PDA

View Full Version : ما بعد المحاكمة .. بقلمي الجريح



ابن البلد
29-11-2006, 01:45 AM
حين تتقلب بنا الأيام ...

وحين يظهر غدر من أحببنا ...

ننشد الألم ... بأحرف .. وددت يوما لو أنني لم أكتبها ...

وحين أعود لها .. أجد في القلب متسعا لألم ...

*********************************


ما بعد المحاكمة


وهناك خلفَ الرَّكبِ .. أحتضنُ السَّرابْ ..
وهناكَ ... من تحتِ الرَّمادِ ..
تفجَّرتْ مني القصيدةْ ..
لتُحيلَ أبيضَ سابقِ الأيامِ ...
أحلامًا شريدةْ ...
لتُحيلَ أجملَ ما حوتْ ... صفحاتُ هذا العمرِ ..
مِزبلةً ... ومحرقةً .. لنا ...
تذوي بها أنغام أوتار القصيدةْ ...
وتفجَّرتْ مني المدامعُ ... أنهرًا ...
يا بئسَ أيامُ الصداقةِ قد خلتْ ...
واستَلحَقَتْ من بَعدِها ... أسرابَ أحلامي الجميلةْ ...
يا بئسَ هذا العالمُ المخزي بألوانٍ كئيبةْ ...
يا بئسَ هذي الأحرفُ الملساءُ ... تَنطِقُ كـاذِبـًا ...
يا بئسَ ساعاتُ الحقيقةْ ...
*** *** ***
وأظلُّ أنتظرُ الصباحَ .. مُؤرَّقـًا ..
والليلُ قد أرخى سُدولَه ...
ليلٌ طويلٌ مُفجعٌ ...
ليلُ العَمى ..
ليلُ الخيانةِ ..
تلكَ هِي ...
بالوردةِ السوداءِ تَطعَنُ راحةَ الكفِّ النَّبيلةْ ...
بالخنجرِ المسلولِ ...
تَرصُدُ مُقلَتي ...
لتَصِيدَ من عينيَّ ... رُوحِي ..
تُلهِبُ الأرواحَ ..
تحقِنُ سُمَّها ... في قلبِ أشجارِ الخميلةْ ..
وتحيلُ محرَقَةَ الزَّمانِ ... حقيقةً ..
فتصيرُ أحلامي قتيلةْ ...
يا وَيلَتي ...
أَوَ بعدَ كُلِّ الحبِّ ... أُصبحُ تافِهًا ...
أَوَ كُلُّ هذا الخيرِ .. أصبحَ زائفًا ...
أوَّاهْ ...
لو أنَّ لي صَوتُ الجريحةْ ... صارخًا ...
لو أنَّ لي صَمتُ القتيلةِ ... مُرعِدًا ...
لوَسَمتُ كُلَّ خبيثةِ الأردانْ ..
لصَرَختُ ... أُشِهدُ أنَّ ذاكَ الصِّدقَ حقـًّا ...
بمزبلةِ الزَّمانِ ... أو المكانِ ... قدِ اختفى ...
لوَسَمتُ كُلَّ يدٍ ...
تُحيكُ مكائِدَ الشَّيطانِ ...
لتُحرِقَ كَائِنَ الإنسانْ ...
تُمزِّقُ قلبيَ المحزونْ ... غِيلَة ْ...
*** *** ***
هذا أنا ...
بالظَّهرِ يلقاني الطِّعانُ ...
وإنَّني ..
من بعدِ طولِ العمرِ ...
أجهلُ من أنا ... !!!
ألأنَّني بالحبِّ .. أسلمتُ الهوى ..؟!!
يا تَعسَ أحبَابي ...
يا وَيحَ أصحَابي ...
يا وَيلَ من أهوَى .. غَدَوا ...
في ليلةٍ ظلماءَ .. سِكِّينًا ...
تَحُزُّ بلا شُعورٍ ... أدمُعِي ...
وتمزِّقُ الأركانَ في جَسَدي ..
لتَخُطَّ كُلَّ جُحُودِها ...
وأكونُ فيها صَفحَةً ...
تُروى بها نارِي ...
أَروي بتلكَ النَّارِ ... أعماقَ القصيدةْ .


ابن البلد

لا..!
29-11-2006, 12:13 PM
راااااااااااااااائعة ، وغير عادية يا ابن البلد .

لقد رشفتها ، رحيقاً من الكلمة الحلوة ، وأحسست بها ، حريقاً من الآه المختنقة .

يا لك من عازف نازف .

ابن البلد
29-11-2006, 07:09 PM
راااااااااااااااائعة ، وغير عادية يا ابن البلد .

لقد رشفتها ، رحيقاً من الكلمة الحلوة ، وأحسست بها ، حريقاً من الآه المختنقة .

يا لك من عازف نازف .

لا ....

هي المشاعر فاسطر أيها القلم ......... ولا تقل ليتنا كنا ... وليتهمو

هي الأحاسيس تأتي اليوم طائعة ....... في الشعر والنثر .. حزنا بات ينسجم

هموم أيام عمري اليوم تقتلني ......... لها تميد جبال ما لها قمم

تلك الشجون تدلت في الفؤاد لها ....... قطوف شعر بفيض الآه تتهم

فالنبض عزف وشعري اليوم أغنيتي ........ وعازف الشعر .. غنى .. ما حكى القلم

:(
مرتجلة ...


للخيانة طعم .... لا ينسى ...


أشكرك على مرورك الطيب ....

ابن البلد

الشاعر الرجيم
29-11-2006, 09:30 PM
هي أجمل من الجمال .. هكذا نشعر بقوة أن الشعر ليس نظماً فقط .. وإنما هو نوع من السمو بالعواطف , ونوع من قوة الخيال , ونوع من التناغم ,, كل هذه الصفات تتجلى في هذه القصيدة

ابن البلد
30-11-2006, 02:46 AM
هي أجمل من الجمال .. هكذا نشعر بقوة أن الشعر ليس نظماً فقط .. وإنما هو نوع من السمو بالعواطف , ونوع من قوة الخيال , ونوع من التناغم ,, كل هذه الصفات تتجلى في هذه القصيدة

أهلا بك هنا ...


أشكرك على ثنائك لي ...

مرورك .. أسعدني ..

ابن البلد

سلطان السبهان
30-11-2006, 06:01 AM
ابن البلد
يطربنا الشعر الذي يلخص دواخلنا ويصف تجربة الحياة الملطخة
بجريمة الصدق والمفتقرة للوفاء والنبل .

وهناك خلفَ الرَّكبِ .. أحتضنُ السَّرابْ ..
وهناكَ ... من تحتِ الرَّمادِ ..
تفجَّرتْ مني القصيدةْ ..
لتُحيلَ أبيضَ سابقِ الأيامِ ...
أحلامًا شريدةْ ...

مطلع بديع والله لخّص طقوس الكتابة ومكانها ومهيّجها !
فالمهيّج سراب يحتظنه الشاعر ، والمكان تحت الرماد .

لتُحيلَ أجملَ ما حوتْ ... صفحاتُ هذا العمرِ ..
مِزبلةً ... ومحرقةً .. لنا ...
تذوي بها أنغام أوتار القصيدةْ ...
لله درك ، وأواه على أجمل صفحات العمر .
لولا ان كلمة " مزبلة " لم تكن موفقة في رأيي فهي متنافرة ورقة أسطرك
وتكفي عنها كلمة " محرقة " .

وتفجَّرتْ مني المدامعُ ... أنهرًا ...
صورة مكرورة ، وشاعر مثلك يجب أن يعف عن استنساخ غيره ، فليتك لاتفعل .

تلكَ هِي ...
بالوردةِ السوداءِ تَطعَنُ راحةَ الكفِّ النَّبيلةْ ...
بالخنجرِ المسلولِ ...
تَرصُدُ مُقلَتي ...
لتَصِيدَ من عينيَّ ... رُوحِي ..
وهنا كنت موفقاً جدا والله في رصد الصورة مدخلها ومخرجها .
والروح التي تصطاد من المقلتين صورة بديعة سحرتني ، لاسيما وأداة القتل
وردة سوداء !!


لو أنَّ لي صَوتُ الجريحةْ ... صارخًا ...
لو أنَّ لي صَمتُ القتيلةِ ... مُرعِدًا ...
لو تأملت إعراب اسم إن وخبرها هنا !!


تُمزِّقُ قلبيَ المحزونْ ... غِيلَة ْ...
وهذا سطر ليتك تبحث في وزنه فكأنه غُمّ عليّ وذهب للوافر من البحور !!

ابن البلد
أنتظر المزيد فأنت مبدِعٌ فلا تطل الغيبة .

ابن البلد
30-11-2006, 04:30 PM
لو أنَّ لي صَوتُ الجريحةْ ... صارخًا ...
لو أنَّ لي صَمتُ القتيلةِ ... مُرعِدًا ...
لو تأملت إعراب اسم إن وخبرها هنا !!


تُمزِّقُ قلبيَ المحزونْ ... غِيلَة ْ...
وهذا سطر ليتك تبحث في وزنه فكأنه غُمّ عليّ وذهب للوافر من البحور !!


بالنسبة لإعراب ...

ما مكان ( لي ) من الإعراب هنا ...؟؟؟

أما للخلل في الوزن في السطر المذكور ..

فحق ما قلت ...

فقد ذهبت التفعيلة إلى الوافر ...

لعلي يوما .. أعيدها إلى ما كانت عليه ...

أخي الكريم .. سلطان ...

أشكرك من كل قلبي ..

فالصديق .. من أهدى إلي عيوبي ..

ابن البلد

سلطان السبهان
30-11-2006, 05:49 PM
( لي )هنا إعرابها :
شبه جملة في محل رفع خبر إن مقدم .
فانت تعرف أن شبه الجملة لايكون اسماً لإنّ .

دمت .

lamyaahmad
30-11-2006, 06:42 PM
إن أصخت السمع
يوما للجمال
في أعالي الحس..
لن تؤخذ غيلة
فالجمال الحق يأبى
غرز سكين له
في جنب الفضيلة
أوربما ..
رد باب الوجد
في باب الأمل
ويروي
في ليالي الصب
أهداب الخـميلة
ذاك قولي ..
ذاك ما أحبط
أصوات الرذيلة..
ضاحكا
عاد حزني....
مغرقا بالنور ليله

ابن البلد
30-11-2006, 08:06 PM
( لي )هنا إعرابها :
شبه جملة في محل رفع خبر إن مقدم .
فانت تعرف أن شبه الجملة لايكون اسماً لإنّ .

دمت .

صدقت ..

ولا أدري كيف فاتني إعرابها ..

واعذر قصوري ...

أشكر لك متابعتك ...

بارك الله فيك ..

ابن البلد

ابن البلد
30-11-2006, 08:12 PM
إن أصخت السمع
يوما للجمال
في أعالي الحس..
لن تؤخذ غيلة
فالجمال الحق يأبى
غرز سكين له
في جنب الفضيلة
أوربما ..
رد باب الوجد
في باب الأمل
ويروي
في ليالي الصب
أهداب الخـميلة
ذاك قولي ..
ذاك ما أحبط
أصوات الرذيلة..
ضاحكا
عاد حزني....
مغرقا بالنور ليله

لكم صبرت على الجراح ...

والآن ...

وبعد كل شيء ...

أصرخ .. وأقول ...




تبا لقلبي .. قد أفضت من الوفاء ...

وبذلت من جرحي دماء ..

قد تعودت الإباء ...

شكرا لكم ..

ما عدت أرغب باللقاء ...

فاذهب رعاك الله في أفق الظلام ...

واترك فؤادي نازفا فيض العطاء ..

ارحل .. وحاذر أن تعود ...

ما عاد ينفعك البكاء .



من قديم أوراقي ...

مرورك أسعدني ...

وحكمتك أضفت علي بعبق ... قد كنت اهرب منه ..

أشكرك ..

ابن البلد

هدب الحروف
30-11-2006, 10:04 PM
هذا أنا ...
بالظَّهرِ يلقاني الطِّعانُ ...
وإنَّني ..
من بعدِ طولِ العمرِ ...
أجهلُ من أنا ... !!!
ألأنَّني بالحبِّ .. أسلمتُ الهوى ..؟!!
يا تَعسَ أحبَابي ...
يا وَيحَ أصحَابي ...
يا وَيلَ من أهوَى .. غَدَوا ...
في ليلةٍ ظلماءَ .. سِكِّينًا ...
تَحُزُّ بلا شُعورٍ ... أدمُعِي ...
وتمزِّقُ الأركانَ في جَسَدي ..


أخي ابن البلد

وفيض من الصدق المتألم تفيض به كلماتك

تتشاطر مع الأدمع والأحزان في لوحة منسابة

دمت بخير

ابن البلد
30-11-2006, 11:12 PM
هذا أنا ...
بالظَّهرِ يلقاني الطِّعانُ ...
وإنَّني ..
من بعدِ طولِ العمرِ ...
أجهلُ من أنا ... !!!
ألأنَّني بالحبِّ .. أسلمتُ الهوى ..؟!!
يا تَعسَ أحبَابي ...
يا وَيحَ أصحَابي ...
يا وَيلَ من أهوَى .. غَدَوا ...
في ليلةٍ ظلماءَ .. سِكِّينًا ...
تَحُزُّ بلا شُعورٍ ... أدمُعِي ...
وتمزِّقُ الأركانَ في جَسَدي ..


أخي ابن البلد

وفيض من الصدق المتألم تفيض به كلماتك

تتشاطر مع الأدمع والأحزان في لوحة منسابة

دمت بخير



تعلقت حروفي بأهدابها ...

لماذا الآن ..؟؟

لماذا اخترت أحد أطراف السكين ... لذبحي ..؟؟

هو أكثر مقطع .. من مقاطع القصيد ...

أقف عنده ... وأفكر ألف مرة .. ألا أعبره ...

لأني حين أعبره ...

ألفي الدمع يجري ... سيالا متدفقا ...

أشكرك لإعجابك .. بحد الحروف التي كتبت ...

ودمت بود ...

ابن البلد

هدب الحروف
30-11-2006, 11:25 PM
هو أكثر مقطع .. من مقاطع القصيد ...

أقف عنده ... وأفكر ألف مرة .. ألا أعبره ...

لأني حين أعبره ...

ألفي الدمع يجري ... سيالا متدفقا ...




أخي ابن البلد وهو أكثر مقطع أعادني لقصيدتك مره تلو أخرى

ربما لذلك تعلقت ابصارنا ومشاعرنا بقصيدتك
فجميعنا _ مجازا _ طُـعنا

فويح الاحباب


أخي الكريم دام إبداعك

ابن البلد
30-11-2006, 11:28 PM
أشكر عودتك ...

ودمت سالمة من الطعان ...

ابن البلد ..

مـاجـد
01-12-2006, 07:41 PM
جميلة يا ابن البلد وصادقة والله .. لذا كان لها الكثير في نفسي

كما أراها مشتملة على الكثير الكثير من المشاعر

تكلمت عن الصديق وعن الحب وعن الصدق وعن الخيانة والأحلام والليل ..

كثير هنا سيجد ضالته ..

كنت رائعا

لك التحية والاحترام

ابن البلد
01-12-2006, 08:55 PM
رائعة .. كانت ..

وحرفك كان أروع ..

مرورك .. لكم أسعدني ...

أشكرك ...

الفاجومي
01-12-2006, 09:43 PM
ابن البلد
ما اجمل كلماتك واروعها

تحيه واحترام
هاني البنداري (الفاجومي)

ابن البلد
01-12-2006, 10:01 PM
هو الألم يا صديقي ..

هو الألم ما يحيل الكلم .. إلى وردة ...

والشعور به حينها .. يحدد لون تلك الوردة ...

أشكر مرورك يا صديقي ...

أخوك .. ابن البلد