PDA

View Full Version : شاطئ الطهر و العفن !!



معرف بلا قناع
30-10-2006, 12:31 AM
بداية
القلوب .. مساحات من العطش فأمطري عليها يا سحابة الحب !!



ذرات الرمل تتراقص على أنغام الرياح
تنتقل من هنا وتتطفل هناك ...
ضاحكة مستبشرة ...
تتمطى في أعماق الشاطئ بلياقة لا اعتيادية !!
هناك ..كل شيء بكر ...
الشمس .. تطل عبر فوهة الصباح ...
قرص .. ينشأ ضعيفاً خائر القوى
يزداد توهجا ثم يرسل أشعته التي
تلسع ظهر الشاطئ بلذة معتادة !!
و
هناك ... بالقرب من ملحمة الجزر
حكاية عشق أبطالها
ذرة رمل , قطرة ماء و شعاع شمس ...
وأنا بينهم أمارس سماع اللا شيء ...
وأحكي قصة أعماقي للأعماق من البحر .. !!
طهر ..
وجدتني بين فنان
يمارس رسم الأفق !!
وشاعر يركب الموجة ويهذي !!
ح
ت
ى
جئتِ أنتِ
ك
م
و
ج
ة
لا بل كعاصفة ...
راقبتُ الظل الذي يزفكِ إلي
كان قوياً متماسكا
يحث خطاه ويسابق الزمن ...
ومن ثم رأيته يتحد مع ظلي !!
.
.
وفجأة
رأيت البحر يقترب
ي
ق
ت
ر
ب
يراقبني وأنتِ بفضول غريب ..
الأمواج تصفق ..
وذرات الرمل تتجمهر ..
وعين السماء أمطرت علينا بدمع من حنين !!
أسراب الطيور المهاجرة بعثرت أسرارنا في المدينة
وانطلق المجانين يروون قصتنا ..
وينسجون حكايتنا بخيط من صدق .. وآلاف الخيوط من الزيف !!
وإذ نحن هناك ...
أسدل الأفق الستار على الفصل الأخير من مسرحية الغروب ...
بحثت عن يدكِ فوجدتها تعبث في يدي ...
فصول من اللهفة رأيتها في عينيكِ ..
قوافل الشوق تسير في أعماقي ..
وأنتِ هناك تهمسين بلا صوت ..
و...................................*
يا لصمتك المحبب ...
ويا لثرثرة الأمواج حولنا ...
.
.
حفنة رمل وجدتها في يدي بعد الغروب
بحثت عنكِ فلم أجد أي آثر ...
تجولت ببصري في مسرح الشاطئ فلم أجد أي آثر ...
انزلقت حفنة الرمل من بين أصابعي وسألتها عنكِ
فقالت :
_يا فؤادي لا تسل أين الهوى ...
كان صرحاً من خيال فهوى ..._ ... ( إبراهيم ناجي بصوت ذرة رمل )
.
.
موحش أنت أيها الشاطئ
ملوث أنت
الغربان تحوم فوق جثث العراة عليك ...
هناك صياد يطارد فريسة ...
وهناك أيضاَ .. فريسة تغري مطاردها باصطيادها ..

وأنا أراقب بأسى بالغ ...
.
.
شاطئ الخداع أنت ..
.
.

ذرات الرمل قضت نحبها علي يدِ الأمواج في عملية
المد الفدائية...
أسراب الطيور ..
سكنت الأقفاص على شرفات المدينة ...
...
مطر السماء أسود ..
يحرقني كأنه جندي مبتدئ في سجن عتيق ...
يمارس فنون التعذيب بعشوائية مجنونة !!
ايـــــه
أيها الشاطئ ...
أصبح هدوءك صخب ...
وطهرك انقلب إلى عفن ..

حزمت حقيبة ألمي ...
و
ب
ع
د
ه
ا
دفنت نفسي في مقابر المدينة ...
.
.
.
نهاية
القلوب .. ثروة إنسانية فلا تلوثوها يا دعاة الحب الهزيل ... !!

رفيدة
30-10-2006, 12:48 AM
تصادف أنني كنت أتمشى على شواطئك..شواطئ طهر...مجرد تسجيل إعجاب

>عيـن القلـم<
30-10-2006, 12:55 AM
أخي معرف بلا قناع ...

نهاية
القلوب .. ثروة إنسانية فلا تلوثوها يا دعاة الحب الهزيل ... !!
<< وما أمرها من نهاية !!!

راقبتُ الظل الذي يزفكِ إلي
كان قوياً متماسكا
يحث خطاه ويسابق الزمن ...
ومن ثم رأيته يتحد مع ظلي !!
.
.
وفجأة
رأيت البحر يقترب
<< ياااااااه وصف تشيخ له المشاعر
وتطرب له الأمواج ..

الأمواج تصفق ..
وذرات الرمل تتجمهر ..
وعين السماء أمطرت علينا بدمع من حنين !!
أسراب الطيور المهاجرة بعثرت أسرارنا في المدينة
وانطلق المجانين يروون قصتنا ..
وينسجون حكايتنا بخيط من صدق .. وآلاف الخيوط من الزيف !!
<< مذ أن يشيع الحـب وتهيم أشرعة المغفلين بروائه !!
ينسدل ستار الوهم ويكتنف الظلام أرجاءه !

استمتعت هنـا ,, حـد الأمل / والألم !
دمت بكل خير

تحيتي تليق بك وبقلمك

:::رحيـــل:::
31-10-2006, 12:15 PM
لوحة بديعة..

استمتعتُ ببدايتها الملونة..
شاطيء واطلالة شمس..بحر وأمطار..

تخيرتَ من الوصف أبلغه..

لكنها موجعه النهاية الباهته :(

دمت بخير..
رحيــل

خلود البنفسج
03-11-2006, 11:52 PM
/


\


بدايـــتك حكمـة .. بداية

القلوب .. مساحات من العطش فأمطري عليها يا سحابة الحب !!

و... نهــايتكـ ـ عبرة:)


القلوب .. ثروة إنسانية فلا تلوثوها يا دعاة الحب الهزيل ... !!


لــيتهم يسمعونكــ يا معرف بلا قنـاع !!


دمت بخير:)

معرف بلا قناع
08-11-2006, 08:09 PM
رفيــدة ...
راقني هذا الحضور المبكر كقطرة ندى ... :)
تحيتي ..

معرف بلا قناع
27-11-2006, 10:32 AM
أخي معرف بلا قناع ...

نهاية
القلوب .. ثروة إنسانية فلا تلوثوها يا دعاة الحب الهزيل ... !!
<< وما أمرها من نهاية !!!

راقبتُ الظل الذي يزفكِ إلي
كان قوياً متماسكا
يحث خطاه ويسابق الزمن ...
ومن ثم رأيته يتحد مع ظلي !!
.
.
وفجأة
رأيت البحر يقترب
<< ياااااااه وصف تشيخ له المشاعر
وتطرب له الأمواج ..

الأمواج تصفق ..
وذرات الرمل تتجمهر ..
وعين السماء أمطرت علينا بدمع من حنين !!
أسراب الطيور المهاجرة بعثرت أسرارنا في المدينة
وانطلق المجانين يروون قصتنا ..
وينسجون حكايتنا بخيط من صدق .. وآلاف الخيوط من الزيف !!
<< مذ أن يشيع الحـب وتهيم أشرعة المغفلين بروائه !!
ينسدل ستار الوهم ويكتنف الظلام أرجاءه !

استمتعت هنـا ,, حـد الأمل / والألم !
دمت بكل خير

تحيتي تليق بك وبقلمك
تحية طيبة لكِ يا عين القلم ..
وشاكر أنا لهكذا قراءة ..
وممتن أنا أيضاً لتعليقاتك .. الرائعة
تحيتي

معرف بلا قناع
27-11-2006, 10:34 AM
لوحة بديعة..

استمتعتُ ببدايتها الملونة..
شاطيء واطلالة شمس..بحر وأمطار..

تخيرتَ من الوصف أبلغه..

لكنها موجعه النهاية الباهته :(

دمت بخير..
رحيــل
البدايات دائماً ما تكون ساحرة
لكن العبرة بالنهاية ...
شكرًا .. لهطولك على هذا المتصفح يا رحيــل ..
تحيتي :)

معرف بلا قناع
27-11-2006, 10:35 AM
/


\


بدايـــتك حكمـة .. بداية


و... نهــايتكـ ـ عبرة:)




لــيتهم يسمعونكــ يا معرف بلا قنـاع !!


دمت بخير:)
ليتهم .. ليتهم !!!
تحيتي لمروك الرائع يا خلود
:)

ment_ehli
30-11-2006, 10:08 PM
عبث قلمك بالجمال كما عبثت أمواج الألم بقلوبنا و رمتها بشواطئ الوهم
كنت رائعا

معرف بلا قناع
05-12-2006, 11:42 AM
عبث قلمك بالجمال كما عبثت أمواج الألم بقلوبنا و رمتها بشواطئ الوهم
كنت رائعا
أبعد الله الألم عن القلوب ..
وليت شواطئ الوهم تصبح سرابا لا وجود لها ...
تحيتي يا ment_ehli
:)

رياحين الروح
14-01-2007, 06:44 PM
يتقاطر هذا المتصفح روعة وعذوبه

وجدتني ايضا هناك...اقحمتنا ياهذا في عالم خيالك.وهكذا يفعل الفنان فقط..
.فنان اللوحه.. فنان الحرف..فنان المشاعر..<< اخالها اجتمعت


شكرا..اخي بلا قناع_خداع

معرف بلا قناع
30-01-2007, 09:15 AM
يتقاطر هذا المتصفح روعة وعذوبه

وجدتني ايضا هناك...اقحمتنا ياهذا في عالم خيالك.وهكذا يفعل الفنان فقط..
.فنان اللوحه.. فنان الحرف..فنان المشاعر..<< اخالها اجتمعت


شكرا..اخي بلا قناع_خداع
مرورك كالرذاذ .. يا رياحين الروح !!
سلمت ِ ..:)

إحسان بنت محمّد
30-01-2007, 12:38 PM
بداية
القلوب .. مساحات من العطش فأمطري عليها يا سحابة الحب !!






مطر السماء أسود ..
يحرقني كأنه جندي مبتدئ في سجن عتيق ...
يمارس فنون التعذيب بعشوائية مجنونة !!
ايـــــه
أيها الشاطئ ...
أصبح هدوءك صخب ...
وطهرك انقلب إلى عفن ..




نهاية
القلوب .. ثروة إنسانية فلا تلوثوها يا دعاة الحب الهزيل ... !!



يااه !
لله أنتَ يا قلم !
كيف للعفاف - صدقاً - أن يكون موجاً بارداً بلّل أعيننا هنا ؟
شكراً بحقّ أخي ،
ألا لهذا فلتكن الأقلام :)
دمتَ ودام عطاء الشرفاء ...