PDA

View Full Version : شوقٌ لكم



tolostlove
17-11-2006, 02:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
هذه أول مشاركة لي في منتداكم الساخر وأدعو الله ألا أكون ضحية سخريتي السايقه:D:
ولمن يعرفني أعلم ثقل دمي وافتقاري للسخرية ووجودي في كل مكان أنتم فيه فتحملوني يرحمكم الله

هذه قصيدة بالعنوان الذي قرأتم أدعو الله أن تنال اعجابكم





يا من بدارهمو تركت مدامعـي = غرقى تحدق في السكون ذهولا

غصَّت لفقدكمو الديـار كأنهـا = أعناق قد رأت الحسام رسـولا

لو كنت أعلـم دربكـم لأتيتكـم = سيراً على الأجفان بـل تقبيـلا

لكن جهل الدرب أتعب أضلعـا = حملت جبال الشـوق والتأميـلا

أرنو لكـل سحابـةٍ إن أقبلـت = وأقول كن لي يا سحـاب دليـلا

لكنـه يأبـى الكـلام كأنـمـا = قد شاقه مرأى الجسيـم نحيـلا

وأعود تخنقي الدموع ويرتمـي = جفني من الهم المقيـت عليـلا

سكرى هي الأيام من أحزاننـا = وتجود بالفرح الشحيـح قليـلا

قد لامني فيكم أنـاسٌ مـا رأوا = قلبا يخر بشوقه مقـتـولا

كالزهر يقتل إن قطعتـم مـاءه = بل مثل مصر إذا منعت النيـلا

يا حب هذا الدهر بين معاشـر = ٍإن قيل حـبٌ أعلنـوا التقتيـلا

أنى نظرت فثم شـوق نحوكـم = أضفى على كل الأمور ذبـولا

لا الصبح حين يجــيء صبحا = إنما هو بعض ليلٍ أشعـل القنديلا

هانت لأجلكمو المعالـي كلهـا = إن قيل تكفـي أن أقيـم سبيـلا

ولقد وقفت بداركـم متصبـرا = ًفأبى اصطباري للشقـاء بديـلا

فلـم تثاقلتـم وذاكـم حالـنـا = ألكم أحبة ؟!! بـددوا التأويـلا

سأظل قرب الـدار دون تملـلٍ = حتى أشاهـد منكمـو التعليـلا




أبو الطيب tolostlove

أندريه جورجي
17-11-2006, 02:59 PM
رائعة يا ابو الطيب

رائعة جداً ،،

جداً

بس ترى الوزن لك عليه في بعض الشطور !!!

محمد غطاشة
17-11-2006, 03:07 PM
أنا بعرفك.. بس ما خابرك ثقيل دم يا إبني
:biggrin5:
بس ليه مش مصلّح الأخطاء اللي حكتلك عنها؟ :sd:
ولا طنشّتني وتنكّرت
f*

أشتاقُ لك
ولا تنسى تطمنّا فازت بالمسابقة ولا لأ؟ :z:

... شـ راع
.

tolostlove
19-11-2006, 08:09 AM
أندريه
شكرا علي تشريفك ها هنا
وشكرا كذلك لكلماتك العذبة

فائق الود والاحترام

أبو الطيب

tolostlove
19-11-2006, 08:12 AM
شراع الحبيب
والله ما نسيتك ولا نسيت ملاحظاتك لحظة
وأشهد الله أني أحبك وكل الأخوة النوارس
لكن أعتقد أنني قمت بتصحيح كل ما لفت نظري اليه
هل من جديد؟!!!
دائما في انتظار الجديد منك
لك من الحياة أعذب ما فيها ومن الجنة أعلاها ان شاء الله
ابو الطيب