PDA

View Full Version : "إن شاءَ اللهُ"



جحا الحكيم
08-09-2006, 02:36 PM
إن شاء اللهُ


http://www.dantdubai.com/vb/images/avatars/ana+1r.jpg


هممتُ ذات ضحًى بالذهاب إلى السوق فارتديتُ قميصي الجديد وانتعلت خفي المجدد ووضعت الدراهم النحاسية في كمي وحملت قُفَّتي على رقبتي وصحت بزوجتي : أنا ذاهبٌ إلى السوق يا امرأة ، لأملأ لكم هذه القفة بما لذ وطاب

استدركتِ المرأةُ بفطرتها النقية ، وحاستها المرهفة ، وتدينها الجميل(وستدرون فيما بعد لماذا أقول ذلك ، مع أني في حينها كنت متبرما ضائقا بها ذرعا ):
- قل إن شاء الله يا جحا .
- ولماذا يا امرأة؟
- لماذا؟ هذا أسلم لك يا رجل ، وأجمل عاقبةً، إن بينك وبين السوق طريقا شاقة وعرة ، مليئة بالوحل وقطاع الطرق
(زاد ضيقي وتبرمي)
- أبقُطَّاع الطرق تخوفينني يا امرأة !، ألا تعلمين من جحا في البأس والمكاره، أغركِ منِّي حِلْمي معكم ومع أهل هذه الحارة السفهاء ؟! فليتعرضوا لي ولسوف أمزقهم كل ممزق وأرمي بأشلائهم للسباع الضواري!
- ماذا بك يا رجل ؟ أثُقلتْ عليك "إن شاء الله" إلى هذا الحد؟
- ولماذا أقولها ، والنقود في جيبي ، والقفة على رقبتي ، والخيرات في السوق، والشجاعة في قلبي ، واللصوص سوف يفرون أمامي كالأرانب
- ولم أتركْ لها فُسحةً للرد بل تركتها غارقة في ذهولها من منطقي الخطير.

..............................................

حتى عدتُ إليها أجرجر أذيال الخيبة والحسرة ، وبجهدٍ جهيد رحت أدقُّ على الباب برفق فلما سمعتِ الدقاتِ الواهنةَ قالتْ:
- منْ بالباب
- أنا جحا إن شاء الله
(فتحتِ الباب وقبل أن تعبِّر عن دهشتها أضفتُ:
- قبل أن تسألي يا زوجي العزيزة ، لقد هاجمني اللصوص إن شاء الله، وطرحوني أرضا إن شاء الله ،وسرقوا النقود إن شاء الله، ولذتُ بالفرار منهم إن شاء الله.
صاحت الزوجة المؤمنة وقد زادها ما جرى لي إيمانا على إيمانها:
- الآن وقد استكبرتَ من قبلُ
كانت واحدة منها بقلبٍ مؤمن كافيةً شافيةً.

وأنا أعترف هنا بين أيديكم – والاعتراف بالحمورية فضيلة – أنني أستحق منها ومنكم السخرية ولكن قبل أن تتمادوا تذكروا أن غيري بها أحق
ومَن غيري؟

إنه حاكمٌ مُلهَمٌ في التاريخ المعاصر (وكل حكامنا في تاريخنا المعاصر ملهَمون)
صاح في خطابه التاريخي ( وكل خُطَبهم تاريخية)

"باسم الأمة
سوف ألقي بالأعداء في البحر "

فهمس رجلٌ من الجموع الغفيرة : قل باسم الله يا رجل
وأردفت امرأة : ولتقل إن شاء الله

فسمعهما البصاصون السمّاعون فاقتادوهما إلى الزعيم الأوحد بعد انتهاء يوم الزينة!

نقّل الزعيم بصره بين الحارس وبين الرجل والمرأة مكبلين في الحديد

- ما خطبهما؟

- هما شقيان لم يهتفا بحياتكم بل قالا ما لا يليق بعظمتكم
- وماذا قالا
- أما أحدهما فقال قل باسم الله واما الآخر فاستنكر أنكم لم تقولوا إن شاء الله
(التفت إلى الرجل والمرأة والشرر ينطلق من عينيه كالحمم )
- يا لكما من غبيين ولماذا أقول وأنا أنا ولدي الجيوش الجرارة والقوة الجبارة؟ خذوهما فغلوهما وعذبوهما ختى يقرا بمن وراءهم
قال الرجل : ليس ورائي أحدٌ إنْ هي إلا كلمة خرجت من قلبي عفو الخاطر.
وقالت المرأة : هل صارت إن شاء الله جريمةً؟

(فار بركان الغضب وزمجر: )
أتهزأان بي ، وتستخفان بقولي ؟ أيها الحارس : اذهب بهما وراء الشمس

ومن وراء الشمس تسرب خبرهما إلى الناس فانقسموا قسمين :
فأما الأول (وهم الناسُ ) فتعاطفوا مع المسكينين وسرت همهمتهم كما تسري النار في الهشيم ، وراحوا يتساءلون :
أتقتلان شخصينِ أن يقولا باسم الله وإن شاء الله

وأما القسم الثاني (وهم الحاشية) فانحازوا إلى الزعيم،واتهموا الرجل والمرأة بالرجعية والانهزامية وبأنهما أسرى الغيبيات واللامعقول.

وأقيمت المحاكم الثورية لمحاكمة كل من تحدثه نفسه بهاتين الكلمتين أو إحداهما!


فلما حانت المعركة الفاصلة الحاسمة، فوجئ الناسُ به بعد حينٍ من الهزيمة القاسية القاضية التي وقعت على الجميع كالداهية ، يقول وهو يلوك بين صدغيه الخزي والعار:

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد انسحبنا إن شاء الله! وأضعنا البلاد والعباد إن شاء الله!


فقال الناس جميعا والأحزان تعتصر قلوبهم اعتصارا : "لا حول ولا قوة إلا بالله"
وأضافوا:
"حسبنا الله ونعم الوكيل".

أزهار الربيع
09-09-2006, 01:19 PM
{وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) سورة الكهفإِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا } (24) سورة الكهف

بارك الله فيك أخي في الله

ودمت تلفظ باسم الله

مصطفى عراقي
09-09-2006, 05:59 PM
جحا الحكيم

ما لفت نظري هنا هو تلك المقدرة على توليد قصة معاصرة من قصة قديمة بأسلوبٍ سلس بغير تكلُّفٍ أو تعسّف.

وذلك بعد صياغة القصة القديمة صياغة قصصية جديدة تُعنى برسم الشخوص خارجيا وداخليا ومن خلال سرد درامي مشوق يعتمد على التوظيف والتشكيل معا.

على بركة الله يا عمنا الكريم


مصطفى

ليلى حفني
09-09-2006, 07:39 PM
بارك الله فيك على هذا الطرح الرائع وجزاك عنا كل خير
تحياتي وتقديري لقلمك

حنان الاغا
09-09-2006, 10:36 PM
ماذا نقول يا عمي وأنت لا تنفك تحز وتحز في الجروح؟

والوقت دولاب
والدولاب كبير ثقيل
ويدور متسارعا على جرف سحيق
ونحن؟
ما لنا سوى رحمة الله تنتشلنامن طريقه
دمت

جحا الحكيم
10-09-2006, 07:31 PM
{وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا } (24) (سورة الكهف)

بارك الله فيك أخي في الله




ودمت تلفظ باسم الله



وبارك الله فيك يا أزهار الربيع الفاضلة

وأدخل في قلوبنا السكينة والطمأنينة بذكره سبحانه وتعالى

وجعل صمتنا فكرا ونطقنا ذكرا

وجزاك الله خيرا على حضورك الزاهر

جحا

جحا الحكيم
10-09-2006, 07:35 PM
جحا الحكيم

ما لفت نظري هنا هو تلك المقدرة على توليد قصة معاصرة من قصة قديمة بأسلوبٍ سلس بغير تكلُّفٍ أو تعسّف.

وذلك بعد صياغة القصة القديمة صياغة قصصية جديدة تُعنى برسم الشخوص خارجيا وداخليا ومن خلال سرد درامي مشوق يعتمد على التوظيف والتشكيل معا.

على بركة الله يا عمنا الكريم


مصطفى

=====
أسمى شكري لك أيها الأخ المنصف

توجت حكايتي بتاجٍ من قراءتك مرصعٍ بجواهر الكلم


دمت لنا شاعرا قديرا وناقدا نحريرا


جحا

جحا الحكيم
10-09-2006, 07:38 PM
بارك الله فيك على هذا الطرح الرائع وجزاك عنا كل خير
تحياتي وتقديري لقلمك

======
الكاتبة القديرة الأستاذة ليلى

وبارك الله فيك وفي كرم حضورك وفضل مرورك

فلك مني الشكر وأسأل الله لك الأجر

ودمت صاحبة رسالة نبيلة ، وكلمة طيبة جميلة


جحا

جحا الحكيم
10-09-2006, 07:44 PM
ماذا نقول يا عمي وأنت لا تنفك تحز وتحز في الجروح؟

والوقت دولاب
والدولاب كبير ثقيل
ويدور متسارعا على جرف سحيق
ونحن؟
ما لنا سوى رحمة الله تنتشلنامن طريقه
دمت

شكرا يا من تخترقين حُجب الحكايات بقلبٍ عامرٍ بالإحساس !

لله كم تسعدني تأملاتك المثمرة كما تشجينا إبداعاتك النيِّرة


ودمت لنا ودام حضورك المشرق في الأرجاء، وإبداعك المحلق في السماء



جحا

ابو الود
15-09-2006, 02:03 AM
ترفع بمناسبة قدوم شهر الخير ،
وكل عام وأنتم بخير ..

دمت قاصاً رائعاً أخي جحا2006

جحا الحكيم
15-09-2006, 02:19 AM
ترفع بمناسبة قدوم شهر الخير ،
وكل عام وأنتم بخير ..

دمت قاصاً رائعاً أخي جحا2006


========

ودمت بالود كله يا أبا الود الغالي

بارك الله فيك ورفع قدرك أيها المبدع صاحب الكلمة الرشيقة الأنيقة بما قل ودل

لعلهم يفهمون
بلغنا الله وإياك الشهر الفضيل ومن علينا بالرحمة والمغفرة والعتق من النار

أخوك : مصطفى

غضب السماء
15-09-2006, 02:22 AM
لقد أدميتني بسخريتك الساخره فوالله ماقلته لا يجسد إلا نظرية لطالما آمنت بها
أنه في كل بلاد من بلاد العرب رب يقتل من كفر.......... إنهم تألهوا على الله
لقد عدنا لذاك الزمن زمن قريش ومضر يا عزيزي..........
ليسو إلا فراعنة يا عزيز
ولكل فرعون نهاية
__________________________
حسبنا الله ونعم الوكيل...............

جحا الحكيم
15-09-2006, 02:37 AM
لقد أدميتني بسخريتك الساخره فوالله ماقلته لا يجسد إلا نظرية لطالما آمنت بها
أنه في كل بلاد من بلاد العرب رب يقتل من كفر.......... إنهم تألهوا على الله
لقد عدنا لذاك الزمن زمن قريش ومضر يا عزيزي..........
ليسو إلا فراعنة يا عزيز
ولكل فرعون نهاية
__________________________
حسبنا الله ونعم الوكيل...............


الأخ الفاضل

شكرا لحضورك الكريم

ولكنني لم أحمد أن تطلق ذكر قريش ومضر هكذا ، و رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
[/SIZE]إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَعِيلَ وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ
[/B]رواه مسلم في صحيحه(كتاب: الفضائل ، باب: فضل نسب النبي صلى الله عليه وسلم)

جعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه وممن يقولون قولا سديدا


جحا

منسي.
17-09-2006, 07:17 PM
هكذا تكون الاستفادة من التراث الضارب بجذوره في أعماق التاريخ

جحا الحكيم
17-09-2006, 09:03 PM
هكذا تكون الاستفادة من التراث الضارب بجذوره في أعماق التاريخ


=========

أخي المنسي الذي لا يُنْسَى


صدقت يا أخي فكم في تراثنا من كنوز في كل طبقاته

شكرا لنور حضورك شعَّ في القلب والدرب

أسعدك الله كما أسعدتني بهذه الشهادة الطيبة



جحا

صخر
19-09-2006, 05:51 AM
مثل هذه النتائج هي ما يؤمل أن يحصل عليها من لديه هذه الذخائر العظيمة بينما لا يستخدمها .نعم هذه ستكون حال من يحيد أخطر أسلحته عند ولوج معترك الحياة ، وسيستمر مسلسل الضياع والهدر إلى أن يأذن الله تعالى بأمر من عنده .

دام حرفك أخي الكريم جحا هكذا باهيا

وخرأناطفشانه!
19-09-2006, 09:43 PM
جحا
يعجبني اسلوبك القصصي الجميل...ان شاء الله
حتى لدرجة انه يغريني بالنوم
جحا..الحكيم
في سؤال محيرني
زوجتك...ما اسمها الكريم؟؟

جحا الحكيم
19-09-2006, 10:03 PM
مثل هذه النتائج هي ما يؤمل أن يحصل عليها من لديه هذه الذخائر العظيمة بينما لا يستخدمها .نعم هذه ستكون حال من يحيد أخطر أسلحته عند ولوج معترك الحياة ، وسيستمر مسلسل الضياع والهدر إلى أن يأذن الله تعالى بأمر من عنده .

دام حرفك أخي الكريم جحا هكذا باهيا
-----------------------------------------

كاتبنا المخلص صخر
صدقت يا أيها الناصح الأمين

دامت كلماتك الطيبة التي تدخل القلب لأنها من القلب نابعة

لكلماتك الطيبة هنا أجمل الأثر

فلك مني الشكر وأسأل الله لك الأجر
ودمت كاتبا متميزا وإنسانا فاضلا

جحا

جحا الحكيم
19-09-2006, 10:09 PM
جحا
يعجبني اسلوبك القصصي الجميل...ان شاء الله
حتى لدرجة انه يغريني بالنوم
جحا..الحكيم
في سؤال محيرني
زوجتك...ما اسمها الكريم؟؟
*********************************8

الأستاذة الفاضلة
شكرا لإطرائك سواء كنت جادة أم لا

والحمد لله أن له أنني اكتشفت لأسلوبي فائدة جديدة

أما عن السؤال الذي يحيرك فإن اسم التدليل لزوجتي قريب من اسمك
حيث اسمها:
ابعدوا عني أن زهقانة!

ودمتِ وهي بخير وسعادة
وأبعد الله عنكما الزهق والطفشان

الساخر الغامض
20-09-2006, 12:13 PM
استمتعت هنا ..

كل سنة وانت طيب .. ان شاء الله

جحا الحكيم
20-09-2006, 06:17 PM
استمتعت هنا ..

كل سنة وانت طيب .. ان شاء الله


كاتبنا الكبير الساخر الغامض

شكرا لتفضلك بهذا الحضور الجميل

وشكرا على تهنئتك المعلقة بالمشيئة

ودمت بخير وسعادة
و

http://pcs.fares.net/2002/ramadan/1.jpg

ward888
20-09-2006, 10:40 PM
صراحة رائعة ..





( ماشاء الله ):biggrin5:

:




:
فلقد كنت في ضيق من أمري
وحين قرأت جحا جعلني ابتسم بقلب صادق :)

حقيقة من المواضيع التي استمتعت بقراءتها في الساخر

سبحانك ربي اليقين ياأخي الكريم نجاح كل عمل
والإيمان بمشيئة القادر جُــل التوفيق والفوز
( ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير )؟؟
( ألم تعلم أن الله له ملك السموات والأرض ومالكم من دون الله من ولي ولا نصير ) ؟؟

كم قرأت هذه الأيات في سورة البقرة وماوجدت وقعها في قلبي
إلا حين اليأس من العباد ،، لأجدها تـنسل على قلبي انسلال الماء البارد على الظمأ
أجدها تشعرني بيقين : (أن كل ماخلا الله عاجز ! )
وأن كلمتين خفيفتين على اللسان ثقيلتلين في الميزان توفق العبد

:

:
( إن شاء الله )
إن قالها العبد لايقولها من فراغ ،، علَّمه الرحمن في كتابه حتى يربيه أن لولا مشيئتي
وقدرتي لما قدرت على فعل ذلك ولن تقدر!!
مادمت تركن إلى قوتك وعجزك ياعبدي!

:


:


قصتك الرائعة لو وقفنا عندها وقفات لوجدنا فيها خيراً كثيراً
من قصة جحا لقصة الملك الظالم ..
ولكني أحببت أن استوقف عند لب الحكاية ..

جعلتـنا نجدد إيماننا بابتسامة صادقة :)
لاحرمك الله رضاه
وأثقل ميزانك بزيادة إيمانك ....

ورد

جحا الحكيم
22-09-2006, 04:18 PM
صراحة رائعة ..






( ماشاء الله ):biggrin5:


:





:
فلقد كنت في ضيق من أمري
وحين قرأت جحا جعلني ابتسم بقلب صادق :)


حقيقة من المواضيع التي استمتعت بقراءتها في الساخر


سبحانك ربي اليقين ياأخي الكريم نجاح كل عمل
والإيمان بمشيئة القادر جُــل التوفيق والفوز
( ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير )؟؟

( ألم تعلم أن الله له ملك السموات والأرض ومالكم من دون الله من ولي ولا نصير ) ؟؟


كم قرأت هذه الآيات في سورة البقرة وماوجدت وقعها في قلبي
إلا حين اليأس من العباد ،، لأجدها تـنسل على قلبي انسلال الماء البارد على الظمأ
أجدها تشعرني بيقين : (أن كل ماخلا الله عاجز ! )
وأن كلمتين خفيفتين على اللسان ثقيلتلين في الميزان توفق العبد


:


:
( إن شاء الله )
إن قالها العبد لايقولها من فراغ ،، علَّمه الرحمن في كتابه حتى يربيه أن لولا مشيئتي
وقدرتي لما قدرت على فعل ذلك ولن تقدر!!
مادمت تركن إلى قوتك وعجزك ياعبدي!


:



:



قصتك الرائعة لو وقفنا عندها وقفات لوجدنا فيها خيراً كثيراً
من قصة جحا لقصة الملك الظالم ..
ولكني أحببت أن استوقف عند لب الحكاية ..


جعلتـنا نجدد إيماننا بابتسامة صادقة :)
لاحرمك الله رضاه
وأثقل ميزانك بزيادة إيمانك ....


ورد



=============

يعلم الله يا أخي الكريم وكاتبنا المتميز أدبا وخلقا ورد
أن قلبي قد اختلج بشدة عنما قرأت كلماتك الطيبات من السعادة والحبور
تلك الكلمات التي منحتني إياها بساطا سحريا اخترق بي حجب الأرض وانطلق بي بين السحاب إلى بلاد الأفراح

فما أجمل حديث الورد إذا تكلم
وما أطيب رحيقه إذا تنسم!

وأدعو الله أن يكون هذا بفضل الإخلاص في نية ذكره عز وجل

وهل يأتي ذكر الله سبحانه إلا بالخير؟!
ومن هذا الخير حضورك هذا الجميل العظيم

وكما قال الإمام الغزالي رحمه الله: لو أردنا العلم لغير الله لأبى أن يكون إلا لله

فالحمد لله الذي يعجل البشريات في الدنيا
وأرجو أن يكون منها بشرى مرورك الذي حل فحلت معه البركة والأنوار

أخي الكريم

أسأل الله العلي القدير أن يجعلني عند حسن ظنك الجميل
وأهلا لتشريفك الجليل

وأحبك الله الذي أحببتنا فيه

وأظلنا بظله يوم لا ظل إلا ظله


جحا