PDA

View Full Version : حقيقة صامت



أحلام الزعيم
11-12-2006, 02:49 PM
حقيقة صامت



أن تسمع صوتا هنا هو أغرب ما قد يحصل على الإطلاق , كل شيء هنا يتناغم بصمت مع حركة الأيدي , حتى أنا _ المتحدثة الوحيدة بالمدرسة _ بدأت حصتي في الكلمات تنكمش وتتقلص شيئا فشيئا , ولم تسلم علاقتي الزوجية من هذا الصمت المطبق علي , خاصة أن حساسية زوجي المفرطة نحو حركات كفي والتي تصدر دون قصد أثناء كلامي القليل أصبحت تزداد يوما بعد آخر ..

الأوراق أمامي كثيرة وطويلة جدا , هؤلاء الصبية لا يملون الكتابة لي , ولا يتورعون عن ذكر كل أسرارهم أمامي , بدأ من أول شعور نحو الجنس الآخر وحتى غضبهم من كل من لا يفهم لغة الإشارة !!

ورقة محمد وحدها جلست أمامي لثلاثة أيام متواصلة , محتواها أرق تفكيري ..
:
:
( الناس يزورون أمي كثيرا , وهي دائما في السرير , سارة قالت لي أن أمي متعبة جدا وأن عندها ورم في الرأس, وحين سألتها عن الورم نهرتني بشدة ثم ضمتني وبكت , أخبرتني بعدها أن الورم شيء ما كالكرة الصغيرة يأتي فجأة لأجسامنا ويؤلمها بشدة . كطفل في السابعة فهمت بعض أجزاء حديث سارة واكتفيت . فقط أذكر أن النساء كن لا يغادرن منزلنا أبدا , كنت أشتاق لأمي كثيرا .. وكانوا يمنعونني من رؤيتها دائما . ذات ليلة كنت نائما وهزتني أيدي الكوابيس فأوقعتني من سريري على رأسي مباشرة , وهذه المرة لم تأت أمي كالعادة لتمسح على رأسي وتنام بجانبي , تألمت كثيرا وبكيت ثم أكملت نومي . حين استيقظت لم يغادرني ألم السقوط و وجدت كرة صغيرة في رأسي , وتذكرت أن أمي مريضة وأن لها كرة صغيرة برأسها كما تقول سارة , كنت أتألم لكنني كنت أمشي ولم أكن في السرير كأمي , قررت حينها أن أجعل أمي تمشي مثلي وتغادر فراشها وقررت أنني سأخبرها أن الكرة في الرأس لا تؤلم كثيرا وأن بإمكانها أن تقوم معي لنلعب مع هرتنا الصغيرة كما كنا نفعل , تسللت بين النساء وصعدت فراشها , زحفت حتى رأسها وهذه المرة لم يمنعني أحد ..
- ماما ..ماما.. أنا عندي كرة صغيرة برأسي لكن أستطيع أن ألعب .. ماما هيا الكرة لا تؤلم كثيرا ..
وبحركة ميكانيكية حملتني إحداهن وغطت رأس أمي . ولم أرى رأس أمي بعدها .. ولأن أمي صامتة .. ولأنني أحب أن أكون كأمي , أردت أن أصمت !! فصمت ولم أحكي بعدها !.)
:
:
:
ثلاثة أيام تؤرقني بها يا محمد ..
لأنني أحب أن أكون كأمي , أردت أن أصمت !!
أردت أن أصمت !!
أردت .....
:
:
:

في صباح اليوم الرابع وحين بدأ وقت الاستراحة تحديدا , أشرت للجميع بحركة ينتظرونها دائما تعني سماحي لهم بالخروج للعب . وأشرت لمحمد أن ينتظر ....
وحين خلا الفصل إلا مني ومنه ..
- أنت تحكي إذن ؟!
- أجل





تمت بحمد الله


3.17 ص


4/12/2006


أحلام الزعيم

أبورويشد
11-12-2006, 03:03 PM
الله، رائعة بحق!


أعجبتني كثيراً يا أحلام..


ومرحباً بك في الساخر..

نـورا
11-12-2006, 04:45 PM
ما أعمقها ... فقط-حينَما يكون الصمتُ اختياراً-

سلمت ...:)

السناء
11-12-2006, 05:18 PM
يا الله ..!
من يتقن فن تفسير سلوكنا ..مهما كان..!

كل التقدير يا أحلام
سرد متقن متماسك حتى النهاية ..

نائية
11-12-2006, 06:32 PM
رائعة ، رائعة يا أحلام . . .!!

برد ، و ربِّي . .. لا أدري لِمَ .. !
عميقة . .. و جميلة .. . و عن وقعها لا تسألي . ..!!

حيّاك المولى بيننا صديقتي . . . - :) ملّاك الله ما تحبّين ... -

أحلام الزعيم
11-12-2006, 07:54 PM
الله، رائعة بحق!
أعجبتني كثيراً يا أحلام..
ومرحباً بك في الساخر..

جميل جدا تعبيـر أن يفهمنا أحد مشكلة
نحن الذين نبحث دائما عن الفهم ونعلق مشاكلنا على مشجب ذلك الفهم !!
ربما كان عليك أن تقول ( أن يخترقنا أحد أو يثقبنا أو أو أو )
أبو رويشد
أهلا بك ضيفا جميلا في متصفحي الذي آمل ألا يعدم وجودك دائما

أحلام الزعيم

عمر بك
11-12-2006, 11:31 PM
أحلام ...

قالوا وصدقوا الصمت حكمة ...!

ابداع وسرد رائع ..

شكرا اختاه

في صمتك مرغم
12-12-2006, 01:44 PM
أود دوما أن أصل لمرحلة أتقن فيها الإيحاءات, بدون أن أتدخل كثيرا في الحوار
هنا وجدت الكثير
.............
تقبلي تحياتي !

ابو الود
12-12-2006, 03:40 PM
سلام معطر بكتاب الله الكريم ومحبة الأمي الأمين
عليه أفضل الصلاة والتسليم

جمال وروعة مشوبة بألم وفقد...

قلمك جميل جداً اختي الكريمة،،

أحلام الزعيم
12-12-2006, 10:14 PM
ما أعمقها ... فقط-حينَما يكون الصمتُ اختياراً-

سلمت

نور
صمت لأجلها , ولازلت أظن أن الصمت أفضل له
لو أنه لم يحكِ!!

سعيدة لأنك هنا يا نور

* جفرا *
15-12-2006, 09:11 PM
كان نثرا جميلا \ كأنه صامت بهدوءه و سلاسته \ لكنه يثير أكثر مما نتصور ويوصل أكثر مما تستطع حروف العربية .... وفقتِ وبشدة ...

تحياتي ...أختك جفرا .

أحلام الزعيم
16-12-2006, 11:45 AM
يا الله ..!
من يتقن فن تفسير سلوكنا ..مهما كان..!

كل التقدير يا أحلام
سرد متقن متماسك حتى النهاية ..

نحن كالدمى غير أننا نمشي لنترك فتات خبز يدل على مرور أقدامنا
نترك أي ثقب ضئيل أملا في أن يتمكن كائن ما أن يتسلل إلينا !!

السناء
كلنا نترك ثقوبا ننتظر أن يملأها أحد .. أي أحد

شكرا لأنك هنا
أحلام الزعيم

.!! فهــد !!.
16-12-2006, 06:59 PM
أحلام الزعيم

شكراً كثيراً .. بحجم الروعةِ التي أسرفتِ بسكبها ههنـا

دمتِ كما أنتِ



ما أعمقها ... فقط-حينَما يكون الصمتُ اختياراً-

سلمت ...


أود دوما أن أصل لمرحلة أتقن فيها الإيحاءات, بدون أن أتدخل كثيرا في الحوار

هنا وجدت الكثير
.............
تقبلي تحياتي !

نــورا & في صمت مرغم

أجدتما التحليل والتعقيب .. حقاً

شكراً كثيراً .. أيضاً

لمروركما من هنـا

كونوا بخير

أحلام الزعيم
07-01-2007, 10:38 PM
رائعة ، رائعة يا أحلام . . .!!
برد ، و ربِّي . .. لا أدري لِمَ .. !
عميقة . .. و جميلة .. . و عن وقعها لا تسألي . ..!!
حيّاك المولى بيننا صديقتي . . . - ملّاك الله ما تحبّين

أهلا بك يا جميلتي ..
هناك حقائق تبقى راكدة لا نحب أن يهز عرش جمالها أحد ..
هي جميلة .. هكذا .. لذاتها .. بسرمديتها المطلقة ..
صمت مخلص ومطبق ..
( برد برد برد )
كم أنت جميلة .. أتشعرين ببرد ؟!
ربما لأنني كشفت سر الصامت وأفصحت عن حقيقته ..
ربما لأنني عريته من أغطية الصمت التي تلحف بها أعواما ..
حساسة وجميلة أنت ..

كوني هنا دوما ( آمين - آمين )
أحلام الزعيم

أحلام الزعيم
07-01-2007, 10:41 PM
أحلام ...
قالوا وصدقوا الصمت حكمة ...!
ابداع وسرد رائع ..
شكرا اختاه

أهلا K S A
هي حكاية لا نسكبها .. بل ( أدلقها ) على الورق
فتتشكل سحرا يعيقني إلا عن البوح والبوح
حينها فقط
كن وحدك

أهلا بك

أحلام الزعيم
01-02-2007, 05:41 PM
أود دوما أن أصل لمرحلة أتقن فيها الإيحاءات, بدون أن أتدخل كثيرا في الحوار
هنا وجدت الكثير
تقبلي تحياتي !
في صمتك مرغم ..
انت تبتعد عن الحديث حتى لا تشوه المعاني ..
أنت مرغم بصمت .. وعليك أن تكون حرا بصمتك
كقلمك الجميل ..
الحديث يفسدنا .. يفسدنا ..

بعمق الصمت
شكرا

أحلام الزعيم