِها
وصفّقَ البعضُ أمّا البعضُ قد غبطا


أتتْ تغنّي بألحانٍ مُنمّقَةٍ
لكنّ رجعَ الغنا في لجَّةٍ هبطا


مضتْ لها حقبة تبدي محاسنها
وحولها ثلّة رامتْ بها شططا


ذئابُها في رحابِ الحبِّ راعيةٌ
حتّى الحكيم أتى أفياءها غلطا


سميرةُ البدرِ من نعمائها مِنَحٌ
تذيبُ قلباً وتغري أمّةً وسطا


ورديّةُ الخدِّ عادتْ تشتكي زمناً
خطّتْ حروفاً وما خطّتْ لها نقطا


دالتْ عليها صروفٌ لاتقاومها
فأشحبَ الوجهُ بالأشجانِ واختلطا


تزاحمَ الناسُ حولَ الخدرِ واندفعوا
وجلّهم ماتَ قهراً واشتكى الحمطا


تصارعَ القومُ حتّى ماتَ من كَمَدٍ
عشيقُها فهوى ليلاً وما انضبطا


تقاتلوا والجوى نارٌ مُسعّرة
وحشٌ وفهْدٌ وضبعٌ يأكلُ الزلطا


مافازَ في حبّها قلبٌ بهِ نزقٌ
أو فازَ حرٌّ أتاها يحبكُ الخططا


حارتْ قوافي قصيدي كيفَ أسألها
هل فازَ في حربها الهيَّامُ أم سقطا !!؟؟

دمعة الماس
29-10-2006, 12:19 PM
أيا خالد .. صرصرة ريح عاتية هادئة صاخبة صامتة ناطقة معبرة عن خبايا ذاتها بذاتها بكل شفافية

وثقة وإدراك وعذوبة ... دمتَ بعذوبة ونبض مداد ..



دمعة الماس

أندريه جورجي
29-10-2006, 12:26 PM
1- الخاتمة رائعة ،، في منتهى الروعة

2- القصيدة فخمة إلى حدٍّ ما بلا مجاملة

3- كلمة "الزلطا" : لا أعرف من أي كوزٍ أتيت بها ،، لقد جائت نشازاً نشازاً نشازاً نشازاً ،، و تمرّدت على روح القصيدة ،، لفظاً و معناً ،، و ذكّرتني - لا أدري لماذا - بشخصية كارتونية قديمة إسمها (يوميات زلطه) في مجلة باسم (يوم أن كانت مجلة)

4- كلمة "انضبطا" مقالية إلى حدٍّ ما و ليست شعرية.

5- تفسيري إلى لجوءك إلى هاتين القافيتين هو اختيارك الذي أرغمك الوحي عليه لهذه القافية الضيقة ،، فانتهت القوافي حتى لم تجد سوى الزلط و التميز ،،

تقبلها مني بصدر رحب ،،

بيكاســــو
29-10-2006, 01:26 PM
وحشٌ وفهْدٌ وضبعٌ يأكلُ الزلطا

هو فيه بتاع اسمه وحش ؟
القصيدة لاغبار عليها وتنتمي لسوالف امرؤ الطيش
والمتعري والمتهلس اليشكري .
لكن اعجبني فيها اللغز والنهاية المؤرقة:cd:

أندريه جورجي
29-10-2006, 01:30 PM
هذا البتاع الذي تعنيه هو من الحيوانات النادرة الوجود ،،

تلقاه في حديقة حيوان الرياض

البارق النجدي
29-10-2006, 03:11 PM
القصيدة جميلة ,لكن توقعت الخاتمة بأن ينفض العشاق من حول هذه المغنية الحسناء بعدما كبرت وأظهرت السنون فعلها الكريه في جمالها الذابل,هكذا توهّمتُ!

وتقبل اعذب التحايا وأنقاها

محمد شتيوى
29-10-2006, 04:22 PM
وصفّقَ البعضُ أمّا البعضُ قد غبطا

اظن الانسب ان تقول...... اما البعض فاغتبطا


وما انضبطا
نهاية متكلفة الى حد كبير

النص بشكل عام جيد
تحياتى

يحيى الشعبي
29-10-2006, 04:33 PM
نص جميل كالعادة
ولكن ما معنى الحنطا
ولا تكون المغنية أحلااااااااااام
وافر الود

خالد الحمد
29-10-2006, 05:30 PM
ماالشعر إلا شفة روح وشعور تجيشه وتدفعه
الإثارة والمثير وهو لمعة خيال يتألق وميضها
في سماء الفكر فتتسلل أشعتها إلى صحيفة القلب
حتى يشع بلألائها نورا يتصل خيطة بأسلة اللسان
فينفث بألوان من الحكمة تبلج الحالك وهو قريب
المأخذ بعيد المرمى.

_______________

بعض الشعر يعاب لمباشرته والبعض يعاب
لرمزيته وغموضه فيأتي من يمتشق سخريته
بأسلوب غريب مريب:biggrin5:


البارق النجدي لله أبوك أنت

لي عودة بإذنه تعالى أيها الكرماء

ضدانِ هاما ببحرِ العشقِ واشتهرا=ضدانِ لم يعرفا سأماً ولا ضجرا
ضدانِ قد أبحرا في بحرِ ذي لُجَجٍ=تصارعا من يرومُ الصعبَ والخطرا
وأسرجا منْ خيولِ الشعرِ صافِنَةً=تسابقا فاستهامَ الشعرُ إذ حضرا
باحا بشوقٍ تلظَّى منْ لواعجهِ=يستلهِما عبرةً والطيفُ قد عبرا
ضدانِ ذا شامخٌ يهوى منازلةً=يغورُ كي يجنيَ الأصدافَ والدّررا
وأرعنٌ صاغَ أشعاراً مُنمَّقةً=لكنّهُ رامَ في أشعارهِ الخورا
ضدانِ ذا شامخٌ والحبُّ مأربهُ=وأرحمقٌ لَسِنٌ في غيِّهِ ظهرا
والشاعرُ الوامقُ الهيَّامُ يصدقها=لا يقصدُ الجورَ والإسفافَ والقترا
أمْلَتْ عليهِ بناتُ الفكرِ عاطفةً=فوازنَ العقلُ بنتَ الفكرِ ماسدرا
تمازجا باعتدال دونما سَرَفٍ=والنبضُ جاءَ كشمسِ الصبحَ مااستترا
والشعرُ من شامخٍ أمستْ تُطرّزهُ=شمسُ الشروقِ بخيطٍ ذاعَ واشتهرا
يشفّهُ الوجدُ والأشواقُ هائجةٌ=ويجرعُ القهرَ والآهاتِ والكدرا
والبوحُ من قلبهِ لحنٌ وأعنيةٌ=لكنَّ طير الصبا في قلبهِ انتحرا !!!
قصيدتي في رحابِ العشقِ حائرةٌ=من هامَ محبوبتي بالحربِ وانتصرا ؟؟؟

خالد الحمد
29-10-2006, 05:59 PM
أختي دمعة الماس

هي الدنيا يحلو بها التضاد

أشكر لكِ بارق حضورك

دمتِ شمسا مشرقة


أندريه:

سررت بمرورك الجميل وبقراءتك للنص قراءة فاحصة

وكم أتمنى بأكثر من أندريه هنا

دعك من الأفلام الكرتونية واسمعني رعاك الله

الزلط هو الحصى الصغير واحدته زلطة

وهي عربية فصيحة بارك الله فيك

دائما نقول على النهم بالأكل أو الطمّاع

نقول عنه يأكل الزلط

كلمة انضبطا قد لاتكون هذه الكلمة هامسة وشاعرية

لكنها غير ممجوجة وكان لها حق الشفعة

وبعد أندريه تشرفت بمرورك وعبورك الفاعل

والذي أنار صفحتي وأثبت أنك تقرأ النصوص بعناية

تبقى ياصاحبي ملحوظة فاقبلها مني بصدر رحب

لمَ الحدة في أسلوبك وفي طريقة نقاشك حنانيك ياأندريه

فقلبي قلب سمكة لاقلب وحش وضبع :(

أشكرك مرات ومرات ودمت متّقدا

أندريه جورجي
29-10-2006, 06:57 PM
حتى ولو كانت عربيةً فصحى ،،

لكن رأيي أنها لم تسر و باقي ألفاظ القصيدة على وتيرةٍ واحدةْ

و أشكر لك صدرك الرحب سيدي

خالد الحمد
29-10-2006, 10:34 PM
وحشٌ وفهْدٌ وضبعٌ يأكلُ الزلطا

هو فيه بتاع اسمه وحش ؟
القصيدة لاغبار عليها وتنتمي لسوالف امرؤ الطيش
والمتعري والمتهلس اليشكري .
لكن اعجبني فيها اللغز والنهاية المؤرقة:cd:

أهلا بيكاسو

مرورك زهر وفل وياسمين

حسنا يابيكاسو الوحش قد يكون

مثل السعلوة بتاع زمان يمكن أمك

قالت لك حتوتة عنها:y:

كم أتمنى لو أستطيع الكتابة باسمين

لكن هذا قدري:cd:

خالد الحمد
30-10-2006, 12:05 PM
القصيدة جميلة ,لكن توقعت الخاتمة بأن ينفض العشاق من حول هذه المغنية الحسناء بعدما كبرت وأظهرت السنون فعلها الكريه في جمالها الذابل,هكذا توهّمتُ!

وتقبل اعذب التحايا وأنقاها

القادم عقلا ووعيا أخي الشاعر البارق النجدي

هم لم ينفضوا ياصديقي ربما فاز بها أحدهم

ذات يوم لا أدري

كم سرني مرورك وعمق تفكيرك

أخي البارق سألتقيك في واحة العشاق على

ضفاف النهر الرقراق

دمت فحيصا وحصيفا

سلطان السبهان
30-10-2006, 12:38 PM
صديقي الغالي الشاعر خالد الحمد
تحية قطفتها لك من وجه القمر ، تليق قدراً ومكانة بحرفك السامق والمتنوع فكرا وشعراً .

قد ذكرت رأيي في هذه الطائية معنى وقافية ، وأعجب مافيها أنها ماحت بنا موح الشطن بالدلو ، فأدخلتنا واخرجتنا سالمين غير غانمين إلا بمثل ما دخلنا به من
حزر وحدس .
إذن هي القيمة التي نبحث عنها ولو لم نحصل فيكفينا
ما نحصّله من لذائذ في سبيل ذلك .

قافية ربما لويتها وربما التويت بها ، وقد راق لي وأفرحني تمكنك والذي يرسم أبا علي كما هو الشاعر المحنك .

هنا :
أتتْ تغنّي فذابَ الشهدُ في فمِها
وصفّقَ البعضُ أمّا البعضُ قد غبطا

لم يمر علي - وانا المسيكين الضعيّف - ان أما التي للتفصيل لاترافقها الفاء !
فنقول دوما أما فلان فكذا ..ولا نقول اما فلان كذا ..!!
وإلا فنوّر أخاك بما يفتح الله عليك .

دمت ودام المداد .

صعلوك الحروف
30-10-2006, 12:38 PM
حارتْ قوافي قصيدي كيفَ أسألها
هل فازَ في حربها الهيَّامُ أم سقطا !!؟؟



بصراحة قصيدة جميلة وأبيات رائعة ، وأعجبني البيت الأخير كثيراً ( ليس لأنه غزلي نوعاً ما بل لسبب في نفس صعلوك ))
لكن بعض الكلمات أتت ثقيلة نوعاً ما ، والشاعر يعبر عن ما يريد
‘ أعذرني على التطفل والمسامحة على البيت المأخوذ أعلاه ....

خالد الحمد
30-10-2006, 03:16 PM
الإخوة الأفاضل:
محمد شتيوي ويحيى الشعبي وأندريه
أستميحكم عذرا واحتسوا القهوة الشقراء وكلوا من التمر السكري
ريثما أعود وآتي لكم بالقِرى



أخي وصديقي الشاعر سلطان

أسعد بمنادمتك شعرا ولغة فلك مكانة بالقلب أيها الحبيب
لقد فرحت ياسلطان أشد الفرح عندما ظننت أنك تركت التنطع اللغوي
من خلال إعلان توبتك أمامي ودلوفك للزندقة اللغوية الحميدة:)
لكني عدت القهقرى ياسلطان بعودتك إلى صومعتك:n: ((تراها مزوح تجي وتروح))
كم يأسرني خلقك ونبلك وسموقك ياسلطان وكم أختلفت معك
فوالله ماوجدتك غير الأريب الأديب المؤمن بالحرية المنضبطة

سلطان لا عليك ياصاحبي من الرمزية الموغلة اضرب بها عرض الحائط:h: فديتك
نحتاج ياصاحبي أحيانا إلى الرموز الإغريقية فربما أخرجتنا من القمقم
ذات مرة وربما جعلتنا نثري الساحة بالنقاش الثر
أثق ياسلطان أن دلوك ماء ولن يأتي معه أو يمازجه طين فقط ماعليك إلا أن تمتاح
منه فهو والله صفو وزلال ولا أريد أجر السقاية
القصيدة ياصاحبي لم تخرج من خدرها فإن كان بها كدر فدعه
لي وخذ صفاءها أيها الحبيب:)



هنا :
أتتْ تغنّي فذابَ الشهدُ في فمِها
وصفّقَ البعضُ أمّا البعضُ قد غبطا

لم يمر علي - وانا المسيكين الضعيّف - ان أما التي للتفصيل لاترافقها الفاء !
فنقول دوما أما فلان فكذا ..ولا نقول اما فلان كذا ..!!
وإلا فنوّر أخاك بما يفتح الله عليك .

دمت ودام المداد .

نعرف جميعا ياصاحبي أن المدعوة ((أما)) تأتي على ثلاثة أحوال:
للتفضيل وللتوكيد وللشرط ولانحتاج إلى تفصيل هذا الأمر فهو جلي وواضح
مايهم زندقتي :u: هو حذف الفاء من جواب المزعجة ((أما)) الشرطية

يجوز حذفها بالشعر ياصاحبي كقول الشاعر:

فأما القتال لا قتال لديكم ** ولكنَّ سيراً في عراض المواكب
أي: فلا قتال

وقد قيل الشاعر أمير الكلمة:(

للفائدة فقط:
في النثر يحفظ وقد لايقاس عليه مثل قول الرسول صلى الله عليه وسلم:
((أما بعد مابال رجال))
أي: فأقول : مابال ومنه قول عائشة رضي الله عنها:(( أما الذين جمعوا
بين الحج والعمرة طافوا طوافا واحدا)) أي: فطافوا

أيضا حذف الفاء من جواب الجزاء جائز شعرا كقول الشاعر:
من يفعل الحسنات الله يشكرها ** والشر بالشر عند الله مثلان
أي يريد فالله يشكرها

شكرا لك ياسلطان عدد زخات المطر ورمال الدهناء

دمت بود لمن تحب

سلطان السبهان
30-10-2006, 05:11 PM
متزندق أنت يا أبا عليّ
ما تدع من ضرورة ولا لغة من لغات العرب إلا أخذت بها !
أفدتني أفادك الله ويبدو انني كبرت بما فيه الكفاية ، ورب متزدنق يأتي بقواعد نافعة وهو ينقم عليها :u:
دام الود .

موسى الأمير
30-10-2006, 05:58 PM
خالد ..

سلام عليك ..
اقتحام موفق لما استعصى من حروف ..

إليس هذا نوع إرهاب :kk

عبيرمحمدالحمد
30-10-2006, 06:03 PM
أتتْ تغنّي فذابَ الشهدُ في فمِها
مترفة هذه .. بل مدللــّة !


نص جميل .. نسيمه عليل
.
.
وسيف قافيته صقيل ..
.
.
.


نعرف جميعا ياصاحبي أن المدعوة ((أما)) تأتي على ثلاثة أحوال:
للتفضيل وللتوكيد وللشرط ولانحتاج إلى تفصيل هذا الأمر فهو جلي وواضح
مايهم زندقتي هو حذف الفاء من جواب المزعجة ((أما)) الشرطية

يجوز حذفها بالشعر ياصاحبي كقول الشاعر:

فأما القتال لا قتال لديكم ** ولكنَّ سيراً في عراض المواكب
أي: فلا قتال

وقد قيل الشاعر أمير الكلمة

للفائدة فقط:
في النثر يحفظ وقد لايقاس عليه مثل قول الرسول صلى الله عليه وسلم:
((أما بعد مابال رجال))
أي: فأقول : مابال ومنه قول عائشة رضي الله عنها( أما الذين جمعوا
بين الحج والعمرة طافوا طوافا واحدا)) أي: فطافوا

أيضا حذف الفاء من جواب الجزاء جائز شعرا كقول الشاعر:
من يفعل الحسنات الله يشكرها ** والشر بالشر عند الله مثلان
أي يريد فالله يشكرها
.
.
.
أما هنا .. فقد أثلجت صدري يا رجل ..!
.
.
أعجبني هذا في حق (ما) .. فعنجهيتها تغيظني .. رحم الله من كسر أنفها ..
.
.
ود
.

علي المعشي
30-10-2006, 10:19 PM
أخي الجميل: خالد
إلى جانب استمتاعي بالقصيدة فكرة وصورا، استمتعت
كثيرا بما تم مناقشته من نحو ولغة، فكانت المتعة والفائدة..
وليت مثل هذا يحدث مع كل النصوص هنا لنستمتع، ولنستفيد،
ونعزز في أنفسنا تقبل النقد بروح رياضية، وللحق.. هذه الروح
حاضرة في هذا المنتدى بشكل يدعو للفخر..
شكرا خالد
شكرا لكل من أثرى النقاش من الإخوة والأخوات
تحياتي للجميع.

خالد الحمد
30-10-2006, 11:41 PM
أخي المفاضل محمد الشتيوي

عود وطيب كلمنتاني تبخّرت به

من جيئتك البهية

أحترم وجهة نظرك أيها الحبيب

ومشكلة الغوغائية أما تناقشت بها مع الغوغائي سلطان الشعر

لك التقدير الإجلال ياخيط الشموس

خالد الحمد
31-10-2006, 11:33 AM
متزندق أنت يا أبا عليّ
ما تدع من ضرورة ولا لغة من لغات العرب إلا أخذت بها !
أفدتني أفادك الله ويبدو انني كبرت بما فيه الكفاية ، ورب متزدنق يأتي بقواعد نافعة وهو ينقم عليها :u:
دام الود .

أهلا بك صديقي سلطان
أنت الكبير قدرا وشعرا وعلما

ربما أمرق ياسلطان :y: وأسأل الله الثبات وعدم الحياد عن
درب النحاة ولكنها اللغة ياصاحبي هي باحة ورب هارون
خاصة بالشعر
ربما أميل للكوفيين في حروف الجر وربما أميل إلى
قبيلة عقيل وكيف كسروا أنف حرف لعلّ وربما أصرف
الممنوع من الصرف حتى في غير الشعر كقبيلة لايحضرني
اسمها فذاكرتي هرِمت ياسلطان وربما أتوسّع بالكلمات السماعية:y:
وربما أميل لقبيلة طي في لغتها
سلطان يعجبني شيخي الأخفش :biggrin5:
أشكرك مرات ومرات وأخبرك أن اللغة العربية محفوظة
والله سبحانه وتعالى تكفل بحفظها فلا تقلق من زندقة صاحبك الحميدة:kk

دمت مثيرا وسيف حق ودرعا حصينة

البارق النجدي
31-10-2006, 12:26 PM
هم لم ينفضوا ياصديقي ربما فاز بها أحدهم

ذات يوم لا أدري



أها !! لم ينفضوا!:cd:
إذن سألحق على مقعد خال هناك!!! :y:

تحيتي ياصاحب الذوق
وهذه :171: لقلبك

جريرالصغير
31-10-2006, 01:46 PM
رحب صدرك وكبير قلبك يا أبا علي

وجميلة هذه الظريفة اللطيفة

أتتْ تغنّي فذابَ الشهدُ في فمِها
..........وصفّقَ البعضُ أمّا البعضُ قد غبطا

لكنّ رجعَ الغنا في (لجَّةٍ هبطا ) هي كناية عن الجمهور الساقط الذي يردد بخبث عبارات من الموصوفة أو ماإلى ذلك

أليس كذلك سيدي ؟

فارو غليلي دام سعدك

مضتْ لها حقبة تبدي محاسنها
..........وحولها ثلّة رامتْ بها شططا

فهذا جميل

ذئابُها في رحابِ الحبِّ راعيةٌ
..........حتّى الحكيم أتى أفياءها غلطا

لكن كيف ( أتى أفياءها غلطا ) أهو من الإعجاب والاندهاش !

لعل هذا

وقلت :

سميرةُ البدرِ من نعمائها مِنَحٌ
..........تذيبُ قلباً وتغري أمّةً وسطا

الله ما أروعك كيف أجدت استخدام ( وسطا ) في هذه القافية

ورديّةُ الخدِّ عادتْ تشتكي زمناً
..........خطّتْ حروفاً وما خطّتْ لها نقطا

ما فهمت هذا البيت ، ولا أراه إلا من سقم فهمي

وقلت :

دالتْ عليها صروفٌ لاتقاومها
..........فأشحبَ الوجهُ بالأشجانِ واختلطا

فهذا في غاية الروعة يا أبا علي

تزاحمَ الناسُ حولَ الخدرِ واندفعوا
..........وجلّهم ماتَ قهراً واشتكى الحمطا

أما ( الحمط ) فهي كلمة مماتة يا سيدي

قاله ابن منظور في لسانه

تصارعَ القومُ حتّى ماتَ من كَمَدٍ

..........عشيقُها فهوى ليلاً وما انضبطا
لكن هذه القافية فيها ما حاك في نفسي

لأنها تصف عشيقها بأنه مات من الكمد ولم ينضبط فكأن المعنى غير متصل بعمق هنا

لكن ( عشيق ) بمعنى معشوق فهي التي تعشقه ولم يتبين أنه هو الذي يعشقها

فكان السرد يؤدي - بذكاء - إلى ذلك وهو ( تصارع القوم )

وفي البيت الذي يليه ما يدعم هذا

فهو يدل على أنهم عاشقون لها وأنه هو الذي تعشقه وحده

فالبيت جميل لو تم توظيف القافية بأحسن

تقاتلوا والجوى نارٌ مُسعّرة
..........وحشٌ وفهْدٌ وضبعٌ يأكلُ الزلطا

لست معك في الزلط هنا

أما الزلط يا سيدي فلست معك فيها هنا

لأنك تعني حسب استعمالها الآن ( الحصى )

لكنها في بعض اللغات ( المشي السريع ) وفي بعض اللغات غير مستعملة

بل ابن دريد ينكر هذه الكلمة من أصلها ولا يعترف بها

والنقاش ساخن في مجاميع اللغة

حول استعمال كلمات انحرف معناها إلى معنى آخر اشتهرت به

أي المعنيين يعتمدون عليه

ويرجعون إليه

حتى خرجت عبارة صارت مثلا : ( خطأ مشهور ، خير من صواب مهجور )

والصواب أن كلمة تقرها اللغة لمعنى معين

لا نعتد بها ولا نستعملها إلا في معناها

ولا نعتمد على العامة في هذا

وفي قولك :
مافازَ في حبّها قلبٌ بهِ نزقٌ
..........أو فازَ حرٌّ أتاها يحبكُ الخططا

إضعاف للمعنى بسبب العاطف (أو) التي هي للتخيير

لأنك تريد أن تقول ( ما فاز بحبها ذو نزق ولا حر )

كأنك نقول : لم ينجح بدر أو علي

والأصوب : لم ينجح بدر ولا علي

لأن (أو) مثل (و) كلاهما حرف عطف

فهل تريد أن تقول :

مافازَ في حبّها قلبٌ بهِ نزقٌ
..........و فازَ حرٌّ أتاها يحبكُ الخططا !

وأبدعت في آخر مشوار صورك الفارهة بقولك :

حارتْ قوافي قصيدي كيفَ أسألها
..........هل فازَ في حربها الهيَّامُ أم سقطا !!؟؟

وإني بك لسعيد يا أبا علي

وما أزال هنا أشد على شعرك

وأشاهد ما يجري

كرم الله وجهك

خالد الحمد
31-10-2006, 05:30 PM
نص جميل كالعادة
ولكن ما معنى الحنطا
ولا تكون المغنية أحلااااااااااام
وافر الود

أهلا أخي يحيى لعلك تقصد الحمطا من الحماطة

وهي من الزندقة غير المستحسنة وهي من

الإخلال بالميزان الصرفي

أستغفر الله من ذنبي ومن سرفي

دمت كألق الضحى

الشاعر الرجيم
31-10-2006, 07:48 PM
نص فعلاً جميل .. كيف لا وقد كتبه خالد .. ولكن كلمة زلط رغم قولك بأنها عربية .. وليست مبتذلة

إلا أنها شوهت النص .. !! تقبل مروري أيها الشاعر الفاضل .. ولك مني جزيل الشكر

خالد الحمد
01-11-2006, 01:34 AM
الحبيب أندريه

حيهلا بعودتك أيها النحرير

هو الشعر ياصاحبي والأدب

ولولا الأذواق لبار الشعر:y:

ظننت أنك تحسب كلمة الزلط غير عربية فصيحة

وإذا بك ترى أنها مجّة

لا عليك ياصاحبي هي الوحوش والضباع أجبرتني عليها

ساعة الهمس تهمس بكلمات وساعة الصخب تزأر بأخرى

شكرا لك مرات ومرات وثق أني مسرور ولولا تلاقح الأفكار

لما ارتقينا

أندرية مارأيك تنضم معي في مدرسة لا للتنطع اللغوي

وسوف يأتيك الخراج بخير

دمت مثريا وقارئا نهما وشاعرا مُجيدا وناقدا فحيصا

خالد الحمد
01-11-2006, 10:47 AM
أهلا بك صعلوك الحروف بل غني الحروف

والله ليس تطفلا بل يشرفني مرورك

وأزاهيرك الندية

أحترم رأيك بل أهتم به أيها المفضال

هل يكفي ورد سبارتا مع جوري

دامت شامخا

أندريه جورجي
01-11-2006, 11:12 AM
إذا محوت كلمة الزلط و مشتقاتها من بستان عقلك الحالم ،، فسوف أنظم إلى مدرستك ،،

خالد الحمد
01-11-2006, 12:00 PM
الشاعر السامق روحان

هو ليس إرهابا قد يكون من التمرّد البريء

لكم أنست بزورتك

لك الخزامى نشوى


الشاعرة عبير

لا بد أن نكسر خشمها بالشعر ياأخية
أتدرين لماذا؟
حتى لا تتوقف عجلة السير

هل تكفيكِ زهور الصمان في وقت الربيع

دمتِ شامخة

خالد الحمد
01-11-2006, 12:05 PM
إذا محوت كلمة الزلط و مشتقاتها من بستان عقلك الحالم ،، فسوف أنظم إلى مدرستك ،،

حسنا ياأندرية
ولكن شريطة أن أطير بجناحين وألاّ
أتقوقع في صومعة قل سعتر ولاتقل زعتر

اقبل مني دهن عود بارمي

أندريه جورجي
01-11-2006, 12:40 PM
إقبل مني هوت كتور جفنشي

خالد الحمد
01-11-2006, 06:07 PM
عندليب الجنوب الشاعر الرقيق علي المعشي

أشرقت شمسك أيها البهي

أشرك لك هذا القبس

نعم صدقت ياصاحبي النقاش يثري الصفحة

كن قريبا منا

دام سناؤك


أخي البارق النجدي

شكرا لكِ وحتما سوف تكون منافسا قويا

دام سموقك ياعندليب الكاظمة

خالد الحمد
01-11-2006, 11:41 PM
يأتي بعض النقاد لتفحّص القصائد وإظهار العيوب فقط
وهذا أمر جميل ومنقبة تسجّل لهم حيث أنهم تحرروا من التملق والمجاملة أنا أتكلم بشكل عام بغض النظر عن هذا النص
أما وأعود وأقول أما جرير والذي سمك السماء بلا عمد
ناقد متمكن يملك مقومات النقد
جرير يحسّن ما قبح بالنصوص ويغور في أعماقها
ليظهر لنا الدرر
جرير يمازج بين العيوب والمساوىء
كم نحتاج ورب الكعبة من جرير وهذا الحديث أتحمل
أعباءه أمام الله وأدين الله به وأمامكم أيها النبلاء

جرير أعترف لك ياأخاالصدق أن هذا النص موغل بالرمزية
نعم الرمزية مدرسة بالشعر ولا أحد يستطيع إنكارها بيد أني قد
أكون أغرقت ولكن ياصاحبي ربما مراعاة الحال ومقضاه
فاعذرني عن عدم الشرح لأن فمي به ماء
إذن أمرها كما جاءت ودع إرهاقها على سلطان ليعصف فكره

مايخص كلمة الحمط هي جريمة ياجرير سبق توضيحها

حرف العطف أو لعله ضمّن بمعنى الواو فمن معاني أو
تأتي بمعنى الواو
كقول الشاعر:
قومٌ إذا سمعوا الصّريخُ رأيتَهم
************ مابينَ مُلْجم مُهرة أو سافعِ

أو قد أجعلها بمعنى الإبهام فاسمح لي ياشيخي فديتك

كلمة الزلط وظفتها هنا بسبب الضبع والوحش والفهد
وهي تأتي بمعنى الحصى الصغير

وأعتقد أن أو والزلط فيهما سعة ويعود للفاضل والمفضول

هل يكفيك ياصنّاجة الساخر ورد استانبولي مع عود كمبوي
لهذه الإشراقة أنا مدين لك ياجرير على هذه القراءة الفاحصة
أشكرك لأن بروقك لعجت هنا واسمح لي تمردي اللغوي

همسة: جرير لاتطل الغياب فلن نسمح لك كن قريبا منا دائما

دمت قبسا ومشعل حق