PDA

View Full Version : أيظن بي عبث الشباب!!!



ناجي الحُسام
10-11-2006, 03:36 AM
ما عادَ يَخفَى ذا الذي أُخفِيهِ . . قد ذاعَ ما أخفِي وما أُبدِيهِ

كيفَ الوُصُولُ إلى الذي مِنْ صدِّهِ . . ماءُ الوُجُوهِ أُريقَ بينَ يدَيهِ

قلبي صَريعٌ مِن رَدَى أجفَانِهِ . . واللؤلؤِ المَرصُوفِ في شفتَيهِ

كيفَ السبيلُ وعُودُهُ يحتلّني . . من رأسِهِ قَسَماً إلى قدَميهِ

واللهِ لولا فِتنةٌ في وجْهِهِ . . ما كُنتُ أنوي الإرتِماءَ علَيهِ

عابتْ محَاسِنُهُ العَديدةُ أنّها . . جاءتْ بحُسنٍ ما قدِرتُ علَيهِ

أيَظُنُّ بي عبَثُ الشّبابِ وطيشُهُ . . وَحَيَاةُ قلبِهِ قدْ كبرتُ علَيهِ

أنا لا أريدُ وِصَالَهُ لكنّني . . راضٍ بطيفي أن يمرّ علَيهِ

قالوا ستتعبُ ! قلتُ إنّي مُتعبٌ . . لا بل بَرَى جَسَدي الحنينُ إليهِ

قالوا سَلكتَ منَ الدّرُوبِ أشقّها . . قلتُ الأشقُّ هو الصّدودُ لدَيهِ

قالوا جميعاَ قدْ أُصِبتَ بِلوثةٍ . . فاسْحبْ فؤادَكَ مِن هَوَى كفّيهِ

قلتُ الهَوَى مسٌّ ولكن لو ترَى . . ما مِنْ دواءٍ للهَوَى يشفِيهِ

علِمَ الجميعُ بمقتلي حتّى بَدَا . . أني كقيْسِ بن الملوّحِ فِيهِ

لولا مَهَابَتُهُ بصدْري عِندَما . . عَينايَ تشربُ مِنْ لَظَى عيْنيْهِ

لتَركتُ من حولي وجئتُ بقهوتِي . . حتّى أصيرَ إلى الجُلُوسِ إليهِ


القاهرة - 4 / 11 / 2006


ناجي الحسام

الشاعر الرجيم
10-11-2006, 04:34 AM
عابتْ محَاسِنُهُ العَديدةُ أنّها . . جاءتْ بحُسنٍ ما قدِرتُ علَيهِ قصيدة رائعة .. لافض فوك

خالد الحمد
10-11-2006, 01:07 PM
أهلا أخي ناجي

حضور كالشفق

قصيدة جميلة

لكن لم ترق لي الشطرة الأولى

من المطلع

لتَركتُ من حولي وجئتُ بقهوتِي . . حتّى أصيرَ إلى الجُلُوسِ إليهِ

خذني معك واقبلني منادما

دمت بخير حال

الفكرالحر
10-11-2006, 04:36 PM
أخي ناجي الحسام ..

بصراحه أنا لاأدري كيف أوصل لك أنها من أجمل ماقرأت
وأني سعدت سعدت بحق هنا ..

خليني أوريك أحلى بيتين عجبوني مرره .. << تحس إنها ترتكب ذنب اذا تكلمت عامي هنا h*



لولا مَهَابَتُهُ بصدْري عِندَما . . عَينايَ تشربُ مِنْ لَظَى عيْنيْهِ

لتَركتُ من حولي وجئتُ بقهوتِي . . حتّى أصيرَ إلى الجُلُوسِ إليهِ


سلمك المولى ..

مد حي
10-11-2006, 07:15 PM
جميلة جدا ..


استمتعت بقراءتها مبتسما هذه المرة !


:m:


بورك لك يا صاحبي ..


مدحي ..

:)

ناجي الحُسام
11-11-2006, 11:50 PM
سيدي الشاعر الرجيم

ثناءك شرف لا يسعني حياله الا أن أشكرك

أخوك

ناجي الحسام

ناجي الحُسام
11-11-2006, 11:53 PM
سيدي الشاعر المميز خالد الحمد

اضاءاتك تنير لي الطريق

فأرجوك أطلعني على الذي لم يرق لك وما سببه في الشطرة الأولى

حضورك طعم آخر

تحياتي العميقة

ناجي الحسام

ناجي الحُسام
11-11-2006, 11:56 PM
أختي الفكر الحر

هذه شهادة أعتز بها مدى الحياة

وحسبي الله على اللي كانت السبب في ميلاد هذه القصيدة

تحياتي لك


ناجي الحسام

ناجي الحُسام
11-11-2006, 11:58 PM
مدحي ألا زلت حياً

اشتقت إليك كثيراً

ناجي الحسام

lamyaahmad
12-11-2006, 10:19 PM
جميلة كاالخميلة ...أغصانها تدانت ...تعانقت ..فعادت ...مستحيلة ..
قالوا جميعاَ قدْ أُصِبتَ بِلوثةٍ . . فاسْحبْ فؤادَكَ مِن هَوَى كفّيهِ

قلتُ الهَوَى مسٌّ ولكن لو ترَى . . ما مِنْ دواءٍ للهَوَى يشفِيهِ
والله يكفينا شر المس ....الذي لاداء له

ناجي الحُسام
14-11-2006, 04:13 PM
أختي العزيزة لمياء أحمد

حضورك بهيج جداً

شكراً لك

ناجي الحسام

دمعة الوفاء
14-11-2006, 04:33 PM
جميل ما صاغته يدك من كلمات رقيقة وواثقة انتظر جديدك اختك دمعة الوفاء

ناجي الحُسام
15-11-2006, 01:23 PM
أختي دمعة الوفاء، أطيب التحايا والأمنيات لك

ناجي الحسام