PDA

View Full Version : موطن الهموم ... قلبي



السحيباني
16-11-2006, 02:46 AM
موطن الهموم


لو كان ما بي يا مليحة في الحصى ........ لغدا كما ذاك الترابُ مهالُ

وتفتت تلك الصخور جميعها ......... وأصاب ركني أرضنا زلزالُ

لكن لي قلباً إذا ولى الأسى .......... بين المصائب ماشيا يختالُ

فترى هموم الأرض تنزلُ منزلاً ......... في القلب لما هدّها الترحالُ

وعلمنَ أنّ القلب أضحى آمنا ........ لما رفضن أمانهنّ جبالُ



28/6/1424

ضباب
16-11-2006, 04:48 PM
الشاعر الكبير دائما ً السحيباني

جميلـة ثناياك و أنت تخرج من بينها هذه الأبيات
سكرتُ بها و هي قليلـة لكنها حقاً فعّالـة
يعجبني في شعرك سهولـة و عذوبـتـه
و إختيارك للقافيـة فيها
والموسيقى جميلـة و الوتر هاهنا مشدود بالضمـة


دمت شاعرا ً جميل البسمـة و الشعر

أندريه جورجي
16-11-2006, 06:22 PM
سيدي الكريم ،،

وفاء الأخوة يحتم علي أن أهديك هذه الباقة المعطرة بزهور الريف و الملاحضات :


لو كان ما بي يا مليحة في الحصى ........ لغدا كما ذاك الترابُ مهالُ
وتفتت تلك الصخور جميعها ......... وأصاب ركني أرضنا زلزالُ

التشبيه واضح و جميل ،، لكنني أحسّ (و أعوذ بالله من كلمة أحسّ) أن فيه شيئاً (فقط شيئاً) من التكلف في الصياغة ،،، لا أدري !!!


لكن لي قلباً إذا ولى الأسى .......... بين المصائب ماشيا يختالُ
كلنا لنا ذلك القلب ،، فما الجديد ؟؟ إما أنني لم أفهم ،، أو أنني فهمت ،، لا أدري


فترى هموم الأرض تنزلُ منزلاً ......... في القلب لما هدّها الترحالُ
أحس ان المعنى جميل و لكنه غير مفهوم !!! ربما لي فقط !! لا أعلم


وعلمنَ أنّ القلب أضحى آمنا ........ لما رفضن أمانهنّ جبالُ
جميله !!!!

تحياتي

Pen
16-11-2006, 06:50 PM
لو كان ما بي يا مليحة في الحصى ........ لغدا كما ذاك الترابُ مهالُ





رائع
شكرا

السحيباني
17-11-2006, 02:59 PM
ضباب :

ما أجمل مروركِ وبوحكِ

هكذا الحزن .. يضفي علينا الحسن دون أن ندري

شكرا لك ولذوقك

مودتي

السحيباني
18-11-2006, 04:09 PM
أهلا بالصديق : أندريه جورجي

اسعدتني بمرورك وبباقة الورد

ملحوظتك الأولى : ربما الوصف في البيتين الأولين جعلك ترى التكلف فيما لا تكلف فيه . أو فأفصح بمرداك

والملحوظة الثانية :

عفوا .. فليس كلنا ذلك القلب .. هل الباكي كالرجل الجلد ؟

أدعك تجيب على هذا السؤال !!


أما في البيتين الأخيرين فالمعنى مرتبط بينهما

فقط تأملهما قليلا .. وستجد المعنى كالشمس

لك مودتي يا أندريه

عبيرمحمدالحمد
18-11-2006, 07:13 PM
للوهلة الأولى .. بدت لي هذه القطعة الشعرية عادية .. ولا تحمل شيئاً جديداً
.
.
غير أني وجدت في تطوافِ الهموم بحثاً عن منزل آمن جمالاً يستمطر إحساساً بفداحة الخطب يا حزن الكون..
هموم..لم تحتملها الجبال الرواسي وحملها قلبك إنه كان ظلوماً جهولا ..
ولو لم يكن .. لـَ ما فتح لها عِطفاً ولـََ استقبلها عند بوابته الحُجّاب !!
فلله أنت.. وذلك الحزن اللحوحُ المتمادي
.
.
غير أني هنا :

لكن لي قلباً إذا ولى الأسى .......... بين المصائب ماشيا يختالُ

فترى هموم الأرض تنزلُ منزلاً ......... في القلب لما هدّها الترحالُ
.
.
شعرتُ بعد البيت الأول بأن السياق يحتاج لدفعة نحو الأمام بمقدار : (خطوة) ليتّـسِق مع البيت التالي
وكأن عبارة سقطت من مثل: وجَدَ مَن يحتضنه ويلم شعثه و....فترى هموم الأرض..
خاصةً أنّ جعْلـَك فعل الشرط ماضياً وجوابـَه مضارعاً أربَكَ بهاءَ الصياغة يا مصعب ..
وقد ردّك الوزن عن أن تقول : رأيتَ الهموم ....
.
.

كن بسعادة أيها الحزين .. وابق بشاعرية على المدى

.
.

ود

محمد شتيوى
19-11-2006, 03:43 PM
لو كان ما بي يا مليحة في الحصى
ما رأيك لو غيرت كلمة الحصى بكلمة اخرى اكثر ضخامة لتفيد المعنى فلو كانت جبال او صخور لكانت افضل ولا شك


وأصاب ركني أرضنا زلزالُ
لماذا ركنى هل للأرض ركنان فقط افدنا!!


ماشيا يختالُ

و

هموم الارض

اظن ثمة عدم اتساق بين الجملتين خاصة فى بيتين متتالين

ولكن ايها الشاعر المبدع اناتك المحمومة وصلت لقلبى فتأوهت وزفرت حزنا
وهكذا الشعراء خير من يعبر عن ذاته وذات الناس فيرددون شعره
لأنهم يجدون فيه منفسا لهمومهم
دمت صادق الشعور اخى السحيبانى
وتقبل مرورى

السنيورة
19-11-2006, 10:31 PM
أيها النبيل
أعجبني بوحك
وهنيئاًلك بهذا القلب
وكما قال شتيوي الناس يرددون الشعر الجميل
وأنت من الشعراء الذين اردد أبياتهم
لك التحيه وأطيب المنى:)

السحيباني
22-11-2006, 07:00 PM
Pen :

أنت أروع بمرورك

مودتي

الشاعر الرجيم
22-11-2006, 07:28 PM
أيها الشاعر السميدع .. لله أبوك .. قاتلك الشعر .. ما أشعرك

السحيباني
25-11-2006, 07:04 PM
عبيرمحمدالحمد :

بعض الهموم كريمة وبعضها لئيم

فالكريم ضيف لدي .. واللئيم سوف أركله بقدمي إلى خارج قلبي

صدقيني : للحزن والهموم طعم لا يشعربه أو يتذوقه إلا صاحب قلب جميل أبيض

فأينا ذلك القلب

سيدتي :

نعم ردني الوزن ولم يختلّ المعنى .. وللمخاطب في القلب مكان


عبير :

دمتِ كاسمكِ

لك مودتي

السحيباني
05-12-2006, 03:21 PM
محمد شتيوي :

أسعدني تعليقك صاحبي

الأولى : الحصى في غالبهن أقسى من الصخور ولتعلم أن الجبال من الحصى فكل الطرق تؤدي إلى روما

الثانيه : الأرض كروية وليس لي أن أعبر إلا بركنين وإن كان لها جهات أربع
فقولك في محله .. ولكن يكفي أن يهدم البنيان من ركنين على الأقل

أما الأخيرات .. فلا أدري أين عدم التناسق

والشعر الصادق في نظري .. هو ما يردده الغير تعبيراً أيضاً عن مشاعرهم

لك مودتي

السحيباني
07-12-2006, 03:46 PM
السنيوره :

كم سعدت جدا بمرورك سيدتي

لا عدمتكِ

مـاجـد
07-12-2006, 06:46 PM
موطن الهموم



لو كان ما بي يا مليحة في الحصى ........ لغدا كما ذاك الترابُ مهالُ


وتفتت تلك الصخور جميعها ......... وأصاب ركني أرضنا زلزالُ


لكن لي قلباً إذا ولى الأسى .......... بين المصائب ماشيا يختالُ


فترى هموم الأرض تنزلُ منزلاً ......... في القلب لما هدّها الترحالُ


وعلمنَ أنّ القلب أضحى آمنا ........ لما رفضن أمانهنّ جبالُ




28/6/1424

تتميز قصائدك بالهدوء يا مصعب رغم أنها كبيرة المعاني عميقة الأحاسيس

رائعة من إحدى روائعك التي أسقط عليها هذه الأيام ..

أنت شاعر مميز حقا

لك التحية وصادق الود

السحيباني
10-12-2006, 11:47 PM
الشاعر الرجيم :

وهل لي ملاذ بعد الله غير الشعر .. .؟؟

لك مودتي

فارس الهيتي
11-12-2006, 10:08 PM
السحيباني
جميلة وعذبة
سلامة قلبك أيها الراقي

السحيباني
20-12-2006, 03:46 PM
مـاجـد :

روعة مرورك .. هي الأجمل يا صاحبي

لك مودتي

السحيباني
26-12-2006, 01:58 PM
فارس الهيتي :

جميل أنت بتشريفك

لك ودي

علي أسعد أسعد
26-12-2006, 06:09 PM
يا سحيباني ...

ولك باع طويل طويل ...

بارك الله بمدادك وأدامك لنراك بخير ...

ولنقرأ لك كل خير

السحيباني
07-01-2007, 05:53 PM
علي أسعد أسعد :

لك كل الشكر .. صاحبي

مودتي لك