PDA

View Full Version : آخر ابداع المنجه



عزت الطيرى
03-11-2006, 09:34 PM
من شجر يديها ..
يسترسل مطرٌ في سيرتهِ
ويداعب وجع النعناع الناعسِ
ويبوح الرمان بغنج ويواصل غنجَهْ
هل هذى أطراف يديها
أم ضوء مهموسٌ أم وهم محسوسٌ أم حلم مدسوسٌ أم قمر مغموسٌ في ماء الفضةْ
أم أطياف كريستال مرت بخيال البللور أم بوح حرير رفّ وعفّ وشفّ وشقّ الثوب وشجّهْ
أقسم بالعطر الأندلسي القادم من قرطبة السكري في زورق شوقٍ
ليهب على أهداب حمام ں يتدلل في طنجهْ
أن سوف يذوب ويعشق حتى يبلغ أوجهْ
أم عشر صبايا ں يتسابقن ويسبقن ں ويدخلن إلى مدن البوح ويسرقن المهجهْ
أم آخر فاكهة الأحلامِ وأول إبداع المنجهْ
يا ليت لفاتني قلبًا ..
يا ليت لعاشقها قلبين لكيما يتحمل ما حملته عيون السحر إلى دمعته المرتجهْ
كى يصدح عودٌ ويغرد جيتارٌ وتدندن في أرجاء الليل صبابات كمنجهْ
قلبي إسفنجهْ
يمتص الفتنة تلو الفتنة آهٍ وفؤاد فتاتي يعتصر العشق كإ سفنجهْ
من يرحم قلبي من ظلم فتاةٍ
تجمع سحر الشرق
ووهج جنوب بلاد الله
وفتنة فتن الإفرنجهْ
من يهدي قمر زوارقهِ
من يرشد موجهْ
من يبرئ وهجهْ
حين رأى تلّين من الفل الأبيض
مخروطين عفيين وحقين وينقسمان على بعضهما
ويقيمان حرائق موسيقى ومعارك عطرٍ
ويشقان الثوب يقدان يطلان
ويبتسمان ندى ومواكب ضوء ں وحديث أغان محتجهْ
ومواسم بهجهْ...
ويغيبان قليلا حين تحط يداها فوق هديل المرمر
فوق حرير العاج الرجراج وفوق فلوزوجة أترجّهْ
من يرحمه
حين غوى وهوى وثوى
واغتالته نداءات الثغر
ورحابات النحرِ
وسنابل أقماح الَّشعر
وغناء تداوير الخصر
ومواقع ما بعد الخصر المعتدلة والمعوّجهْ
وتلاوين نداوتها وشوارع غبطتها
أو أرقام هواتف ضحكتها
حين يدوخ الصوت وترسل همستها
في الليل الساكن فتثير الضجةْ
هل ينكر أحد فعلته
حين يهج ويترك أرض جنوب بلاد الله
يهج الهجة بعد الهجهْ
سيفر إذن
أعطوه مهادا .. اعطوه بلادا أخرى ں وجوادًا
وسراجا وهاجا
كي يسرج سرجهْ
اعطوه وقولوا قد كان فتىً عشّاقًا
رقراقًا
كالنهر ولكن تعوزه الحجهْ
------------------
هج كما جاء فى المعجم المحيط بمعنى ترك البلاد وهجرها
المنجة شجر مثمر يكثر فى مصر ويسمى احيانا المانجو والمانجا

زينب فقط
04-11-2006, 02:18 PM
ظلم فتاتكِ ؟!!!

أتكون فتاة ظالمة أم سيدة شرقية؟!!
أتعلمها أنت الوجد أم ان قصائدك المهدية
لا تعرف كيف تعادل ظلم الحب وظلم الوردة؟


القمر الفضي يلقنها سحره
والبدر البكر يعلمها كيف تتراقص من فوق سحاب الحب
وتلهو فوق سنام العشق
وفي الختام تحبه


زينب
سامح الله الظالمين.

تركي عبدالغني
04-11-2006, 02:38 PM
جميل بوحك العطر و كلماتك البهية ..

تحياتي و إعجابي..

الوردي ساري
04-11-2006, 05:51 PM
لا أستطيع ،
لا أستطيع .. لاأستطيع .
الابداع هنا كامل وتام .
شعر حديث راقي
شعر يسير على رصيف المدينة أحيانا ..
وينبت بين شجر المنجة مرات ..
.. وهو الآخر يعصر منه ذات حر آت ...
ليشرب عاشق الفاتنة.
نبلي وامتناني

عزت الطيرى
05-11-2006, 07:15 PM
ظلم فتاتكِ ؟!!!

أتكون فتاة ظالمة أم سيدة شرقية؟!!
أتعلمها أنت الوجد أم ان قصائدك المهدية
لا تعرف كيف تعادل ظلم الحب وظلم الوردة؟


القمر الفضي يلقنها سحره
والبدر البكر يعلمها كيف تتراقص من فوق سحاب الحب
وتلهو فوق سنام العشق
وفي الختام تحبه


زينب
سامح الله الظالمين.
تكفينى كلماتك هذه لازهو بك وباشعارى

عزت الطيرى
05-11-2006, 07:16 PM
جميل بوحك العطر و كلماتك البهية ..

تحياتي و إعجابي..
وجميل انت وبوركت واوطاننا كلها

عدرس
05-11-2006, 10:44 PM
عزت الطيري / أيها الرفيق / لكَ عينٌ نباتيه ترى الجمال بشقيه ثمَّ تحيله شعرا :) .!
أظن سعر ( المنـ (قـ ) ـة ) سيرتفع بعد هذا وحقَّ لها أن تفعل فقد كتبَ عنها مثلك :)
تقديري / والمزيد من شجر الشكر يجر نفسه بهدوءٍ اليك :)

مهدي سيد مهدي
05-11-2006, 10:52 PM
ذكرتنى بالحبيبة

فهى تعشق ثمار المانجو

أخى الحبيب

عزت الطيرى

أشكر لك َ روعتك

اِحتِرامى الشديد

مهدى

حنان الاغا
06-11-2006, 09:30 PM
كل الرحىت والهجّات من جنوب بلاد الله إلى شمالها
ما بالها هذه إلى لشرق تشرّقُ
أنت شاعر الجهات كلها
عزت الطيري
لن تهدأ روحك ما بقيت ورقة شجر أو ثمرة بلح أو زهرة ليلك ،
لم تنظم فيها عقدا من جوهر كلماتك
لك الله أيها الشاعر

عزت الطيرى
25-06-2007, 07:43 PM
عزت الطيري / أيها الرفيق / لكَ عينٌ نباتيه ترى الجمال بشقيه ثمَّ تحيله شعرا :) .!
أظن سعر ( المنـ (قـ ) ـة ) سيرتفع بعد هذا وحقَّ لها أن تفعل فقد كتبَ عنها مثلك :)
تقديري / والمزيد من شجر الشكر يجر نفسه بهدوءٍ اليك :)

فاتنى ان ارد على تعليقك الرائع لانشغالى وقتها بأعملى الحياتية
اشكرك
واتمنى الا تحرمنى من مرورك العذب