PDA

View Full Version : سأعود..



علي رشاد
09-11-2006, 11:32 AM
ياقلبُ قد لوعتني في حبها
وتركتني للبعد والنسيان ثم أمرتني
أن أنتشي من ذكرها
وهجرتني
ومنحتني للغيرة الصفراء والصد المميت
ولامني في عشقها كل الرفاق لأنني
لن أستطيع القرب من حراسها
أو بيتها أو أن أسير بدربها
فلمثلها كل القلوب تكاثفت في ودها
وأنا العليل أتوق أن أسمو بها
وحدي ولا أرجو سواها مشقياً ومعذباً
ياقلب قد عذبتي في حبها
هيجتني
أشعلتَ في روحي حنيناً مشجياً
أوقدت ناراً لن يموت لهيبها في مهجتي
ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى
ياسائلي عني فإني راحلٌ
في ركب من غابوا مع الأحلام والأمل البعيد
مُحمَّلاً بالشوق ثم بكل ألوان العذاب وبالضنى
ياقلب لن أصغي إليك ولن
تراني في الهوى مستسلماً
سأعود رغم مشقتي للهجر والنسيان ياقلبي
وأنسى كل أيام الهوى ورفاقه
وعذابه ...

علي رشاد
09-11-2006, 12:05 PM
ياقلبُ قد لوعتني في حبها
وتركتني للبعد والنسيان ثم أمرتني
أن أنتشي من ذكرها
وهجرتني
ومنحتني للغيرة الصفراء والصد المميت
ولامني في عشقها كل الرفاق لأنني
لن أستطيع القرب من حراسها
أو بيتها أو أن أسير بدربها
فلمثلها كل القلوب تكاثفت في ودها
وأنا العليل أتوق أن أسمو بها
وحدي ولا أرجو سواها مشقياً ومعذباً
ياقلب قد عذبتي في حبها
هيجتني
أشعلتَ في روحي حنيناً مشجياً
أوقدت ناراً لن يموت لهيبها في مهجتي
ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى
ياسائلي عني فإني راحلٌ
في ركب من غابوا مع الأحلام والأمل البعيد
مُحمَّلاً بالشوق ثم بكل ألوان العذاب وبالضنى
ياقلب لن أصغي إليك ولن
تراني في الهوى مستسلماً
سأعود رغم مشقتي للهجر والنسيان ياقلبي
وأنسى كل أيام الهوى ورفاقه
وعذابه ...

خالد الحمد
09-11-2006, 01:29 PM
صديقي الشاعر علي

حروفك كالنجوم متألقة

جميل بدايتك في نداء القلب وهو مترع بالحب

جميل الصوم عن جميع النساء لأجل هذه الدرة

نهاية جميلة يارفيقي وإصرار وعزيمة
تجلّت روح الأمل


لم أستطع قراءة هذه الأفعال جيدا:

أنتشي ، أسمو ، أصغي


دمت مشرقا وبديعا

عاشق القافية
09-11-2006, 04:37 PM
أخي الحبيب علي رشاد

ما أجمل حروفك و هي تطرق باب الحبيب غير مكتئبة بعناء المشقة و لا بأكوام الجفاء ...

حروفك من صبر أيوب ، النار تكوي الجوانح وهي تقول أنها تنزل ببرد و سلام ...

كم راقتني هذه القطعة من فيضك المنهمر :

ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى



لك أن ترحل يا صديقي إلى دنيا الأمل المشرق و لكن إبقى معنا في دنيا الإبداع فنحن بحاجة إلى حرفك الأنيق الساطع .

مودتي و إعجابي بما تكتب دائما .

علي رشاد
09-11-2006, 05:40 PM
صديقي الشاعر علي

حروفك كالنجوم متألقة

جميل بدايتك في نداء القلب وهو مترع بالحب

جميل الصوم عن جميع النساء لأجل هذه الدرة

نهاية جميلة يارفيقي وإصرار وعزيمة
تجلّت روح الأمل


لم أستطع قراءة هذه الأفعال جيدا:

أنتشي ، أسمو ، أصغي


دمت مشرقا وبديعا

العزيز..خالد..

جداً..سرني مرورك..وسعدت بتعليقك الرقيق..والذي ينم عن قراءة حقيقة ..

سيدي..شرفتني مفرداتك بقدر كبير..

أما الأفعال التي ذكرتَ.. فمعك الحق في أن يصعب هضمها.. علماً أنها ليست مجزومة..
هناك فعلٌ منصوب..سكن رغم أنفه.. وكان بالإمكان نفيه وهو( أن أنتشي)..

أشكرك جميل ردك..

تقبل أ{ق المنى من أخيك.. علي

تحيااااااتي.

علي رشاد
09-11-2006, 05:44 PM
أخي الحبيب علي رشاد


ما أجمل حروفك و هي تطرق باب الحبيب غير مكتئبة بعناء المشقة و لا بأكوام الجفاء ...


حروفك من صبر أيوب ، النار تكوي الجوانح وهي تقول أنها تنزل ببرد و سلام ...


كم راقتني هذه القطعة من فيضك المنهمر :


ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى


لك أن ترحل يا صديقي إلى دنيا الأمل المشرق و لكن إبقى معنا في دنيا الإبداع فنحن بحاجة إلى حرفك الأنيق الساطع .


مودتي و إعجابي بما تكتب دائما .

الحبيب..عاشق القافية..

قد سرني حضورك لأكثر من مرة في قراءاتي المتواضعة..
سيدي.. أشكرك الشكر كله..على رقيق تعليقك ولطيف مفرداتك..وعذب كلماتك..

لقد كنتَ - معي - سخياً..أشكرك..وأرجو لك الدوام هنا وهناك..

تحياتي لك عزيزي.. أهلاً بك.

دمعة الماس
10-11-2006, 03:32 PM
أيا علي .. دمتَ بعذوبة وشفافية ونبض مداد لا يخبو بريقه ..



دمعة الماس

علي رشاد
11-11-2006, 12:45 PM
الفاضلة..دمعة الماس..

شكراً لك سيدتي..

قد سرني حضورك العبق دائماً..

دمتِ بكل الخير..

PARKER
11-11-2006, 07:38 PM
علي رشاد ..

أحيّي فيك هذه الروح الشعريّة العالية جدًا ..
أختلاط المعنى باللون الموسيقى ..
جميلة جدًا ..
مُنسابة كالماء غير أنّ شيء ما أقلق الرتم الإيقاعي .. هُنا ..

ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي

.. وبأن أصوم عن النساء لأجلها ..
أظنّ استبدال .. اللام في لأجلها .. إلى ( منْ ) يعطي انسيابيّة أكثر ..

رأي لا أكثر !

شاكر لك ..

علي رشاد
12-11-2006, 07:50 AM
PARKER
أسعدني مرورك عزيزي..
جداً..أشكرك..
وأهلاً بك هنا..

أثمن عالياً رأيك..

ولكن ياسيدي..ن فعلتُ ماقلتَ يختل الوزن..إلا إذا حفت الهمزة من كلمة (النساء)
كأن نقول: وبأن أصوم عن النسا من أجلها.

شكراً لك.. سيدي.

حياك الله.

(أنا).!
12-11-2006, 07:54 AM
الاستاذ علي رشاد صباح الحب ، كلمات جميلة ومشاعر مرهفة ، تسلم اليدين .!

علي رشاد
12-11-2006, 02:33 PM
العزيز.. (أنا)..
أسعدتني أنت يا أنا..
أشرقت هنا..كما تشرق الشمس..
وأضأت كالبدر في صفحات الأفياء..

أهلاًً بك..وشكراًَ لك.

علي رشاد
13-11-2006, 08:25 AM
ياقلبُ قد لوعتني في حبها
وتركتني للبعد والنسيان ثم أمرتني
أن أنتشي من ذكرها
وهجرتني
ومنحتني للغيرة الصفراء والصد المميت
ولامني في عشقها كل الرفاق لأنني
لن أستطيع القرب من حراسها
أو بيتها أو أن أسير بدربها
فلمثلها كل القلوب تكاثفت في ودها
وأنا العليل أتوق أن أسمو بها
وحدي ولا أرجو سواها مشقياً ومعذباً
ياقلب قد عذبتي في حبها
هيجتني
أشعلتَ في روحي حنيناً مشجياً
أوقدت ناراً لن يموت لهيبها في مهجتي
ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى
ياسائلي عني فإني راحلٌ
في ركب من غابوا مع الأحلام والأمل البعيد
مُحمَّلاً بالشوق ثم بكل ألوان العذاب وبالضنى
ياقلب لن أصغي إليك ولن
تراني في الهوى مستسلماً
سأعود رغم مشقتي للهجر والنسيان ياقلبي
وأنسى كل أيام الهوى ورفاقه
وعذابه ...

علي رشاد
14-11-2006, 10:41 PM
ياقلبُ قد لوعتني في حبها
وتركتني للبعد والنسيان ثم أمرتني
أن أنتشي من ذكرها
وهجرتني
ومنحتني للغيرة الصفراء والصد المميت
ولامني في عشقها كل الرفاق لأنني
لن أستطيع القرب من حراسها
أو بيتها أو أن أسير بدربها
فلمثلها كل القلوب تكاثفت في ودها
وأنا العليل أتوق أن أسمو بها
وحدي ولا أرجو سواها مشقياً ومعذباً
ياقلب قد عذبتي في حبها
هيجتني
أشعلتَ في روحي حنيناً مشجياً
أوقدت ناراً لن يموت لهيبها في مهجتي
ياقلب قد علمتني
أن لا أصد عن الهوى
وبأن أصوم عن النساء لأجلها
ياقلب كيف أنال من حبي الذي
مازال يتركني وحيد الشوق والحرمان
والهجر الذي لا ينتهي
إني كثير الوجد لكني
عليل الروح من وردٍ نديٍّ لم يزل
يضني فؤادي بالصدود وبالنوى
ياسائلي عني فإني راحلٌ
في ركب من غابوا مع الأحلام والأمل البعيد
مُحمَّلاً بالشوق ثم بكل ألوان العذاب وبالضنى
ياقلب لا أصغي إليك ولن
تراني في الهوى مستسلماً
سأعود رغم مشقتي للهجر والنسيان ياقلبي
وأنسى كل أيام الهوى ورفاقه
وعذابه ...