PDA

View Full Version : [[ قالب الحلوى ]]



سارة333
12-11-2006, 10:52 AM
قالب حلوى عيد نتقاسمه، قطعة لك ...قطعة لي، وقطع كثيرة لأحباب لم يأتوا...وتسعلُ حين أفكرُ

بهذا !!... تتأرجح عيناكَ في الردهات الفارغة وتتأوه وأنت تتذوق قطعة! " طعمها رائع" قلتَ ذلك وأنت

تنظر إليّ بامتنان ...وأسى! ...ضحكتُ وقلتُ:" دائما تقول عنها ذلك"... تضحك وتصمت ...أمسكتُ

يدك المتعرقة وعينيّ ملئت بالدموع بسرعة ودون إرادة مني قلتُ : " سننتظرهم في العيد

المقبل ...ربما سيأتون" ...ربما... هززتَ رأسك وقلت: " نعم...ربما " ، تجاعيد وجهك تبكي أيضا

دون دموع ...تنظر إلى الصالة ...إلى الكراسي المتراصة بجوار

بعضها ...الكثيرة ...والفارغة ...تتأملها ... وأنظر

أنا الأخرى إليها ...ولكن أعيدها إلى الوراء سنوات ...حين كانت لعلي ...سمير وهالة...والأشقياء

الصغار ربيع...دنيا وأمين ...


نظرتَ إليّ وقلت بتفائل : " أتعلمين ... لدي إحساس أنهم سيأتون العيد القادم! " _ دائما تقول هذا _

قلتُ : " نعم " ، قلتَ بحماس : " أريدك حينها أن تصنعي قالب حلوى أكبر ...وأن تزينيه بالفراولة

الطازجة" ، قلتُ وقد أخذتني النشوة : " نعم ...سأفعل بالتأكيد" ...

مضت أيام وأنا لا أستطيع النهوض من السرير ...دخلتَ ممسكا بكوب قهوة ساخن تحدثتَ : " صنعتُ

لكِ قهوة دافئة ...يبدو أن الشتاء هذا العام شديد " ، لم أستطع النهوض لأجلس... يدي المرتعشة تحاول

الإمساك بالكوب ،رشفتُ منه قليلا ...تركته على المنضدة بجوار السرير، قلتُ : " أحس بضعف شديد

...وقدماي أحس بهما ...ضخمين...وثقيلين"...

جاء الطبيب... رآني... ودون أشياء ...خرج وخرجتَ معه ...عدتَ ...سألتُ:" ما الخطب؟!" ...دمعت

عيناك ولم تتحدث ...صمتُ ...تنهدتُ بأسى : " ربما...لن يكون هناك قالب حلوى العيد المقبل!".

رائد33
02-05-2007, 11:36 AM
سيكون في كل عيد
لك مني أحلى تحيّة و قالب حلوى

سارة333
02-05-2007, 05:39 PM
سيكون في كل عيد
لك مني أحلى تحيّة و قالب حلوى
أخي رائد...

( هذا كثير :u: )
حين تحسرت على هذه أعدت كتابتها في " المشهد مرة أخرى " وقد حظيتَ بالتقدير هناك
شكرا أنك أعدتها مجددا للحياة :biggrin5:
لله أنت ما أجملك
تحيتي.

وايه يعنى
02-05-2007, 08:42 PM
نظرتَ إليّ وقلت بتفائل : " أتعلمين ... لدي إحساس أنهم سيأتون العيد القادم


ما اروع الامل وما اروع كلماتك التىتجتازالعين لتجد مستقرها بالقلب
لعلى اتقاسم معكم كعكة العيد القادم


حبى واعجابى



لكن ما قصة الثلاثة معكم هل رائد ابن عمك الاصغر