PDA

View Full Version : ( :: تَـمْـتَـمَـة ::)



دمعة الماس
06-12-2006, 10:47 AM
حان وقتُ الرحيل .. فتيبستْ البسمات .. واعتراها شَيْبٌ وخمول .. وتدلَّت في قاع

الوهن والنحول ...

ترى , ماذا أصابها ؟؟ هل لعب بها الرحيل لعبته ؟؟ أم تشبعتْ من زيف الواقع المنغمس

بالرياء وحب الذات والتملك .. ؟؟

ترى , هل ستعود ملامح تلك البسمة المذهبة المشحونة بالصدق والحياة أم ستبقى

رهينة عالمها الحقيقي ؟؟؟

يبقى السؤال ويبقى الأمل وتبقى الحقيقة ...




دمعة الماس

عبيرمحمدالحمد
06-12-2006, 06:23 PM
ياااادمعةً من ماس.. يلتمع أينما جال وماس ..
.
.
ويبقى السؤال .. نعم
ويبقى الأمل : لا أظن
وتبقى الحقيقة : مرةً كالعلقم
.
.
أتدرين غاليتي
كيف تغتالنا اللحظة حين نعي بعد أحلام ممرعة أن حبيباً تركنا وارتحل؟
أتدركين كيف يموتُ القلب كل لحظة ويقدم من حرقته ودموعه والتياعه قرابين للحب المخلص والوفاء؟
ويح الرحيل
لو أنه يذوق مرارة الرحيل
لقتلَ نفسه .. وتركها للسباع تنهشها نهشاً
.
.
أكره الرحيييييييل .. أكرهه يا دمعة
.
.
أيتها البديعة .. دوماً تمرين كطيف .. لكنك تلفيننا جميعاً بردائك الحريري الخفيف
لنستيقظ فجأةً فلا نجدك ..
ويفوح في حنايانا عبيرٌ رقيق
فـَ ندرك أنك كنتِ هنا ذات انتشاء!
.
.
ابقي بخير .. ابقي في شملٍ لميم يا حبيبة
.
.
.
عبير

(أنا).!
06-12-2006, 07:33 PM
دمعة لا أدري ماهو الجمال ، لكن يقيني بالله غلب شكي بما سواه ، انتِ في كل حالاتك متميزة حتى وانتِ تتمتمين على اصابع الورق ، !

تقديري وشكري على هذا واكثر ..!

دمعة الماس
07-12-2006, 03:59 PM
ياااادمعةً من ماس.. يلتمع أينما جال وماس ..
.
.
ويبقى السؤال .. نعم
ويبقى الأمل : لا أظن
وتبقى الحقيقة : مرةً كالعلقم
.
.
أتدرين غاليتي
كيف تغتالنا اللحظة حين نعي بعد أحلام ممرعة أن حبيباً تركنا وارتحل؟
أتدركين كيف يموتُ القلب كل لحظة ويقدم من حرقته ودموعه والتياعه قرابين للحب المخلص والوفاء؟
ويح الرحيل
لو أنه يذوق مرارة الرحيل
لقتلَ نفسه .. وتركها للسباع تنهشها نهشاً
.
.
أكره الرحيييييييل .. أكرهه يا دمعة
.
.
أيتها البديعة .. دوماً تمرين كطيف .. لكنك تلفيننا جميعاً بردائك الحريري الخفيف
لنستيقظ فجأةً فلا نجدك ..
ويفوح في حنايانا عبيرٌ رقيق
فـَ ندرك أنك كنتِ هنا ذات انتشاء!
.
.
ابقي بخير .. ابقي في شملٍ لميم يا حبيبة
.
.
.
عبير


أيا عبيراً قد توج ( التمتمة ) ببريقِ بهاء وصفاء وجمال ..


أيا غالية ..


آهٍ لو تدرين .. ولمدادي تعذرين ..


فلعل ( دان ) التي لطالما لحروفها تعزفين ولبريق شذى أنين الحنين لعفويتها تسامرين ..

قد لعب بها الرحيل لعبته .. وسرق ابتسامةً لطالما تزينتْ بها وزينتْ رحب الفضاء بعفويتها ..


علّي أيتها الراقية مع أطياف مدارات ريشتكِ وانسيابيتها وطواعية جمال رسمها وشفافيتها قد

أبحرتْ سفن مدادي طواعية , وفي ميناء طفلتكِ اللعوب قد رستْ بوصلتها ..

وبأشرعة الصمت .. التأمل .. الترقب .. صودرتْ مفاتيح الهذيان ..ولربما الحقيقة ..


لا أدري يا عبير ..


فالرحيل بالرغم من سهامه النارية ومفاجآته الآنية إلا أنه لربما يمدنا بشحنة كهربائية

أو لربما بصعقةٍ مُفاجئة.. علنا نعيد ترتيب أوراقنا التي لربما قد بعثرتها ضحكات

الواقع وتياراته ودواماته .. أو لربما نعيد البحث عن ذواتنا وحقيقتها ..


كم سرَّني حضوركِ يا جميلة الروح وعبقة المداد .. وكم أثلج صدري فوح عبيركِ

المنثور فوق حبيبات السطور بكل ثقة وبهاء ..



سلمتِ ودمتِ كما أنتِ عبيراً يلامس الروح والوجدان والفكر قبل ملامسته للسطور ..



دمعة الماس

دمعة الماس
09-12-2006, 01:24 PM
دمعة لا أدري ماهو الجمال ، لكن يقيني بالله غلب شكي بما سواه ، انتِ في كل حالاتك متميزة حتى وانتِ تتمتمين على اصابع الورق ، !

تقديري وشكري على هذا واكثر ..!


أيا ( أنا ) . ! .. وتبقى لحروفك نكهة جمال فريدة تتعطًّر بعبقها سطور المداد وتزهو بكل

ثقة وإدراك .. دمتَ بعذوبة ونبض مدادٍ زاهٍ ..



دمعة الماس

الشاعر الرجيم
09-12-2006, 07:06 PM
لاخلاص خارجاً عن الجمال .. إن العاجزين عن فهم تمتماتك يجهلون أو يتاجهلون جمال هذه اللوحة الجميلة ..
دمعة الماس أراك تجيدين النثر أكثر من الشعر

دمعة الماس
10-12-2006, 02:20 PM
لاخلاص خارجاً عن الجمال .. إن العاجزين عن فهم تمتماتك يجهلون أو يتاجهلون جمال هذه اللوحة الجميلة ..
دمعة الماس أراك تجيدين النثر أكثر من الشعر


وأرى الجمال دائماً يداعب نبض مداد ريشتك بكل شفافية وعذوبة وانسيابية و ألق أيها الشاعر الرجيم ..

وبما أنك تطرقت الى النثر والشعر .. فهاك سؤالاً ما برح يداعب أجندة الصفحات :


الشاعر الرجيم : مُعرَّف اكتسب نكهة من خزانة الشعر ومرآته ..

الألق العاري : مُعرَّف صافح وريقات النثر وارتدى بردائها .. حيث أن الألق العاري

معرف تمرد على مصطلح ( الشعر ) ولم يستعر من بوّابته حروفه ..


ترى , ما سر اختياركَ لهذين المُعرَّفيْن ليمسيا جزءاً لا يتجزأ من مدادك ؟ وماذا أضحيا لذات مدادك ؟


((( ولكَ حرية الإجابة .. )))


دمتَ بعذوبة ونبض مدادٍ زاهٍ عذب ..



دمعة الماس

الشاعر الرجيم
10-12-2006, 07:27 PM
اخترت الشاعر الرجيم معرفاً .. بسبب السياب الذي أفرد لبودلير (الشاعرالرجيم) قصيدة , إذ كان السياب متأثراً بقراءاته عن بودلير خصوصاً ديوانه (أزهار الشر)

أما الألق العاري .. فقد اخترته هكذا بلاسبب

عبيرمحمدالحمد
10-12-2006, 07:43 PM
فلعل ( دان ) التي لطالما لحروفها تعزفين ولبريق شذى أنين الحنين لعفويتها تسامرين ..

قد لعب بها الرحيل لعبته .. وسرق ابتسامةً لطالما تزينتْ بها وزينتْ رحب الفضاء بعفويتها ..
.
.
أي والله يا حبيبة قد فعل ..
وما أدراك إنها قبل كم يوم زارتني وانها طيبة ..
وأقول لها : والله لو تدرين يادنو كم ناس صاحوا عليك معاي ..؟؟
والله انها غالية هلكتكوتة اللي كنها القمر بس صغيرون شوي ..
.
.
.
دمعة
جداً جداً أشكر إحساسك بي يا غالية
.
.
دمت بحب

كنتـُ هيّ ..!
10-12-2006, 08:04 PM
تمتَمة / و لكلِ حرفٍ ألقْ !
/
\
ليس هناك من يذهب لـ يعود !
تغتـــالُهُم / اصوات الرحيلِ دوماً
ـ
دمعَة / و للـرحيـل دموعْ مِنْ ~ نـَارْ ~
/
دُمتـِ !
/

:::رحيـــل:::
10-12-2006, 08:58 PM
:(

ألماسة..عبير

أسمعكم تتمتمون بـ...الرحيل..
^
^
محطة تلتصق بكل جميل يقتحم أقدارنا السعيدة..

لتفض مصافحات روحية عقدناها مع قلوب رائعة وأمكنة متفردة تأرخت فيها لقاءات مميزة لاتعوض

كونا بخير

دمعة ألماس..
سلم مدادك وقلبك..

أختكــ..

دمعة الماس
11-12-2006, 10:26 PM
اخترت الشاعر الرجيم معرفاً .. بسبب السياب الذي أفرد لبودلير (الشاعرالرجيم) قصيدة , إذ كان السياب متأثراً بقراءاته عن بودلير خصوصاً ديوانه (أزهار الشر)

أما الألق العاري .. فقد اخترته هكذا بلاسبب


أيها الشاعر الرجيم..

إذن..من أفياء السياب وواحته الشعرية التي أمسى بودلير لها رمزاً

اخترتَ مُعرَّفك ( الشاعر الرجيم ) ..... ولكن .....

( الألق العاري ) , ذاك المُعرف المُركَّب الغامض نوعاً ما في تركيبته

ولربما دلالاته ..... من أي بحر استقيت مياه حروفه لتتوجه سفيراً مؤقتاً

لك في العالم الأثيري ..؟؟



((( ولكَ حرية الإجابة .. )))


دمتَ بعذوبة ونبض مدادٍ ..



دمعة الماس

خالد الحمد
11-12-2006, 10:31 PM
أختي دمعة

حروف كتبت من الدم

الكل يكره الرحيل

لكن ربما يجمع الله الشتيتين يوما ما

دام حرفكِ المتّقد ألقا

سيلفيا
11-12-2006, 11:16 PM
الى حالمة تجلس على شاطىء الرحيل وترقب غروب شمس حبيبها لتذوب في مياه البحر المالحة وهي تغوص بتساؤلاتها خلفه:لبحر هو الامل وقاعه مهما كان عميقا فسوف تجدين فيه اجمل ايات الخالق المبدع . لا تبكي شيئا راح وارتحل فخلفه ستجدين الدرر, ستراقبين المد والجزر وتتعبين وانتي يغتالك القهر ولكن بعد قليل ستشرق الشمس من جديد على صبح احلى واجمل . [شكرا لك على هذه المشاعر الرقيقة وامل ان اقرأ لك صفحات حب جديدة /

الشاعر الرجيم
11-12-2006, 11:44 PM
الإنسان منذ ولادته
يفتش عن الملاحة
عن الجمال
ولا أدري إن كنت وفقت في مزج هذا التركيب (الألق العاري) أم لا

دمعة الماس
13-12-2006, 02:33 PM
.
.
أي والله يا حبيبة قد فعل ..
وما أدراك إنها قبل كم يوم زارتني وانها طيبة ..
وأقول لها : والله لو تدرين يادنو كم ناس صاحوا عليك معاي ..؟؟
والله انها غالية هلكتكوتة اللي كنها القمر بس صغيرون شوي ..
.
.
.
دمعة
جداً جداً أشكر إحساسك بي يا غالية
.
.
دمت بحب


أيا عبير .. ويبقى للرحيل سهام أنّات .. وعبير أمل فيما هو آت ..


دمتِ ودان بألف خير وبهاء ..




دمعة الماس

شاعر أويا
14-12-2006, 09:42 AM
دمة الماس

يطاوعك القلم والقريحة فتتمتيمين على الورق ابداع في ابداع

دمت بخير

فارس الهيتي
14-12-2006, 10:13 AM
دمعة الماس
نثرت جمالاً وسحراً
فاستمتعنا
شكراً لقلبك ِ

دمعة الماس
18-12-2006, 06:16 PM
تمتَمة / و لكلِ حرفٍ ألقْ !
/
\
ليس هناك من يذهب لـ يعود !
تغتـــالُهُم / اصوات الرحيلِ دوماً
ـ
دمعَة / و للـرحيـل دموعْ مِنْ ~ نـَارْ ~
/
دُمتـِ !
/



أيا كنتـُ هيّ ..! .. قد يكون للرحيل دموعٌ من نار .. إلا أنه حتماً مفتاح من مفاتيح القرار الذاتي

الممزوجة بإقرارات صامتة ناطقة غير قابلة للنقض أو للتأويل .. لأنه نابع من الذات وإشاراتها

الذهنية الواعية.. المتأنية .. الآنية .. المتسرعة .. الحاسمة ..


دمتِ بعذوبة ونبض مداد ..



دمعة الماس

دمعة الماس
21-12-2006, 02:02 PM
:(

ألماسة..عبير

أسمعكم تتمتمون بـ...الرحيل..
^
^
محطة تلتصق بكل جميل يقتحم أقدارنا السعيدة..

لتفض مصافحات روحية عقدناها مع قلوب رائعة وأمكنة متفردة تأرخت فيها لقاءات مميزة لاتعوض

كونا بخير

دمعة ألماس..
سلم مدادك وقلبك..

أختكــ..


أيا :::رحيـــل::: وكم من رحيلٍ عزفنا على أوتاره بغية تهديد .. حقد .. أمل .. ألم ..اجهاض حب

ولادة قلب وانتعاشة أوردته .. وإطلالة حياة وردية .. وطمس معالم ندم أولية ..


فيا رحيل .. إذا كان لا بد من الرحيل .. فأي درب سنسلك ؟ دربُ العقل أم درب القلب أم درب

الكرامة أم .......؟


سلمتِ على بهاء حرفكِ وسلاسة إيقاعاته .. ودمتِ بعذوبة ونبض مداد زاهٍ ..



دمعة الماس

تركي عبدالغني
21-12-2006, 03:07 PM
خالص تقديري

رائع هذا النص

دمعة الماس
25-12-2006, 11:44 PM
أختي دمعة

حروف كتبت من الدم

الكل يكره الرحيل

لكن ربما يجمع الله الشتيتين يوما ما

دام حرفكِ المتّقد ألقا



أيا خالد .. وكم من رحيل يكون بمثابة طوق نجاة للروح والوجدان والذات ...



سلمتَ على بريق حرفك وريشته ..



دمتَ بعذوبة ونبض مدادٍ راقٍ ..



دمعة الماس

دمعة الماس
29-12-2006, 12:07 AM
الى حالمة تجلس على شاطىء الرحيل وترقب غروب شمس حبيبها لتذوب في مياه البحر المالحة وهي تغوص بتساؤلاتها خلفه:لبحر هو الامل وقاعه مهما كان عميقا فسوف تجدين فيه اجمل ايات الخالق المبدع . لا تبكي شيئا راح وارتحل فخلفه ستجدين الدرر, ستراقبين المد والجزر وتتعبين وانتي يغتالك القهر ولكن بعد قليل ستشرق الشمس من جديد على صبح احلى واجمل . [شكرا لك على هذه المشاعر الرقيقة وامل ان اقرأ لك صفحات حب جديدة /



أيا سيلفيا .. وما زالت الحالمة تلك تسافر عبر فضاء التمني علها تلمح طيف حبيبها

ما بين النجوم وظلال الكواكب ..

تسافر وتسافر معها الرؤى وصدى عبَرات تائهة حائرة .. إلا أنها وفي خضم رحلتها تلك

تستجمع ما بقى من قوتها وتمزق صفحات الحيرة والتوهان وتنظر الى الشمس نظرة شموخ

وأنفة ..

وتقول : لا لحب يهديني الموت على طبق من ذهب ..

لا لحب لا يحمل في طياته سوى عبرات وتعب ..

لا لحب طبع الرحيل الأناني فيه غلب ..



أيا سيلفيا .. سلمتِ على عبق مداخلة مدادكِ النابض بالجمال والعذوبة والشفافية والبهاء ..

تلك المداخلة التي أصرتْ ريشتي أن تبحر في مينائها .. وأتمنى الا تكون قد تاهتْ عن المسار ..



دمتِ بعذوبة ونبض مداد زاهٍ..




دمعة الماس

دمعة الماس
29-12-2006, 09:46 PM
الإنسان منذ ولادته
يفتش عن الملاحة
عن الجمال
ولا أدري إن كنت وفقت في مزج هذا التركيب (الألق العاري) أم لا


أيها الشاعر الرجيم .. إن مُسمّى الألق العاري يجمع ما بين البريق والحيرة في آن ..

بريق في غرابته وحيرة في مضمون فحواه .. فدمجك ما بين الألق

والعاري يصب في مصب تجريد ( تعرية ) الألق من بريقه ..

فلا أدري .. هل أصبتُ في رؤيتي أم أبحرتُ بعيداً ..


ويبقى الجمال الحقيقي حليف نبض مدادكَ دوماً .. لسلاسته وعذوبته وبريق ريشته وعبق شفافيته ..



دمتَ بعذوبة ونبض مداد ..



دمعة الماس

دمعة الماس
30-12-2006, 12:55 AM
دمة الماس

يطاوعك القلم والقريحة فتتمتيمين على الورق ابداع في ابداع

دمت بخير



أيا شاعر أويا .. سلمتَ على عبق ريشتك الناطقة بالبهاء والعذوبة والجمال..


دمتَ للحرف الزاهي .. العذب .. خير رفيق ..



دمعة الماس

دمعة الماس
01-01-2007, 09:36 PM
دمعة الماس
نثرت جمالاً وسحراً
فاستمتعنا
شكراً لقلبك ِ



أيا فارس الهيتي .. دمتَ لعذوبة إيقاعات الحرف عازفاً ..



دمعة الماس

دمعة الماس
29-01-2007, 08:11 PM
خالص تقديري

رائع هذا النص


أيا تركي .. سلمتَ على عبق ريشتك وبهائها ..


دمتَ بعذوبة ونبض مداد ..



دمعة الماس