PDA

View Full Version : أفياء والنقد ونحن ..



علي المعشي
03-11-2006, 06:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني وأخواتي أعضاء الساخر ومرتادي أفياء خاصة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهنئ ـ بكل فخر ـ القائمين على ( الساخر) بهذا التميز الرائع للمنتدى على كافة الصعد، وأهمها جودة الطرح، وكثافة الحضور، ورقي التعامل بين الأعضاء ، ووضوح الأهداف، والسعي الجاد إلى تحقيقها،والله أسأل لهم التوفيق، ولمنتدانا الشامخ العز والرفعة والنمو المطرد في شتى أنشطته..
أحبتي
لكون حضوري أكثر ما يكون في ( أفياء) فسأتحدث داخل حدودها، وسأقصر حديثي في مدى إيجابية الردود على النصوص المنشورة في أفياء..
وبالرغم من أن هذه الردود من حيث قيمتها وتقبل الأعضاء لما فيها من النقد يعد أفضل بكثير من جل ما في المنتديات الأخرى، لكني لا أريد مقارنة الساخربغيره من المنتديات؛ لأن مجرد المقارنة يعد ظلما للساخر، وإنما أريد مقارنة ماضي الساخر بحاضره ، وحاضرالساخر بمستقبله، آملا رجحان كفة المستقبل إن شاء الله..
أقول: رغم جودة الردود إلى حد ما إلا أني أطمع أن تكون أفضل مما هي عليه الآن، ولقد أحسن أخي المشرف عبد الرحمن الخلف بقوله:



وليعلم المارون من هنا أن "الساخر" عموماً و "أفياء" على وجه الخصوص ليسا أكثر من ورشة عمل لتطوير الأدوات الكتابية، ولذا فإن المسؤولية تقع على عاتق الجميع هنا لأجل الرقي بالقلم بتفعيل القراءة الواعية والنقد البناء ونبذ المجاملات الفجة التي تهدم أكثر مما تبني.

ولكني أجد كثيرا من الردود مازال يدور في فلك الإطراء، وإن وجد بعض النقد فهو غالبا ما يتعلق بالمسائل النحوية أو العروضية أو الإملائية ـ طبعا باستثناء القليل الذي يتعرض للجوانب الفنية ـ والنقد النحوي والعروضي والإملائي لا بأس به بل هو مطلوب ، ولكنه لا يعزز الجوانب الإبداعية للأعضاء بقدر ما يصحح هنات علمية..
ولأن في الساخر أعضاء على قدر كبيرمن رقي الذائقة، والقدرات النقدية بموضوعية ومعايير فنية فالمأمول منهم أن يعملوا ذائقاتهم وأقلامهم النقدية في نصوص أفياء، ولا أقصد تقديم قراءات نقدية كاملة للنص فذلك أمر يصعب تحقيقه في جميع النصوص، ولكن على مبدأ ( ما لايدرك كله لا يترك جله) أرجو أن يكون إلى جانب الملحوظات النحوية والعروضية والإملائية إضاءات تمس الجانب الإبداعي كتناول الأفكار، والصور والمجازات، والإيحاءات، والانزياحات، وترابط النص وتكامل أفكاره الجزئية، وخدمتها للفكرة الرئيسة ... إلخ.
وليس شرطا أن يتناول العضو جميع جوانب النص، وإنما يمكن أن يختار العضو جزءا صغيرا من النص ثم يذكر رأيه فيه فإن كان يرى أن الأديب أبدع في هذا الجزء أشار إلى موضع الجمال مع التعليل وإبراز مقومات الجمال ونقاط تميز الأديب الإبداعية، وإن كان يرى ضعفه أشار إلى الأسباب التي أدت إلى هذا الضعف معللا .. حتى يستفيد المبدع والقارئ من المداخلات التي ربما يجر تتابعها كثيرا من الفوائد.
ثم إذا جاء رد آخر تناول جزءا آخر من النص، ومن مجموع الردود نحصل على أكثر من إضاءة بل ربما لو جمعت ونسقت لكونت قراءة نقدية متكاملة..
وبذلك نحقق الفائدة ونحصل على نقد جيد حتى لو كان انطباعيا فذائقات أعضائنا لا يستهان بها وفيها الخير والبركة، وفي الوقت نفسه تظل آراء يؤخذ منها ويرد ، وبهذا الأخذ والرد نعزز في أنفسنا حسن التقبل وحسن الرد، فنقبل ما نقتنع به، ونرد ما لا نقتنع به بلطف ..
أنا على يقين بأن كثيرا من الأعضاء لديهم القدرة على ذلك، ولكن ربما هم بحاجة إلى إيعاز وتشجيع، وإذا كانت البداية فإنه مع مرور الوقت سيصبح الأمر عاديا وسيتقبله جميع الأعضاء إن شاء الله.
كما أرجو ألا تفهم دعوتي هذه على أنها دعوة إلى ترك التحفيز والتشجيع والثناء على النصوص المتميزة. كلا بل أريد مع ذلك شيئا من النقد المفيد من القادرين عليه وهم كثر بحمد الله ، وليس لزاما على من لا يستطيع النقد أن ينقد .. ففي الأمر سعة، وإنما أعني استثمار طاقات القادرين في خدمة النصوص والارتقاء بمستواها الفني.
أعزائي..
كتبت هذا الموضوع وأنا أعلم يقينا أني ربما كنت أكثركم سلبية في هذا الجانب، ولكني أريد أن يشجع بعضنا بعضا نحو الإيجابية في الردود.
ولا أعد هذا اقتراحا لأنه موجود بالفعل، وإنما أردت أن تتسع دائرته لتتسع الفائدة، وقد فضلت أن يكون طرحه عن طريق أحد الإخوة المشرفين ولكنه أصر على طرحه باسمي فكانت هذه الأسطر، ومعها خالص ودي وفائق احترامي.
أخوكم المحب: علي المعشي.

أندريه جورجي
03-11-2006, 06:53 PM
اشكرك يا أخ معشي على هذه البادرة ،،

أنا شخصياً مما قلل قيمة المنتدى في نظري في الفترة الماضية هو كثرة الإطراءات ،،

" لا فض فوك " " ما هذا الإبداع الكبير" و غيرها من القائمة التي لا تنتهي من الألفاظ المدبجة بالشكر و الثناء و التي تكون في أغلب الأحيان أفضل من النص ذاته :)

و قد قلتها بالنص لأحد الرواد عن طريق الرسائل الخاص بأن " المنتدى ليس معيار لقوة الشعر أو الشاعر لأن الرواد ليسوا بالخبره التي تمكّنهم من معرفة السيء من الرديء و قلت بأننا مجموعة نجامل بعضنا فقط و (نونّس) بعض و (نهكّ) على بعض " و هذا الواقع الموجود حالياً في نظري أو على الأقل منذ مجيئي إلى المنتدى الكريم .

لا أخفيك سراً بأني اثرت استهجان بعض الإخوة بسبب نقدي اللاذع على الكثير من القصائد التي يثير حفيظتي الكيل بهذا الكم من المديح للقصيدة مع أنها (ما تسوى ) الحبر اللي كتبت فيه ،،

قصيدة مكسورة الوزن كيف لي أن أمدحها ،،
قصيدة نثرية ليس فيها أيقاع كيف لي أن أتذوقها ،،
مشاعر مكررّه كُتبت منذ آلالاف السنين و لم تضف شيئاً إلى المعنى ،،

كيف لي أن أثق بذائقة من لا ينتقد ؟

أحد قصائدي مؤخراً قمت أنا بانتقادها عندما "طفشت" من سيل المدائح ( وهي مثمَّنة لأصحابها) الذي جاءني بسببها ،،

أنا - و أي شاعر - لا نتطور بالمديح بقدر ما نتطور بالنقد ،،
و من كانت بدايته محرقة كانت نهايته مشرقة ..
و رحم الله امريءاً أهدى إليّ عيوبي ،،

أشكرك شكراً جزيلا على هذه البادرة الجميلة و الموضوع كان يدغدغ عقلي منذ مدة ،، لأنني خفت على الإبداع المتراجع من المزيد من التراجع ،،

دمتم بخير ولي رجعة بعد مداخلات الشباب

سلطان السبهان
03-11-2006, 08:04 PM
كلامكما في الصميم
برغم أن أفياء مقارنة بغيرها من الملتقيات التي توزع الكلمات المعلبة كما قد نبه عليه أخونا الطائي رده الله سالماً في موضوع له قديم في الرصيف أظنه .

استاذ علي المعشي : بمزيد من التعاون سيكون لنا مانريد هنا ، وانا على يقين أن الكثيرين هنا إن لم
نقل الكل لديهم الأريحية الكافيةلقبول النقد والتوجيه وانا اولهم .

دمت رعاك الله لأفياء .

دمعة الوفاء
03-11-2006, 08:07 PM
اشكرك على هده الباردة اثمنها وانا بدوري اقرا للحجميع ولست بناء على طلب واكيد اوقع ردي بكل شرف وامانة وكثيرا ردا على اسلوب الجمال امنح الجمال من طرفية وارد ارتجالا اخي كردا على كل من ساهم وشرفنا بحرف احداقه قبل قلمه سلمت اخي

مهدي سيد مهدي
03-11-2006, 08:15 PM
هُنا ... أوافقك َ أخى العزيز في ما قلت
ولكن همسة للأخ .. أندريه جورجى
لكل ِ شخص ٍ وجهة نظره وفكره ُ الخاص به .. وبين التجديد والتقليد

صراعاتٌ كثيرة .. يوافقها البعض ويُعارضُها الأخر

ليُبدع َ كُل شخص فى مجاله .. وفى حيث ُ يستطيع أن يُقدم أكثر .. ويُبدع أكثر

راقنى كثيراً ردًا للأستـــاذ خالد الحمد

قال فيه فرغ طاقاتك على الورق .. شعراً .. نثراً .. قصة ً .. مقالة ً

لا يهُم نوعية الفن .. بقدر ِ ما يهم ما يتناولهُ الفن من جوانب

وكم سعدت بنقد بعض الأعضاء لى ... وأنا ما زلت ُ فى بداية ِ الطريق

وما زلتُ أتعلم ...

أتمنى أن يتحقق ما أصبو إليه هُنا .. بين أقلامكم الشامخة

ولكم اِحتِرامى الشديد

مهدى

مفاز
03-11-2006, 08:32 PM
أخي علي ... جميل ما كتبته
وفعلاً أنا عن نفسي كشاعرة مبتدئة مازلت أحبو في دنيا القريض
أود فعلاً لو نبهني الأعضاء الآخرون للأخطاء الإملائية أو النحوية أو حتى على صعيد المعاني
فمن يمدحني ويشد على يدي لاشك يطربني ولكن من يقلني من عثرتي يصنع لي سلماً أرتقيه نحو الكمال
فما أتيت إلى الساخر إلا لأتعلم وما نشرت فيه إلا لأنقد فأصحح وأنقح ....
اقتراح بسيط ...
مارأيك أخي علي والأخوة الأعضاء لو عرجتم على قصيدتي المنشورة هنا في الساخر "يا صباح العيد"
ولتبدأوا بها ..
-------------------
التوقيع قيد الإنشاء

خالد الحمد
03-11-2006, 08:58 PM
عندليب الجنوب الشاعرالرقيق علي المعشي
مساؤك حبق وشيح

لا شك أن الأمر شائك ياصاحبي ونعرف أن الله تعالى أبى إلاّ أن
يكون الكمال له وحده وكل شعر ناقص من العصر الجاهلي حتى
آخر قصيدة نشرت هنا لا بد أن يعتري النصوص مايعتريها من الخلل والناقد
كمايقولون بصير لكن أين الناقد الحاذق الذي يغور في أعماق النص
نقّاد النصوص أتوا طرائق قددا منهم من أصبح كمدقق لغوي بإحدى الصحف
ومنهم من أتى فظا غليظا وحادا في نقده وأسلوبه حتى نفر منه البعض
ومنهم من أتى يطبّل ويمدح حتى أصبحت شنشنة له ومنهم من أتى بأسلوب
جميل لكنه أخرج العيوب والقلة الذين أتوا يخرجون لنا المحاسن والعيوب

أخي علي كلنا ضد المجاملات والألفاظ البرّاقة لكن لابد من الدعم المعنوي
ولين الجانب بالقول وألاّ تأخذنا العزة بالإثم

أتمنى أخي علي أن نسمو جميعا في شعرنا ونقدنا وحواراتنا وأن يكون لود
سائدا بيننا بعيدا عن الانتقاص والضغينة حتى ينطبق علينا المثل القائل:
شَمِطَ حُبُّ دَعْدٍ‏

شكرا لكِ أخي علي على إثارة هذا الموضوع الثر
وقد أعود إن أذن الله لي في ذلك

جريرالصغير
04-11-2006, 02:48 AM
أرجو أن يكون لمبادرة أخي علي المعشي دور في حلول منعطف مهم في مدارسة الموضوعات المطروحة بأفياء

وكما قال سلطان : كان للطائي موضوع مستقل في ( الرصيف ) حول هذا

أعاده الله إلى أفياء فإنه ترك فراغا بغيابه وسيعود

سيعود إن شاء ، أو سيعاد إن شاء الله

وسأبدأ أنا بمفاز الذي تبرع بكبد شعره للمشرحة النقدية

ولن يكون كبش الفداء وإنما بدء البهاء

سعيد بوجودك يا علي هنا وقد اكتسبت أفياء شاعرا راقيا وشخصا نقيا

قلتها صادقا فإنك علم معروف وأهنئ أفياء بك

وأرحب بكل ما قاله أندريه لكنها ( مبادرة ) لا بادرة إن سمح لي فالفرق شاسع بين المعنيين

لأن ( بدر منه كذا ..) لا تقال في العمل الحسن

وإنما بادر إلى كذا ..

وإلى هلوسة :

فليكن

لنختلف حول نص بين قائل جميل وقائل ليس هذا كذلك

فإن الغلبة لما يثبت بالحجة

شكرا لكل من ساهم

وأقترح أن يكون التثبيت وفق معايير للطارحين دور في حصوله مستقبلا حسب أساليب معينة

أرجو أن يفرد له أحدنا موضوعا مستقلا مستقبلا

فإن الساخر سيرحب بأي طرح يرقى بالجميع

شكرا لصاحب الموضوع ولكل من أسهم هنا

دام علاكم ورضا مولاكم

PARKER
04-11-2006, 09:39 AM
علي المعشي ..

أفياء والنقد ونحن ،،
حقيقة نحنُّ نعاني من قلّة المتخصصين في فنّ النقد ،،
أو دعنا نقول العارفين بجوانب النصوص الشعرية والنثريّة أو حتّى القصة والأساليب الأدبية كافة وكوامن القوّة والضعف فيها ، لكنْ لا بأس أنْ يدلي القارىء رؤيته الخاصة للنص وهنا أقول خاصّة ، وحقّ له أن يفرط المديح أيضًا فربّما أعجبه نصّ ولو كان ضعيفًا أخضع الأسباب لذلك لـ الذائقة الخاصّة أو مآرب آخرى !
أمّا بالنسبة للنقد فيجب أنّ يكون متّزن وموضوعي بعيدًا عمّا يَفْتكُ بالشعر .. النَقْد القاسي ،غير الموضوعي ، أو النقْد الذي يَتناول شخصيّة الشاعر إذ انّ ما يَفْتكُ بالشعر ، طرفيّن متطرّفين تمْجيد النصّ ، أو تَقْذيعه ..
ومعروفٌ إبْراهيم نَاجي صاحبُ الشعر المُرهف الجميل ، عِنْدما قرأً نقد طهَ حسين لِديوانه الأول ، أتخذَ قرارًا بالتوقفِ نهائيّاً عنْ كِتابة الشعر ، إلا أنه لم يفعل عِندما وِثِق بقدْرته الشعرية ..

حقيقةً أقرأُ المْدْح المُفرط لبعض النصوص .. إلّا أنني لا استغربُ في كثيرٍ مِن الأحيان ، إذا ما علِمت أنّها مسأله خاضعة للذائقة الشعريّة عِند القارىء ، وهُنا تكْمنُ حاجتُنا لقراء مُجيدين لأبْعاد النصّ الشعري والنثري على حدٍّ سواء .
ولقد رأيت فيكّ أخي علي الحرص على نقد نصوّصك ، أو هكذا لاحظت ، لكنْ ثق أنّ الجميع ليسوا كذلك .!

شاكر لك ولاهتمامك .!!

(أنا).!
04-11-2006, 10:39 AM
النقد شيء جميل اذا كان نقداً فالكل يرحب بالنقد البناء ( اما النقد الذي لايخرج الا من فراغ كما افعل انا تقريباً ) فاعتقد ان الساخر في غنىً عنه كما هو الحال بالنسبة لنا .!

تقديري للأستاذ علي ولمن شارك يوما في بناء لغة احدهم او في بناء ( قلبه ) .!

عبدالرحمن ثامر
04-11-2006, 12:44 PM
لا شك أن نفوسنا تطرب للمديح
وقد تسعى إليه أيضا

حتى نصل أحيانا لمرحلة الملل
فاكسروه رحمكم الله بتشريحكم الشرعي

خالد الحمد
04-11-2006, 12:45 PM
أخي عندليب الجنوب علي المعشي

اسمح لي لعودتي واقتحامي

لن نقول كما قال الشاعر الراحل نزار قباني

اقتلوا النقّاد أو قاتلوا النقاد

أقترح أن يختار المشرفون قصيدة لأحد شعراء الساخر

وتصلب هنا لمدة أسبوع مثلا ويأتي النقاد لتشريحها وكل واحد

يأتي برأيه ويستخرج من القصيدة ماحسن وقبح ويدافع الشاعر عن وجهة

نظره وهكذا بالحجة والمحجة حتى نستفيد جميعا والآلية والطريقة

نتركها للمشرفين

أتمنى أن يرى الاقتراح النور أو على أقل تقدير يقبل شكلا:y:

دمتم سناء عز

رقية الحارثية
04-11-2006, 09:17 PM
رِفاقَ الضَّوءْ

أتَعلمونَ ما الذيْ حَلَّقَ بيْ والحُلُمِ سَحَراً مِنْ مَزون ؟؟؟
رواقُكم الرَّاقيْ هَذا !

بَرَدٌ وَجَدْتُهُ عَلى فؤاديْ المُنشطرِ أمانٍ ومواجع حينَ التقتْ عَيْنايَ بعينيْ السَّاخرِ السَّاحرْ ، فانْكَفأتُ بِكلِّي هُنا كَيْ أشْعرُ بالوَخزِ اللديذْ

لا تَحرِمونيْ ثَراءَ أقْلامِكمْ

سَتَجدُونني فِي زاويَةٍ مَعلَّق فيها شيءٌ يشْبهُنيْ !

ودّ

:)

علي المعشي
04-11-2006, 11:18 PM
أيها الأحبة جميعا..
لم أتوقع كل هذا الحماس والرغبة في النقد .. لكن وعيكم وفهمكم العميق لكُنْهِ الإبداع، وما يحتاجه المبدع تجلى هنا .. وبمثل هذا الفهم نستطيع أن نجعل من الساخر أسطورة أدبية ، وأكاديمية يشار إليها بالبنان!
في غمرة سعادتي أود التذكير بما يلي:
1ـ النقد الذي نريده ليس تتبعا للهنات فقط، بل نريد في المقام الأول استجلاء الجمال، وكشف خباياه، وتسليط الضوء عليه، ثم إن وجدت هنات ذكرت بأسلوب لطيف.. المهم أن نجتهد ألا نقول هذا نص رائع دون تبرير، أو هذا نص ضعيف دون ذكر مواطن الضعف.
2ـ ليس شرطا أن نكون متخصصين في النقد، وليس شرطا أن نتخم الصفحات بالمصطلحات النقدية .. لكل منا ذائقته وتجربته، ولا شك أن أحدنا لا يعجب بنص إلا لجمال وجده فيه، وهنا ما عليه إلا أن يكشف مكونات هذا الجمال ، وكذا فيما يخص السلبيات.
3ـ إذا اختلفنا حول نص ما أو صورة في نص، فهذا هو الأمر الطبيعي والمشجع، على الأقل نضمن أن كلا منا ذكر رأيه الحقيقي دون تأثر برأي أحد.
4ـ إذا لم يستطع أحدنا استجلاء مواطن الجمال أو الضعف فأصدر حكما غير موفق، فهل يضر ذلك بالنص؟ كلا.. سيأتي أخ له ويصل إلى ما لم يصل إليه فيستفيد النص الإنصاف، ويستفيد الأخ من أخيه، ويكون رأيه في المستقبل أكثر نضجا.
5ـ إذا فعلنا النقد في الساخر فلن تقتصر الفائدة على النصوص بل تمتد الفائدة إلى الأعضاء الناقدين حيث يجربون أقلامهم، وشيئا فشيئا سيكون بيننا مواهب نقدية جديدة متميزة.
أتمنى أن تزهو صفحات الساخر في الأيام المقبلة بالمختلف، بالجريء ، وبكل جميل..
ويسعدني أن أتبرع وأضع لكم نصي المتواضع (لم أعد أعرفها) هنا لنعمل عليه (بروفات) ليجرب كل منا قلمه بجرأة وحيادية كأن لم يعرف صاحب النص..
هاكم النص وأرجو ألا يبقى دون تشريح ..
لا ترحموه، وتذكروا أني وضعته للتجربة والتدريب، وسأكون سعيدا بجميع آرائكم ، وأكثر سعادة لو تباينت (يمكن أن يكتفي كل عضو بمقطع واحد أو حتى جملة واحدة)


هلمووووووا .. ولكم كل الحب..

لمْ أعُدْ أعْرفُها!
هأنا أعْرفُها!
حفْـنَتانِ منْ ترابْ
تنزوي بينهما
صَفْحةُ بُؤسٍ واغْتِرابْ!!
ويْحَها!! شقَّتْ عصا الطاعَةِ
لمْ تؤمنْ بسلطان الكتابْ!!
***
رَحَلَتْ تصْطادُ..
لا زادَ لديها لا عتادْ!!
غير قَوْسٍ بُريَتْ منْ
شِقْوة الغِرِّ بأوهامِ انْتصارْ!
وسهامٍ كُسِرتْ منْ
شقوةٍ أخرى/ يقينٍ بانْكِسارْ!!
وخطايا أفْرَختْ طيرًا لشُؤْمٍ
حلَّقتْ فوقَ خُطاها.. كغمام من سوادْ!
وإذا ما عنَّ صيدٌ سَبَقَتْها..
بشـَّرتْهُ بالسَّلامةْ..
ثم عادتْ ساخراتٍ.. تتسلَّى بالسِّفادْ
وتُغنِّي للخـرابْ!!
***
يا لصيَّادٍ مضى
يُرسلُ سـهْمًا إثرَسهْمٍ..
لمْ يُصبْ أوْفرُها حظًّا سوى
ظِلِّ الطَّـريدةْ!!
أيّ غبْنٍ حِينَ تعْدو
وهي تحـثو..
ملءَ عينيهِ الترابْ؟!
تتوارى مثلما..
تتوارى فرحةُ العطشانِ
في زَيْف السَّرابْ!!
***
وَيْ كأنَّ الأملَ المصْلوبَ
مرآةٌ غَدَتْ تعكسُ أحْـزاني
على وجْهِ السماءْ!!
تترَاءَى لي شُحُوبًا
في تجاعيد الأفُقْ!!
ترحلُ الشمسُ ويبقى دمعُها
كدَمٍ يجْري على خَدِّ الشَّفقْ!!
أُشْرِبَتْ حُمْرتَهُ..
إذْ أقْْبلَتْ تمسَحُهُ
بِيضُ مناديلِ السحابْ!!
***
لا تسَـلْني!
لمْ أعُدْ أعْرفُ نفسي!
كذَبتْ كلّ المرايا!!
رُبَّما كنتُ قليلاً منْ صوابْ
وكثيرًا من خطايا!!
غَيْرَ أنِّي.. سوْفَ أحْيا
صامدًا ضدَّ اشْتِهاءاتِ الرياحْ!
هاتكًا سترَ عباءاتٍ تُغَطِّي
قسَماتِ الحُسْنِ في وجْهِ المُباحْ!!
إنْ تكنْ لحظةُ ضَعْفي..
فتَحَـتْ للوهْـم بابًا..
فغدًا يشْرعُ عزْمي
ليقيني ألْـفَ بـابْ !!
ـــــ

أندريه جورجي
05-11-2006, 05:31 AM
تكرم عينك يا علي ،،،


هأنا أعْرفُها!
حفْـنَتانِ منْ ترابْ

(كسرت التفعيلة مع المطلع : بادرة غير مبشرةْ :) )

***
رَحَلَتْ تصْطادُ..
لا زادَ لديها لا عتادْ!!
غير قَوْسٍ بُريَتْ منْ
شِقْوة الغِرِّ بأوهامِ انْتصارْ!
وسهامٍ كُسِرتْ منْ
شقوةٍ أخرى/ يقينٍ بانْكِسارْ!!

مقطع جميل
*****

وخطايا أفْرَختْ طيرًا لشُؤْمٍ
حلَّقتْ فوقَ خُطاها.. كغمام من سوادْ!

(جميلة : وخطايا أفرخت،، الظاهر تسمونها عندكم استعارة مكنية على حدّ علمي ) أما كلمة (طيراً لشؤمٍ) فالتركيبة مهزوزة قليلاً.. فنحنُ نعرف طير الشؤم ،، و ليس طيراً لشؤم .. و إن صحت لغوياً ،، فلا أظنها تصلح بلاغياً

*********
وإذا ما عنَّ صيدٌ سَبَقَتْها..
بشـَّرتْهُ بالسَّلامةْ..
ثم عادتْ ساخراتٍ.. تتسلَّى بالسِّفادْ
وتُغنِّي للخـرابْ!! (

مقطع رائع)
***
يا لصيَّادٍ مضى
يُرسلُ سـهْمًا إثرَسهْمٍ..
لمْ يُصبْ أوْفرُها حظًّا سوى
ظِلِّ الطَّـريدةْ!! (الللللللللللللللللللللللله ،، رائعة )
أيّ غبْنٍ حِينَ تعْدو
وهي تحـثو..
ملءَ عينيهِ الترابْ؟!
تتوارى مثلما..
تتوارى فرحةُ العطشانِ
في زَيْف السَّرابْ!! (رااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة ،، أرى أن لفظة : عطشان أحدثت شيئاً من النشوز )

و المقطع جميل
***
وَيْ كأنَّ الأملَ المصْلوبَ
مرآةٌ غَدَتْ تعكسُ أحْـزاني
على وجْهِ السماءْ!!
تترَاءَى لي شُحُوبًا
في تجاعيد الأفُقْ!!
ترحلُ الشمسُ ويبقى دمعُها
كدَمٍ يجْري على خَدِّ الشَّفقْ!!
أُشْرِبَتْ حُمْرتَهُ..
إذْ أقْْبلَتْ تمسَحُهُ
بِيضُ مناديلِ السحابْ!!

المقطع رائعة بروعتك يا علي
***
لا تسَـلْني!
لمْ أعُدْ أعْرفُ نفسي!
كذَبتْ كلّ المرايا!!
رُبَّما كنتُ قليلاً منْ صوابْ
وكثيرًا من خطايا!!
غَيْرَ أنِّي.. سوْفَ أحْيا : جميلة
صامدًا ضدَّ اشْتِهاءاتِ الرياحْ! (كلمة اشتهاءات أيضاً جاءت مهزوزة)
هاتكًا سترَ عباءاتٍ تُغَطِّي
قسَماتِ الحُسْنِ في وجْهِ المُباحْ!!
إنْ تكنْ لحظةُ ضَعْفي..
فتَحَـتْ للوهْـم بابًا..
فغدًا يشْرعُ عزْمي
ليقيني ألْـفَ بـابْ !!

(مقطع نهائي رااااااااااااااااااااااائع
خاتمة راااااااااااااااااائعة أيضاً جداً جداً جداً

علي المعشي
05-11-2006, 07:34 PM
أهلا بك أخي أندريه
نعم .. بداية رائعة ، وإضاءات ساطعة أحييك عليها، وأتمنى من بقية الإخوة والأخوات الحضور والمشاركة ..
لا تنسوا ( النص مشاع ليس على قاتله قوَد)..
وعلى سبيل الحوار .. فقط سأعلق على ما يخص التفعيلة ، أما بقية الملحوظات الأخرى التي تخضع للرأي والذائقة فلا حق لي في ردها:

هأنا أعْرفُها!
حفْـنَتانِ منْ ترابْ
(كسرت التفعيلة مع المطلع : بادرة غير مبشرةْ )
أخي أندريه .. في قصيدة التفعيلة تعامل التفعيلة التي يتم الوقف عليها معاملة العروض أو الضرب من حيث العلل، ويعامل ما قبلها معاملة الحشو من حيث الزحافات..
وعلى ذلك أرى أن لا كسر في الوزن:
ها أنا أعْ ـ رفها
/5//5/5 ـ ///5
فاعلاتن ـ فعلن. ( الأولى صحيحة، والثانية الموقوف عليها دخلها الحذف والخبن كعروض الرمل العمودي)
حفنتانِ ـ منْ ترابْ
/5//5/ ـ /5//55
فاعلاتُ ـ فاعلاتْ ( الأولى دخلها الكف كحشو الرمل العمودي، والثانية الموقوف عليها دخلها القصر كضرب الرمل العمودي).
شكرا من الأعماق أندريه، لقد أسعدتَني.

أندريه جورجي
05-11-2006, 09:56 PM
هذي تضاربت فيها مع واحد في المنتدى لأني ما إعترف بالوقف بوسط التفعيلة ،، لازم تكمل التفعيلة كلها ،، مو توقف بالنص ،، لأني انا مع فسطاط (نازك الملائكة) في هذا ،،

جريرالصغير
06-11-2006, 02:16 PM
هذي تضاربت فيها مع واحد في المنتدى لأني ما إعترف بالوقف بوسط التفعيلة ،، لازم تكمل التفعيلة كلها ،، مو توقف بالنص
لا وقوف في وسط التفعيلة يا أندريه ، فكيف يكمل التفعيلة كلها !؟

إلا إن كنت تريد ذلك بطريقتك الخاصة ، فثق أن علي المعشي لن يفعلها مرة أخرى ، فهو رجل طيب ومتعاون

يا علي المعشي

تعاون أكثر لو سمحت :confangry:

اسمع كلام أندريه ، فأنا لك من الناصحين :h:

وإذا احتجت إلي فربما أنا مشغول h*

أندريه جورجي
06-11-2006, 05:41 PM
ها يا علي ،،

اسمع الكلام :) و كمّلها

علي المعشي
06-11-2006, 07:50 PM
أهلا أخي الحبيب أندريه
صدقني لم يتبين لي مرادك من قولك ( الوقف في وسط التفعيلة) لأن الوقف في السطر الأول كان بعد اكتمال التفعيلة (فعلن)
وفي السطر الثاني كان الوقف بعد اكتمال تفعيلة ( فاعلاتْ) وكلا التفعيلتين الموقوف عليهما لم يخالفا العلل الجائزة في البحر، كما ذكرت في ردي الأول على ملحوظتك.
إلا إذا كنت تقصد أن يكون المقطع كاملا بنفس واحد بحيث لا يكون الوقف إلا في نهايته .. وهذا غير ممكن لأن بعض الفواصل قد تطول فتتجاوز الصفحة، ولا يعقل ألا يكون هناك وقفات.
وهذا مقطع من قصيدة (المهرولون) لنزار قباني، وهي على البحر نفسه (الرمل):
بعدَ خمسينَ سَنَةْ..
نجلس الآنَ, على الأرضِ الخَرَابْ..
ما لنا مأوى
كآلافِ الكلاب!!.
وقد وقف كما وقفت تماما على (فعلنْ) (فاعلاتْ)
أرجو إن كان مرادك خلاف ما فهمتُ أن توضحه لي.
ولك أعذب الود.

عبدالرحمن الخلف
10-11-2006, 02:27 AM
الشكر والتحية لأخينا علي على هذا التجلي.. وتعليق الجرس..

النقد فعل إبداعي مواز لللإبداع.. والنص الجيد هو الذي يثير نقدا..

جميلة الفكرة..
فلتثبت.. علها تؤتي أكلها وعياً وحراكا..


تحيتي..

رشأ كردي
10-11-2006, 04:40 PM
a*
أؤيد بعنف .. :g:
مررت على عجل .. وسأعود ..
تقديري،،

PARKER
11-11-2006, 08:17 AM
قدْ أخذتُ إذنًا مِنكَ صَاحبي علي بِقراءة نَصّك البّديع ( لَمْ أعُدْ أعْرِفُها ..!! ) قِراءة مُنفرِدة فِي ../ أفياء والنّقدُ ونحن !
فَقدْ فعلت ..في جوٍ أصفى هُنا ..

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=105922


تقبّل تحياتي ..

ذات إنسان !
11-11-2006, 12:29 PM
اشكرك يا أخ معشي على هذه البادرة ،،

أنا شخصياً مما قلل قيمة المنتدى في نظري في الفترة الماضية هو كثرة الإطراءات ،،

" لا فض فوك " " ما هذا الإبداع الكبير" و غيرها من القائمة التي لا تنتهي من الألفاظ المدبجة بالشكر و الثناء و التي تكون في أغلب الأحيان أفضل من النص ذاته :)

و قد قلتها بالنص لأحد الرواد عن طريق الرسائل الخاص بأن " المنتدى ليس معيار لقوة الشعر أو الشاعر لأن الرواد ليسوا بالخبره التي تمكّنهم من معرفة السيء من الرديء و قلت بأننا مجموعة نجامل بعضنا فقط و (نونّس) بعض و (نهكّ) على بعض " و هذا الواقع الموجود حالياً في نظري أو على الأقل منذ مجيئي إلى المنتدى الكريم .

لا أخفيك سراً بأني اثرت استهجان بعض الإخوة بسبب نقدي اللاذع على الكثير من القصائد التي يثير حفيظتي الكيل بهذا الكم من المديح للقصيدة مع أنها (ما تسوى ) الحبر اللي كتبت فيه ،،

قصيدة مكسورة الوزن كيف لي أن أمدحها ،،
قصيدة نثرية ليس فيها أيقاع كيف لي أن أتذوقها ،،
مشاعر مكررّه كُتبت منذ آلالاف السنين و لم تضف شيئاً إلى المعنى ،،

كيف لي أن أثق بذائقة من لا ينتقد ؟

أحد قصائدي مؤخراً قمت أنا بانتقادها عندما "طفشت" من سيل المدائح ( وهي مثمَّنة لأصحابها) الذي جاءني بسببها ،،

أنا - و أي شاعر - لا نتطور بالمديح بقدر ما نتطور بالنقد ،،
و من كانت بدايته محرقة كانت نهايته مشرقة ..
و رحم الله امريءاً أهدى إليّ عيوبي ،،

أشكرك شكراً جزيلا على هذه البادرة الجميلة و الموضوع كان يدغدغ عقلي منذ مدة ،، لأنني خفت على الإبداع المتراجع من المزيد من التراجع ،،

دمتم بخير ولي رجعة بعد مداخلات الشباب


الله يخرب شيطانك .....
هذا هو الكلام الذي نريده على وجه التحديد .................
شكراً لصاحب الموضوع ...

ذات إنسان !
11-11-2006, 12:35 PM
وهذا الشعر الحر صار له تفعيلات
يا سلااااااااااااااااااااااااام ....
لم نتسطع الإحاطة بالأوزان الستة عشر ( فكيف سنحيط بهذا الكم الهائل من التفعيلات ) علمونا الله يزيدكم بسطة في العروض ..

محمد شتيوى
12-11-2006, 01:01 PM
جزاك الله خيرا اخى على المعشى
كنت على وشك كتابة موضوع عن هذا الامر
صحيح نحن نحتاج الى نقاد متخصصين
ربما من المفترض ان يكون المشرفين هكذا ... اليس كذلك ؟!
عموما سبقك بها عكاشة ..
نتمنى ان يطبق الاعضاء ما فى الموضوع من نصائح
على الاقل نتعلم ان نكون نقادا
تحياتى

أندريه جورجي
12-11-2006, 01:42 PM
..
ومعروفٌ إبْراهيم نَاجي صاحبُ الشعر المُرهف الجميل ، عِنْدما قرأً نقد طهَ حسين لِديوانه الأول ، أتخذَ قرارًا بالتوقفِ نهائيّاً عنْ كِتابة الشعر ، إلا أنه لم يفعل عِندما وِثِق بقدْرته الشعرية ..
.!!
ناجي يستحقّ ما حصل له !!!!!:z: و يُقال بأن طه حسين رفع معنوياته بعد ان علم اعتزاله للشعرْ و (قصّ) عليه وقتها
و لو كنت مكان طه حسين لما رفعت من معنوياته !!! و أبقيته يبكيْ ،، بل و زدتُ من انتقاده :k:

لماذا ؟

لأن الإنسان يجب أن ينبع ناقدُهُ من داخِلِه ،، و أن يكون الشاعر أول الناقدين لنفسهْ ،، كي يبقى بمعزل عن التأثر العاطفي بانتقادات الغيرْ

يستفيد من الانتقاد : نعم!! و لكن يجب أن يعرف موقعه جيداً ،، و أين يضع نفسه كشاعر/كإنسان ،، بحيث لا يسمح لأحد أن يتلاعب بعواطفه سواءً إيجاباً ،، أو سلباً !!!

حينئذٍ لا يفرِحُهُ مدح المادحْ و لا يحزنه ذمُّ الذامّْ !!!

كم يتكبَّد الإنسان الكثير حين يمدحُهُ المادحون ،، فيكتشف بعد فتره أنه لا شيء و أنه باختصار كان (ماخذ مقلب على عمره).
و هذا الشعور شعرت به شخصياً ،، و عبرت عنها يوماً في قصيدة قلت فيها:
أخبروا عني من قد سألا * أنني ما عدتُ أرجو أملا
أنني ما عدتُ أستجدي الذي * كنتُ يوماً أرتجيه القُبَلا
كلُّ ما في الأمرِ يا سيدتي * أنني كنتُ بنفسي ثَمِلا

بل و الطموح - الذي غذّاهُ من هم حولي - وصل بي إلى الشعور بأنني (عجيبٌ في عيون العجائب) كما يقول سيدي المتنبي. فاكتشفت بعد ذلك شيئاً آخر،، فقلت في قصيدة أخرى :
قد كنتُ أحسبني في الكونِ مختلفاً * و اليومَ أحسبُ أني كنتُ عاديَّا !!

اكتشفت بعد الرحيل إلى عوالم أخرى في هذه الأرض شيئاً آخر و أصبح لي مستوىً آخر و شأنٌ آخر ،،، كانتْ صدمة ،، و لكن : جزى الله الشدائد كلّ خيرٍ ،، تولّدت في داخلي بعد ذلك حصانة من التأثر بالمدح و النقدْ !! هذا لا يعني عدم الإستفادة ،، فالمدح يعرف به الإنسان نقاط قوته و النقد يبيّن للإنسان نقاط ضعفه ،، و لكن لا للتأثر ،،

فالحصانة التي أعنيها هي حصانة ضد التأثر ،، و ليست حصانة ضد الاستفادة !!

و اذا رأيت الناس حولك يمتدحونك ،، فإما أنك فعلاً عظيم ،، أو أنهم صغارْ

أنا العبد الفقير لله ،، أنشر القصيدة و أنا أعرف سلفاً مستواها ،، و نقاط الضعف فيها ،، و نقاط القوة إن كان ثمّة قوةْ ،،،

و لكن أستفيد من نظرات القرّاء الأعزّاء ،، فقد يكتشفون نقطة قوّة لم انتبه لها ،، أو نقطة ضعف لم أشعر بها !!!

و في نظري أن الشاعر/الإنسان بشكل عام هكذا يجب أن يكونْ !!!

تحياتي

السحيباني
16-11-2006, 02:18 AM
علي المعشي :

لا أظن أحد يخفى عليه ما ذكرته

ومقالك من باب : وذكر فإن الذكرى تنفع المحسنين

المشكلة تكمن في هل أننا سنحول القول إلى فعل

أتمنى ذلك

بدل سيل المدائح التي أغلبها في نظري بدون وجه حق

شكرا لك

محب الأمل
17-11-2006, 06:14 PM
كلمة حق يقولها القارئ، والمتذوق
إن منتديات الساخر بشكل عام وبميزان أسبقية الفضل ترفع القدر.
فإن كفة الأفضلية راجحة بدون إطراء أو مداهنة
فانا مررت بكثير من المنتديات وجدت كلمات تستحق الحفظ وكثرة التكرار، لكنها لم تكن الغالبة
أما في هذا الموقع فأنت من عبارة الترحيب تعرف محموله - وكما يقولون - المكتوب معروف من عنوانه.
فكل العناوين تشي عن كنز دفين تحتها، ولا يمكن لمن هو موصوف بعدم الكمال إلا أن تعرتيه بعض الهنات التي لا تكون عائقًا أمام مسيره واندفاعه ، فالهنات التي تحدث عنها رفاق مسيرة أفياء لا تقدح من شأنه يل تزيد من ألقه. وكما قال أحد الأدباء الكبار: ما كتب كاتب كتابًا في يومه إلا وقال في غده: لو أني أضفت كذا لكان أفضل أو حذفت كذا لكان أحسن وأكمل، وهذا دليل على عدم كمال الإنسان ( نقلت النص بمعناه لا بحرفيته)
فعلى الأحبة النقاد ان يحددوا تلك المواضع التي تحتاج إلى تقويم وترشيد، وبذلك تتلاقح الأفكار ، وتستريح النفوس ، وم الأدب إلا متنفس للأرواح ومستراح للنفوس.
وقد يحتاج النقد إلى نقد.

علي أسعد أسعد
21-11-2006, 01:41 AM
أخي علي شكراً لك على هذه البادرة ...

يجب أن نصلب قصائدنا على جدران المودة لتكون صافية
ولتخرج بحلتها الجميلة التي نريد ....

الحـــالـــم.
21-11-2006, 10:37 PM
الاستاذ علي المعشي
يفخر الساخر بوجودك ضمن اعضاءه البارزين , فقلمك ذو صوت معروف ومتميز.
وكما تسائلت حول الحاضر والماضي والمستقبل
اتسائل ايضا ولكن بصوت اخف من صوتك
اين ذهب كتاب الساخر الاوائل؟!

آلام السياب
21-11-2006, 11:03 PM
مع الاحترام الى الاخ علي المعشي الا انني استميح منه عذرا لارد للاخ اندريه .
اخ اندريه في قصيدة لي هي اكثر خاطرة منها الى القصيدة رديت بانها تفتقر الى الوزن ومعك حق بكلامك لانني لا اعرف بحور الشعر والسبب عدم تعلمي اياها في المدرسة الا انني احاول جاهدة منذ ردك لتعلمها ولكنني لا افهم منها شيئا وخاصة تقسيم السطر الى تفعيلات وتحديد البحر المستعمل.
وطلبت منك ان تعلمني اياها ولكن ام ترد. فان كان لديك كتاب او موقع بسيط لتفهيم العروض فلا تبخل علي .

يا اخ اندريه جميل هو النقد ولكن الاجمل هو النقد البناء .
اكمل معروفك ولك مني قصيدة موزونة .

عبدالرحمن الخلف
21-11-2006, 11:25 PM
الأخت الآم السياب
ارجعي إلى هذه المواضيع:

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=103911

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=105063

وهناك كتاب يجمع بين الطرح العلمي والتبسيط عنوانه: (علم العروض التطبيقي) للدكتورين: نايف معروف و عمر الأسعد

أندريه جورجي
22-11-2006, 12:05 AM
الكتاب الذي أعرفه هو بعنوان : العروض الواضح وعلم القافية / تأليف الدكتور محمد علي الهاشمي

و هو كتاب سهل جداً وممتاز جداً خاصةً لغير المتخصصين أمثالي !!

و الأذن الموسيقية تكفي عن تعلم العروض ،،
و لكن في بعض الحالات لا يكون لدى الإنسان الملكة ،، فيتعلم العروض ،،

أنا أعترف أنني تعلمت العروض .. لأنني عجزت عن إتقان الوزن في بداياتي !!

لكن لدي مثال لمن لم يتعلم العروض و كفته أذنه الموسيقية عن تعلمها ،، و هو الدكتور العشماوي الذي قال بأنه تعلم العروض لامتحان آخر السنة ثمّ أفرغها في ورقة الامتحان و لم يعد يذكر منها شيئاَ

متمنيا لك كل التوفيق

آلام السياب
22-11-2006, 08:32 AM
اخ عبد الرحمن واندريه شكرا

ولا اعتقد انه بامكاني الحصول على الكتاب لانه غير متواجد .
واعتقد ان الاذن الموسيقية تكفيك للسماع بتمعن ولكن للكتابة فهي تخونك .
واذا كنت املك الملكه فلاصبحت من اكبر الشعراء منذ زمن . وحاجتي للبحور لكي لا اكتب شعرا يقلل من قيمة الشعر

ولكم الشكر

الشاعر الرجيم
26-11-2006, 09:47 PM
اتضح من هذا العرض أن الشعر الحر أو (التفعيلة) لايخرج على الإيقاع الموسيقي .. ومن الدراسات البارزة في هذا المجال ماقام به كمال أبوديب ((في البنية الإيقاعية للشعر العربي)) حيث أظهر بجلاء أن مايجمع الأشكال التناظرية التي جمعها الفراهيدي , ومازاده الأخفش , ومايمكن أن يزيده أي شاعر من أوزان مرسلة حرة؛ يمكن أن تنضوي -جميعاً- في ترتيبات مختلفة نختارها لتفعيلة واحدة , قابلة للتكرار , صيغتها ثنائية الاتجاه على الشكل ( فاعلن ------- علن فا )
فقد تقصى (أبوديب) جميع جوانب عمل الفراهيدي , ولفت الانتباه إلى تجاوزاته وقسريته , وأشار إلى فرضه تصنيفاً دون آخر على أبيات لاحصر لها , تقبل أكثر من تصنيف , ولاحظ إعراضه عن الأخذ بأبيات كثيرة وتجاهلها , بحجة خروجها على ما يجب أن تكون عليه , فأثبت بهذا الجهد الدقيق مدى تحجّر عمل الخليل , وعدم مرونته وقابليته لاستيعاب الشعر العربي الذي وضع لقياسه .
أما النثيرة (هذا الجنس الجديد ) الذي لايستهوي أندريه فهو فن ليس من جنس الشعر ولكنه يتميز بالخيال المتوقد , وابتعاده عن الحشو والزيادات والإقحام , فهو كالشعر المرسل الذي نشأ بسب قصور البحور التقليدية التناظرية . وفقدان النثيرة الوزن لايؤثر في جمالها وسهولة تمثلها , أما الشعر فلا بد أن يكون الوزن جزءاً أساساً هام في تكوينه , ولايمكن التخلي عنه , فهو الذي يميز الشعر عن النثر , وليست المسألة في أن نتجاوز أوزان الخليل بقدر ما هي في أن نفهم عمله , بحدوده ودلالته , وأن نستشرف آفاقاً جديدة لتشكلات إيقاعية جديدة .. فاللغة أوسع من البحور .. والخليل حصر موسيقى الجاهلية ولم يحصر موسيقى الوجود .. وأعود فأقول إن النثيرة مرشحة إذا مورست بشكل مطرد - أن تشيع وتشتهر لاباعتبارها من الشعر الحر أو بديلاً عنه , بل لكونها تطوّر جنساً خاصاً في الأدب .

محمد القواسمي
27-11-2006, 09:46 PM
اهلاً بكم

أوافقك الرأي أخي في كل ما قلته

واوفق الكثير من الاخوة على ما قالوه

وسأحاول أن اكون أول من يبدأ بعون الله ,,

رغم قلة مروري من هنا !!

لكم كل الشكر على الاهتمام بهذا الصرح الرقيق

الزنكلوني بيه
01-12-2006, 01:00 AM
نفتقد الأستاذ علي المعشي وممارساته النقدية والقرائية
فبعد أن أثار زوبعته هذه توارى عن الأنظار ، لماذا ياترى ؟!

$$$



اتضح من هذا العرض أن الشعر الحر أو (التفعيلة) لايخرج على الإيقاع الموسيقي .. ومن الدراسات البارزة في هذا المجال ماقام به كمال أبوديب ((في البنية الإيقاعية للشعر العربي)) حيث أظهر بجلاء أن مايجمع الأشكال التناظرية التي جمعها الفراهيدي , ومازاده الأخفش , ومايمكن أن يزيده أي شاعر من أوزان مرسلة حرة؛ يمكن أن تنضوي -جميعاً- في ترتيبات مختلفة نختارها لتفعيلة واحدة , قابلة للتكرار , صيغتها ثنائية الاتجاه على الشكل ( فاعلن ------- علن فا ) .[/center]

أفض قليلاً إن تكرمت فلم أطلع على هذا المنتج ، أعني حول ثنائية "فاعلن---علن فا" بالتحديد وإلا فالملاحظ من سياق التاريخ الأدبي أن الفراهيدي اكتفى بتقرير ماهو موجود هذا فضلاً عن إمكانية إغفاله للكثير كما تفضلت استناداً إلى العقلية العربية ذلك الزمان أو حتى جهله بالكثير كما هو معروف من اندثار كثير من أوليات وتجارب الشعر العربي القديم حيث لم يصل لمرحلة الحفظ وبعده التدوين إلا بعد نضج كبير .



فقد تقصى (أبوديب) جميع جوانب عمل الفراهيدي , ولفت الانتباه إلى تجاوزاته وقسريته , وأشار إلى فرضه تصنيفاً دون آخر على أبيات لاحصر لها , تقبل أكثر من تصنيف , ولاحظ إعراضه عن الأخذ بأبيات كثيرة وتجاهلها , بحجة خروجها على ما يجب أن تكون عليه , فأثبت بهذا الجهد الدقيق مدى تحجّر عمل الخليل , وعدم مرونته وقابليته لاستيعاب الشعر العربي الذي وضع لقياسه .
أما النثيرة (هذا الجنس الجديد ) الذي لايستهوي أندريه فهو فن ليس من جنس الشعر ولكنه يتميز بالخيال المتوقد , وابتعاده عن الحشو والزيادات والإقحام , فهو كالشعر المرسل الذي نشأ بسب قصور البحور التقليدية التناظرية..


هنا خلطتَ فيما يبدو فالشعر المرسل نشأ كما أعلم على نفس البحور ولكنه تحرر من قيد القافية آخر البيت، فما شأن النثيرة؟

تقول:

وفقدان النثيرة الوزن لايؤثر في جمالها وسهولة تمثلها , أما الشعر فلا بد أن يكون الوزن جزءاً أساساً هام في تكوينه , ولايمكن التخلي عنه , فهو الذي يميز الشعر عن النثر , وليست المسألة في أن نتجاوز أوزان الخليل بقدر ما هي في أن نفهم عمله , بحدوده ودلالته , وأن نستشرف آفاقاً جديدة لتشكلات إيقاعية جديدة .. فاللغة أوسع من البحور .. والخليل حصر موسيقى الجاهلية ولم يحصر موسيقى الوجود .. وأعود فأقول إن النثيرة مرشحة إذا مورست بشكل مطرد - أن تشيع وتشتهر لاباعتبارها من الشعر الحر أو بديلاً عنه , بل لكونها تطوّر جنساً خاصاً في الأدب .[/center]

أهااا حسنٌ ، ولكن النثيرة تشتغل على شأن آخر ماهو يا صديق وأنت تحاول تبرير النثيرة بإثبات قصور عمل الخليل عن بلوغ موسيقى الكون بينما تتنصل من مسؤلية القول بشعرية النثيرة كما تسميها !!!؟ :)

فقط أردت تنبيهك للخلط الذي تقع فيه فقد توقعت أن لديك رؤية واضحة لا خلط فيها فلا عتب يالشاعر الرجيم .

عبدالرحمن الخلف
10-12-2006, 10:39 AM
جميلة هذه الاحتفالية بالنقد ونقد النقد ولكني أرى أن نركز على عينة من أقياء ثم نعمل مشارطنا بأحشائها..

دعوني أقترح هذا النص:


شرقيةٌ...!


تستشرفُ الأيامَ من طرفٍ قصي
هي لا تزال بنورِها
ولنورها أبَدُ التسامي باحتراق المستحيلْ
شرقيةٌ في الحزن غلفها الضياءُ بسرهِ
بيت القصيد و مَا حوى في الشعرِ مكنونٌ بها
ألفٌ من الشعراء ماتوا
جندٌ هنالك مغرقون ببحرها
لكنَّها بَقـِيَت وطلسم جَفنها
دون الجوابْ !

في قلعةِ الأحزان تسكن وحدها
في قلعةِ الأحزان تغزل وحدها
في قلعةِ الأحزان تنظرُ من يعود ولا يعودْ
تَهَبُ السماءَ سحابها
ورسائل الماء الكثير و صمتها
تلتف حول النور من قصص الليالي
وتُمَسّد الأرياح بالأحلام صبراً
ينْسـَّلُ لونُ جفونها عبر الرؤى
تستقدمُ النجمات من أفقٍ دجيّ
في دمعتين حزينتين !
تمضي ويأفلُ بعدها باب الحكايا والقمرْ

وأنا أتابع دهشةَ الإسماءِ في الأسحارِ.. أعتنق المسافات الحزينة كلَّها
هي لا تزال بنورها
لن يستعيدَ الحرفُ منها أيّ بيتٍ أنفقهْ
وأنا المعتق بالحنين
بدويُّ أصنعَ للرياح حديثَها
تَتَرنمُ الصحراءُ منذ الشهقةِ الأولى حِـدائي
و البيدُ تنضحُ لهجتيْ
وعلى قرابَةَ بيتُ شعرٍ من جنان الثغرِ تقبعُ خيمتيْ
شيّدتُ "عادَ" الشعر مزهواً بأبسط مفردات عيونها
فلها البحور و ما تشاءْ

هي لا تزال بنورها
وأنا هنا
أستنبيءُ الأبياتَ عشقاً وارتحالْ
هي لا تزال بنورها
لكنها بقيتْ وطلسم جفنها
حلماً ...
و لغزاً ...
مستحيل الحلِ
... في زمنٍ محالْ!


الأندلسي
9-10-2006


أما أنا فسأنسخ الموضوع لشرفة الروائع قبل أن ينسيني الشيطان ذكر ربي..

هدب الحروف
10-12-2006, 06:44 PM
أستاذي علي لقد عرضت موضوع يصب في ( ثقافة نشر النقد ) والتي حتما سيكون نتاجها الرقي بالإبداع الأدبي وهذا ما نفتقده فعلا ..

فالأقلام هنا ليست أكثرها متمرسة أو لها باع طويل في مجال الكتابة وبالتالي المبدع الذي
ما زال في بداية الطريق بحاجة للنقد لكي يوجه أدواته الكتابية على المدى الطويل ..

أثمن لك هذه البادرة المميزة

دمت بخير