PDA

View Full Version : من يوميات رجـل أسـد... جـداً!



ابن الارض
27-10-2006, 09:10 PM
السبت في الـ 7.30 صباحاً...
وأخيراً... أمضيت أنا المواطن عربي ليلة الأمس مرتدياً قناع (الرجل الأسد) في بادرة هي الأولى من نوعها بالنسبة لي.
كيف لا؟!
بعد ان كانت لحظة استيقاظي في اليوم التالي أكثر غرابة، إذ بدا لزوجتي الست (احتمال) إنني غدوت غضنفراً أكثر من أي وقت مضى!

ما جعلها تترنم في سعادة، قائلة في غموض:
- الطشت قال لي، يا حلوة يالي، قومي... الخ!

مع ذلك، لم تمضي الست "احتمال" في غنائها المريب طويلاً!
إذ سريعاً ما استبان لها أنها لن تهنأ بالطشت – حالياً على الأقل – خصوصاً وإنني كنت الغضنفر الوحيد في العمارة الذي أخذ يزأر في زهو في ذلك الصباح، قائلاًً:
- الفطار يا ست؟!

ما جعل مفاصلها، ومفاصل سكان العمارة، بل والعمارة المجاورة، ينهارون في ارتياع، بعد ان جزموا في قلق أن اليوم باين من أوله، مع ذلك لم تملك (احتمال) إلا أن تقول:
- ثواني ويكون فطارك جاهز يا سبعي!
***
تناولت إفطاري على عجل، ثم أخذت ارتشف الشاي في ضجيج مُقرف، مرتدياً قناع (الرجل الثعلب)!
في الوقت الذي اكتفت فيه (احتمال) بمراقبتي من طرف خفي، مُقسمة لي بأغلظ الإيمان، أنها لم تسمع في حياتها صوتاً يرتشف الشاي، أجمل من صوتي حين افعل!

بعد ذلك...
انطلقت راجلاً إلى الرصيف المقابل في المدينة المجاورة، حيث اعتدت أن انتظر – بتواضع - مع الكادحين مرور باص المحافظة.
و...
واخذ الوقت يمضي، والباص لا يأتي!

حتى عندما قرر الباص ان يأتي، جاء غاضباً لا يريد ان يتوقف من اجل أن يركبه الراكبون!
ما أجبرني على ارتداء قناع (الرجل الكنغر)، كي أتمكن من مجاراته أو القفز إلى داخله، فور أن أبصرته يُقبل علينا من بعيد كتلمود صخر، حطه السيل من علِ!

و...
سريعاً ما تراخت أليافي اليابسة في شجاعة ومرونة، قافزاً بها بخفة فوق رؤوس الأشهاد، قبل ان تتلقفني أيدي الركاب وأرجلهم في حماس لا يليق سوى بالمناضلين، أو...
حرامية الغسيل!
***
و...
أخيراً وصلت إلى مقر عملي مكتمل الأطراف، بعد أن ارتديت قناع (الرجل النعامة) بما يتناسب ومهام عملي الجديدة، وإن كنت في قرارة نفسي أعلم جيداً إنني ما زلت (الرجل الحمار)!

وهناك، اقبلّ عليّ زملاء العمل – ما بين مُحب وكاره - يباركون لي الترقية، فاستقبلتهم جميعاً بحفاوة، إلى ان اقبل علينا احد السعاة المعفنين، كي يخبرني ان السيد (مدير المكان) العظيم في انتظاري!

عندئذ استأذنت من أقراني في غطرسة وكبرياء، مؤكداً لهم أن صديقي مدير المكان يريدني في أمر مهم!
***
و...
مرت لحظات، استغرقت فيها في قرع باب غرفة المدير... (صديقي)
لكن، لا مجيب!

فاضطررت ان استبدل قناعي السابق، بـ قناع (الرجل القرد) وقد كان – أي القناع - حيواناً من النوع الأصلي...
عندئذٍ، وعندئذٍ فقط، سمح لي المدير بالدخول!
***
انصرفت بعد ذلك من مقر عملي، تحملني الخُطى سعيداً بأقنعتي الجميلة...
كيف لا، وأموري كلها على ما يرام!

كنت كذلك، إلى أن رأيت أحد عسس الحكومة يُقبل نحوي مرتاباً في أمري، قائلاً لي:
- والله ووقعت يا مندلاوي ولا حدش سمى عليك!

كنت اعرف إنني (مش مندلاوي) خالص، لذا قلت في ثقة:
- لكن أنا مش مندلاوي، أنا المواطن عربي، و...

لم تتوان الفرصة الكافية لي كي اثبت إنني "مش مندلاوي"!
خصوصاً بعد ان حدث ذلك التلاقي التاريخي بين قبضة المخبر الحبيب، وقفايا الشريف، والتي نتج عنها:
آآآآآآه كبيرة... بحجم الوطن!

- بس ولا كلمة، انجر قدامي يا حثالة...
فانجررت أمامه كالحثالة، بعد ان أدركت إنني بحاجة ماسة لارتداء قناع (الرجل الحمار)!

هذا لاعتقادي الخاص، ان التعامل مع رجال الحكومة لا يتطلب أكثر من ان تكون حماراً!
***
و...
في مركز الشرطة، اتضح لمأمور القسم، إنني لم أكن (مندلاوياً) في يوم من الأيام:
- أحنا آسفين يا عربي، يبدو إن قفا احد المشبوهين يشبه قفاك، ما جعل الأقفية تلتبس على مخبر القسم!

عندئذٍ قررت ان ارتدي قناع (الرجل الديك)، لقناعتي الشخصية ان هذا اسلم للجميع، فقلت:
- المخبر معذور يا فندم، هو يعني حيأخد باله من قفا مين ولا مين، الله يكون في عون معاليكم!
- أنت مواطن صالح يا عربي!
- شكراً يا فندم، وإنني إذ أؤكد لكم من مقامي هذا، أن قفايا سيظل مفسوحاً لكم في أي وقت!
- بارك الله فيك يا عربي، ونحن من موقع المسؤولية بنشجع ديماً مثل هذا الشعور الوطني!

ثم في انحناءات متتابعة إلى أسفل، أخذت أكرر:
- يعيش الوطن، عيش... عيش!
مُبّارِكاً بذلك على قناعي الأخير...
قناع الرجل...
الديك!

(انتهى)
ابن الأرض

معرف بلا قناع
27-10-2006, 09:13 PM
حجز في المقعد الأول ...
:z:

زهرة الهدى
27-10-2006, 09:22 PM
الثـــانى :z: ..
و لى عودة ..

ابن الارض
27-10-2006, 09:23 PM
^
^
معرف بلا قناع، وزهرة الهدى في وقت واحد!
أحمدك يارب k*
***
لجميع الضحايا... تنويه في غاية الأهمية:
إن كنت محظوظاً وأمك داعية لك... فهذا يعني انك ستقرأ هذه السطور قبل أن تقرأ الموضوع نفسه!

أما إن كنت مجدود الحظ – وهذا أمر متوقع - وقرأت هذا السطر بعد قراءتك للموضوع، فهذا يعني انك متسرع ...جداً، أو انك قرأت هذا الموضوع مرتين!
خصوصاً وانه قد تمت اضافته من قبل، قبل ان يختفي مع الساخر القديم!

و...
يقول ابن عبس الغلبان، في روايته الشهيرة عن الذليل العربي في كل مكان:
"كنا رجالاً ونسواناً، أطفالاً وشيباناً، كنا نأد الحرف، ونستبيح الكلم، ولا نفضفض. حتى إذا ما اختنقت العبرة في البصرة، وبلغ الروح البلعوم، قمنا قيامة دجاجة واحدة نصرخ ونولول، قبل أن يجز العسس رقابنا"!
.
.
أخوكم

helbawy
27-10-2006, 09:24 PM
مع الاسف لم الحق سوى المقعد الثانى0
وكويس انى لحقته 0
ممكن تسلفنى اقنعتك لمدة اسبوع!

ابن الارض
27-10-2006, 09:27 PM
^
^
أسبوع مرة واحدة يا هلباوي!
ليه، إياك تكون ناوي تشتغل وزير؟!

معرف بلا قناع
27-10-2006, 09:28 PM
(انتهى)
ابن الأرض

ولم لا تتغير الأقفية
حالها كحال الأقنعة ...
انبسطت هنا كثيرًا يا ابن الأرض ...
تحيتي لدماغ تحمله ...:z:

أزهر
27-10-2006, 09:35 PM
وعندما عدتَ إلى المنزل لبست قناع ( الكركدن ) .. ورميت نفسك على ونمت !
)k
وانتهى يومك كعربي !

سؤالي للأخ العربي :

هل هناك أقنعة يستخدمها غير العرب ؟!

يعني غير ما ذُكِر ؟

أخوكم : عبدالله .

ابن الارض
27-10-2006, 09:50 PM
^
^
بلى، هناك قناع (دعني استغفلهم والعن اللي جابوهم)، والذي يرتديه الرؤوسا الامريكان على اختلاف الوانهم وطبائعهم عندما يتعاملوا معنا!
هناك أيضاً قناع (لا أهمية لهم)... والذي يقابلنا به جميع موفدي عصبة الأمم المتحدة!
هناك أيضاً قناع (وايش تعمل الماشطة في الوش العكر)... والتي قامت باحتكاره عن جداره الحبيبة كونداليزا رايس!
أيضاً قناع: (الجري نصف الجدعنة... عندما لا يتعلق الأمر بالعرب)، والذي يرتديه معظم سكان كوكب الأرض!
.
.
ديمون... ديمون أيضاً قناع!
لكن محترف.
***

معرف بلا قناع...
شاكر مرورك وتعقيبك يا حبيب.
تسلم...

زهرة الهدى
27-10-2006, 10:13 PM
ما علينا من الديك و النعامة و الأسد ..
مبروك الترقية ..
و ماكنش لازم تسكت للشويش عطية ده :h: ..
القفا بالقفا و البادىء أظلم !

و هنا اعتراف خطير علىّ قوله ..
لا أحب الأقنعة :n: ..

ما علينا برضه .. المهم أن هناك نصيحة قديمة هامة جدا تقول " لو لك حاجة عند الكلب .. البس قناع عظمة :i: " ..
الله يجازى ......................

التنويه اللى ف غاية الأهمية ده أنا مافهمتوةش ، و ده تنويه برضه بس مش مهم ..

دمت بخير أخى .. بعيدا عن الأقنعة ..
و كيف الشجر الإنطوائى ؟؟؟؟
:g: ..
تحيتى ..

helbawy
27-10-2006, 10:43 PM
وزير مرة واحدة الله يسامحك انت بت0000
وهو فيه وزير بيركب الاتوبيس ويجرى
وراه زى الكنغر ههههههه

أزهر
27-10-2006, 11:28 PM
على فكرة .. هناك قناع أسود اللون مصنوع خصيصا لمعتقلي أبي غريب !

وقناع برتقالي لإخوانهم معتقلي غوانتاناموا !

ولكن ما رأيك بقناع بريطانيا في هذا الخبر :

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm)

ملاحظة : يمكنك الامتناع عن الإجابة أو إرسال الجواب سرّا )k .

أخوكم ( على طرفي نقيض *c ) : عبدالله .

helbawy
27-10-2006, 11:38 PM
وهذا قناع جديد اخر بلون مياه الخليج
اللازوردى الهادئ 0
والذى سبق لصدام ان لوثه ببترول الكويت
منه لله 000000
اشكرك ياديمون على القناع الجديد*****

ابن الارض
27-10-2006, 11:49 PM
زهرة الهدى...
أي ترقية يا أخت محمد؟!
طيب أنا راضي ذمتك، عمرك سمعتي ان فيه مندوب اترقى، خصوصاً لو كان مندوب اواني منزلية؟!
أو حتى خد علاوة؟
أو حتى سبوه في حاله؟!
أو حتى روح بيتهم بدري؟! (حاجة في منتهى الخيال)
طيب يسمع منك ربنا، وأنا عارف ان دعائك مستجاب!
بخصوص التنويه: فقد أردت القول ان هذا الموضوع تم نشره من قبل في الساخر، قبل ان يحترق السيرفر بالمواضيع، بالناس، بالدنيا، وبكافة أرواح زائريه!
***

هلباوي...
بالطبع، هناك وزراء يركبون الاتوبيس، بل ويقفزون كالكناغر أيضاً!
خصوصاً الوزراء اللي خدوا السكة، أو خرجوا على المعاش...

كاجو
28-10-2006, 12:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ( يحيي العظام وهي رميم) صدق الله العظيم.
شكراً اخي الكاتب لقد تحركت هرمونات الذكورة داخلي .
ما اجملها من أقنعة.
وما أصبرها من أقفية.
تذكرني بقصة ذلك الجندي الجبان العائد من حرب سيناء وأخذت جحافل المهنئين ترتاد منزله وتأنس بقصصه البطولية.
وذات ليلة حكى الموقف الاّتي: يقول هذا الهزبر أنه رأى جندياً اسرائيلياَ فانقض عليه وقطع ساقه فاندهش احد الحظور وبادره بالسؤال ولماذا لم تقطع رأسه:confused: :confused: :confused: :confused:
فأجاب : لأن راسه كان مقطوعاً.

helbawy
28-10-2006, 12:05 AM
الكلام دة من كام سنة ؟
انت ماتعرفش ان الوزراء الايام
دى بيحوشوا فلوس علشان تكفيهم
وتكفى احفاد احفادهم لزوم السيارت
والقصور والذى منه000000
راحت من زمان ايام الوزراء
الى كانوا بيركبوا الترام بعد
خروجهم على المعاش ياعزيزى0
وعموما حتى لو كنت هاركب المراجيح
ماعنديش مانع ابقى وزير *****

ابن الارض
28-10-2006, 12:06 AM
ولكن ما رأيك بقناع بريطانيا في هذا الخبر :

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm)

ملاحظة : يمكنك الامتناع عن الإجابة أو إرسال الجواب سرّا )k .
[

العزيز ديمون...
الحكومة السعودية - كما تعرف - يحلو لها كثيراً، ألا يتدخل أمثالي من الغوغاء في شؤونها الداخلية، خصوصاً وأنها تعتبر رأيي (شئ) لا لزوم له! (وفي هذه أنا اتفق معها) :i:
إذ انها تفعل ذلك، ثم ترتدي قناع من نوع (يا داخل بين البصلة وقشرتها، ما ينوبك غير ريحتها)!

وانا - كما لا تعرف - لا أحب قشرة البصل!
ثم إن من حق السعودية يا اخي ان تحمي مصالحها في المنطقة - كيفما اتفق والرأي الحكومي -، أو ان تشوط اللي هي عايزه تشوطه (إسلامياً – عربياً) بكافة وسائلها الإعلامية!

ثم إن باستطاعتك الآن، أو غداً على الأكثر شراء ما يحلو لك من الصحف السعودية (الحكومية) - وكلها حكومية - لتراقب فقط، كيف سيقوم كُتاب الاعمدة بتبرير وتزيف وتزوير هذا الحدث، بعد ان يلقوا ويرجعوا الامر كله، الى تهديدات الفئة الضالة!

هذا على رغم ان الفئة الضالة - كما تعرف - لم تعد ضالة في الحقيقة، لانه لم يعد لها وجود أصلاً سوى في مخيلة معالي السيد وزير الداخلية حفظه الله ورعاه وقدس سره، و... الخ، والذي يحلو له كثيراً تسميتهم في معظم - إن لم يكن في كل - مؤتمراته وتصريحاته الرسمية!

والإعلام (عربي ولبناني) كما تعرف، بات كله سعودياً!
مع ذلك، سأكتفي بان أخبرك برأيي في القناع، وليس الخبر، مكتفياً بقول: وما الجديد؟!
قبل ان اهتف:
يا حركاتك... يا آل سعود/ية!
ثم إني عايز أقول: وأنت مالك يا أخي، عريس وعروسته، وهما أحرار...!
ديمون اطلع من دماغي احسن لك.
***

مستر هلباوي...
خذها مني نصيحة، وابعد عن ديمون!
اذ يبدو انه مدسوس من الفئة الضالة على موقع الساخر، لاحداث تفجيرات أمنية. k*
***

كاجو...
راجع لك ياجميل...
.
.
ربنا يستر :171:

helbawy
28-10-2006, 12:10 AM
كاجو-؟! الا تعرف ان هذا الجندى كان يدافع عن شرف
العرب فى سيناء الاتعرف ان هذا الجندى المصرى البطل
كان يحارب عدوا مشتركا لبنى العرب والمسلمين؟!
الا تعرف ان هذا الجندى قاتل واستشهد فى سيناء
وبقية العرب جالسون فى بيتهم يرشفون الشاى
ويعدون ارصدتهم فى البنوك؟!
الم يقل لك احد ان الجنود المصريون اذاقوا
الصهاينه مر الهزيمة وجرعوهم كأس الانكسار
فى حرب اكتوبر1973 -
ورفعوا رؤوس العرب عاليا فى السماء ؟!
لا شكر لك0 سامحك الله 0!

أزهر
28-10-2006, 12:17 AM
قد طلعت من دماغك :y: وأغلقت خلفي الباب بمفتاح الجنة ( صرفه لي الخميني :p )

عندي إحساس إنو راسك رح يتفجر بسبب أحاديث الفئة الضالة !

المهم ما علينا ..

ما علاقة ( اطلع من دماغي ) .. برواية الرئيس صدام حسين - رحمه الله - المسمّاة بـ ( اخرج منها يا ملعون ) ؟

:y:

ملاحظة : لا تجاوب على السؤال السابق :i: .

أخوكم : عبدالله .

شاهدعلى العصر
28-10-2006, 02:10 AM
فعلا نحن نحتاج الى أقنعة كثيرة لكي نستطيع أن
نعيش في هكذا زمن وهكذا وطن فلكل موقف يمر بنا
أوعلينا نحتاج الى قناع خاص به
حتى المشاعر والعواطف أصبحت مقنعة .
-------------------
وكم عند الحكومة من رجال تراهم سادة وهم العبيد
كلاب للأجانب هم ولكن على أبناء جلدتهم أسود
أماوالله لو كنا قرودا لما رضيت قرابتنا القرود
هذه حكوماتنا وكل شموخها كذب وكل صنيعها متكلف
غشت مظاهرها وموه وجهها فجميع مافيها تهاريج زيف
وجهات فيها: باطن مستتر للأجنبي ، وظاهر ، متكشف
والباطن المستور فيه تحكم والظاهر المكشوف فيه تصلف

قافية
28-10-2006, 09:53 AM
كويس إني وصلت..
يقولون يا ابن الأرض أن التنفيذيين البريطانيين هم أشهر من لبس الأقنعة، وأنك تحتاج - بعد أن توظف أي تنفيذي بريطاني - تحتاج لمدة سنة ونصف على الأقل حتى تصل لقناعه السابع هذا في حال لو كنت فلطحجياً في علم الهندرة..
ثم إنهم يقولو أيضا أن الدكتور بيرم كراسو يقول نقلا عن عقله والعهدة على حنكشة البسطرماوي أن الإنسان لا يلبث أن يبدل أقنعته حال اكتشافها من قبل الآخر حتى يصل إلى مرحلة القناع الأخير والقناع الأخير هذا هو عبارة عن مزيج من الأقنعة السابقة مهما كان عددها وهذا القناع بالتالي يكوِّن الشخ..صية الحقيقية لصاحب هذه الأقنعة.. لذلك لا يستطيع الإنسان أن يبدل هذا القناع مهما استفحل في المحاولة..

نستنتج مما سبق:
1- أن المواطن ابن الأرض بريطاني الجنسية والتعليل أن عدد الأقنعة التي لبسها سبعة..
2- أن المواطن ابن الأرض عربي الجنسية مهما حاول أن يتبرطن.. (بدون تعليل.. باين من قفاه).
3-4-5-6-100- أن المواطن ابن الأرض بايع نفسه بـ.....

تحياتي..
صقعان ساطوح قريح.

كاجو
29-10-2006, 12:39 PM
أخي ابن الأرض ها أنت ترتدي قناعاً جديداً..... هجومك غير مبرر راجع ,,, راجع ما كتبت لك ستعرف أنك تسرعت. مصر ليست لك وحدك مصر لنا جميعاً , الشكر لله وحده

محمد اخو السلمي
29-10-2006, 04:40 PM
أمر شيّق الحديث عن الأقنعة

أولها قناع الـ "أبو" .. آخرها عند النوم قناع "العيال" )k

<< لا ينسى موضع ردوده .. بل أنه لا ينسى :cwm11:

تحيّة بجمال قلمك

ابن الارض
29-10-2006, 06:28 PM
كاجو...
يبدو ان الأمر التبس عليك...
أولاً: كان في مداخلتك الأولى ما يشرح نص الموضوع، ويجعل من موضوعي شئ مفيد، فشكراً لك يا حبيب!
ثانياً: ثمة سوء تفاهم بينك وبين العزيز هلباوي، والذي كان يعتقد انك قصدت الإساءة، وهذا لم يحدث كما هو واضح.
فشكراً لك إذن مرة ثانية.

هلباوي...
أنت محترم، وهذا أمر لا خلاف عليه!
لكنك متسرع أيضاً...
حدث ذلك عندما أصدرت حكمك على مداخلة كاجو!
فالرجل لم يقصد أكثر من إلقاء الضوء على نوع آخر من الأقنعة التي نرتديها!
ثم ان مداخلته كانت في غاية الاهمية بالفعل.
***

ديمون...
يبدو ان (الخميني) قرر ان يصرف مفاتيح للجنة، بعد ان أصبح صدام حسين أديب!
أو ربما إن صدام حسين هو من قرر ان يصبح أديباً، بعد ان قرر الخميني ان يصرف مفاتيح للجنة!
دنيا يا ديمون...
دنيا، فيها الحال – زي الخلق – مقلوب.
***

شاهد على العصر...
يا الله، شكلك محطم يا ولدي...
صدقت فيما تقول يا أخو محمد.
والله صدقت.
فشكراً لك.

قافية المحتال...

كويس إني وصلت..
كويس هذه... يبدو أنها من وجهة نظرك فقط...
أما من وجهة نظري، فمجرد دخولك إلى هذه الصفحة، يعتبر جريمة في حق الوطن، الشعب... وربما البشرية!


ثم إنهم يقولو أيضا أن الدكتور بيرم كراسو
بيرم كراسو... هل هو أخو بيرم التونسي؟!
أو يمكن أخوه في الرضاعة...
من يدري؟!

يقول نقلا عن عقله والعهدة على حنكشة البسطرماوي أن الإنسان لا يلبث أن يبدل أقنعته حال اكتشافها من قبل الآخر حتى يصل إلى مرحلة القناع الأخير والقناع الأخير هذا هو عبارة عن مزيج من الأقنعة السابقة مهما كان عددها.

كلام سليم، ولو أني مش فاهم منه حاجة! :i:
مع ذلك، دعنا نستنتج الآتي:
1- ان أبو الأخ بيرم التونسي كان اسمه الحقيقي كراسو، مع ما يتبع ذلك من استنتاجات مخيفة!
2- ان الأخ بيرم كراسو كان يشعر باضطهاد ما من الاستحمام!
3- أو ان القناع السابع سابق الذكر، كان على علاقة غير محترمة بالفن السابع، ما نتج عنه 2 بيرم وواحد بيره!
4- ان المدعو قافية، الشهير بـ (المحتال)، هو نفسه العميل (007)، قبل ان يُحال في الحال إلى المعاش برتبة ملازم أول!
حشيشك اسواني يا ولدي.
***

شفرة...
يقول الشاعر – أي جرير - رداً على قناع (أبو) الذي ينتهي بـ (العيال):
سرت الهموم فبتن غير نيام
واخو الهموم يروم كل مرام
أيا شفرة...
لهم الله في حياتنا ومماتنا!
تسلم يا عزيز.
.
.
للجميع... شكراً بعنف.
أخوكم

(مغلق)

السيكووودراما
29-10-2006, 08:38 PM
سلااااااااااام مربع:nn
انا قاي وماشي على طول.....k*
بس حبيت ادحرق التماسي......

كل التقدير لك يا ابـــــ ن المتبرطن....:m: ( على قول المحتال قافيه)===>وجهة نظر برضو:cd:

سنايك
31-10-2006, 03:27 PM
تحياتي
اشكرك جزيل الشكر لا تتصور كم ارحتني, بورك فيك

المسـ@ـافر
31-10-2006, 05:38 PM
و...
في مركز الشرطة، اتضح لمأمور القسم، إنني لم أكن (مندلاوياً) في يوم من الأيام:
- أحنا آسفين يا عربي، يبدو إن قفا احد المشبوهين يشبه قفاك، ما جعل الأقفية تلتبس على مخبر القسم!

عندئذٍ قررت ان ارتدي قناع (الرجل الديك)، لقناعتي الشخصية ان هذا اسلم للجميع، فقلت:
- المخبر معذور يا فندم، هو يعني حيأخد باله من قفا مين ولا مين، الله يكون في عون معاليكم!
- أنت مواطن صالح يا عربي!
- شكراً يا فندم، وإنني إذ أؤكد لكم من مقامي هذا، أن قفايا سيظل مفسوحاً لكم في أي وقت!
- بارك الله فيك يا عربي، ونحن من موقع المسؤولية بنشجع ديماً مثل هذا الشعور الوطني!

ثم في انحناءات متتابعة إلى أسفل، أخذت أكرر:
- يعيش الوطن، عيش... عيش!
مُبّارِكاً بذلك على قناعي الأخير...
قناع الرجل...
الديك!

(انتهى)
ابن الأرض

الله...

هل هو واقع اننا نستمتع بأقنعتنا أم أننا مجبرين على وضعها في لحظات مؤلمة على القفا مثلاً
لو كنت مخلي "قناع الثعلب" كان حلو عليك وانت في مركز شرطة...

مشكور عالموضوع

تحياتي

رحّال
01-11-2006, 06:14 AM
على الرغم من أنني أتيت متأخراً كعادة أي صاحب معالي
إلا أنك مبدع يا ابن الأرض


بالنسبة للقناع البريطاني
{ إن جاءكم فاسق بنبأ}

غير مفهوم
02-11-2006, 08:40 AM
شعر بيت :
إذا أنت لم تزأر مرارا كالأسد * * * رُكلت وأي الناس تصفو ملاحمه

مش حكمة :
أسد علي في المطبخ ...
وفي الحروب أرنب ...

خاتمة كل ظالم :
نام بكير ...
تصحى بكير ...
وروح العمل وانت ساكت ....

شكرا لي طلاسمي ....(بكيفي)...

عفوا لك وقتك المطاط ....

الى :nn ...

المقاتل
03-11-2006, 09:51 PM
غن الروائع يتسابق الناس وخاصة ( الخفافيش ) مثلي أن يسجلوا فيها ولو في الهامش او خارج النص أو قبل الطبع
هي رائعة من روائع ابن الأرض أحببت أن يكون لي فيها شيء رغم اني ( متهم ) ولا عندي خبر بالرسفر الذي احترق
أختار بعض الروائع التي اعجبتني :
1- وإن كنت في قرارة نفسي أعلم جيداً إنني ما زلت (الرجل الحمار)!حااااااااااااااا شااااااااك من ذلك .
2-خصوصاً بعد ان حدث ذلك التلاقي التاريخي بين قبضة المخبر الحبيب، وقفايا الشريف( سلم قفاك )
3-فانجررت أمامه كالحثالة، بعد ان أدركت إنني بحاجة ماسة لارتداء قناع (الرجل الحمار)!
هذا لاعتقادي الخاص، ان التعامل مع رجال الحكومة لا يتطلب أكثر من ان تكون حماراً! ( وأنا أعتقد ذلك في بعض الأحيان )
4- المخبر معذور يا فندم، هو يعني حيأخد باله من قفا مين ولا مين، الله يكون في عون معاليكم!(لا بد منها)
هذا وانا مازلت مصراً على سؤالي القديم أين صنع قلمك ومن أين يستخرج حبرك
دمت في طاعة الرحمن
<<<<<<<<<<<<< محبكم

DOVE
05-11-2006, 10:16 PM
آبا الحج ابن الارض ومن كثرة أقنعتك التي تغيرها حسب الفصول الأربعة لم نعد نتبين زيفك من صدقك وإن كنت كالعادة تزيف كثيراً من الوقائع فيما يختص بطنط احتمال... :confused:


وأما ما حصل حقيقة كان كالتالي :

السبت في الـ 7.30 صباحاً... المراسل: دوف... رويتر... :p

المواطن العربي السبعاوي يرتدي للمرة المائة بعد الالف قناع (الرجل الأسد ( وذلك اثر حوار حماسي متكررعن القدعنة والشوارب والقطط التي يجب أن تذبح لاخافة امنا الغولة مع صديقه المندلاوي في قهوة العم رجب ...

طنط احتمال مرتدية قناع (البومه) الحكيمه - تفكر في نفسها- : تــــاني ... احنا مش حنخلص من الفلم الامريكاني دا ...

على الفور ترتدي قناع (الكناري) و تترنم في سعادة قائلة في غموض:
- الطشت قال لي، يا حلوة يالي، قومي... الخ! )k

مع ذلك، لم تمضي طنط "احتمال" في غنائها المريب طويلاً... إذ سريعاً ما استبان لها أنها لن تهنأ بالطشت – حالياً على الأقل – خصوصاً وقد علا صوت الغضنفرقائلاًً:
- الفطار يا ست؟!

ومع أنه كان بامكان طنط احتمال أن تعطيه بالطشت على أم رأسه إلا أنها آثرت السلامة فهو أولاً وأخيراً زوجها ومصدر رزقها الوحيد والعاقل لا يذبح بقرة حلوب ... ارتدت على الفور قناع (القط) وقالت في مكر: ثواني ويكون فطارك جاهز.يا سبعي!

تناول أخونا إفطاره على عجل، ثم أخذ يرتشف الشاي في ضجيج مُقرف...
وهو خارج علقت طنط احتمال مرتدية قناع (الضبع) مُقسمة بأغلظ الإيمان أنها لم تسمع في حياتها صوتاً يرتشف الشاي أجمل من هذا الصوت ...
مما جعل قناع الرجل (الطاووس) يلتصق بسحنته اتوماتيكياً ...
وهو خارج قالت طنط احتمال ببراءة مرتدية قناع (الحمامة): ايدك على خمسمياية يا ابو السباع ... اليوم سأزور زوجة أخي أم تريد من حرم ابو السباع أن تذهب وايدها فاضية ...)k

- لازال قناع الطاووس ملتصق بوجهه- وربما كان قناع (الخرتيت) )k فلو رأى أحد الغرور الذي ملأ صاحبنا لظن بوجود منطاد ممتلئ بالهيليوم في رأس السبعاوي ...

أخرج من جيبه حافظة نقوده ودفع اليها بالمطلوب سعيداً ... وقفز كالكانغرو الى أقرب باص ليستقله فجيوبه الخاوية لم تمكنه من ركوب التاكسي... )k

فـاي
06-11-2006, 07:19 PM
طيب يا الحبيب !

من خلال واقع تجربتك الجميلة يا ابن الأرض ، هل ستختصر علينا الطريق وتنصحنا بقناع واحد دائم ؟!

مع أطيب الأمنيات .

فـاي

انتفاضة روح
07-11-2006, 04:26 PM
ابن الأرض ..
راقت هذه السخرية..
التي أصابت الصميم العربي ..
بمقتل ..ونكأت الجرح..
وساءت الأحوال..
ليتنا نحرق كل الأقنعة ...
.....ونرتدي وجوهنا..
استمتعت كثيرا هنا..
دام قلمك..
كن بخير ..