PDA

View Full Version : حكم الثعالب



فواز الجبر
15-11-2006, 06:38 PM
حكم الثعالب


خاطب الثعلب يوما واعدا جمع الأرانب


أن يكون اليوم للأرنب دون العمر صاحب.


شرط أن يعطوه عرش الحكم يوما


ويكون الذئب نائب.


شاور الجمع الأباعد أخذوا رأي الأقارب


واستقر الرأي أن يقبل رأي ابن الثعالب.


نصب الثعلب فورا وكذا الذئب كنائب.


جمع الإثنان كل لصوصهم


وذيولهم وأتى كل مشاغب


جعلوهم حرس العرش المفدى


قربوا كل جهول كل كاذب.


حلماً صار نزول الثعلب الملعون


عن عرش الأرانب.


13-11-2006

محمد الياقوت
15-11-2006, 07:14 PM
*ومن كانت لديه حيلة فليحتال
* والغاية تبرر الوسيلة
*.........
وغيرها من قواميس الاستبداد !

لا فض فوك

.
احترامي الكبير

طــيــف
15-11-2006, 08:41 PM
أحسنت ..! =)
هذا ما عهدناه على سعادة سمو الثعلب .. تملق و حاورهم أولاً ..
ثم التهم ما تبقى لديهم من أمل ..
بينما الذئب .. اكتفى بلعق أصابعه الحمراء ..
...
بحق
كل شئ تخلى عن معناه الحقيقي ..
و رسم في الصفاء خطوطاً كثيرة ..
..
شكراً يا كاتب الحروف ..

فواز الجبر
18-11-2006, 03:39 PM
*ومن كانت لديه حيلة فليحتال
* والغاية تبرر الوسيلة
*.........
وغيرها من قواميس الاستبداد !


لا فض فوك


.
احترامي الكبير

أخي الكريم
سلمت على هذه الكلمات
والتعقيب الجميل
وشكرا على مرورك الكريم

فواز الجبر
19-11-2006, 09:34 PM
أحسنت ..! =)
هذا ما عهدناه على سعادة سمو الثعلب .. تملق و حاورهم أولاً ..
ثم التهم ما تبقى لديهم من أمل ..
بينما الذئب .. اكتفى بلعق أصابعه الحمراء ..
...
بحق
كل شئ تخلى عن معناه الحقيقي ..
و رسم في الصفاء خطوطاً كثيرة ..
..
شكراً يا كاتب الحروف ..

هذه هي الحال للاسف
شكرا لمرور حرفك من هنا
سلمت

محمد شتيوى
23-11-2006, 01:53 PM
تذكرنى بقصية شوقى برز الثعلب يوما

برز الثعلبُ يوماً في شعار الواعِظينا
فمشى في الأرضِ يهذي ويسبُّ الماكرينا
ويقولُ : الحمدُ للـ ـهِ إلڑهِ العالمينا
يا عِباد الله، تُوبُوا فهموَ كهفُ التائبينا
وازهَدُوا في الطَّير، إنّ الـ ـعيشَ عيشُ الزاهدينا
واطلبوا الدِّيك يؤذنْ لصلاة ِ الصُّبحِ فينا
فأَتى الديكَ رسولٌ من إمام الناسكينا
عَرَضَ الأَمْرَ عليه وهْوَ يرجو أَن يَلينا
فأجاب الديك : عذراً يا لأضلَّ المهتدينا !
بلِّغ الثعلبَ عني عن جدودي الصالحينا
عن ذوي التِّيجان ممن دَخل البَطْنَ اللعِينا
أَنهم قالوا وخيرُ الـ ـقولِ قولُ العارفينا:
" مخطيٌّ من ظنّ يوماً أَنّ للثعلبِ دِينا»


جزاك الله خيرا فواز

أندريه جورجي
23-11-2006, 06:17 PM
الفكره جميلة ،،

و لكن خاتمة القصة لم تكن مثيرة كبدايتها !!!

الشاعر الرجيم
23-11-2006, 06:34 PM
النهاية مفتوحة .. وماذا في ذلك ؟؟؟؟؟ جميلة جداً بارك الله فيك وفي يراعك

الكندي
24-11-2006, 01:08 AM
فكرة جميلة
لا أدري كم خسر الثعلب في حملته الإنتخابية
المشكلة لو ما خسر شي وكسب كل شي
هنيئا للناخبين

إليك تعلو تحياتي

lamyaahmad
24-11-2006, 07:58 AM
يمكن ...الأرانب سعيدة بالثعالب ...عشان تكفيها شر الأسود والصقور والوحوش باشكالها؟؟

جريرالصغير
24-11-2006, 09:29 AM
الفكره جميلة ،،

و لكن خاتمة القصة لم تكن مثيرة كبدايتها !!!
إي وربي يا أندريه

هذا شعوري كذلك

الفكرة جميلة مستحسنة

لكن آخرها لم يوفق جيدا

أمر آخر :

شاور الجمع الأباعد َ ، أخذوا رأي الأقارب

خلل في الوزن

إلا أن تكون ( الأباعدْ ) خاتمة فقرة شعرية

فتكون قلت في الجرس الموسيقي لها

شكرا لليراع