PDA

View Full Version : فأخطأ في الدرب عند النزوح !!



كشكش آغا
06-12-2006, 09:20 PM
(1)
سلام من الحزن نحو الهوى
يمتطي صهوة القلب عند الجموح!
سلام من القلق المستبد..
يبعثرني...
حيث لا استطيع التجمع عند المشيئة كي ما أبوح!!
سلام من الحب وهو يمزقني كيفما
يشاء وينكأ في الجروح
سلام عليكِ يجوب المدى
يهز الغصون
يساقط عنهن عبء الندى
فياليتني مثلهن متى
ما أشاء أنوح!
سلام على إثره سوف أمضي..
إلى حيث لا يقتفيني أسايا
فأخطأ في الدرب عند النزوح !!

(2)
سلام كريم كماء الغمام
عساه يخفف من قحطنا
سلام كمنديل أمي القديم
عساه يخفف من دمعنا
سلام يبث نسيم الصباح
عساه يفرج من همنا
وينقلنا من ليالي الشتات
إلى ما يلم به شملنا

(3)
سلام إليك..
أحمله كل حب لكي قد حوته القلوب
سلام إليك يردده البحر موجا وتبعثه الشمس
عند الشروق وعند الغروب
سلام إليك سترسله إن خطوتِ الدروب
سلام إليك..
ومنك وفيك
سينثال من كل حدب وصوب!

(4)
سلام عليك..
إذا أشرق الحب أو عسعسا
سلام عليك
إذا أبحر الحب أو إن رسا
سلام عليك
صباح مسا
سلام عليك
فهلا رددتِ؟
فقد هدني كل هذا الأسى

(5)
كان لقياكِ كالمطر الموسمي
يسر الذين يمارسون زراعة الأشواك فينا
ويسوء كل مسافر مثلي!
سيقترف الجهات الآن مرتبكا
ويعبر للمتاهة دربها كي لا يعود!
سأغض سمعي إن بدونا سلوه للعابرين..
الناهشين براءة العشاق حفظا للفضيلة!!
الهاتكين الستر بحثا عن جديد !

(6)
كان ظني بأن الدروب التي حملت حبنا الطفل
سوف تراه ينشأ في ظلها
كان ظني بأن القلوب التي عرفت سرنا
_بعد أن فضحتنا العيون_
ستأتي تهنأ في عرسنا
كان ظني بأن الحنين
الذي في فؤادي
سيطرق قلبكِ حتى يلينا
كان ظني..(يقينا)!
ولما أزحتِ الستار
وأظهرت أن الذي قد مضى كان دورا معار
ضل هذا اليقين واعتراه الذهول!!
أتراني انتهيت؟
أجيبي..
فأنت الخبيرة
أنت التي ما عرفت الهوى
ما عرفت سوى أن تكوني
إلاه العذاب ونحن العبيد!!

(,,,)
قال من مر:
مرٌ هو الحب إن كان من طرفٍ واحدٍ
قلت:ذلٌ هو الحب إن كان من طرف واحد ومعين شقاء!
كيف أمضي إلى حيث لا يقتفيني أسايا
وأين الدليل إلى الدرب
درب الخلاص من الآه
والبعد عن ثلة غادرين!
ما أمض الأنينا
يقطِّع دمعي
ويلحظه القوم إذ يعبرون
سأتوب من الذنب..
ذنب المحبة عما قريب
قال من مر:
كيف تكون المحبة ذنبا
قلت إن مارس الحب من قلبه قد من صخر غدرٍ
فإني أتوب
قد مللت الذنوب
حان وقت التنسك والصومعة!
"سلام على الحب "
احفرها بدمي فوف شاهدة القبر
ثم أواري هوانا المهان لظى الأضرحة
قال من مر :
يكفي..
ومضى مطرقا
ذارفا أدمعة!

عدرس
06-12-2006, 11:44 PM
وعليكم السلام والرحمة / كشكش آغا / الجمال مطوق بعنق صاحبه يقول خذوني هذا مافعله نصك بقلبي الرقيق وليس بالضرورة أن يكون النص قد راقني لكن الإسلوب كان مختلفاً وأنا مولعٌ بالاختلاف حتى في حملات التطعيم التي تقيمها وزراة الإعلام / دم بالجوار لعلي أحيط بكل هذا الطريق الذي يأخذني إليك حيث هذا الإبداع :)

تقديري / لك ولجوهر روح هذا النص بما حواه من بساطةٍ وسكون :)