PDA

View Full Version : لأستاذي...



سارة333
05-11-2006, 09:50 AM
أستاذي شاعر ... "ماذا؟!!"...شاعر، الشعر لا يكتبهُ... بل يتنفسهُ يهديهِ روحاً من روحه ...يشكو حرّه...يشكو أقوام قد مروا... ثم فروا ... يناديهم ...يعتلك الحسرة!!...

أستاذي بالفطرةِ شاعر ... قلم وجنون ...وسحابات قوافل... من شعرٍ أخّاذٍ طائر ...يكتتم الجرح... يراقصهُ!... يتأوه منهُ...و... يسامرهُ!!... يتخبط في ذاتِ الفكرة ...يختلقُ الوهمَ ويجتره ...ليلهمهُ!! ...ويستبقُ القوم ...فهو شاعر ... مجبول على تلك النبرة!...

نزلَ أستاذي من علياءهِ بدرا ... بساحتنا ! ...بقلب قريتنا ! ... واهتاج الناس و ما سكنوا...قالوا فكرة تلو الفكرة...وتخبط قوم في قوم ... " شدوا أسره!" ... "ما أحلى سناهُ ... ما أحلى تلك الطلّة" ...

بقي البدرُ بساحتنا ينير سناه شقوتنا... يرينا أشياء سترناها وجثينا حوله نسأله ... فيصمّتنا ...ينطق شعرا ...أبيات حرى...كلمات الوجد تتأرجح فينا مرة ...تغزو سنابلنا ...تزدحم على تلك التلة... لا زال البدر بساحتنا ..." البدر سيصير محاقا ...لا تبتسموا ... غدا يعلو شوقا لعلياءه ... لا تبتسموا "_ صرخ العمدة!_.

كل ليلة... لا زلنا نجتمع بساحتنا... لم يبقَ البدر... ولكنا لازلنا...نلتفُ حوله! ، نقرأ شعره ...نحفظه نردده ... قريتنا لا زالت تذكره ... نراه هناك _ أحيانا _ في صدر سماءه... فنشكره.

ركاز
05-11-2006, 03:45 PM
سارة استاذك يستحق مثل هذه الكلمات التي تبجله
شكرا لك ان كان له منك التقدير

عزت الطيرى
05-11-2006, 07:18 PM
أستاذي شاعر ... "ماذا؟!!"...شاعر، الشعر لا يكتبهُ... بل يتنفسهُ يهديهِ روحاً من روحه ...يشكو حرّه...يشكو أقوام قد مروا... ثم فروا ... يناديهم ...يعتلك الحسرة!!...

أستاذي بالفطرةِ شاعر ... قلم وجنون ...وسحابات قوافل... من شعرٍ أخّاذٍ طائر ...يكتتم الجرح... يراقصهُ!... يتأوه منهُ...و... يسامرهُ!!... يتخبط في ذاتِ الفكرة ...يختلقُ الوهمَ ويجتره ...ليلهمهُ!! ...ويستبقُ القوم ...فهو شاعر ... مجبول على تلك النبرة!...

نزلَ أستاذي من علياءهِ بدرا ... بساحتنا ! ...بقلب قريتنا ! ... واهتاج الناس و ما سكنوا...قالوا فكرة تلو الفكرة...وتخبط قوم في قوم ... " شدوا أسره!" ... "ما أحلى سناهُ ... ما أحلى تلك الطلّة" ...

بقي البدرُ بساحتنا ينير سناه شقوتنا... يرينا أشياء سترناها وجثينا حوله نسأله ... فيصمّتنا ...ينطق شعرا ...أبيات حرى...كلمات الوجد تتأرجح فينا مرة ...تغزو سنابلنا ...تزدحم على تلك التلة... لا زال البدر بساحتنا ..." البدر سيصير محاقا ...لا تبتسموا ... غدا يعلو شوقا لعلياءه ... لا تبتسموا "_ صرخ العمدة!_.

كل ليلة... لا زلنا نجتمع بساحتنا... لم يبقَ البدر... ولكنا لازلنا...نلتفُ حوله! ، نقرأ شعره ...نحفظه نردده ... قريتنا لا زالت تذكره ... نراه هناك _ أحيانا _ في صدر سماءه... فنشكره.


يابخت استاذك بك رغم انك لم تصرحى باسمه وقد كان سيزهو كثيرا لو قلت من هو

عزت الطيرى
05-11-2006, 07:19 PM
أستاذي شاعر ... "ماذا؟!!"...شاعر، الشعر لا يكتبهُ... بل يتنفسهُ يهديهِ روحاً من روحه ...يشكو حرّه...يشكو أقوام قد مروا... ثم فروا ... يناديهم ...يعتلك الحسرة!!...

أستاذي بالفطرةِ شاعر ... قلم وجنون ...وسحابات قوافل... من شعرٍ أخّاذٍ طائر ...يكتتم الجرح... يراقصهُ!... يتأوه منهُ...و... يسامرهُ!!... يتخبط في ذاتِ الفكرة ...يختلقُ الوهمَ ويجتره ...ليلهمهُ!! ...ويستبقُ القوم ...فهو شاعر ... مجبول على تلك النبرة!...

نزلَ أستاذي من علياءهِ بدرا ... بساحتنا ! ...بقلب قريتنا ! ... واهتاج الناس و ما سكنوا...قالوا فكرة تلو الفكرة...وتخبط قوم في قوم ... " شدوا أسره!" ... "ما أحلى سناهُ ... ما أحلى تلك الطلّة" ...

بقي البدرُ بساحتنا ينير سناه شقوتنا... يرينا أشياء سترناها وجثينا حوله نسأله ... فيصمّتنا ...ينطق شعرا ...أبيات حرى...كلمات الوجد تتأرجح فينا مرة ...تغزو سنابلنا ...تزدحم على تلك التلة... لا زال البدر بساحتنا ..." البدر سيصير محاقا ...لا تبتسموا ... غدا يعلو شوقا لعلياءه ... لا تبتسموا "_ صرخ العمدة!_.

كل ليلة... لا زلنا نجتمع بساحتنا... لم يبقَ البدر... ولكنا لازلنا...نلتفُ حوله! ، نقرأ شعره ...نحفظه نردده ... قريتنا لا زالت تذكره ... نراه هناك _ أحيانا _ في صدر سماءه... فنشكره.


يابخت استاذك بك رغم انك لم تصرحى باسمه وقد كان سيزهو كثيرا لو قلت من هو

سارة333
13-11-2006, 11:39 AM
سارة استاذك يستحق مثل هذه الكلمات التي تبجله
شكرا لك ان كان له منك التقدير

ركاز...
أشكر مرورك الندي... وأستاذي يستحق الكثير ولكن لسوء حظه تلميذته لا تجيد الروعة
وإلا كانت صاغتها أكليلا وأهدته إياها بكل فجر...
دمت سالما.

سارة333
13-11-2006, 11:50 AM
يابخت استاذك بك رغم انك لم تصرحى باسمه وقد كان سيزهو كثيرا لو قلت من هو

عزت الطيري...
تلامذة أستاذي كثر وليس وجودي بينهم يزيده فخرا ومكانة ولكنه بالتأكيد فخر لي فحظي أني قد حظيت به...ولأستاذي نور وبهاء لايمكن التكتم عليه أو حجبه وكما قيل " وهل يخفى القمر" وقد أشارت إليه كلماتي ولكني لا أود التصريح باسمه وهذه عادتي مع إعزاء ذاتي دوما.
دمت أستاذي القدير.

عزت الطيرى
13-11-2006, 05:31 PM
الاستاذه ساره
له ان يزهووان يبدع ماشاء له مادمت انت تلميذته
يكفيه انت