PDA

View Full Version : رجلٌ يعيش - قصةٌ قصيرة ..



طيـر
01-11-2006, 12:56 AM
يقاربُ عمره السبعون عاماً ..
عاشَ كل صيف وخريف مرَ به كرجل كادِح نكد..

.

مازالت وتيرته اليومية كما هي منذُ أمد ..

خبزه الصباحي يرافقه السمّنُ وعسلٌ جبلي ..
الرياضة العصرية على طول شارع البحر..
ثم مساءً مرور الدكان لشراء حلوياتٍ للأطفال ..!

..

كنتُ أعلم أنه إذا ولجَ المنزل أحاله كابوسا ..ً
العيونُ ترصده ترقباً وخشية زرع القلوب بجروح طفيفة ..
أن يمرَ يوم ْدون نقدٍ لأحدِ القاطنين معه ..
أمرٌ ستغردُ الطيورُ لحدوثه.. ويزهرُ الصبار لوقوعه ..

.,.

علمتُأن مع زواج آخر بُناتِه ..
رحلت جدتي لأهلها هرباً من طبعه ..
."خمسون حولا من النكد كافية لتدرك المرأة ما عليها فعله .".
وبقي وحيدا حيث هو ..
أشفقتُ عليه لمْ يعد هناكَ من يصرخ في وجههم ..
بدتُ أفكر انه كانَ عليه أن يفكر منذ زمن بإمكانية حدوث ما حدث ..
.,.

أتيتُ لزيارته يوماً ..
وجدت ُجدي ويا للعجبْ ..


مبتسماً طرباً..
تلمع عينيه ببريق مشع كحجر أبنوس رمادي ..!!كما لم أره من قبل..
وكأن الدنيا قد بسطت له بساطها الأحمدي أو توجته ملكا حضري..

رحبَ بي و قبلني و أهداني بعضاً من السكر ..!

إنتهت الزيارة ..

وعند خروجي تحدثت مع الخادمة . .
أمنذ زمن كفيلك مبسوط ..؟
- هو سافر ثم كاد فرحا قال لي أنه قد إقترن بإمرأة جديدة وستأتي قريباً.


.

صكني جوابها التقطت أنفاسي التي كدت أفقدها..
وخرجتُ أَرمش عيني غيرَ مصدقةً ما أسمع ..

ستلطخ حياةٌ أخرى بجروحٍ طفيفة أم هذه هي النهاية السعيدة ؟
أم هو فقط رجل يعيش ؟

علي ابريك
16-11-2006, 08:46 PM
البعض لا تنتهي حياتهم ببساطة ..
الى لقاء ,,