PDA

View Full Version : يوم داهمه مساء !



الغضب
29-10-2006, 11:44 PM
الدمعة الدفينة ترهقني في بحثها عن التحرر !

http://www3.0zz0.com/2006/10/29/21/27067242.jpg


أترك الحزن وراء الأسوار و أبتسم أنا الصاخب جروحا المتعلق بأهذابي في حبل الكتمان .. ضجرت من محاولتي كي أحيا إنسان ، فأقول سأمتطي صهوة الحداد وأهتف في وجه كل من أصافحه :
أقسم أني كنت يوما إنسان !
كنت كذلك قبل أن يحجب الضباب الخرائط التي رسمها سذج الصغر وفتوة الأحلام .. قبل أن أمد يدي معانقا فراغ الغياب
الحزن جاهز والموت قريب
فليكن بما يليق بكائن أفلت حياته قبل مجيئ اليوم الموعود !
بالطافح في الصدر أتنهد سخف المسار ، أبكي أنا ! حقا أنا أبكي ؟
أقول :
لو أستيقظ ولا تستيقظ المواجع ؟

الفكر تشرد بعيدا في أغوار الفراغ الصامت ، والعالم مجموعة نصائح تبكيك أو تشكيك
لا يهم فكل شيء يتكسر أمام قلب لا يمارس دور أي قلب يحترم نفسه !
سمعت فيما سمعت أن الأيام تدور فلما كان الإرتطام ، أدركت أنها أحيانا تحبذ المكوث !
أيا كل شيء أنسني أي شيء !
هذا النزول وغصة الوصول ، واحتراق الفصول !
وأنت كما أنت يا أنت !
تأبن المكان وحين تنصرف تقول : هو من كان يخون
الروح كالأرض ، أحيانا يباغثها الهطول ، وأنا كما أنا أمد الجسور نحو القبور
عبثا أقول فقد نحرت ..تملكني التصحر ولا أملك أن أمني هذا الكساد -جسدي- بقطرة ماء !


من أنت ؟
بفطنة المحنك أقول أنا .. ولازلت على قولي لأني لم أجد من يخالفني !
هكذا بلا معنى أستسلم لجواب أنا صاحب سؤاله ، وأنتظر قدوم المساء ولسان صدري يتساءل هل "أنا" جواب ؟ وهل الجواب شهادة مشرفة أم لحد في شارع الخراب !؟
وبرهبة التضام تتذكر أن لك عظاما وأنك الآن تكتب تفاهات بلا أي معنى بعد أن لفظك الزقاق كما يلفظ أي متشرد وجد هواء غرفته محبطا حد الاختناق في الثالثة صباحا وكثير من الهم..

..
.

إبن الكتائب
30-10-2006, 02:26 AM
أترك الحزن وراء الأسوار و أبتسم أنا الصاخب جروحا المتعلق بأهذابي في حبل الكتمان .. ضجرت من محاولتي كي أحيا إنسان ، فأقول سأمتطي صهوة الحداد وأهتف في وجه كل من أصافحه :
أقسم أني كنت يوما إنسان !
كنت كذلك قبل أن يحجب الضباب الخرائط التي رسمها سذج الصغر وفتوة الأحلام .. قبل أن أمد يدي معانقا فراغ الغياب
الحزن جاهز والموت قريب
فليكن بما يليق بكائن أفلت حياته قبل مجيئ اليوم الموعود !
بالطافح في الصدر أتنهد سخف المسار ، أبكي أنا ! حقا أنا أبكي ؟
أقول :
لو أستيقظ ولا تستيقظ المواجع ؟

اخي لازال هنالك أمل يختلجني كي أرقى لدرجة إنسان
أحاول أحيانا أن اجعل حزيني سعيدا حتى ولو كان على حساب سعادتي
لأن البسمة تعلوني اذا ادخلت السعادة لقلب أي موجود حتى ولوكان ذلك حزني

ربما حاول الكثيرون حجبها عني ولكن أنا محترف في التسلل لذلك أتسلل من بين ثغرات ضبابهم وارى بصيص السعادة
ما رأيك أن نفتح شركة صناع السعادة؟

دمت أخي وسلمت يمينك

>عيـن القلـم<
30-10-2006, 02:29 AM
أخي الغضب ..

وهل يسمح في كنف أحزانك لأحزاني أن تثور !!
الدمعة الدفينة ترهقني في بحثها عن التحرر !
<< دمعة دفينة قلت فأصبت / خانقة / وايضا تشق الوجنتين ببراعة !

بعد أن لفظك الزقاق كما يلفظ أي متشرد وجد هواء غرفته محبطا حد الاختناق في الثالثة صباحا وكثير من الهم..
<< اختناق حد الموت في أزقة ضيقة تعتصر الصدر !!

لا شيء سوى كــن بخير ..
دمعة / حزن / لنقل موت يباغتك في اختناق .. كل هذا هنا
بل وأكثر ..وأنا كما أنا أمد الجسور نحو القبور..

لا عليك مجرد كلمات خارجة عن الحدود ..
تحيتي أصدقها

نائية
30-10-2006, 07:06 PM
ألا أيّها الغضب ، ما أجملك !

لو أستيقظ ولا تستيقظ المواجع ؟

لو . .!!


دخان ٌ من القلب ِ يصعد
ضباب ٌ من الروح ِ يصعد
دخان ، ضباب .. .


كُنْ بخير يا طيّب . ..

نائية

المهلهل86
30-10-2006, 11:12 PM
الغضب
اعجز عن التعليق

خلود البنفسج
04-11-2006, 12:04 AM
/


\


/


تسـجيل إعجــاب بحرف ٍ عميق المعنى ..

رائع يا أيها الغضب .. حرفك يشدني كثيراً


أذاقكــ الله برد عفوه


خلود