PDA

View Full Version : صباح محفوف بالمخاطر .



من غير كلام !
11-11-2006, 11:08 AM
انه الشارع الأكثر وجعا لي هنا في لندن ..
ها أنا أرى الحب في مئات الأعين النسائية يلوح بجناحيه كلما خطوت هذا الشارع المتفجر بآمال مراهق عجوز .
إنه الغرور .. أوه سحقا للهرمونات الوراثية التي تسمح بانتقال ذاك الكم الهائل من الحس الأخلاقي رغما عنا ..
أعتقد انه الجد الخامس لي كما قالوا .. أو ربما عمتي الكبرى !
لا ادري ..
وضعت حقيبتي على المنضدة في مقهى يضج بالعرب أو يضج به العرب كلاهما يرادف الآخر حتما , وإلا ما فائدة دواوين الحساب تلك التي أرهقنا بها العرب !
حانت مني نظرة لحذائي المبتل , فألفته حزينا تماما كاللوحة السريالية التي تقبع أمامي على الحائط الفيروزي ..
ترى هل تلك اللوحة مرادفة لحذائي المبتل هذا أيضا !؟
آه .. ما أجمل كلمة ( لا ادري ) !
حدقت بعينين مرهقتين لا تليق بصبح كهذا في المقعد الخال أمامي ..
لا أتذكر شيئا منها سوى صوت ارتطام حذاءها بقاعدة المنضدة وهي ترسل لي إيقاعا كنبض الساعة في حركتها .
وابتسمت !.
_ تعلمين أنكِ جميلة بما يكفي لأهزأ بما تمتلكينه من جمال !؟
فابتسمت قبل أن تقول بمرح ملوحة بيدها كأنها تودعني :
_ كم أنت صفيق حقا !
_ صدقيني أعلم ! .. وهذا من أكثر الأشياء حقيقة التي تجعلني أشعر بالسعادة الجامحة !
أومأت برأسها سلبا والكلمات تخرج من بين شفتيها بخوف :
_ لا .. لا أيها الصفيق لا احد يشعر بالسعادة .. اليوم !
تأملتها مليا وأنا ألعن في سري هذا الجمال الذي يجعلني تائها كغيري من البلهاء .. ثم ضحكت بصوت عال جعلها تبتسم كمن فقدت عقلها ..
_ ما لذي يضحك ؟!
_ ما تفوهتِ به أنت منذ قليل !
هزت كتفيها بما معناه لا أفهمك وتأملتني :
_ أنت مجنون !
_ نعم .. وأحب الصفة هذه كثيرا أيضا .. إذ أنها تجعلني أكثر تحررا من غيري !
ثم فكرت مليا قبل أن أبادرها بالسؤال وأستطرد :
_ تحبينه !؟
_ من !؟
_ الجنون !!
ابتسمت كالطيور الجريحة .. تلك التي تخيفك أكثر مما نرثى لحالها البغيض , حدث هذا قبل أن تمسك بكوب القهوة وتسكب القليل منه على طبق الكعك الذي لم تمس منه قطعة واحدة , وكأنها هنا تمارس نوعا جديدا من اليوجا أمامي , ثم أجابت بهدوء مُعتل :
_ نعم .. بشرط أن يمتلكه الرجل الذي سأرتبط به يوما ما !
_ مممم .. هذا جيد !
لكن قطعا لم يكن جيدا ما ذكرته , إذ أني لوهلة شعرت أنها تهزأ بي رغما عنها , وبمساعدة القهوة الباردة خاصتها .. تلك التي سكبتها كالمسرفين أمامي !



مازال للمشهد بقية ..

ركاز
11-11-2006, 12:40 PM
بانتظار البقية بعد هذا الصبح الحذر جدا

تيماءالقحطاني
11-11-2006, 11:54 PM
مممم....

جيد. تعجبني القصص التي تعتمد على الحوار، تكون عادة أبلغ من غيرها بكثير.

نستزيد.

/