PDA

View Full Version : خريدة الشاعر عيسى جرابا في استقبال خادم الحرمين بجازان



يحيى الشعبي
07-11-2006, 08:19 PM
عقد من النور
ألقى الشاعر عيسى بن علي جرابا هذه القصيدة أمام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في الحفل الذي ضم الأمراء والوزراء والأعيان في مقر أمارةجازان

للاستماع والمشاهدة اضغط على الرابط أدناهـ :

http://mahadd.com/jraba.rar (http://mahadd.com/jraba.rar)


تَضَمَّخَـتْ بِنَـدِيِّ الحُـبِّ أَبْيَاتِـي
فَقُلْتُ هَاتِ امْلَئِي كَأْسَ اللِّقَا هَـاتِ

سَكَبْتُ ذَوْبَ فُؤَادِي فَارْتَوَتْ لُغَتِـي
وَاسَّاقَطَتْ كَشَهِيِّ الطَّلْـعِ تَاءَاتِـي

نَسَجْتُ مِنْ رَوْضَةِ الإِحْسَاسِ قَافِيَتِي
وَمِنْ أَزَاهِيْرِهَـا لَمْلَمْـتُ بَاقَاتِـي

وَجِئْتُ تَحْدُو خُطَى الأَشْوَاقِ كَاذِيَـةٌ
وَلْهَى تَبُـوْحُ بِأَسْـرَارِ اللِّقَـاءَاتِ

وَرَفْرَفَ الفُـلُّ أَسْرَابـاً يُوَشِّحُهَـا
ثَوْبُ البَيَاضِ عَلَى صَدْرِ المَسَاءَاتِ

وَرَفَّ فِيْهَا شَذَاً جَـادَ العَـرَارُ بِـهِ
وَلِلخُزَامَـى فَـمٌ صَـبُّ الحِكَايَـاتِ

تَمَازَجَ الطِّيْبُ حَتَّى فَـاضَ دَالِيَـةً
تَمْتَدُّ بِالدِّفْءِ فِي لَيْلِ الهَوَى الشَّاتِي

عَلَى تَقَاسِيْمِهَا رَقَّ النَّسِيْـمُ وَكَـمْ
يَنْسَابُ كَالنَّايِ فِي ثَغْرِ الصَّبَابَـاتِ!

عُذْراً أَطَلْتُ بِسَاطَ الوَصْفِ فَانْتَثَرَتْ
عَلَـى غِلالَتِـهِ الخَضْـرَاءِ دَقَّاتِـي

يَا شِعْرُ... جَازَانُ مَاذَا غَيْرُ عَاشِقَةٍ
بِالحُلْمِ تَرْسُمُ وَجْهَ الفَارِسِ الآتِـي

تَبِيْتُ تَنْسُجُ مِنْ خَيْطِ المُنَـى أُفُقـاً
حَتَّى رَأَتْ فِيْهِ وَضَّـاءَ البِشَـارَاتِ

فَخَضَّبَتْ كَفَّهَـا وَازَّيَّنَـتْ وَبَـدَتْ
كَمَا العَرُوْسِ لَهَا شَوْقُ العَفِيْفَـاتِ

لِمَنْ لِمَنْ كُلُّ هَذَا؟ هَلْ عَرَفْتَ لِمَنْ؟
مَنِ العَرِيْسُ؟ فَقَالَـتْ دُوْنَ إِخْفَـاتِ

وَأَقْبَلَتْ فِي سِبَاقٍ صَوْبَ شُرْفَتِهَـا
كَوَاكِبٌ لَمْ تَزَلْ تُصْغِـي بِإِنْصَـاتِ

قَالَتْ وَغَنَّتْ حُرُوْفُ البَوْحِ فِي فَمِهَا
وَزَغْرَدَتْ وَابْتَـدَا لَيْـلُ المَسَـرَّاتِ

أَهْوَى أَبَـا مُتْعِـبٍ أَهْـوَاهُ إِنَّ لَـهُ
حُبًّا ثَوَى فِي شَغَافِي وَاحْتَوَى ذَاتِي

هُوَ العَرِيْسُ كَبَدْرِ التَّـمِّ... طَلْعَتُـهُ
تُرْضِي عُيُوْنَ طُمُوْحِي وَاشْتِهَاءَاتِي

هَذِي يَدِي ضُمَّهَا إِنِّي مَـدَدْتُ بِهَـا
قَلْبِي وَفِي رَاحِهَا نَقْـشُ الـوَلاءَاتِ

فَلا تَلُمْ إِنْ أَتَـتْ جَـازَانُ عَاشِقَـةً
لَوْلاكَ مَا طَرَقَتْ بَـابَ العَذَابَـاتِ!

مَرْحَى أَبَا مُتْعِبٍ فِي كَفِّكِـمْ وَطَـنٌ
سَمَا بِهِ الحَقُّ عَنْ زَيْفِ الضَّـلالاتِ

تَشْتَاقُهُ الشَّمْسُ يَجْنِي مِنْ حَدَائِقِهَا
رَغْمَ الدَّيَاجِـي عَنَاقِيْـدَ النَّهَـارَاتِ

يَهْفُو إِلَيْهِ فُؤَادُ الكَوْنِ مُـذْ رُفِعَـتْ
قَوَاعِدٌ وَسَـرَى عَـذْبُ النِّـدَاءَاتِ

اللهُ أَكْبَـرُ بِسْـمِ اللهِ وَارْتَسَـمَـتْ
مَلامِـحٌ صَاغَهَـا خَيْـرُ البَرِيَّـاتِ

عَلَى خُطَاهُ سَرَى عَبْدُ العَزِيْزِ يَـرَى
بَشَائِرَ النَّصْرِ فِي دَرْبِ البُطُـوْلاتِ

فَكَانَ مَا كَانَ مِنْ بَـذْلٍ وَتَضْحِيَـةٍ
وَصَارَ مَا صَارَ مِنْ أَمْـنٍ وجَنَّـاتِ

هَذِي سُعُوْدِيَّةٌ يَحْمِي حِمَاهَا سُعُـوْ
دِيُّـوْنَ رَغْـمَ أُنُـوْفِ البَبَّغَـاوَاتِ

يَمْشُوْنَ خَلْفَ مَلِيْكٍ لَيْسَ عَنْ رَهَبٍ
لَكِنَّهُ الحُـبُّ مِـنْ رَبِّ السَّمَـوَاتِ

عِقْدٌ مِنَ النُّوْرِ أَنْتَ اليَوْمَ يَا وَطَنِي
يَفْتَرُّ بِالمَجْـدِ يَزْهُـو بِالمُـرُوْءَاتِ

وَلَيْسَ جَـازَانُ إِلاَّ حَبَّـةً سَطَعَـتْ
فِي ذَلِكَ العِقْدِ قَـدْ حُفَّـتْ بِحَبَّـاتِ

مَرْحَى وَمَرْحَى لِهَذَا تَغْتَلِـي مُهَـجٌ
حِرْصاً وَتُشْعِلُ قِنْدِيْـلَ العَطَـاءَاتِ

سَيْفَانِ وَالنَّخْلَـةُ الشَّمَّـاءُ بَيْنَهُمَـا
رَمْزٌ بِهِ خَفَقَـتْ رُوْحِـي وَرَايَاتِـي

أَهْلاً أَبَا مُتْعِبٍ جَازَانُ طَاوَلَـتِ الـ
سَّمَاءَ فَخْـراً بِمَيْمُـوْنِ الزِّيَـارَاتِ

دَعْهَا تَبُحْ بِالهَوَى فَالبَحْرُ رَاقِصَـةٌ
أَمْوَاجُـهُ وَالرَّوَابِـي كَالفَرَاشَـاتِ

وَلِلحُقُـوْلِ غِنَـاءٌ وَالسَّنَابِـلُ فِـي
تِيْهٍ تَمِيْسُ عَلَى شَـدْوِ الصَّبَاحَـاتِ

وَجَاوَبَتْهَا طُيُوْرُ الـرَّوْضِ مُرْسِلَـةً
لَحْناً تَهِيْمُ بِهِ خُضْـرُ المَسَاحَـاتِ

حَتَّى الجِبَالُ أَتَتْ رَكْضـاً مَطِيَّتُهَـا
شَوْقٌ يَهُوْنُ بِهِ طُـوْلُ المَسَافَـاتِ

أَهْلاً أَبَا مُتْعِبٍ طَابَ اللِّقَـاءُ وَمَـا
َأحْلاهُ حِيْنَ جَلا وَجْهَ البَشَاشَـاتِ!

أَهْلاً أَبَا خَالِـدٍ أَفْرَاحُنَـا اكْتَمَلَـتْ
وَأَصْبَحَ العُمْرُ فِيْهَـا كَالسُّوَيْعَـاتِ

يَا مَرْحَبـاً رَدَّدَتْهَـا كُـلُّ جَانِحَـةٍ
عِشْقاً يُضِيْءُ دُرُوْبِـي وَاتِّجَاهَاتِـي

وَلَيْسَ بَعْدَ وُقُوْفِي هَاهُنَـا شَـرَفٌ
َأسْعَى إِلَيْهِ فَقَـدْ أَلْقَيْـتُ مِرْسَاتِـي

نَثَرْتُ مَا جَاشَ فِي طَيِّ الفُؤَادِ وَلِي
مَشَاعِرٌ قَصَّـرَتْ عَنْهَـا عِبَارَاتِـي

لَوْ يَحْمِلُ الشِّعْرُ يَوْماً قَلْبَ صَاحِبِـهِ
لَكُنْتَ أَبْصَرْتَ قَلْبِي بَيْـنَ أَبْيَاتِـي

PARKER
08-11-2006, 04:01 AM
الشاعر عيسى جرابا مبدع دائمًا ..
حتّى الخريدة أخجلت في نظْمها..
عقدٌ تلألأ ، واثب النظرات ..

ثلثها الأول شعر عذب ،
والثاني مُرسل مسترسل ،
والثالث إغلاق منهك جميل.!

شكرًا عليّ ..

بنْت أحمد
08-11-2006, 04:47 AM
والله ما كأنّي قرأتُ قصيدة من قبل !
وكأنّها المتفردة في الحسن والجمال، تبارك الرحمن!
ووالله يستاهل بو متعب مثلها وزود

شكراً من الأعماق parker
فقد وهبتنا من الجمال أوجه

أحمد المنعي
08-11-2006, 11:44 AM
أهلاً يا يحي :) وشكراً لك .

إني لا أحب للشعر أن يقف هذا الموقف ، رغم هوان الشعر على الناس اليوم ، ولقد أمتعض من الصورة التأريخية لموقف الشاعر على بلاط الحاكم مادحاً .

حتى وإن كان الملك هو عبدالله ، وهو الذي أعز دين الله وأهدى التأريخ سيرة ملكٍ عربيٍّ صالحٍ كما نحسبه ، حين أنسَتِ التأريخَ الأيامُ ، من هو العربي الحق ؟
وحتى وإن كان الشاعر عيسى ، الصديق العذب النازف ، وصاحب الخوالد والعلو .

تركي عبدالغني
08-11-2006, 12:06 PM
سأقول شيئا وليسجل علي
عيسى جراب شاعر كبير وأنا أعتبره من أفضل الشعراء في الوطن العربي
وكان بيننا ردود على بعض كثيرة
وإني لأحبه كثيرا
ولكني لا أغبطه أن قال هذه الدرة في المكان الخطأ
ألا ليت شعري هل فهم ..... القصيدة???

أندريه جورجي
08-11-2006, 12:16 PM
دعِ الشعر يقف هذا الموقف ،، و ما الضير !!

أليس أفضل من أن يقف المغنون ؟؟ و شعراء النبط !! و غيرهم !!

الشعرُ العظيم يجبُ أن يواجهْ ،، أن يعيش تحت الشمسْ ،،

إذا كانت هذه مشاعره الحقيقيه ،، (على افتراض انها مشاعره) فما يمنعه أن يعلنها ؟!

الشاعر يعلن حبّه ،، و لا يخاف أن يوصم بالتزلف للحاكم !!!

أما الملك عبدالله فيستحقّ أن أطرِّز له الأبيات و ............ حسناً !! لا أريد المزايدة على الملك عبدالله

المقبول هو الحبّ و التعبير عن المشاعر الصادقه ،، و المرفوض هو التزلُّف الكاذب ،،
و المشاعر مكنوناتُ أصحابها ،، لا نستطيع سبر أغوارها

و دمتم

أحمد المنعي
08-11-2006, 12:26 PM
أخي الكبير تركي ، أهلاً بك ، وشكراً لك :) .
أخي أندريه ، ردك يجعلني أستدرك ما أظنه واضحاً ولكن وجب إبراء الذمة ، وهو أني لا أتحدث إطلاقاً عن عيسى أو أصفه بأي وصف ، ولقد يشهد الله أني أحب أبا هاني وهو عندي أمير أمير ويجمعني به ود وورد ، لكني أتناول الشعر بتجرد .
ثم أني سأعود للتعقيب على كريم حضورك إن شاء الله :) .

أندريه جورجي
08-11-2006, 03:12 PM
سيدي انا ما اتكلم عنك انت و عيسى ،،
و لستُ أنا الذي "يدخل بين البصله و قشرتها"

القضية قضية رأي و مبدأ فقط ،، أن الإنسان متى ما اقتنع بشيء ،، فيفعلهُ و لو كان على حساب مكانته عند الناس ،،

و على قولة الشاعر القديم نزار قباني :
يُصلبُ الأنبياءُ من أجلِ رأيٍ * فلماذا لا يُصلبُ الشعراءُ ؟!

يحيى الشعبي
08-11-2006, 03:13 PM
من هنا قصيدة الأستاذ المبدع : عيسى جرابا لمن أراد الاستماع والمشاهدة:
http://mahadd.com/jraba.rar (http://mahadd.com/jraba.rar)

خالد الحمد
08-11-2006, 04:49 PM
أخي الكريم يحيى

أنتهزها فرصة لأسألك عن الشاعر الخلوق

عيسى جرابا نفتقده كثيرا في الساخر

أين هو وما الله فاعل به؟

ذات إنسان !
08-11-2006, 05:32 PM
يستاهل الملك عبد الله أكثر من هذا !!!

قصيدة قوية ورائعة ...

أزهر
08-11-2006, 08:29 PM
سأقول شيئا وليسجل علي
عيسى جراب شاعر كبير وأنا أعتبره من أفضل الشعراء في الوطن العربي
وكان بيننا ردود على بعض كثيرة
وإني لأحبه كثيرا
ولكني لا أغبطه أن قال هذه الدرة في المكان الخطأ
ألا ليت شعري هل فهم ..... القصيدة???


ما هقيت :p !
كلام يحسب عليّ .
أخوكم : عبدالله .

أحمد العراكزة
08-11-2006, 08:47 PM
قصيدة جميلة قويّة نديّة

عيسى جرابا .. اسم له شأن بين أسماء الشّعراء

((صادق الدّعاء ووافر الاحترام والتّقدير))

مســـــافر
09-11-2006, 02:29 AM
يحي ..

من الأعماق أشكر لك حسن صنيعك أن أنزلت هذه القصيدة هنا ..

ويعلم الله أن الشاعر لم يبغي بها أرتزاقاً ولكن هي شعور خالجه فكانت القصيدة ترحيباً بمقدم المليك ..

تحياتي لك ..

مســـافر ,,

التونسي
09-11-2006, 04:31 PM
يَهْفُو إِلَيْهِ فُؤَادُ الكَوْنِ مُـذْ رُفِعَـتْ
قَوَاعِدٌ وَسَـرَى عَـذْبُ النِّـدَاءَاتِ



لا حول ولا قوة إلا بالله!!
قاتلكم الله أيها الشعراء!!كم تبالغون!!وكم تكذبون!!
هل يعقل أن فؤاد الكون يهفو لبشر!!لوقيلت في الرسول الأعظم لأستنكرها ولو قيلت في الصحابة أو الخلفاء الراشدين لأستنكرونها !!
هل ما زال يعيش بين ظهرانينا شعراء مداحون بمثل هذا الإسفاف!!
بالله عليكم أين الإبداع في هذه الصورة وقد سبق إليها المتنبي وشعراء غيره !!
لا حول ولا قوة إلا بالله..
قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله..
وللعارفين بالشعر أسال :أين الإبداع و"الشعر" في الأبيات التالية

دَعْهَا تَبُحْ بِالهَوَى فَالبَحْرُ رَاقِصَـةٌ
أَمْوَاجُـهُ وَالرَّوَابِـي كَالفَرَاشَـاتِ

وَلِلحُقُـوْلِ غِنَـاءٌ وَالسَّنَابِـلُ فِـي
تِيْهٍ تَمِيْسُ عَلَى شَـدْوِ الصَّبَاحَـاتِ

وَجَاوَبَتْهَا طُيُوْرُ الـرَّوْضِ مُرْسِلَـةً
لَحْناً تَهِيْمُ بِهِ خُضْـرُ المَسَاحَـاتِ

حَتَّى الجِبَالُ أَتَتْ رَكْضـاً مَطِيَّتُهَـا
شَوْقٌ يَهُوْنُ بِهِ طُـوْلُ المَسَافَـاتِ

أمواج البحر ترقص فرحا،والحقول تغني،والسنابل تتيه وتميس ،والطيور تجاوبها وقد أرسلت ألحانها ..
والجبال [الله أكبر ]جاءته ركضا!!

أي إبداع وأي خيال خلاق!!
فقط عودوا لقصيدة ابن زيدون المشهورة:إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا،وسترون أنه لم يترك لشاعر بعده
ما يمكن قوله في توظيف العناصر الطبيعية للتعبير عن مشاعر الشاعر!!

قال شعر قال!!

لماذا؟
09-11-2006, 04:38 PM
يَهْفُو إِلَيْهِ فُؤَادُ الكَوْنِ مُـذْ رُفِعَـتْ
قَوَاعِدٌ وَسَـرَى عَـذْبُ النِّـدَاءَاتِ



لا حول ولا قوة إلا بالله!!

قاتلكم الله أيها الشعراء!!كم تبالغون!!وكم تكذبون!!
هل يعقل أن فؤاد الكون يهفو لبشر!!لوقيلت في الرسول الأعظم لأستنكرها ولو قيلت في الصحابة أو الخلفاء الراشدين لأستنكرونها !!
هل ما زال يعيش بين ظهرانينا شعراء مداحون بمثل هذا الإسفاف!!
بالله عليكم أين الإبداع في هذه الصورة وقد سبق إليها المتنبي وشعراء غيره !!
لا حول ولا قوة إلا بالله..
قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله..

رغم أن لا أحب المدح ولا المداحين لكني لا أحب أيضا من يطير في العجة ..
هنا يتكلم الشاعر عن الوطن ويقصد وجود مكة في هذا الوطن .. الخ
ويهفو إليه فؤاد الكون منذ رفعت قواعد البيت الحرام ..

التونسي
09-11-2006, 04:48 PM
أهلاً يا يحي :) وشكراً لك .

إني لا أحب للشعر أن يقف هذا الموقف ، رغم هوان الشعر على الناس اليوم ، ولقد أمتعض من الصورة التأريخية لموقف الشاعر على بلاط الحاكم مادحاً .

حتى وإن كان الملك هو عبدالله ، وهو الذي أعز دين الله وأهدى التأريخ سيرة ملكٍ عربيٍّ صالحٍ كما نحسبه ، حين أنسَتِ التأريخَ الأيامُ ، من هو العربي الحق ؟
وحتى وإن كان الشاعر عيسى ، الصديق العذب النازف ، وصاحب الخوالد والعلو .
أحمد المنعي العزيز
هل دين الله عزيز الآن؟
لماذا إذن يفعل بهذه ما يفعل؟..سامحك الله
http://www.aljazeera.net/mritems/Galleries/G_90/image4.jpg

انا أربأ بك أن تقول هذا الكلام وأنت تعرف الحقائق

التونسي
09-11-2006, 04:53 PM
رغم أن لا أحب المدح ولا المداحين لكني لا أحب أيضا من يطير في العجة ..
هنا يتكلم الشاعر عن الوطن ويقصد وجود مكة في هذا الوطن .. الخ
ويهفو إليه فؤاد الكون منذ رفعت قواعد البيت الحرام ..
حبيبي لماذا :على من يعود الضمير هنا؟
أحدنا لم يفهم البيت
تحياتي

عموماً
09-11-2006, 05:04 PM
ألا ليت شعري هل فهم ..... القصيدة???
من ناحية هل فهم ؟ فهو أبو الفصحى !

أما أنت يالتونسي لوحدك موضوع ..
بس كلامك هنا :

أمواج البحر ترقص فرحا،والحقول تغني،والسنابل تتيه وتميس ،والطيور تجاوبها وقد أرسلت ألحانها ..
والجبال [الله أكبر ] جاءته ركضا!!
أي إبداع وأي خيال خلاق!!

عين العقل ، يعني يجي منك :p

التونسي
09-11-2006, 05:20 PM
من ناحية هل فهم ؟ فهو أبو الفصحى !

أما أنت يالتونسي لوحدك موضوع ..
بس كلامك هنا :


عين العقل ، يعني يجي منك :p


:y: :y:
أهلا "عموما"
خسارة هذا الإسم المستعار،مع أنني متأكد أنني أعرفك،،
من زمان لم أدخل الساخر ولم أشاكس ولم أشاغب ،ولم أجد خيرا من قصيدة العزيز عيسى جرابا ،وهو بالمناسبة من الشعراء القلائل الذين أحترم شاعريتهم ،كي أستذكر أيام الساخر الخوالي!!
تحياتي

أندريه جورجي
09-11-2006, 05:25 PM
يَهْفُو إِلَيْهِ فُؤَادُ الكَوْنِ مُـذْ رُفِعَـتْ
قَوَاعِدٌ وَسَـرَى عَـذْبُ النِّـدَاءَاتِ



لا حول ولا قوة إلا بالله!!

قاتلكم الله أيها الشعراء!!كم تبالغون!!وكم تكذبون!!
هل يعقل أن فؤاد الكون يهفو لبشر!!لوقيلت في الرسول الأعظم لأستنكرها ولو قيلت في الصحابة أو الخلفاء الراشدين لأستنكرونها !!
!!

حبيبي لماذا :على من يعود الضمير هنا؟

أحدنا لم يفهم البيت

تحياتي


و الله يا التونسي إن مشكلة الأمة الأسلامية اليوم هي أنها مثلك ،، لا تقرأ ،،
و لا تأخذ المعلومات من الكتب و لكن عن طريق الإتصال بصديق !!!





وللعارفين بالشعر أسال :أين الإبداع و"الشعر"
أمواج البحر ترقص فرحا،والحقول تغني،والسنابل تتيه وتميس ،والطيور تجاوبها وقد أرسلت ألحانها ..
والجبال [الله أكبر ]جاءته ركضا!!
أي إبداع وأي خيال خلاق!!
قال شعر قال!!
أما في هذه فأجدت و أفدت !! و كلامك صحيح مئة بالمئة !!!
و القصيدة عدا ثلاث أبيات فقط هي مجرد نسخة كاربونية من الكثير من القصائد في هذا المجال


أحمد المنعي العزيز
هل دين الله عزيز الآن؟
لماذا إذن يفعل بهذه ما يفعل؟..سامحك الله
http://www.aljazeera.net/mritems/Galleries/G_90/image4.jpg

انا أربأ بك أن تقول هذا الكلام وأنت تعرف الحقائق

و أعتقد أن مواقف الملك عبدالله أشرف من مواقف كل الحكام العرب الذين يتوعدون أسرائيل من آلالاف الأميال ،،

و كما يقول الشاعر : يا فدى ناظريك كل زعيمٍ ،، راح من ألف فرسخ يتوعد !!

و أعتقد أن المرأة المسلمة المنقبة تسير في أمريكا بكل حرية ،،
و فنزويلا تسحب سفيرها من إسرائيل ،،
و اللي بيته من زجاج ،، ما يضرب الناس بالحصى ،،
ولكن العبد لا يكفيه شيء

تركي عبدالغني
09-11-2006, 06:32 PM
[quote=عموماً;1026628]



من ناحية هل فهم ؟ فهو أبو الفصحى !
أحب أن أنهي طرحي هنا ولكن أود أن أقول أني ذكرت رأيي بالشاعر الكبير
عيسى وهذا لا غبار عليه عندي أنه نظم من منطلق الحب لملكه ولبلده ولم نعرف منه إلا الخير والأدب والتأدب.
فمن يحب وكيف يحب فهذا له ولا يصادره منه أحد
ولكنا نعبر نحن أيضا عن أنفسنا وليس على أحد مصادرة ما نراه وما نحسه
وأنك إذ بررت أشياء بضرب أمثلة فهذا لا يعني أن الملك يعكس المسار الذي نرتضيه وإن كان الرئيس الفلاني أو غيره قد وقع واستسلم فلا يعني تبرير موقف من نحن نتحدث عنه.
وحول أنه أبو الفصحى فمن تعني أنت أنه أبو الفصحى??
أنا لم أقصد الشاعر يا عزيزي أما الآخر فقد سمعنا على التلفاز خطاباته مؤخرا على شاشة التلفاز في ذكرى ما للسعودية وكيف يقرأ القرآن بالنبطي
دعونا من هذا يرحمكم الله وإني أكرر أني لا أغبط عيسى على ما فعل فوالله إن المادح في عيني لأكبر من الممدوح
وإني أعتذر لعيسى جرابا من موقعي هذا وأقول أنا نحبك ومن هذا المنطلق انطلقنا.
والله من وراء القصد
وبوركتم والوطن

أندريه جورجي
09-11-2006, 06:59 PM
طلعت عليه فوق بيع السوق و الله !!! :)

أزهر
09-11-2006, 07:25 PM
و أعتقد أن مواقف الملك عبدالله أشرف من مواقف كل الحكام العرب الذين يتوعدون أسرائيل من آلالاف الأميال ،،

أنا بيتي خيمة .. والغريق لا يخشى البلل .. لذا سأرمي الناس من خلفي بحجارةٍ من سجّيل .

ولولا أنها أفياء .. لأقنعتك يا صديقي أنه يجب عليك مقارنة الملك عبدالله بالشهيدة في الصورة .. لا بمن ذكرت .

لم أجد طيلة مسيرتي النضالية ( )k ) حاكما عربيا واحدا يتكلم العربية الفصحى .. إلا الملك المتوفّى حسين ( ملك الأردن ) !


ليس في موطني الكبير عظيمٌ ****** يستحق الثناء غير الشهيد.

أخوكم: عبدالله .

أندريه جورجي
09-11-2006, 08:16 PM
ولولا أنها أفياء .. لأقنعتك يا صديقي أنه يجب عليك مقارنة الملك عبدالله بالشهيدة في الصورة .. لا بمن ذكرت .

أنا قارنت الملك عبدالله بالحكام العرب ،، أما الشهيدة فلا يحق أن نقارنها بأحد ،، ولا أحد يزايد عليها

أما عن قولك :




لم أجد طيلة مسيرتي النضالية ( )k ) حاكما عربيا واحدا يتكلم العربية الفصحى .. إلا الملك المتوفّى حسين ( ملك الأردن ) !




ليته كان يتكلم الأعجمية و لم يحرقكم في أيلول !!!
حبيبتي لا تدافعين إلا عن من يستحق الدفاع عنه ،،

و الصمت أفضل بكثير من المواقف غير المشرفة

محمد الياقوت
10-11-2006, 06:46 AM
عِنْدَمَا يُوَظّفُ الشَّاعِرُ شَاعِرِيَّتَهُ التي وَهَبَهُ اللهُ تَعَالَى فِي سَتْرِ كَذِبِ الأدْعِيَاءِ وَ تُجَّارِ بِضَاعَةِ الكَلامِ يَنْقَلِبُ عَلَيْهِ سِلاَحُ شِعْرِهِ ..
عَلَى أنَّنَا نَقُول [ مَنْ يَأكُل مِنْ جَيْبِ السُّلْطَانِ لابُدَّ أنْ يَضْرِبَ بِسَيْفِه ]
وَ إلاّ كَانَ أوَّلَ المَضْرُوْبِينَ بِه ..
أمَّا أنْ يبعِدَ النُّجْعةَ حَيْثُ لاَ خَوْف وَ لاَ رَجَاء فَهَذِهِ منَ الطَّامَّات
ليُعْطِي مِنْ نَفْسِه طائِعَاً غَيْرَ مُكْرَه ..
حِيْنَهَا يَنْتَحِبُ الشِّعْرُ فِي كَلِمَاتِه وَ مَلَقِه ،
أمَّا أنَا فَلاَ زِلْتُ أُطِيلُ العَجَبَ مِنْ [ أقْزَامٍ ] ... عَفْواً .. مِنْ أقْوَامٍ رَضَوا أنْ يَكُونُوا أُجَرَاءَ بِلا أُجْرَة
وَ هَلْ كَانَ لِمَسْخٍ مِثْل مَا تُسَمَّى إسْرَائِيْل أنْ تَسْرَحَ بَيْنَنَا وَ تَمْرَحَ مَا لَمْ يَدْعَمْهَا المُتَهَوِّدُوْنَ مِنْ أبْنَاءِ جلْدَتِنَا ؟
تَقُولُوْنَ لِي : أمْرِيْكا ؟ .. نَعَمْ أمْرِيْكا ..
فَمَنْ [ لِحُلَفَائِهَا ] بَيْنَنَا ؟
مَنْ لِلسَّاكِتِيْنَ عَلَى عَرْبَدَتِهَا مِنْ أصْحَابِ المُبَادَرَاتِ المَشْبُوهَة ؟
وَ أُطيْلُ العَجَبَ كَذَلِكَ مِمَّنْ يَرَى الوَلاءَاتِ الغَارِقَةِ فِي العَمَالَةِ وَ السِّيَاسَاتِ المُتَأمِّرَةِ عَلَى مَصْلَحَةِ الأُمَّةِ ثُمَّ لاَ يَكْتَفِي بِالصَّمْت ..
بَلْ يُصَفِّقُ لِقَاتِلِيْهِ [ كَطَبِيْبِ فِرْعَوْن ] !

فَاللَّهُمَّ ألْهِمْنَا كَلِمَةَ الحَقِّ فِي الخَوْفِ وَ الأمْنِ وَ فِي الغَضَبِ وَ الرَّضَى



نسْرين


أبصمُ وأوقعُ موافقاً ولا أُضيفُ
.
و لا فض فوك أيتها الأخت الفاضلة

احترامي الكبير

أندريه جورجي
10-11-2006, 09:44 AM
عِنْدَمَا يُوَظّفُ الشَّاعِرُ شَاعِرِيَّتَهُ التي وَهَبَهُ اللهُ تَعَالَى فِي سَتْرِ كَذِبِ الأدْعِيَاءِ وَ تُجَّارِ بِضَاعَةِ الكَلامِ يَنْقَلِبُ عَلَيْهِ سِلاَحُ شِعْرِهِ ..
عَلَى أنَّنَا نَقُول [ مَنْ يَأكُل مِنْ جَيْبِ السُّلْطَانِ لابُدَّ أنْ يَضْرِبَ بِسَيْفِه ]
أمَّا أنَا فَلاَ زِلْتُ أُطِيلُ العَجَبَ مِنْ [ أقْزَامٍ ] ... عَفْواً .. مِنْ أقْوَامٍ رَضَوا أنْ يَكُونُوا أُجَرَاءَ بِلا أُجْرَة
فَمَنْ [ لِحُلَفَائِهَا ] بَيْنَنَا ؟
نسْرين

أوكي ،، إذن من العمالقة في الوقت الحالي ؟؟
ستقول لي سوريا ؟؟
أرجوك قلها !!

أزهر
10-11-2006, 06:13 PM
من لي بولاة الخمر !

أبدعت يا صبح .

.
.
.

قبل أيلول :

خذ لك ( شفطة ) على زعل يا صديقي أندريه :er: .. واحذر أن تغضب : فالغضب يسبب الجلطات .. ومن لنا بعدك لنتسلّى معه إن مرضتَ - لا سمح الله - .

على فكرة : عندك مشكلة بالتذكير والتأنيث .. أنا ذكر .. وصبح أنثى ..

ويقال أيضاً : لا يوجد عفاريت أنثوية :biggrin5: .

طيّب :

الملك حسين لم يحرقنا في أيلول .. من قتل في الأحداث قتل بالشظايا لا بالحرق :gh: ( هكذا تقول إحصائيات أمي :biggrin5: ) .

ثم إني لم أكن مولوداً حينها وإن كانت أمي تحلم أيامها بأن ترزق بي .. وقد - للأسف - كنت h* !

ثم إنني قلت كلمة حقّ في حق ولاة الخمر .. وهي أنني لم أسمع طيلة مسيرتي النضالية - كما تكرّمتُ - واحدا منهم يتلكم الفصحى غير الملك حسين ( وتذكرت الآن بشار الأسد ) .

أنا يابن جورجي لم أتكلم في السياسة .. ولم أوضّح أنني أحب الملك الفلاني أو أكرهه .. كل ما في الأمر أنني تناولت حكامنا من ناحية لغوية فقط .. ولستَ - بالتأكيد - تحتلف معي في هذه النقطة .. فلماذا تفتح على نفسك أبواباً لا طائل منها ؟!

تستطيع إن شئت أن تنشيء موضوعاً جديدا في الأسلاك يتكلم عن فتنة أيلول الأسود .. ما دمت صاحب ثقافة جاوزت حدود وجهك الجذّاب !

وحينها .. وحينها فقط : أستطيع أن أتلكم معك بصراحة عمّا حدث فيها - وأنا ابن المخيّم - .

ثم إنك أخطأت نحويا في قولك : ( حبيبتي لا تدافعين ) .. والصواب قولك : حبيبتي لا تدافعي ..

فارجع - يا رعاك الله - واقرأ عمّا في ( لا ) الناهية من تفصيلات .

ثم ارجع إلينا ننظر بمَ يرجع المرسلون .

أخوكم : عبدالله .

أندريه جورجي
10-11-2006, 07:05 PM
على أي حال ،،

و كلٌّ يدعي وصلاً بليلى: النضالْ

و انتم من فتحتم الموضوع ،، هكذا أرى ،،
و إن زدتم ،، زدنا ،، و إن تعودوا ،، نعدْ

و السلام عليكم

أندريه جورجي
10-11-2006, 07:28 PM
و عنيت بالحرق هنا الحرق المعنوي ،،

لأنني أعرف مسبقاً أن الحرق يستخدم نادراً مقارنة بالهاراواتْ

أزهر
10-11-2006, 07:45 PM
ولقد عاد الأسى للمرة الألف ..

فلا عدتم .. ولا ما يحزنون !

إني لأعجب من ناقد مثلك يا أندريه أن يفوته أنني أنني أمزح بوصفي نفسي مناضلاً .. وأنا ابن الواحد والعشرين خريفاً !

وإنني لأعجب أن يفوتك أنني فهمت أنك تقصد بالحرق معنىً معنوياً !

وعلى فكرة : أبي يخالف أمي ويقول أن الضرب لم يكن بالهراوات .. حيث لم تكن شائعة الاستخدام أيامها .. وإنما كان ضرباً بالرصاص الحيّ والصواريخ :er: .

فإما أنك لم تنتبه .. أو أنك بحثت فلم تجد ما تعقّب به إلا ما ذكرت !

وأنا للأخير أميَل !

ثم إنني لن أزيد فوق ما ذكرت .. حتى لا تزيد علينا .. وأنت تعلم موقعنا من الخوف والجبن :gh: .

أخوكم : عبدالله .

أندريه جورجي
10-11-2006, 09:41 PM
"ثم إنني لن أزيد فوق ما ذكرت .. حتى لا تزيد علينا .. وأنت تعلم موقعنا من الخوف والجبن .

أخوكم : عبدالله ."

سيدي

انت لستَ جباناً

و كان النقاش ساخناً
ولم يكن جميلاً
و لكن هذه هي الطريقة الوحيدة التي نستطيع أن نثبت بها أنفسنا كعرب: الصراخْ

دمتَ بودّ

أندريه جورجي
11-11-2006, 12:57 AM
لم أكن لأصرخ لو لم تصرخوا بوجهي !!

دمتي

أحمد المنعي
11-11-2006, 06:07 AM
طيب :) ،،

وحيث أني أثرت الفتنة النائمة والحمد لله فلي أجرها وأجر من خاض فيها إن شاء الله ، فإن لي رجاء ألا يخرج الموضوع إلى ما يشبه التشات والأحاديث الجانبية ، لئلا تذهب قصيدة عيسى ومناقب أبي متعب وشيشة عبدالله إلى الشتات .

ولي تعقيب بريء على التونسي /

يا أبا الطيب ، اقرأ التأريخ ، تجدْ أن عبدالحميد الثاني كان من خيار ملوك الإسلام ، غيرة على دين الله ، ومع هذ دق المسمار الأخير في نعش الخلافة العثمانية في عهده ، وسقط الرجل المريض واقتسموا تركته بعده . هل تحكم على عبدالحميد بما كان في زمنه الذي ليس من أهله .

شكراً لكم ، أندريه ونسرين وعبدالله وبقية الإخوة المناضلين :p .

عبيرمحمدالحمد
12-11-2006, 07:18 PM
ماللقوم اختلفوا فيما هو محل اتفاق ؟؟
.
.
.

ربما السؤال الذي يتوجب أن يطرح نفسه هنا خاصٌ بالشعراء وأقرب إليه من الساسة ..
.
.
هل يليق بالشاعر أن يدلق خلاصة إبداعه ببلاطات الخلفاء ؟؟
وهل يملك شعرٌ هذه صفته حوز احترام الجماهير ,والقدرة على البقاء في مصاف الشعر الصادق النابع من عاطفة دفاقة؟

.
.
أظن أليق الخلفاء بالمديح .. خليفةٌ فتح الله عليه .. أما من سواه.. فحقٌ على الشعراء الذين يحترمون الحرف هذه :
و انأ ما اسطعتَ هداك الله عن دار الأمير
لا تزرها واجتنبها انها شر مـَزُور
توهن الدين وتدنيك من الحوب الكبير
.
.
حتى ولو كان خليفة خير .. فكيف بما دون ذلك!
.
.

(وجهة نظر)