PDA

View Full Version : ركن الشعر السوداني



elwathig
06-11-2006, 09:12 PM
اسمحوا لي أيها الكرام فأنا لست بشاعر أو أديب و لكن دعوني أنثر عليكم بعض إبداع و بقية رحيق من دن الشعر السوداني الرصين تعريفاً به و بأساطينه و تواصلاً شفيفاً و وصلاً أنيقاً و أرجو منكم التعليق كلما مررتم لأن الزاوية هذه ستكون متقدة متجددة بإستمرار نرفدها كل يوم بألق و وميض :

قصيدة ( ومضة برقت ) للشاعر الطيب برير
وسِّعْ حُدودكَ....
فِي دَمِي...
وامْلأ مِسَاحَةَ يَقْظَةٍ
بِحُضُورِكَ المُمْتَدَّ في غَضَبِ السِّنِينْ
إنِّي أَرَاني...
أَعْصِرُ اللَّحْظَاتِ...
شَعْرَاً....
سَرَّب الإبْدَاعَ في طَقْسٍ رَصِينْ
لَكَ أَن تُوَسِّعَ..
أَوْ تُسَافِرَ في دَمِي..
مَعْناً....
يُضِيءُ لِفِكْرَةٍ..
قَبَسَتْ وشَاحَ الصِّدْق
من نَسْجٍ ..أَمِينْ
لَكَ..
مِنْ شَوَاهِدِ لَيْلِنَا
حِلَقَاً....
تُرَتِّلُ سُورةً
تَسْتَكْنِهُ التّأصِيلَ....
مِن عِشْقٍ دَفْين
لَكَ...
مِنْ شَوَاهِدِ لَيْلِنَا..
عَيْنَان...
رَتَّبَتَا طَوَالِعَ لُقِيًةٍ
بِمًواقِع الوَعْدِ
المُعَلّقِ في السِّنِينْ
لَكَ... مَا تَشَاءُ...
فَإنّما هي ومَضْة’’
بَرِقَتْ
وكُنْتُ بْجَوْفِهَا
أسْتعْذِبُ الإيْقَادَ مِنْ عَصَبِي...
أُضىءُ لَك الطَّرِيقَ
واخْتَفِي...
صَوْتِي يُجَاذِبُهُ الحَنِينْ.

أندريه جورجي
06-11-2006, 09:22 PM
رائعة

ثاني شي انت وش جايبك هنا ،، مو طفشنا منك بالاسلاك تجي هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حياك ،، البيت بيتك و المطرح مطرحك

(أنا).!
06-11-2006, 09:26 PM
يبدوا ان قافية الياء والنون قدر لابد منه وعليه تحمل اجنحتي السيدة افياء .!

جميل ـ !

elwathig
06-11-2006, 09:30 PM
أندريه جورجي)k
أشكرك على الترحيب و يبدو أنك (مدلوق) على كافة أرجاء السخرية أيها الرائع ...
رأيكم في القصيدة و فكرة الركن؟

elwathig
06-11-2006, 09:34 PM
هذه لك يا جورجي ربما لبعض معنى و هي لا تنطبق عليك بالنسبة الكاملة :
( لو كنت أعلم ) للشاعر وليد محمد عثمان



لو كنت أعلم أنك..

الخوف والأمان ..

لما خفت يوماً ولا أمنت ..

لو كنت أعلم أنك ..

الأفراح والأحزان ..

لما فرحت يوماً ولا حزنت ..

لكني علمت بأنك الدنيا والجنان ..

فأتيتك طائعاً ثم استكنت ..

الشاعر الرجيم
06-11-2006, 11:16 PM
الأولى أجمل بكثير .. أشكرك على نقلك وذوقك الرفيع واختيارك الرائع كما أشكرك على هذه الفكرة

وأقدر لك هذا المجهود .. فنحن في الرياض نبحث عن دواوين لشعراء السودان ولكن للأسف تكاد تخلو المكتبات حتى من

قصيدة لأدريس جماع أو الهادي آدم وغيرهم من المبدعين .. للأسف لانقرأ إلا (الفول السوداني)

elwathig
06-11-2006, 11:41 PM
و هذه للشاعر الدكتور المعز عمر بخيت مهداة للشاعر الرجيم و الشعب العربي العظيم

الحزن العربى فى الميزان



(قصيدة مهرجان المربد الثامن ببغداد نوفمبر 1987 م و هى القصيدة التى القيت فى الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاطباء العرب بالخرطوم فبراير 1987م)



ورقىِ

يرشف قهوة صمتى

حبراً جاف ..

و الليل الساكن

عند الضفة قرب التل

يدق الباب

و يطرق جدر الموت الدامغ

صدر العرى جفاف

يا الله

اذا فردت اشرعة الشمس جناحيها

و أناخ هنا شجر الصفصاف

حزنك محمّرٌ يا وطنى

وعلى خديك تتوه ضفاف

غطّت اطراف الزمن الجالس

بين الكف وحزن الناس

الجرح العمق الصبر

الوجع اللاصق بالاحساس

الثورة تسكن لب النعش

ما بين المجلس و الناقوس الضارب

صدر العرش . .

وقفت حيتان الجير

و قطط الوحش

تستقبل عند الغابة همس العنكب

صوت النمل خطى الطاؤوس

فى اللحظة تلك انتصب الكبش

ملكا لقطيع الجاموس

قد قطع الحلم بشفرة موس

فانشطر العاج من الابنوس

اسقط يافخذ الشجر الميت نخر السوس

أكشف سرك نحن مجوس

نعبد فى السر وجوه السحرة و الهكسوس

و النار ستحرق ورق التوت . .

و الناس سكوت

الحزن القاتم يبنى بيتا فوق بيوت

كن صوفيا او كهنوت ..

ستحل عليك اللعنة

فارجع و اسكن جوف الحوت

و ادفن رأسك فى تابوت

رطب النخلة يصبأ جهرا

يجمع علنا حزمة بؤس ..

الوطن المجهد عقد العزم على الاقرار

فهل ستحرر أرض القدس . .

لوّح بالصبر انا اغتالك عند الضفة

أو ابتاع حصان الجرأة سوقا أسود

او غليون . .

يا وجعا عربى الطعم

و يا زقوما سودانيا

شجر وطنك بالزيتون

أبنى للريح النصب

و ذكر فينا تاء التأنيث

نحو الخذلان السير حثيث ..

اتجيد النهب و تعرف كيف يكون النصب

بلا تأثيث

اواه وجعك ينقح يا قارون

عُد جِىء وتعال استذكر درسك

مطرك يضرب عرض القارة بالقانون

يا هذا البلد الآمن امن الحرب

أنا مجنون

اعتنق الشعر الساخط من كامب ديفيد

و المستعمر ورق الحائط بحر فنون

الوطن الان كسيح الالف

جريح اللام

ضعيف الواو

حزين الطاء

مذاب النون

كل الحركات عليه سكون

ياشجر الظل الحاكم تلك الدار ..

اراك تتمتم حين تحاور أهل الرأى

وحين تسير تميل قليلا

خط النار عليك شجون

كيف تنصل عنك الصبح

وكيف تساقط منك الحلم

وكيف تحطم سجن حظوظك

يوم عبورك بحر الظلم

كان الزمن الغابر يخبو

و الحيتان بماء العين ..

و الضدان عليك سلام

كيف ستنهض بالضدين

تعيش الفاقة رمل الوجع

عليك البؤس الجوع الدين

كم انفقنا فيك دمانا

ألم يسأل عن حطين

ثم افقنا يوما نحن

ملأنا الغابة و الصحراء

جمعاً يهدر عند القصر

و يملأ حسك بالضوضاء

كان العهد ديمقراطيا

و المستقبل مطر السعد ..

سقط المطر و نبت الزرع وحصد الرجل

و كبر المهد

كان الحد الفاصل صبرا

و القانون امام الحد

ليبق الساتر طوب الارض

و شرع الغاب خيوط دُخان

و الانسان الضائع يبقى

طيرا يبحث عن أوطان

و هل للطير الضائع حينا

بين العالم من اوطان ؟

ضاع الحق العربى ضاعت

طرق العودة للانسان

للتاريخ الساطع نورا

عهد العزة و الايمان

حس العرب النائم يبدو

جرحا نام على بركان

يا عربيا زرع الموت باسرائيل ..

سنابل نار تشعل لهبا ماء النيل

ركب الضفدع ذات مساء عربة فولفو

شرب القهوة فى فكتوريا

دخن هيدجز تبغا حار ..

كان الطعم الغادر حنظل

كان لهيبا جمرا نار

عبر الضفدع شط العرب

رأى لالاء بين الصدف

و اكليلين من الازهار

صار النجم الثاقب يرحل

للغيمات بلا اسرار

حتى القمر النائم ارخى

ثم استرسل فى الاشعار

وقف الشعر العارى يشدو

لحناً عذبا فى بيروت ..

اضحى الشعر بلا اوزان

دون قواف دون بيوت

لغة الشعر هى الطلقات

و النيران هى الكلمات

خاف الضفدع ان يختطف

و أن يحترق مع الاموات

دعا بالهاتف جمع العرب

و اجتمع العرب

انفض العرب

اجتمع العرب

انفض العرب

ثم اقاموا

حفل عشاء ..

رقص الضفدع حتى السكر

و غمغم همهم فى استرخاء

ثم الجلسه

ختمت سرا

بدأت جهرا

ختمت سرا

و كان قرار الجلسة

تشكيلين من الوزراء

يا حكام العرب

أنا تعجبنى

كل بيوت الشعر

بيوت ملأى بالفقراء

بحب الدار

و بالايثار ..

بدمع يجرى

من نيسان الى آذار

وقف الراوى

ثم تحدث باستنكار :

بدءاً

كان العرب السادة يوما

كانوا القادة و الاحرار

صنعوا العزة

و الحرية

رمزا يسمق للثوار

ملكوا العلم و قتلوا الظلم

وجعلوا الله الحق شعار

كانوا النور وكانوا النار

ثم انقسم العرب ملوكا

و دويلات للتجار

لوجه الذئب الامريكى

و كل وجوه الاستعمار

يا عربيا

دمر هذا القصر دمار

و اقتل

من قد خان الموطن عمدا

خان الله

و خان الدار

عار العرب الاكبر فينا

كيف نحطم اكبر عار

كيف سنهزم اسرائيل

و نمحو عنا ذل العار

كيف نصلى يوم العيد بأرض القدس ؟

وكيف نُزكّى قبل الفطر بمال العرس ؟

وقف الراوى صار يقول:

عهد الردة سوف يزول

و سوف يزول حريق البؤس

و دمع الحرقة من ايلول

بحد السيف

و قفت صرخت

انين الطفل

يطن يرن

و صيحة حق ضاعت عبثا

رجع البحر من الاندلس

وحيدا اعمى

ضاع المشرق باسطنبول ..

كأن الظلم بعموريا

يسقط سهوا

حين امرأة ثكلى تتلو

للحكام راوية غول

كرّ عليها عند الفجر

وداس المصحف لما استعصت

سبل الهجرة للمجهول

ابن السرح على افريقيا

شيد عزا

صرح المجد عليه يطول

كنا جندا حين تسير

تفور الارض

تضل تتوه خطوط الطول

يئن لليل اذا ما هبّت فى الصحراء

رياح الحق

من الفسطاط الى كابول

ونحن الان بمسرح طابا

سوف نفاوض اسرائيل

نرش الرمل بماء الورد

وسوف نقيم بلاج العودة

عند الساحل وقت المد

وسوف نحكّم اهل جنيفَ

كبار القوم

سوف نحاور سلما سلما

لن نتهور بعد اليوم

بقمة فاس

انشطر الجمع

اتى بيريز

يشد الغدر حصانا ابيض

والمؤتمر الدولى صاح

من سيمثل شارة فتح

وغرب الضفة ذات صباح

غزوة بدر الكبرى تطرق

و اليرموك تراقب ترمق

بيت المقدس كيف يباح

ان البصرة قدر العرب

و نخل البصرة ليس يطال

كيف سنصمت عمن دنّس

باسم الله

مياه البحر

وجعل البيت خيوط وبال

هذا الزيف الجامح يبقى

كوخا هشا من صلصال

كيف سيبقى الصوت جهورا

لما الصمت اطل دهورا

ثم استنطق

بعض سعال !؟!

عجب امرك يا دنيانا

آخر قولى

عجب عجبا ..

كيف يجىء الشعر نقيا

و الاحساس سيرقص طربا

جوف الحزن استنشق آهى

ورد الجرح تفتّق رعبا

نام الطفل بحيفا جوعا

كيف ننام علينا سحبا

تمطر شهدا

تورق زهرا

نبض العرب المتخم أربا

باع الارض و باع العرض

فهل سيبيع الآن الكعبه ..

هل سيبيع الآن الكعبه ؟!

عجبى يكبر كل مساء

وآخر قولى

عجب عجبا

عجب عجبا

الشاعر الرجيم
06-11-2006, 11:54 PM
الوطن الان كسيح الالف

جريح اللام

ضعيف الواو

حزين الطاء

مذاب النون

كل الحركات عليه سكون

أشكرك على كرمك وهذا الإهداء المتألق .. بارك الله فيك وفي الشعب العربي وعاشت أمتنا العربية

وليخسأ الخاسؤن .. والله أكبر والعزة لله والموت لأمريكا .. !

elwathig
06-11-2006, 11:55 PM
و هذه أيضاً للدكتور المعز عمر بخيت

مداخل للخروج



وانتظرتك ..

لم يكن حلمى سوى فرح المدائن بالعبور

وحملت انفاس السنين وكا ن همّى

ان تجيئى بالشعور ..

لكنما صمت الحياة و غيمها

و الخوف و الشك الغيور

الهاك عن شوقى الذى

سمق السماء و طاف من بين العصور

يأتيك طفلا من بشائره الهوى

و هواك مزقه النفور

فأتيتنى ثلج الجفاء بمقلتيك

و سحرها ما عاد يحفل بالحبور

كفى يازمان الزيف مهلا

انها الآمال صبر و احتراق ...

قد سار دربى فى لهيب الشوق

يهمس للعناق ..

لكنما زهر الحنين و عطره

من دون حزن الناس فارقه المذاق

كيف الهوى يمتص من شفتيك الحان الفراق

و هواك عشش فى ضمير عوالمى

و هفا نضارا وائتلاق ..

كيف الطلوع الى جوانحك التى

يا بحر اغرقها الدفاق

انا و الجراح موائد

تقتات من صحن اللظى

ثمرا من الدمع المراق ..

نلقاك والساعات تخترق المدى

و عرائس البركان فى صدرى تساق

خطوات نبضى فى ارتعاشات النوى

ما قادت الرؤيا اليك و لم تفجرك اشتياق

هون ظلامك و احتفى

مطر الصبابة لم يعد فى ساعديك علامة

وعدا على صحف الوفاق ..

كذب المساء اذا توسد نجمه

و اتاك يختال انسيابا و اتساق

الرمل فى بهو الجزيرة عاشق

خطوات زحفك و الاساطيل التى

هلّت على ظهر البراق

مذ كان لى فى مقلتيك حديقة

تمتد فى فلك الرؤى

و تدور من حول التلال

اصغى اليك فها انا

ارتج فى بهو انتظارك

استغيث بنور صحوك و الخيال

تنساب من قلقى خيول الريح

وهم فراستى

فأعود محمولا بخاصرة المحال

النار و الاحساس حولى و الضحى

و البحر و القمم الطوال ..

يلهو عصير الدمع فى خد الحريق و يكتوى

بالبعد ان عز المنال ..

يكفى بأن لقاءنا فى واحة الدنيا

سلام من شعيبات الثريا

زهو حب و ابتهال

و هوى شعارى من حبال اليأس

و اخترق الجدار الى جدارك

فاستتاب من الشوائب و الضلال

لا تحسبى يا بنت من زان المحابر

بالمساحيق التى رسمت خيوط الفجر

ذابت فى حُبيبات الجلال

لا تحسبى ان الخطوط على اكف الغيم

تعنى ان عرشك لا يطال

فهواك انغام الربا ان عاد يغشاها النسيم

وان توسدها الجمال

هيهات ان اصبو اليك

فكل ارصفتى ببحرك

تستحيل الى رمال ..

لهفى اليك استوحى اغنية الربيع

القادم المنثور فى شطر الزمان المستحيل ..

كان اهتمامى اعظم الآثام

حين الدمع اغرق مقلتى ّ

فلم تعد ذكراك فى عمقى تسيل ..

وهواك كان صبابتى وهوان خطوى

فاستميحى العذر

انى قد عزمت على الرحيل

و لتذكرى ماذا روت لك اغنياتى

فى بلاد احبة قد سافروا

فى وجنتيك الى سماوات الاصيل ..

و لتذكرى كيف ارتعاشى فى وجودك

كان يقذفنى الى فلك المحالات الطويل

و الشوق فى عينىَّ يرقص فى ارتعاد كلما

ازفت هنيهات النوى

و تمزق الفرح النبيل ...

او تذكرى ؟!!

أواه ان قصيدتى

ذاقت امر الذكريات و قدمتها

للمهالك راحتيك و روجتها للعيون كأنما

فى القصد كان الشعر مغتصبا دخيل ...

عفوا سأقضى رفقة العمر الجديد بدون وعدك

دون ان ترنو اليك عصاة موسى

و الربا و النجم و الحلم الجميل

عفوا ..

فما ادراك انى قد اعود و ربما

تلك الغصون ستنحنى

و الجدول المخبول يغفو

و السيوف الحمر تخرج من جديد للسماء ..

لا لن اعود فما عساك

تكفر الذنب المرابض فى النوافذ و الهواء

حتما سأحرق شارتى قرب المطار

فتطفئ الريح القصائد و البكاء

لم تهربين و قبلها

قد عشت كنزا فى دمائى

كنت فى قلبى رجاء ..

لابد انى قد عصيت الفهم يوما فاعذرينى

ان فى صمتى شقاء

لون المرايا قد سرى بصحيفتى

و هفا المدار عليك و احترق المساء

عفوا قصيدتى التى لم تكتمل يوما

ولم تجد احتفاء ..

عذرا حبيبتى التى لم تحتمل لون النقاء

سحب الغمام على عيونك سوف ترحل تختفى

وسنحتفى

بالصيف و المطر الخريف و بالربيع و بالشتاء

انا لا اود سوى خروجك من ستائر لوعتى

فالزهد لوّن صفحتى

و الحزن قد عبر الفضاء

ان الكرامة فى المواقف عزّتى

و الصدق اسمىَ من عيونك و البهاء

و المجد يرسم فى الموانئ وثبتى

شمسا ً وبحرا ً من ضياء

فرحلت عنك وها انا

بصلابة الايمان انهض والاباء

حتما سيشتعل الطريق و عندها

لن يبقى غيرك من سيحلم باللقاء.

helbawy
07-11-2006, 12:36 AM
والاخيرتين رائعتان والمعز عمر بخيت شاعر رقيق
ومبدع0
ويااخى/الواثق والله حيرتنا وجعلتنا نلهث خلفك
من الاسلاك الى الشتات ولست ادرى ستاخذنا
الى اين فى المرة القادمة 0
وانا وانت التقينا على شريان واحد نرتوى منه
القراح معا وسوية0
حقا لم اكن اعرف الكثير عن شعراء السودان
الحبيب ولا شعراءه0
ولكنك هنا فتحت لنا نافذة واسعة نرجو ان تستمر
مشرعة نستنشق من خلالها رحيق الادب السودانى0
شكرا لك0

elwathig
07-11-2006, 07:09 AM
و هذه مهداة للأخ الحبيب هلباوي

قصيدة (زمانك و الجوع و مفردة الكلام) للشاعر الطيب برير

يَا كُلَّ عَافِيَتي...
وبَوْحَ تَأَرْجُحِي...
فِي مَهْدِ جَائِشةِ الصَّهِيلْ
مَثِّلْ تَشَرْنُقَ صَمْتِنَا
بُؤَراً مِن الصَّبْرِ النَّبِيلْ
هَذَا زَمَانُكَ...
فَاقْتَرِحْ للصّيْفِ مِرْوَحَةً..
وسَقْفَاً..
أَوْ فَفَاوِضْ ظِلَّ أَعْجَازِ النَّخِيلْ
هَذَا زَمَانُ الخُبْزِ..
يَهْضِمُ جَوْفَ إمْعَاءِ الدَّقَائِقِ
يَشْتهِي زَمَنَ الرَّحِيلْ
وَأطَّرِح زَبَدَ التَّغازُلِ بين..
هَلْ ،
كَانَ..
يُمْكِنُ..
مُسْتَحِيلْ
يَا أَنْتَ..
يَا هَذَا الَّذي أَبَدَاً..
تُكَثَّفُ مِن حُضُورِكِ فِي دِمَايَ
وتَرتَجِي فيءَ المَقِيلْ
مَارِسْ حُقُوقَكَ في اسْتِلافِ زَمَانِنَا
فَالْجُوعُ مُفْرَدَة’’
تُحَرِّكُ مِفْصَلَ الحَرْفِ الأصِيلْ
لا تَبْتِني قَصْرَاً مِنْ الوَهْمِ
إتَّئِدْ خَطْوَ التَّغلْغُلِ
فِي مَسَالِيكِ الهَدِيلْ
لَمْ يَبْقَ في الإمْكَانِ صَوْت’’
للّذِي شَادَ التَّأمُّلَ فِكْرَةً
وَتَسَوَّر الحُلَمَ الجَمِيلْ
خَدَرَاً يَكُون حَدِيْثُنَا
لَوْ هَجَّنَتْ هَذِى البَوَارقُ
مَائِسَ الصَّوْتِ الصَّلِيلْ
عَبَثاً نُحَاوِلُ أَنْ نُقَاوِمَ مَوْتَنَا
إنَّا نُقَايِضُ صَحْوَنَا..
بالصَّمْتِ
بِالنَّوْمِ العَليلْ
مَا عَادَ في الفَرَحِ إلْتِجَاء’’..
وَالْتِقَاءُ الضِّدِّ
من بَهْوِ المَثِيلِ
لَمْ يَبْقَ في التَّأرِيخِ سَطْر’’
للذّي صَكَّ التَّسَامُحَ
كَيِ يُصالِحَ قَاتِلاً..
أَوْ يَشْتَرِي رَهَقْ القَتِيلْ
عَمِّقْ نِصَالَكَ..
أَوْ فَكُنْ حَطَبَاً
لِتُحْرَقَ مثْلَنَا
فَيَنَالَ دِفْئَكَ..
صَاحِبُ المَالِ العَرِيضِ..
السَّيدُ!!الوَرِعُ!!الجَليل!!
لا..تَجْتَرىءْ كَذِباً
فتَّباً للّذي طَاشَتْ لَوَامِعُ بَرْقِهِ
رَعْدَاً يُفَرْقعُ
لا دُعَاشاً جاءَ
لا مَطَرَاً
ولا...
عُذْرَاً ،
سَنَأْتِي في القَرِيبِ
مَعَ الأصِيلْ.
نوفمبر 1992م

helbawy
07-11-2006, 08:06 PM
وهديتك مقبولة وميمونة وغالية
اشكرك اخى/الواثق 0
لاحرمنا الله منك ومن موضوعاتك
القيمة وهداياك الكريمة0

الشاعر الرجيم
07-11-2006, 09:14 PM
عرفت .. الأن فقط .. أن الشعر منبعه السودان

.. عندما كنت طالباً في الكلية كتبت قصيدة في السودان لا أتذكر منها سوى بيتين :

هبّ في السودان شعبٌ ** ردّ كيدَ المعتدين

جاهد الكفار حتى ** أشرق الفجر المبين

ضجّ (حسني) حين قاموا ** كي يضل االمسلمين

لا أراه الله خيراً ** ذلك الوغدُ اللعين

.. وهي قصيدة .. ليست بشيء تتوارى خجلاً عن أنظار جمال السودان وعظمته

Silent Soul
07-11-2006, 09:27 PM
شكرا ايها الواثق.. ورائع اختيارك..
هل يملك احدا اشعار للشاعر السوداني (الطاهر آدم) غير قصيدة أغدا ألقاك ؟

elwathig
07-11-2006, 09:33 PM
و لك أيها الحبيب من مصر هذه القصيدة من إدريس جماع :
لقاء القاهرة
إدريس جماع

أألقاكِ في سحركِ الساحرِ
مُنًى طالما عِشْنَ في خاطري ؟
أحقّاً أراكِ فأروي الشعورَ
وأسبحَ في نشوةِ الساكرِ ؟
وتخضلَّ نفسي بمثل الندى
تَحدّرَ من فجركِ الناضر
تُخايلني صورٌ من سناكِ
فأمرحُ في خفّة الطائر
تُخايلني خطرةً خطرةً
فما هيَ بالحُلُم العابر
ويحملني زورقُ الذكرياتِ
إلى شاطئٍ بالرؤى عامر

****
غدًا نلتقي وغدًا أجتلي
مباهجَ من حُسنكِ الشاعري
وأُصغي فأسمع لحنَ الحياةِ
في الروض في فرحة الزائر
وفي ضجّة الحيِّ في زحمة الطْـ
ـطَريقِ وفي المركب العابر
وفي القمر المستضامِ الوحيدِ
تُخطّئه لمحةُ الناظر
تطالعني بين سحر الجديدِ
تهاويلُ من أمسكِ الغابر
وتبدو خلاصةُ هذا الوجودِ
من عهد «مينا» إلى الحاضر

****
سألقاكِ في بسمةٍ كالربيعِ
وما شاء من حُسنه الآسر
يُقسّم بهجتَه في النفوسِ
ويُطلق أجنحةَ الشاعر
وينفخ من روحه جذوةً
تَشعّعُ في مُجتلى الناظر
ويُسمعني نبضاتِ الحياةِ
في الطَلّ في الورق الثائر
صنعتُ البشاشةَ من روضكَ الْـ
بهيجِ ومن نفحه العاطر
وصُغتُ من الزهر من طيبهِ
سجايا من الخُلُق الطاهر
شبابٌ شمائلُه كالمدامِ
تَوقّدُ في القدح الدائر
وتكمن في روحه قُوّةٌ
كمونَ التوثُّبِ في الخادر

elwathig
07-11-2006, 09:34 PM
الشاعر الهادي آدم مقل في شعره و لكن سأجتهد لألبي طلبك أخي

الشاعر الرجيم
07-11-2006, 09:35 PM
نعم أعماله الكامله تباع في بعض المكتبات ..

elwathig
07-11-2006, 09:36 PM
لن أموت
الهادي آدم الهادي

ماذا يكون إذا انقضى أجلي
وتوقّف الخفّـاقُ فـي صـدري
وتطلّـعتْ روحي محلّقـةً
عبر الفضاءِ تطـوف كالنسـرِ
أترى الحياةَ تظلّ صـاخبةً
وكما عهدتُ نظامَها يجـري
أم سوف تغشى الكونَ واجـفةً
تجتاحه حيناً مـن الدهـر ؟

****
لا شيءَ بل ستظـلّ حافلةً
بالمبهجات وكلّ مـا يُغـري
سيسير أقـوامٌ للهـوهمُ
يترقّبـون مطالـعَ الفجـر
ويردّدون اللحنَ منطلـقاً
ويفضّضـون الصبحَ للزهـر
ويظلّ يذكـرني أخـو ثقةٍ
يـرعى ودادَ الحـرِّ للحـرّ

****
إني لأَعرف ما يُقال غداً
ولسوف أسخـر منه في قبري
سيقال حين أموت مات وقد
أرضى (الرئيـسَ) وجاد بالعمـر

elwathig
07-11-2006, 09:37 PM
و هذه رائعته و قد تم بعض تعديل فيها لتغنى :
الغد
الهادي آدم الهادي

أغداً ألقاكَ؟ يا لهفَ فؤادي من غدِ
وأُحيّيكَ ولكنْ بفؤادي أم يدي
أم بطرفٍ خاشع اللمحِ كَلِيلٍ مُجهَد؟
لستُ أدري كيف ألقاكَ ولكني صَدي
ظامئٌ أرّقه البينُ وطولُ الأمد
****
أنتَ يا جنّةَ حبّي واصطخابي وجنوني
أنتَ يا قبلةَ روحي وانطلاقي وشجوني
أنتَ يا معبدَ صمتي وصلاتي وسكوني
أغداً ألقاكَ؟ يا لهفَ فؤادي من غدِ
وأُحيّيكَ ولكنْ بفؤادي أم يدي
****
أنا أخشى من غدٍ هذا وأرجوه اقترابا
كنتُ أستدنيه لكنْ هِبْتُه لما أهابا
وتولّتْ دهشةُ القُرْبِ فؤادي فأنابا
هكذا أستبطنُ العمرَ نعيماً وعذابا
مهجةٌ سكرى وقلبٌ مُستهام يتغابى
****
أتغاباكَ ولكنْ ظُنّني كيف تشاءْ
وأناديكَ ولكنّ نداءاتي دعاء
يا رجائي أنا وحدي، أدَنا منكَ الرجاء؟
أنا لولا أنتَ لم أحفلْ بمن راحَ وجاء
****
هذه الدنيا سماءٌ أنتَ فيها القمرُ
هذه الدنيا عيونٌ أنتَ فيها البصر
هذه الدنيا ليالٍ أنتَ فيها العُمُر
هذه الدنيا كؤوسٌ أنتَ فيها السَّكَر
أغداً ألقاكَ؟ يا لهفَ فؤادي من غد
وأُحيّيكَ ولكنْ بفؤادي أم يدي
****
فغداً لا نعرف الغيبَ ولا ماضٍ تولّى
وغداً لا يعرف القلبُ لهذين مَحلاّ
وغداً تصطخب الجنّةُ أنهاراً وظِلاّ
وأُحيّيكَ ولكنْ بفؤادي ليس... إلا ؟
****

elwathig
07-11-2006, 09:40 PM
و أختم اختياراتي لهذه الليلة بشاعرة شابة هزت الوجدان و نثرت الأثمار من أفنان إنها الشاعر روضة الحاج ...
عش للقصيدة
روضة الحاج محمد
كم قلتُ لكْ
إني أخاف عليكَ من دربٍ طويلْ
كم قلتُ لكْ
عَنَتٌ مسافاتُ الطريقِ وزادُنا دوماً قليلْ
كم قلتُ لَكْ
إني أحاذر أن نحار إذا مضينا
ثم لا نجد الدليلْ
ومضيتَ رغمي يا فؤادي.. لم تعدْ
وهتفتُ أسترجيكَ.. عُدْ
وَهْماً ظننتَ الماءَ ذيّاك السرابْ
ومضيتَ تصرخ فيَّ
ما بيدي أُسافر في اليبابْ
وأنا وراءَكَ في القفار أهيم والأرضَ الخرابْ
قد كنتُ أخشى يا فؤادُ عليكَ من طول السفرْ
قد كنتُ أخشى الليلَ حولكَ
والبروقُ وعاصفاتُ الريحِ تزأر والمطرْ
قد كنتُ أخشى أن أقول لكَ ارعوِ
فيجيب منكَ الدمعُ كالمعتادِ
ما بيدي.. ولكنْ ذا القدرْ
وضللتُ قلبي في الطريقْ
نصبتُهُ في الحالكات سنا بريقْ
فَرِحاً تُغنّي للحياة مع المساءِ
ومُصبِحاً تشدو كما الطير الطليقْ
عِشْ للمساء وللنسائم والسَّحَرْ
عشْ للعشيّات المبلّلةِ الثيابِ من المطرْ
عِشْ للقصيد يزور بيتَكَ رائعاً
مثلَ القمرْ
ودعِ الترحّلَ في دروب الشوقِ
دربُ الشوقِ يا قلبي وَعِرْ .
****

Silent Soul
08-11-2006, 03:40 PM
ياه.. اختيارات موفقه..
وشكرا لتلبيتك الطلب..والتعديل..
سأتابع لك في كل ليلة.. هنا

elwathig
08-11-2006, 10:26 PM
و هذه من دكتور المعز عمر بخيت :
في كل عام سنبلة


كل عام يا حبيبتي الجميلة

كل عام

سنعلم الناس الغرام

والحب والعشق النبيل

على رصيف الانسجام

فالبوح في وطني حرام

والصدق كالنار اضطرام

يا من سرقتم من عيون البحر

لؤلؤة تنام

بخضم احساس نقي

قد تربع واستوى

فوق المقام

متوهجا في همسه

ومؤصلا في بأسه

مثل الرخام

يا من حرقتم سنبلات الصحو

في حقل الوئام

يا من جعلتم أغنيات الشوق

تسقط في الزحام

والحسن يرقد في المدافن كالعظام

البؤس فيكم جاحظ

متفحم عصب الكلام

همس المدينة قد توسد جرحه

والناس في غليائهم

قوم وقومْ

ماذا أقول سوى أحبك كل يوم

ماذا سأفعل والطغاة الجالسون

على المشاعر بين اغفاء ونوم

لا ليس عندي من اشارات لهم

أو بعض لوم

هم لا يدركون بأن احساس الحياة حديقة

في كل ناصية تبين

هم يصنعون من الحنين جريمة

ان بثها نبض الرنين

هم لا يعون ويدعون بأنهم

جند المقاطع والحياء

هم ينحتون على الجدار عقولهم

ونفوسهم زبد غثاء

هم يصرخون كما الذئاب

ويرقصون مع العواء

بهم انتهى فرح النقاء

وطني تمزق واكتوى

نارا وخبثا وازدراء

وطني تقلص في شقوق الأرض

واعتزل النماء

ماذا أقول سوى أحبك

ألف مرات أحبك

فالقصائد لا تخون

ساقولها وسط والمدينة والضفاف

وفي بيوت النمل والطرقات

في أسماعهم حتى يعون

أن المشاعر في الزمان حديقة

تمتص من وهج الفنون

وعي المدارك والشموع

وطلعة الوطن الحنون

من أين جئتم يا جراح النار

يا رمل الضياع

من أين جئتم تكتبون على الصحائف

والنوافذ ما يشاع

هذا زمان الحزن يأسف

للذي ملك اليراع

فاختار نصف الموت

أن يحيا شقيا بالهواجس

والظنون العاريات مع الرعاع

فلترتووا بالحقد نارا

بالجحيم مظلة حتى النخاع

فغدا ستشرق شمس هذي الأرض

فينا ومضة ويموت تاريخ الخداع

وستنتشي كل البقاع

وسيغمر الوطن الشعاع

غصن المحبة سوف يسمق كالشراع

وستنزوون

وتهربون

وتلهثون على الطريق

وستحرقون رداءكم وقميصكم

وتودعون خطى البريق

تتوددون لعشقنا وسماحنا

وبركبنا تستبشرون

وستدركون بأن طيف الحلم

همس من جنون

وبأننا متوهجون

بعميقنا الوطن الجميل

وعزة الأرض الكريمة

والشجون

لكم السماح ختامنا

فالخير فينا لا يهون

في كل عام يا حبيبتي الجميلة

كل عام

سنطل في كل البيوت

نعلم الناس الغرام

فالحب في وطني مرام

قولي لعينيك انظريني

فيغيب جرح الناس في وطني

وتاريخ الخصام

ولنا محيط من هيام

في بيتنا

نام الهوى في عرشه

وبعمقنا نهض السلام

صوت المحبة والنقاء

وكل أعشاش الحمام

في بيتنا نزل الغمام

دفئاً حنينا واحترام

في بيتنا في كل يوم

كل أسبوع وشهر

كل عام

سنعلم الناس الغرام

في كل عام يا حبيبتي الجميلة

كل عام

سنعلم الكون الغرام.

wadhmdan
08-11-2006, 11:00 PM
قصيده اكثر من رائعه ومعبره
شكراً شكراً شكراً

صخر
09-11-2006, 08:24 AM
اختيار المرء جزء من عقله كما يقال ، وأنت هنا أبيت إلا أن تحرص على اختيار ما يرتقي بذائقتنا .
اسمح لي بقطف نسخة منها ، وإن أمكن : هل من مزيد ؟
ولك ولكاتبيها خالص الشكر والتقدير

elwathig
09-11-2006, 09:22 PM
عودة للمرهفة روضة الحاج :



وتحترق الشموع..!








أترى ستجمعنا الليالى كى نعود ............ ونفترق ؟

اترى تضى لنا الشموع ومن ضياها .......... نحترق ؟

اخشى على الامل الصغير بان يموت ........ ويختنق ؟

اليوم سرنا ننسج الاحلام

وغد سيتركنا الزمان حطام

واعود بعدك للطريق لعلنى اجد العزاء

واظل اجمع من خيوط الفجر احلام المساء

وأعود اذكر كيف كنا نلتقى

والدرب يرقص كالصباح المشرق

والعمر يمضى فى هدوء الزئبق

ونظرت نحوك والحنين يشدنى

والذكريات الحائرات ... تهدنى

ودموع ماضينا تعود ... تلومنى

اتراك تذكرها وتعرف صوتها

قد كان أعذب ماسمعت من الحياة

قد كان اول خيط صبح اشرقت

فى عمرى الحيران دنيا من ضياه

اٌه من العمر الذى يمضى بنا

ويظل تحملنا خطاه

ونعيش نحفر فى الرمال عهودنا

حتى يجى الموج تصرعها يداه

helbawy
12-11-2006, 05:44 PM
اسمح لى اخى الواثق ان اضيف بعضا مما وجدت
من كنوز الشعر السودانى0
وهذه قصيدة للشاعر الرقيق/التجانى يوسف بشير
وهى بعنوان(الصوفى المعذب)0 اعجبتنى فنقلتها0
هذهَِ الذَّرَّةُ كمَْ تَحــمِلُ في العالَمِ سِرَّا

ذاتِها عُمْقاً وغَوْرا

قِفْ لَديْها وامْتَزِجْ في

وانْطَلِقْ في جَوِّها المَمْـلوءِ إِيماناً وبِرَّا

في الذَّرارِيِّ وصُغرَى

وتَنَقَّلْ بينَ كُبْرَى

تَرَ كُلَّ الكونَِ لا يَفْـتُرُ تَسْبيحاً وذِكْرا

***

وانْتَشِ الزَّهْرَةَ والزَّهْـرةُ كمْ تَحْمِلُ عِطْرا

نُدِّيَتْ واسْتَوثَقَتْ في الأَرضِ أَعْراقاً وجِذْرا

خَضِلٍ يَفْتأُ نَضْرا

وتَعَرَّتْ عَنْ طَريرٍ

سَلْ هَزارَ الحَقْلِ مَنْ أَنـْبَتَهُ وَرْداً وزَهْرا

وسَلِ الوردَةَ مَنْ أَوْدَعَها طِيباً ونَشْرا

بينَ أَعماقِكَ أَمْرا

تَنْظُرِ الرُّوحَ وتَسمعْ

***

الوجُودُ الحقَُّ ما أَوْسَعَ في النَّفْسِ مَدَاهْ

والسُّكُونُ المَحْضُ ما أَوْثَقَ بالرُّوحِ عُراهْ

في حَناياهُ الإله

كُلُّ ما في الكونِ يمشي

هذهِِ النَّمْلَةُ في رِقَّـتِها رَجْعُ صَداهْ

هُوَ يحيا في حَواشيـها وتحيا في ثَراهْ

وهْيَ إِنْ أَسْلَمَتِ الرُّوحَ تَلَقَّتْها يَداهْ

لَمْ تَمُتْ فيها َحياةُ اللَّـهِ إِنْ كُنْتَ تَراهْ

***

أَنا وَحْدي كُنْتُ أَسْتَجْـلي مِنَ العالَمِ هَمْسَهْ

وأَسْتَبْطِنُ حِسَّهْ

أَسْمَعُ الخَطرَةَ في الذَّرِّ

واضْطِرابَ النُّورِ في خَفْقَتِهِ أَسمعُ جَرْسَهْ

وأَرى عِيدَ فَتىَ الوَرْدِ وأَسْتَقْبِلُ عُرْسَهْ

وانْفِعالَ الكَرْمِ في فَقْـعَتِهِ أَشْهَدُ غَرْسَهْ

رَبِّ سُبْحانَكَ إِنَّ الـكونَ لا يَقْدِرُ نَفْسَهْ

صُغْتَ مِنْ نارِكَ جِنِّيـهِ ومِنْ نُورِكَ إِنْسَهْ

***

رَبِّ في الإشراقةَِِ الأُولَى على طِينةِ آدَمْ

أُمَمٌ تَزْخَرُ في الغَيْـبِ وفي الطِّينةِ عالَمْ

ونُفوسٌ تَزْحَمُ الماءَ وأَرواحٌ تَحاوَمْ

سَبَّحَ الخَلْقُ وسَبَّحْـتُ وآمنْتُ وآمَنْ

وتَسَلَّلَتُ مِنَ الغَيْـبِ وآذَنْتُ وآذَنْ

رَبِذَ الخَطْوِ إِلى مَنْ . .؟

ومشىَ الدَّهرُ دِراكاً

***

في تَجَلِّيَّاتِكَ الكُبْـرَى وفي مَظْهَرِ ذَاتِكْ

والجَلالِ الزَّاخِرِ الفَيَّـاضِ مِنْ بَعْضِ صِفَاتِكْ

والحَنانِ المُشْرِقِ الوَضَّـاحِ مِنْ فَيْضِ حَياتِكْ

والكمالِ الأَعظَمِ الأَعْـلَى وأَسمَى سُبُحاتِكْ

ذائِداً عنَْ حُرُماتِكْ

قدَْ تَعَـبَّدْتُكَ زُلْفَى

فَنِيَتْ نفسي وأَفْرَغْـتُ بها في صَلَواتِكْ

***

ثُمَّ ماذا جَدَّ مِنْ بَعْـدِ خُلُوصِي وصَفائيِ

أظلمتَْ رُوحِيَ ما عُدْتُ أَرَى ما أَنا راءِ

أَيَّهذا العِثْيَرُ القائِمَُ في صَحْوِ َسمائيِ

للمناياَ السُّودِ آماليِ وللموتِ رَجائيِ

آهِ يا يومَ َقضائيِ

آهِ يا موتََ جُنوني

قِفْ تَزَوَّدْ أَيُّها الجَبَّـارُ مِنْ زادي ومائيِ

مُثْقَلٌ بالبُرَحَاءِ

واقْتَرِبْ إِنَّ فُؤادِي

***

يا نعيماً مُشرِق الصفـحَةِ يَسَّاقَطُ دُوني

نَضِرَتْ في قُرْبِهِ نَفْـسي وزَايَلْتُ غُضونيُ

فَمَشَتْ غائِلَةُ (الشَّـكِّ) إِلى فجرِ يقيني

قَضَتِ اللَّذْةُ فاسْتَرْجَعَها لَمْحُ ظُنونيُ

واسْتَردَّ النِّعْمَةَ الكُبْـرَى مِنَ الدَّهرِ ْحَنيني

مَنْ تَرَى اسْتأثَرَ باللَّذْةِ واسْتَبْقى جُنوني ؟

***

أُذُنيِ لا يَنْفُذُ اليومَ بها غَيرُ العَويلْ

دَقِيقٍ وجَلِيلْ

َنظري يَقْصُرُ عنْ كُلِّ

غابَ عنْ نَفْسيَ إشراقُكَِْ والفجرُ الجميلَْ

واسْتَحالَ الماءُ فاسْتَحْـجَرَ في كُلِّ مَسِيلْ

رَجَعَ اللَّحْنُ إِلى أَوْتارِهِ بَعْدَ قَلِيلْ

واخْتَفَى بينَ ظلامِ الـمِزْهَرِ الكَلِّ العَلِيلْ

*****

elwathig
13-11-2006, 03:58 PM
أشكر الحبيب هلباوي على التطريب

سولارا
13-11-2006, 11:24 PM
اخي الواثق السلام عليكم
لغد غبت عن هذا المنتدي لمدة شهر تقريبا لانني حقيقة كنت احس بالغربة فية بعض الشئ
وعدت اتصفح المنتدي مرة اخري فوجئت العنوانعن الشعر السوداني (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=105759&page=2)
ولعشقي للسودان وطننا وشعرا وشعرا
اعطني الاذن بان انثر معك هذه الدرر هنا حتي يعرف البعض عن رقة وقوة كلمة الشعر السوداني
لان معظم احبائنا العرب لايعرفون شيئا عنه
ووفقك الله اخي الواثق

ســـــــــــــــــــولارا

ان كان هذا الاسم يعني لك شيئا في الشعر السوداني ؟؟؟؟؟؟؟؟

helbawy
15-11-2006, 01:30 AM
وتلك يااخوانى محبى الشعر والشعراء السودانيين
قصيدة رقيقة للشاعر الرقيق/معز عمر بخيت0من كل اركان المدى تأتين

من وطن القصائد و العصافير الجريحة

من جروف النهر من رهق الحرائق والتعب ..

من هدأة الاخلاص

من مطر الخلاص

و رونق الفجر الجديد المستحب

تأتين من ألق الكلام

ومن هنيهات السلام

ومن مضخات الغضب ..

قد هب من رئتيك اعصار انفجارى

شتت الحزن انشطارى

شبع المطر الشوارع بالصخب

واستلهم البركان شوقى

هدهد التيار توقى

واحتمى فى اضلعى

بحر المشاعر و الطرب ..

من قال عنى ساهيا

شبح البيارق فى دمائى

صار يبحث فى مراقده القديمة

عن عيون ابى لهب

من قال عنى ذاك يوما

غلف الصدأ الذهب ..

ان جاء وجهى من ظلال العصر

يحجب نجمه

فعليك اشعاع المغارب قد كذب

للآن يا وطن انتمائى لم تزلزلنى

صراعات المقاصد لم يؤجج من حريقى

غير احساسى بخطفك من همومى

حين ضاجعت السماء غيومها

و اتتك حبلى بالنيازك والشهب ..

يا من على كتف المساء ترش حقلى بالندى

و تدور من حول الشواطئ راحلا

بين القواقع و السحب ..

والليل فى سور المدينة لم يزل

قمر يناور وجنتيك توددا

و يصوغ ملحمة ترابض بين اشلاء الكتب ..

الجرح فى اغصان اشجار المشاعر صاحيا

والنهر أدمى قصتى

وغصون قافتى تدلت

مثل اشلاء الحطب ..

النار ترضع من هجيرك لوعتى

و بدربك الآمال ترنو

و الحواجز و الجراحات التهابا

تستقى زيت الهواجس والخطب ..

نهل التداعى آهتى

وسقى الغدير اصابعى بنضاره

و الجسر من شطيك اومأ ثم هاجر واغترب

يابحر لا تأسى على لون المرايا

هذه الاوهام تصرخ فى عرى الأحشاء

تمخر فى دمائى تستبيح دواخلى

و تشج عمقى بالحديد و بالخشب

الناس فى زمن التناثر قد غدوا

قطعا من الفلين تسدد مخرج التكوين

و الأمن الأمين المستتب ..

هلك الرجاء على أكف دعائنا

و استقبل الازميل تمثال التمنى بالبديع

و نصل قاطعه التهب ..

صنعتك يا احساس اشواق اشتهائى

فجرتك مشاعرى خيطا نديا

من شعاع الحب يخترق اكتئابى

هكذا يا مهد قم

شبح الخواطر قد وهب

فرحى لأقصى منتهاى

على حدود تفاعلى

مع ماء ازهار ابتسامتك التى

قصمت نخاع الأرض

نامت فوق اشجان الحياة ترمّها

و تضئ قنديل القصائد

ان تداعى واحتجب ..

اواه يا وجع الخطب

عجبى عليك الآن يأخذه العجب

فلتأتى يا أرض المغرة

يا بحيرات الزنوج و يا تواريخ العرب ..

كى تدرك الأقدار عند وثوبنا

معنى التساقط و الهرب

و لتشهد الأسوار وهد شروقنا

فجر تدلى مثل حبات العنب ..

لنقص للأغوار عند خروجنا

ما خبأته لنا الرؤى

من همس بارقها المسافر

بين اقواس الرياح

و بين ناصية المهب ..

و نقول اول ما نقول

اذا وجب

جهر الحديث

وشدو سامره اقترب

ان كان عشق الارض

يبدأ فى جمادى

سنعود بالتحرير

حتما فى رجب

سنعود بالتحرير

حتما فى رجب .

elwathig
16-11-2006, 04:52 PM
أرجو أن نعود بالتحرير في أي شهر كان ...
أشكرك يا هلباوي و أمنحك الجنسية السودانية بالتذوق...

elwathig
16-11-2006, 04:54 PM
أرحب بأخت الدم و العرق سولارا في هذا المتنفس الفائح بالهمبريب ..
و أنا في انتظار نفحاتها ...

elwathig
16-11-2006, 05:39 PM
و هذا الشاعر الذي لا تعرفونه أحمد محمود الشايقي
بعينيـك أغــرق
ورغم بهاء بها, أتحـرّق

وعيناك بحر افتتان قصيدي
وأمـواجـه لسـفـيني مأزق

وفيه جنوني وفيه شجوني
وفي لجّـه قد هـويـت كزورق

تزلزلني فـوق ذاك بطـرف
فـتتـركـني ذاهـلاً أتعـرّق

تفيض حناناً به ازدان عمري
وأشرق فجري وأندى وأورق



أسائل نفسي أحـق هواهـا
يجيب فؤادي, بلى كان أصدق

تسائلني أنسيـت هـوانا
أقول أينسى هواه المحلق

تسائلني هـل علقـت بغيـري
أقول لها,...أنت قلبي, حنا رق

أقول لها, أنت نسم حياتي
وأنت دمي أنت لحـمي تخلّق

أحادثهـا, أنت شعري ونثري
وأنت افتتاني, بل أنت أعمق

فيا ذاكري حيث كنـا وكنـا
ويا ذاكري حيثما كنت أعلق

وما كان منّـا غـداة التقينا
نحـنّ وننأى ونأسـى ونأرق



ويا ذاكري في تأمل ليلي
وكنـت به كوكبـاً يتألـق

فأحلم ألقى مـراسي يومـاً
بسـمت مطالعه حيث يشـرق

وأحلم ألقاك بـدراً وضيئـاً
وصبحاً مضيئاً وذوبـاً معتـق

وأحلم ألقاك مرواح عشـقي
ومهـداً دفيئاً أحـنّ وأشـفق

عـرفت هواك ولم أدر ماذا
يفيئ إليـك جـنـان ومفــرق

فإمّا تغيبي, قد انداح ليلي
وإن تسفري لي, فحلمي تحقـق,

فلا تذرفي في لقائي الدموع
ولا فـي وداعـي

بعينيـك أغـرق

أوجلان
17-11-2006, 05:30 PM
كتب الشاعر السوداني محمد المكي ابراهيم في مدينة رسول الله :
مدينتك الهدي والنور
مدينتك القباب ودمعة التقوي ووجه النور
وتسبيح الملائك في ذوابات النخيل
وفي الحصي المنثور
مدينتك الحقيقة والسلام
علي السجوف حمامة وعلي الربي عصفور
مدينتك الحديقة يا رسول الله
كل حدائق الدنيا اقل وسامة وحضور
‏_‏ وللقصيدة بقية_

أوجلان
17-11-2006, 05:37 PM
هنالك للهواء اريجه النبوي
موصولا بانفاس السماء وكأسها الكافور
هنالك للثري طيب بدمع العاشقين ولؤلؤ منثور
هنالك للصلاة رياضها الفيحاء
والقران فجريا
تضئ به لهي وصدور
سلام يا انحاء يثرب يا قصيدة حبنا العصماء
سلام يا مآذنها وفوج حمامها البكاء
ويا جبل الشهادة والبقيع سلام

أوجلان
17-11-2006, 06:02 PM
هنالك للهواء اريجه النبوي
موصولا بانفاس السماء وكأسها الكافور
هنالك للثري طيب بدمع العاشقين ولؤلؤ منثور
هنالك للصلاة رياضها الفيحاء
والقران فجريا
تضئ به لهي وصدور
سلام يا انحاء يثرب يا قصيدة حبنا العصماء
سلام يا مآذنها وفوج حمامها البكاء
ويا جبل الشهادة والبقيع سلام

أوجلان
17-11-2006, 06:14 PM
اخي الواثق:
بصراحة لم اسمع بشاعر اسمه الشايقي ولا اعتقد أنه يمثلنا واذا كان هلباوي قد انبهر بشعر معز وروضة فاعتقد أنه سيغمي عليه اذا قرأ لسند والمجزوب وصلاح احمد ابراهيم والفيتوري وفارس فارجو أن تمدنا بمختارات من اشعارهم
اشكرك يا واثق لأنهم لن يسألونا بعد اليوم:
)هو انتو بتتكلموا عربي(

أوجلان
17-11-2006, 06:27 PM
اختي سولارا:
ارجو أن تنزلي بثقلك في الركن وتتحفينا باختياراتك الرائعة من الشعر السوداني

helbawy
17-11-2006, 08:21 PM
اخي الواثق:
بصراحة لم اسمع بشاعر اسمه الشايقي ولا اعتقد أنه يمثلنا واذا كان هلباوي قد انبهر بشعر معز وروضة فاعتقد أنه سيغمي عليه اذا قرأ لسند والمجزوب وصلاح احمد ابراهيم والفيتوري وفارس فارجو أن تمدنا بمختارات من اشعارهم
اشكرك يا واثق لأنهم لن يسألونا بعد اليوم:
)هو انتو بتتكلموا عربي(
خلافى معك يااوجلان كان خلافا سياسيا
وحسب حول ايمانك بالقومية والاشتراكية
والناصرية واشتد خلافى معك عندما اتيت
على ذكر جمال عبد الناصر 0
ولم يخرج الخلاف بيننا عن هذا الاطار فيما اعتقد
واذكر ايضا انى لم اتهمك فى انتماءك للعروبة
او الوطن العربى 0ولم اوجه لك اى اشارة بهذا
المعنى ومن فضلك عد الى يوزرى القديم والحالى
وستجد ان ماذكرته لتوى صحيح0
اما عن تذوقى للشعر فاشكرك واشكر اخى/الواثق
على اتاحة تلك الفرصة للتعرف على الشعر السودانى
الذى لم اكن اعرف منه فى الحقيقة سوى القصيدة الرائعة
والتى غنتها قيثارة الشرق ام كلثوم للشاعر الجميل
/الهادى ادم0
كما ان فتح هذا الركن جعلنى ابحث عن الشعر والشعراء
السودانيون حتى عثرت على كنز هائل باحد المواقع
وهو الذى اقوم بالنقل منه الى هنا0
شكرا لك والخلاف حول ناصر لا يفسد
للود قضية0دمت محبا وطيبا0:kk

elwathig
17-11-2006, 11:35 PM
مرحباً بأوجلان ..
و التحية الحارة للراقي هلباوي ..
في انتظار سولارا ...

سولارا
17-11-2006, 11:39 PM
تعرفوا
يا اوجلان والواثق
ان معظم الوطن العربي لا يعرفون من الشعر السوداني
الا قصيدة الهادي ادم (غدا القاك ) التي تغنت بها ام كلثوم وهذا هو السبب
ولهم العتبي في ذلك اذ اننا المقصرون بعدم النشر والتوثيق
وليكم اول اختيار
للرائعة دوما خنساء السودان
روضة الحاج


اليوم جئت لاعترف
والجرح فى الاعماق بكاء نزف
النفس بعثرها الحنين
وشفاها التذكار
والتذكار شف
وانا اجرجر هيكلاً متعثراً
نخراً ... تلف
اقتاد روحاً
هدها الترحال صوب رباك
ارهقها التوغل والاسف
واقول جئت لاعترف
يا ايها الرهق المسافر فى دماى
ويا نزيف الجرح قف
اليوم جئتك يا فؤادى اعترف
انا من سقتك الحزن الوانا
وقالت لا تخف
حبست دموعك يوم غار النصل
او غل ...
غصت العبرات
جف الحلق جف
انا من اردتك صبراً
متجلداً لا تستخف
حملتك الاشجان حتى ضجت الأشجان
من طول احتمالك ...اعترف
حملتك الاحزان حتى هدت الاحزان صبرك
اعترف
واليوم
حطمت الشجون رباك
هاجرت النوارس عنك
والشوق استخف
الحزن صادر وجهك المسود شجواً
يرتجف
وانا اتيتك اعترف
اعترف اعترف اعترف

سولارا
17-11-2006, 11:51 PM
اوجلان او الواثق ايها الاحباء
في وطن الدهشة شاعرة مجيدة اسمها
سعادة عبد الرحمن
اكون شاكرة اذا وجدت مع احدكم شيئا من قصائدها

helbawy
18-11-2006, 12:24 AM
http://www.almshaheer.com/modules.php?name=Video_Lib&v_op=visit&lid=195
الى الاخت الطيبة/سولارا0
على هذا الرابط اعلاه سوف تشاهدين لقاء
كامل بالصوت والصورة ويمكنك تحميله
مع الشاعرة الرقيقة/سعادة عبد الرحمن0
هدية متواضعة من عاشق النيل
اخوكم/ماجد الهلباوى0

سولارا
18-11-2006, 12:30 AM
روائع المدهش
عبد
القادر الكتيابي
اهديكم هذه
إن طالما آثرتني بالخطْر
مهّد لي طريقا في عباب البحر .. بين الحرف والمحروف
وامدد لي شراع الفجر
منجذب أنا في أنت ــ
حال النبت منذ البذر ..
فامدد لي شراع الفجر كي ألج المرايا
لم يبق إلا طور هذا الشعر ترقص ناره للريح
عارية تهرطق بالشظايا ..
لم يبق إلا نجم ذاكرة يغامزني ويبلع ريقه ..
لم يبق إلا غربتي هذي فيا بئس البقايا ..


إن طالما أولجتني بالشعر باب الحب ــ
شلني من ظلام الجب ..
مقتنع أنا بالأمر .. ممتثل أنا للأسر شلني عن أسايا
لم تبق إلا غربتي هذي
إليك تخلفت عني ركائب أمتي ـ
ها هي تجوس مع المجوس ..
قضاتها يفدون حجاج البلاد
بكل قطعان الرعايا ..
هــا هي على سبعين إســـلاما غثاء السيل آلافا مؤلفة ..
ســــبايا ...

helbawy
18-11-2006, 12:32 AM
احد روائع الرائعة/روضة الحاج0
بلاغ امرأة عربية
عبثاً احاول ان ازّور محضر الاقرار

فالتوقيع يحبط حيلتى

ويردنى خجلى وقد سقط النصيف

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي عاندتني

فهي في الاغلال ترفل

والرفاق بلا كفوف

اما البنان فما تخضب

منذ ان طالعت في الاخبار

ان حاتم الطائي أطفأ ناره

ونفى الغلام

لان بعض دخان قدرته

تسبب في المجىء بضيف

ورأيت في التلفاز سيف اسامة البتار

ينصب قائماً

في ملعب الكرة الجديد بنقطة اقصى جنيف

وسمعت في الرادار

كيف يساوم بن العاص

قواد التتار يحددون له متى.. ماذا .. ويقترحون

كيف

طالعت في صحف الصباح حديثه

قالوا

صلاح الدين سوف يعود من نصف الطريق

لأن خدمات الفنادق في الطريق رديئة

ولأن هذا الفصل صيف!!

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين تساوت الاشياء في دمنا

وقررنا التصالح وفق مقتضياتنا

تباً لمن باعوا لنا الاشياء جاهزة

وكان الفصل صيف!!

خجلى

لقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي

وقدامى هنا نطع وسيف

عجبي

لقد نزعوا الاساور من يدي

وتشاوروا

بالضبط تصلح للمحرك في مفاعلنا الجديد

على اليسار

فاحضر لنا(كوهين) الفاً غيرها

بل زد عليها قدر ما تسطيع من قطع الغيار

خجلي

لقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولا ارى غير الغبار

عجبي

لقد اخذوا الخواتم من يدي

خلعوا الخلاخل والحجول وصادروا كل العقود

سكبوا على كلب صغير كان يتبعهم

جميع العطر في قارورتي

بل انهم طلبوا المزيد

هرولت صوب المخفر العربي حافية

وقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي

ومخفرنا بعيد

يا ايها الشرطي

قد خلعوا الاساور من يدي

اخذوا الخواتم والخلاخل والحجول وصادروا كل الحجول

بل انهم يا سيدي

- كفي وقولي باختصار

- العقد ما اوصافه

العقد؟؟

فر القلب من صدرى

وسافر كالخواطر في نداوها ومثل نسيمةٍ مرت على كل

المروج

قد كان يعرف كل اسراري الصغيرة

كان يسمع كل همساتي وآهاتي

ويعرف موعد الاشواق في صدري

وميقات العروج

قد كان اغلى ما ملكت

لانه ما جاء من بيت الاناقة في حواضرهم

ولا صنعوه من تركيبهم

او علقوه على مزادات العمارات الشواهق

والبروج

لكنه

قد كان ما اهداه لى جدي وقال

الؤلؤ العربي حر يا ابنتي

ويجىء من شط الخليج!!

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي ولا ادري طريقاً للخروج

وخواتمي اوصافها

يا زينة الكف التي قد صافحت كل الصحاب

تدرين موعدهم اذا مروا

وتبتئسين ان طال الغياب

يا خاتم الابهام

يا ابن المغرب العربي لا تسأل رجوتك

انني والله لا أدري الجواب

انا كم احبك خاتم الوسطي

ففيك نسائم الشام التي اهوى

واضواء القباب

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أرى غير اليباب

وخلاخلي اوصافها

يا حزن اقدامي التي صعدت حزون القدس سعداً

وانتشت عند السهول

كم في ديار العرب قد صالت

وكم ركعت وصلت عند محراب الرسول

حزني على خلخال رملة لن يجول

بلقيس اهدتنيه من سبأ ومأرب

قبل آلاف الفصول

وغداً ستسألني

فقل لي صاحبي ماذا اقول

سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولست املك أي تصريح جديد بالدخول

اوصاف عطري؟؟

هل شممت عبير مسك الاستواء

في الغاب والاحراش والمطر العنيف

وكل سطوات الشتاء

والرائعون السمر

يفترشون هذي الارض في شمم

ويلتحفون اثواب السماء

جمعت عطري من دماء عروجهم

واضفت من كل الحقول الزاهيات

برغم عصف الريح والامطار والسحب

التي تأتي خواء

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أري غير الهباء

يا ايها الشرطي اكتب ما اقول

واعد اليّ خواتمي

واساوري

وخلاخلي

اعد اشتياقاتي

واحلامي واسراري

اعد للخدر حرمته

وصل عزاً

فوحدك من تصول

حسناً

لقد دونت ما قلتيه سيدتي

نظرت بغبطة

فإذا بكل قضيتي قد دونت

عجبي

فكل المخفر العربي يعرف سارقيَّ

وضد مجهول بلاغي دونوه

فأخبروني ما اقول؟؟

سولارا
18-11-2006, 12:46 AM
مشكوووووووووووووووووور جدا
الاخ ماجد هلباوي
والله عاجزة عن الشكر حقيقة ..............................
وانا بدوري سوف اتحفك باروع ما كتب
شعراء السودان
بالمناسبة قصيدة غدا اللقاك للهادي ادم
لا تسوي شيئا مقارنة بالشعراء الموجودين الان
وسوف تري
وشعراء السودان لا يميلون دوما الي نشر ما كتبو الا بعد ثورة النت الاخير ة
وسوف اسماء شعراء يكتبون الشعر بالفصحي قلما تجدها في الوطن العربي الان
وسوف تري ما يدهشك
تابع معنا

ذات إنسان !
18-11-2006, 04:50 PM
لك شكري أخي من الأعماق ...
أتحفنا بالمزيد لا أعدم الله لك كيبورداً .....
يُنسخ جميع ما ورد هنا إلى المستندات بإسم ( ركن الشعر السوداني )
وربما سنحاول نقلد ما قمت به ....

ذات إنسان !
18-11-2006, 04:52 PM
أرى أن مكان هذا الموضوع في المطابع ...
لأنه عبارة عن إخراج من كتب .. وتوثيق
لكن وش نسوي معنا مشرفين آخر زمن ...

elwathig
18-11-2006, 10:14 PM
بالمناسبة يا (ذات إنسان) أريد سؤالك عن فتوى قانونية بخصوص نشر مختارات شخصية من الشعر أو النثر .. هل يجب موافقة أصحابها؟
يا هلباوي ........ لا أجد ما أشكر به من كلمات ..
سولارا .. أشكرك ...
يا جماعه المقام مقامكم يللا أنقلوا من معين لا ينضب...

سولارا
18-11-2006, 10:38 PM
الاخ الواثق
عاطر التحايا لك من وطن المحبة والسلام والكلمة والحرف الشجي
ونواصل
بالنسبة الي المسوغ القانوني للنشر اعتقد لنك طالما انك تكتب اسم الشاعر الاسم بالكامل وبشكل واضح
لا اعتقد ان هناك مشكلة الا في حالة كسب تجاري وهذا لا يجوز
الواثق :
بحثت كثير ا عن القصيدة الكاملة
لادريس جماع التي تضمنت البيتين
ان حظي كدقيق فوق شوك نثروه
ثم قالو لحفاة يوم ريح اجمعوه
ويارييييييييييييييييييييت تكون عندك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

سولارا
18-11-2006, 10:55 PM
اعتقد يا ماجد هلباوي ان نك وفقت في اختيارك لقصيدة
الملهمة روضة الحاج (خنساءالسودان )
ان لم تخونني الزاكرة ان هذه القصيد ة هي الفائزة في مهرجان المربد 2002
ولها قصيدة شهيرة تشابة هذه واسمها
خنساء القرن العشرين

سولارا
18-11-2006, 11:49 PM
اسمحو لي ان ادخل بهدوء الي الشعر الرمزي
الي اجاد فيه الكثير من شعراء السودان وانتشر انتشارا واسعا وخاصه في اواخر التسعينات
وان معظمة يصنف من الشعر السياسي وتحول الي نوع من النضال الخفي بعض منه تحول الي شعر غنائي او في الغالب الاعم منه
واجاد الكثير من الشعراء الشباب منهم
عاطف خيري الذي له باع طويل في الشعر الرمزي والسياسي وما ذال يعطي من معينه الكثير
ومثل الشاب الصادق الرضي الي يحي فضل الله و قاسم ابو زيد وغيرهم
وحاول في هذا العجاله ان اختار احدي القصائد الشهيرة
لعاطف خيري
واسمها اقتراح
وبها بعض الكلمات من اللغة الدارجة السودانيه المحببه ولا اظنها صعبة الفهم ممكن اشرح البعض منها اذا استعصي علي القارئ شيئ

نكر صوتك صداك
غالطني الزمن فيك
شهرت على الجفاف وعدك
بطاقاتنا الخريفية
رجع فاضي الكلام مليان
معاك أتبرجت غيمة
وشهق جوايـا
صوت جدول
#################
لا اظن ان هذا المقطع فيه صعوبه الا ومن الرمزيه الواضحه:::


مرقت على المطر حفيان
لقيتك والرزاز مدخل
وناديتك :أقيفى معاى
نشيل كتف الغنا الميّل
ونتخيل
حلم دونك بيتحقق
وقبلك خيل دماى واقفة على
شريانى .. تتشهق
##############
ويقول
وعرف صوتك .. صداك غنيتى
رشحت حلقك لى إذاعات الشجر
والمنتظر من عودة المدعو المطر
وللمسادير .. والطنابير
واللسة فى رحم القصيد
والدابو هسّ فى سوق عكاظ
بين مزادات الحروف
غيبت رسمك .. وإحتكرتك
لى الظروف
للزمان الجايى .. واللحظة اللى
فاتت منى هسة#################
المسادير : نوع من الانشاد الحلو هي شعر البدو
الطنابير : الالات موسيقيه شعبية
هس: تعني الان
####################
يا واقفة بين جرح السحاب
وبين شهقة الأرض البكر
ما كان ده ريد
كان إحتمال تغيير قوانين حركتك
ما بين حديثنا.. ولحظة
الفعل الحقيقى
وإنتباهك إنتى للشارع البيرجع
تانى لى نقطة بدايتو
وإنحيازك إنتى للشارع البيرشح
فى مسام رمل التوقع
وما أتعرف قانون نهايتو
###########
ريد : حب
##########
إفترضتك لون أساسى
يمنح اللوحة إزدواجية القراءة
ويفتح الضو
بين خطوط الريشة ..
والخط الإضافى .. الجايى
من شبكية الزول المشاهد
وإكتشفنا الرسمك وأنا
وبرضو التوارد فى الخواطر
ونفس أرقام التذاكر
بيها سافرنا وشهدنا
انفجارك فى الأرض
يا سمرا يا واضحة


##########
قبل أبداك كان غصنك .. بشـّر
يوم ما كان إحساسك مسرى
عرج غيمك فينى .. ومطّر
لحظة طار عصفور من صدرك
رتب فينا إحساس بالإلفة
ودوزن عصب الزمن الأغبر
وإتوكلت عليكى .. وقلت
المارق منك داخل جرح الوردة
وراسم فوقا غناوى الطل
المارق منك
رجع للغابات الزنج الهاربة
وللعتمور العرب العاربة
وأدى الكون مفتاح الحل
المارق منك
شادد عصب الورقة .. وحرفى
وراصد فى اللاّ وعى سكونو
مواعيد صحوه .. وحلمو ولونو
شارى يقينك فى ظنى
سارق لحظة إنى أفكر
################
ولو يلاحظ القارئ ان ضمير الغائب الذي يرجع دائما الي الوطن في سياق القصيدة
وهذه هي الرمزية المصدودة القصيدة

ارجو ان اكون وفقت في هذا الاختيار


ونلتقي
ســــــــــــــــولارا

elwathig
19-11-2006, 04:08 PM
أرجو أن يفهم شعرنا المكتوب باللغة الدارجة العامية

سولارا
20-11-2006, 09:02 AM
وهذ القصيدة اروع ماكتبت الشاعرة روضة الحاج
معلومات بسيطة عن الشاعرة :
هي من مواليد 1969 وتخرجت في جامعة القاهرة فرع الخرطوم في منتصف التسعينات
وتعمل الان كمزيعة بالازاعة والتلفزيون في السودان

اتركمم مع هذا الاختيار من اروع اشعارها :


خنساء القرن العشرين
وطرقت يا خنساء بابك مرَّة أخرى
وألقيت السلام
ردِّي عليَّ تحيَّتي
قولي
فإني لم أعد أقوى على نار الكلام
فلقد بكيت خناس صخراً واحداً
والآن أبكي ألف صخر كلَّ عام
قولي خناس
إن حزني قاتلي حتماً
فحزن الشعر سام
حزني على بغداد أم
حزني على بيروت أم
حزني على الجولان أم
حزني على القدس المضرَّج بالنجيع
* * *
أسفي على كل العبارات الخواء
أسفي على طفل يتمتم قبل أن يمضي
ويستجدي
أيا أمي الدواء
أسفي على امرأة يضيع صراخها
بين ابتسامات الخنوع
وبين صالات الفنادق
واللقاءات الرياء
أسفي على الأسياف يقتلها الصدأ
أسفي على الخيل المطهَّمة الأصيلةِ
حمحمت تشكو وتشتاق القنا
لكنهم خنساء ما كانوا هنا
ذهبت قريش لمهرجان للغناء
وبنو تميم سافروا
(للسين) يصطافون هذا العام
لا يأتون إلا في الشتاء
ولعلهم قد أبرقوا
- أعني بني ذبيان -
أن زعيمهم
خسر المضارب في الرهانِ
وأنهم سيراهنون على النساء!
خنساء ما جرَّبت كيف يصاب حزنك بالصمم
ويبحُّ صوتك من مناداة العدم
ويضيع ثأرك خاسئاً
في (مجلسٍ للأمن)
أو في هيئة تُدعى (الأمم..)
ولذا أتيت أدقُّ بابك مرَّة أخرى
وأستجدي العطاء
لو تحملين معي ثقيل هزائمي
وجوازي المثقوبَ
همَّ عروبتي
تعبي
وشيئاً هدَّني ألماً يُسمَّى الكبرياء
وأظلُّ أبحث يا خناسٌ هكذا
في كلِّ عاصمة أدور من الصباح إلى المساء
عن بسمةٍ للنصر تدخل في دمي
فتعيد تجديد الحياة
عن وجه جنديّ
يريد الموت من أجل البقاء
عن صرخة عربيةّ
ترتجُّ منها الأرضُ خائفةً
وترتعد السماء
عن ماردٍ من قمقم العرب الأُباةِ
يجيء يصرخُ بالنداء
عن أيِّ شيءٍ قد يعيد توازني
لكنني
من كلِّ عاصمة أعود بكربلاء!
قولي خناسٌ أين أذهب من دمي
وعروبتي
وصهيل أشواقي إلى مجد العرب
ولمن سآوي حين يشتدُّ الجوى؟
خنساء قد قطعوا الطريق إلى الهرب
دخلوا إلى خدري
وخدر شقيقتي
ورواق جدي
وانتشوا حدَّ الطرب
ناموا على عرش الخلافة آمنينَ
فأهلها حُقنوا بمصل اللاغضب
خنساء متعبة أنا حدَّ التعب
وأقول في نفسي
سيدركنا العرار
بعد العشيَّة ربما
أو بعد عامٍ ربما
أو بعد يومٍ ربما
حتماً سنتخذ القرار
لا فُضَّ فوك خناس لو تنعيننا
قد مات من باع الديار
قد مات من رضي الصَّغار
قد مات من أحنى الجبين رضاً
وأسلم للتتار
. . .
لا فُضَّ فوك خناسُ لو تنعيننا
متنا جميعاً
يوم أنْ صمتاً أجبنا

#############################
وعلي وهج الجروف ناتقي


ســــــــــــــــــــــــــولارا

elwathig
22-11-2006, 06:16 PM
نرجو المزيد من الكتيابي

بيانولا
23-11-2006, 12:53 AM
واحد من عشاق السودان شعبا وشعرا0
فهل تسمحوا لى بالانضمام الى ركنكم
الجميل -واساهم فيه ايضا-0
ويسعدنى ان انقل لكم قصيدة البارعة(روضة الحاج)
أواه000 ياكسلا0
يا صادحاً بضفاف النيل غنينى واذكر ديار أليف جد مفتون

* * * *

والورد يضحك والأنسام فى دعة فأين(قرطبه) فى شهر تشرين

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

اواه يا كسلا فالشوق يزحمنى وذكرياتى بذاك الحى تعزينى

ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى

ما كان بعدى عن سأم ولا ملل لكن دروب المعالى تلك تدعونى

فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى

لكننى لم أجدها مثل ما عهدت اما رؤوما لفقدى قد تواسينى

فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين

للقاش للفاتنات الخضر يطربها فى الشط فوح أريج للبساتين

للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

elwathig
23-11-2006, 06:54 PM
مرحباً بالحبيب بيانولا

سولارا
26-11-2006, 08:59 AM
عبد القادر الكتبابي

لمحتك … قلت بر آمن بديت أحلم ..
ألملم قدرتي الباقية … وأشد ساعد على المجداف ..
تلوح لي مدن عينيك … وترفع لي منارة بسمتك سارية ..
كل ما الريح تطارد الموج ..
أزيد إصرار وألحق بيك ..
أغير سكة التيار ...
وأقول يا إنت يا أغرق !!
D D D D D
وتلوح لي مدن عينيك ..
أخاف الضفة ترجع بيك قبل ألحق ..
وأخاف غيم المنى الشايل تسوقوا الريح ويتفرق ..
وأشد ساعد على المجداف ..
وأجيك بي قدرتي الباقية ..
حطام إنسان موسم … بي شقى الدنيـــا ..
مقسم قلبو في الأحزان …
أجيك فنان ..
أشد أوتـــــاري … وأحكيلك حكاية إنسان ..
وهب لي سكتك نفسو ..
ورسم صورتك علي حسو ..
وربط ساعد على المجداف ..
وقال … يا إنتي يا أغرق !!
أخاف … أخاف غيم المنى الشايل ..
تسوقو الريح ويتفرق ..
والاقيك يا أماني سراب ..
مواهبي عليه تتدفق
sulara

سولارا
26-11-2006, 09:04 AM
مابين مريم الاخري والمجدليه
رائعة الاستاز ال شاعر علي شمو




هاهي الأرض تغطت بالتعب ..
والبحار اتخذت شكل الفراغ ..
وأنا مقياس رسماً ..
للتواصل والرحيل ..
وأنا الآن الترقب و انتظار المستحيل ..
أنجبتني مريم الأخرى ..
قطاراً وحقيبة ..
أرضعتني مريم الأخرى ..
قوافي .. ثم أهدتني المنافي ..
هكذا قد خبروني ..
ثم قالوا لي ترجل ..
D D D D D
وأنا لست أدري ..
ما الذي يدفعني دفعاً إليك ؟
ما الذي يجعلني أبدو حزيناً ..
حين أرتاد التسكع في مرايا وجنتيك ..؟
لا عليك ..
فعلى هذه السفوح المطمئنة ..
نحن قاتلنا سنيناً وإقتتلنا ..
نحن سجلنا التآلف في إنفعالات الأجنة ..
وإحتوانا البحر والمد اليقاوم والشراع ..
يا هذه البنت التي تمتد في ديناي ..
سهلاً وربوعاً وبقاع ..
ما الذي قد صب في عينيك شيئاً ..
من تراجيديا الصراع ..
D D D D D
والمدى يمتد وجداً عابراً هذى المدينة ..
خبريني هل أنا أبدو حزيناً .. ؟
هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينة ..؟
هل أنا البحر الذي لا يأمن الآن السفينة ..؟
خبئني بين جدران المسام ..
قبليني مرة في كل عام ..
وأنا أشتاق أن أولد ..
في عينيك طفلاً من جديد ..
أرتدي اللون البنفسج ..
أعتلي شكل الهوية ..
ضيعتي مريم الأخرى سنيناً ..
في إنتظار المجدلية ..
آه لو تأتين ..
من عميق الموج من صلب المياه ..
كالرحيل كالترقب وإنتظار المستحيل ..


sulara

elwathig
27-11-2006, 06:06 PM
شعر النضال و النصال

elwathig
11-12-2006, 10:28 AM
لماذا سقطت الراية؟

سولارا
17-12-2006, 10:50 PM
وكتبت الملهمة روضة الحاج



اليوم جئت لاعترف
والجرح فى الاعماق بكاء نزف
النفس بعثرها الحنين
وشفاها التذكار
والتذكار شف
وانا اجرجر هيكلاً متعثراً
نخراً ... تلف
اقتاد روحاً
هدها الترحال صوب رباك
ارهقها التوغل والاسف
واقول جئت لاعترف
يا ايها الرهق المسافر فى دماى
ويا نزيف الجرح قف
اليوم جئتك يا فؤادى اعترف
انا من سقتك الحزن الوانا
وقالت لا تخف
حبست دموعك يوم غار النصل
او غل ...
غصت العبرات
جف الحلق جف
انا من اردتك صبراً
متجلداً لا تستخف
حملتك الاشجان حتى ضجت الأشجان
من طول احتمالك ...اعترف
حملتك الاحزان حتى هدت الاحزان صبرك
اعترف
واليوم
حطمت الشجون رباك
هاجرت النوارس عنك
والشوق استخف
الحزن صادر وجهك المسود شجواً
يرتجف
وانا اتيتك اعترف
اعترف اعترف اعترف

elwathig
18-12-2006, 03:22 PM
يا لروعة هذه ( الروضة) لكل (حاج)..

سولارا
24-12-2006, 06:23 PM
وهــــــــــــذه


أنا لست عاتبة عليك
لكن على الزمن الردى
انا لست غاضبة عليك
غضبى على قلب نديّ
انا لست نادمة على شى مضى
ندمى على ما قد يجي
ازكرك
باني لست الا كائن الضلع الضعيف
يا انت يا بعض اتزانى
فى مسارات التجلد
والبكاء السر
والبوح الشفيف
فاق اصطبارى
حد ما يمليه احساس التكتم والتخفى والرجاء
ومللت من دمع تعود ان يزور مع المساء
وسئمت من طيفاً يزاور
سأئلاً قلبي البقاء
وكرهت انى جيت من جنس النساء!!
وجعى على وجع النساء
انا لست غاضبة عليك

elwathig
24-02-2007, 05:15 PM
فوق فوق فوق