PDA

View Full Version : تضاريس وملامح ( شـتائية )



مـاجـد
11-12-2006, 09:46 PM
سَألتُكَ يا خوفُ من أنتَ قُلْ لِي
لماذا أُلاقيكَ كلَّ مَسَاءْ


لماذا تُطَارِدُنِي في الحياةِ
وماذا يقودُكَ لي في الشتاءْ


وبِاللهِ أيْ لابِسَ الشوقِ قُلْ لِي
أتعرِفُ داءَ الهوى والدَّوَاءْ


أتعرِفُ مَعَنَى التّصَحُّرِ حقًا
وحُلْمَ الْعَطَاشَى إذا ليسَ مَاءْ


أمَا ألبَسَتْكَ المَشَاعِرُ رُوحًا
وأخْفَتْكَ عنْ أَعْيُنِ الأقرِبَاءْ


وهلْ قُمتَ تَجْنِي منْ الشوكِ شوكًا
وأدْمَيتَ قلبَكَ بالانْطوَاءْ


أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ


وكمْ سالَ مِنِّي شعورٌ وشعرٌ
كدمعِ العذَارَى نقيٌ نقاءْ


وأنِّي حزينٌ وحُزْنِي غريبٌ
كحُزْنِ الأسيرِ معَ الغُرَبَاءْ


أتعلمُ كمْ عَابَ ليلي عليَّ
وكمْ أنقذتني نُجومُ السَّماءْ


تساءَلتَ يومًا إلى أينَ تمضِي
وكيفَ الوداعُ وهلْ منْ لقاءْ


أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي
أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ


وهلْ تُنكرُ الأرضُ يومًا عليها
جِبَالا وأوديةً واستواءْ

دمعة الماس
11-12-2006, 10:06 PM
أيا ماجد .. إنها للوحة شعرية ناطقة بمرآة الريشة وموشحة بوشاح العذوبة المعانقة

لبريق اسئلة تنساب من بين حناياها إجابات وإجابات .. ولربما بركان تساؤلات أعمق ..




دمتَ بعذوبة ونبض مداد ..




دمعة الماس

خالد الحمد
11-12-2006, 10:11 PM
الليل قر وقصيدة شتائية جميلة

ذابت عسلا ماذيا

دام عزفك ونزفك ياماجد

الشاعر الرجيم
11-12-2006, 11:36 PM
فعلاً هي أكثر من رائعة .. هنا تقدم فني .. وتمدن فكري ,,
أي سحر للتأمل ! أي عذوبة في نصك !
هذا هو المدهش
وهلْ قُمتَ تَجْنِي منْ الشوكِ شوكًا ..<< لو قلت" من الشوق شوكاً" .. لا أدري ما رأيك يا أستاذي ؟؟
وأدْمَيتَ قلبَكَ بالانْطوَاءْ

عمر بك
12-12-2006, 12:20 AM
ماجد ...

ايها الرائع ..




تساءَلتَ يومًا إلى أينَ تمضِي
وكيفَ الوداعُ وهلْ منْ لقاءْ

حتى لليل شوق واشتياق ...!!

شكرا اخي على الرائعة الشتائية ...!

الكندي
12-12-2006, 01:22 AM
أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ



جميلة هادئة هدوء الليل تصل نخاع العظم كزمهرير الشتاء
ايها المجاد
كنت وما زلت عنوانا للكلام الراقي
دمت في رقيك

جريرالصغير
12-12-2006, 12:58 PM
وماشاء الله يا ضرير الأماني

أي رقة جادت بوابل قلمك بعبارتك الجابذة إذا ليس ماء

أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
....................... وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ

وليت ( نقاء ) يا شاعر كانت مضافة إليه بدلا من كونها مفعولا مطلقا

لكانت الصورة أشد بياضا من جبين غيداء

فلك في رنيمك حزن شفيف

لشوقك عذوبة يا تائها في حزنك مثل الغرباء

سلم يراعك

ودام في بحر الشعر شراعك

كرم الله وجهك .

عبيرمحمدالحمد
12-12-2006, 06:56 PM
جمييييلة جداً أخي ..
وقورة
هادئة
وفيها سمت النساك .. وتمتمة المطرقين ..
يالأماسيِّ الشتاء ..!!
تمنحنا الدفءَ من حيثُ تُسلّل إلينا بردها .. وثلوجَها والمطر !
.
أضم صوتي لصوت جريرٍ في مفعولية نقاء المطلقة ونشوز تسكينك إياها اضطراراً والا فتسكينها بألفِ النصب لا بتسكين الهمز ..

.

أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي
أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ



وهلْ تُنكرُ الأرضُ يومًا عليها
جِبَالا وأوديةً واستواءْ
.
.
أما هذه .. فـَ هفهافةٌ جداً.. وحزينة .. وفي أهدابها عوالق دمع.. وتكاد تبكي ..
وأنا على بُعدِ ومضةٍ من البكاء ..
فاسمح لي أن أنزوي
.
.
عبير

هدب الحروف
12-12-2006, 10:07 PM
تساءَلتَ يومًا إلى أينَ تمضِي
وكيفَ الوداعُ وهلْ منْ لقاءْ
أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي

أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ

ما أكثر الجمال الذي حل هنا , ما أروع الصدق عندما يكتب القصيدة

ابيات تأسر المشاعر وينحاز لها الاحساس

محمد حسن حمزة
13-12-2006, 11:48 PM
الشهم النبيل صديقي العزيز الشاعر الجميل

ماجد

أيها الغيمة التي تهبنا الرذاذ

حروفك ينتشي لها القلب
دمت لنا مطرا غزيرا أيها اللبق الأنيق


ولك مني أزكى تحية أيها الرائع

مـاجـد
15-12-2006, 09:17 PM
أيا ماجد .. إنها للوحة شعرية ناطقة بمرآة الريشة وموشحة بوشاح العذوبة المعانقة

لبريق اسئلة تنساب من بين حناياها إجابات وإجابات .. ولربما بركان تساؤلات أعمق ..




دمتَ بعذوبة ونبض مداد ..




دمعة الماس



أختي دمعة الماس .. شرفني وجودك هنا وقراءتك

أشكر لك هذا المرور العطر

ولك التحية والاحترام

مـاجـد
15-12-2006, 09:19 PM
الليل قر وقصيدة شتائية جميلة

ذابت عسلا ماذيا

دام عزفك ونزفك ياماجد

أخي وصديقي خالد

أشكرك على هذا المرور

قراءاتك لي تعني لي الكثير الكثير

لك التحية والاحترام

مـاجـد
15-12-2006, 09:24 PM
فعلاً هي أكثر من رائعة .. هنا تقدم فني .. وتمدن فكري ,,
أي سحر للتأمل ! أي عذوبة في نصك !
هذا هو المدهش
وهلْ قُمتَ تَجْنِي منْ الشوكِ شوكًا ..<< لو قلت" من الشوق شوكاً" .. لا أدري ما رأيك يا أستاذي ؟؟
وأدْمَيتَ قلبَكَ بالانْطوَاءْ

كبير كبير كلامك أخي الشاعر لا أستحقه والله

أسعد الله قلبك كما أسعدتني بهذا المرور وهذه القراءة

ثم أن رأيك جميل ولا غبار عليه غير أني ارتأيت الشوق وخلافه شوكا من الأساس

وأراها أبلغ وأجمل


لك التحية يا أخي وفائق الاحترام

فارس الهيتي
15-12-2006, 10:33 PM
الأخ الشاعر ماجداستمتعت بقرائتها
متميزة فعلاًدمت لنا وللكلمة الجميلة

مـاجـد
22-12-2006, 10:10 PM
ماجد ...

ايها الرائع ..





حتى لليل شوق واشتياق ...!!

شكرا اخي على الرائعة الشتائية ...!


أخي وصديقي ksa شكرا لك

وبارك الله فيك

قراءتك ومرورك شرف لقلب أخيك

لك التحية وفائق الاحترام

مـاجـد
22-12-2006, 10:14 PM
أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ



جميلة هادئة هدوء الليل تصل نخاع العظم كزمهرير الشتاء
ايها المجاد
كنت وما زلت عنوانا للكلام الراقي
دمت في رقيك

الصديق العزيز والرائع / الكندي

ما أجمل مرورك يا صاحبي

كلامك يبهج قلب أخيك

وقراءتك وتعليقك له نكهة خاصة

لا عدمتك أيها الوفي

علي أسعد أسعد
22-12-2006, 10:16 PM
أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي
أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ


صدقت والله يا ماجد ...

فأنت فارس الحرف وسيد المشاعر ...

تحية من أخيك المحب

مـاجـد
22-12-2006, 10:26 PM
وماشاء الله يا ضرير الأماني

أي رقة جادت بوابل قلمك بعبارتك الجابذة إذا ليس ماء

أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
....................... وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ

وليت ( نقاء ) يا شاعر كانت مضافة إليه بدلا من كونها مفعولا مطلقا

لكانت الصورة أشد بياضا من جبين غيداء

فلك في رنيمك حزن شفيف

لشوقك عذوبة يا تائها في حزنك مثل الغرباء

سلم يراعك

ودام في بحر الشعر شراعك

كرم الله وجهك .


إيه يا جرير ..

مرورك قصيدة لوحده

أنت شاعر وناقد مميز بحق .. ثم ليس هذا ما يعجبني ويطربني فيك فقط بل : أتعلم قليل هم

من يتقدمون ويرتقون في أي مجال وينحني للعامة بتواضع وبلغتهم .. كثيرا ما أراك أيها الراقي

متواضعا مصححا بانيا لغيرك وأنت من أنت من الرقي .. قليل مثلك بيننا يا رجل ..


دمت أيها المبدع كما أنت نقيا راقيا

شرفني مرورك وتعليقك بلا شك له أثره ومفاده


كل التحايا وأصدقها

مـاجـد
25-12-2006, 09:02 PM
جمييييلة جداً أخي ..


وقورة
هادئة
وفيها سمت النساك .. وتمتمة المطرقين ..
يالأماسيِّ الشتاء ..!!
تمنحنا الدفءَ من حيثُ تُسلّل إلينا بردها .. وثلوجَها والمطر !
.
أضم صوتي لصوت جريرٍ في مفعولية نقاء المطلقة ونشوز تسكينك إياها اضطراراً والا فتسكينها بألفِ النصب لا بتسكين الهمز ..


.


.
.
أما هذه .. فـَ هفهافةٌ جداً.. وحزينة .. وفي أهدابها عوالق دمع.. وتكاد تبكي ..
وأنا على بُعدِ ومضةٍ من البكاء ..
فاسمح لي أن أنزوي
.
.
عبير



عبير .. بارك الله فيك


ماذا عساني أن أعقب على ما قلته هنا .. الحقيقة أن مثلك يملك بيده سيفا مهندا من مداد اللغة


جعله الله ضاربا في سبيل الحق


غير أني وجدت اضطرار تسكين المفعول به ( نقاء ) تسكين همز اضطرارا مقبولا ومستساغا


وربما لم أوفق لكنه ناسبني موسيقيا وقوة في المعنى الذي أردته ...



أشكرك على هذا المرور وهذا الإطراء والذي لا أستحقه بيد أنه كان له الشيء الكثير عندي



لك التحية وفائق الاحترام

مـاجـد
25-12-2006, 09:06 PM
تساءَلتَ يومًا إلى أينَ تمضِي
وكيفَ الوداعُ وهلْ منْ لقاءْ
أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي

أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ

ما أكثر الجمال الذي حل هنا , ما أروع الصدق عندما يكتب القصيدة

ابيات تأسر المشاعر وينحاز لها الاحساس


هدب الحروف ..

أشكرك على هذا المرور وعلى القراءة التي شرفتني بها

جعل الله لك في كل حرف حسنة


ممتنا لك ومقدرا

بياض
25-12-2006, 09:11 PM
وكم سال مني شعور وشعر
كدمع العذارى نقي نقاء

أحبب هذا البيت
ففيه تشبيه جميل

قصيدة رائعة مليئة بالحس الراقي

دام قلمك مبدعا ياماجد

لأنك تعلم !
31-12-2006, 01:09 PM
ماجد / حيث تتضخم الأصوات في الشتاء / كما المشاعر !



أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي
وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ


يـالـ لذّة التأمل فيها !



طمأنينة المتصفّح ، على اكتظاظه بالصور ، دفءٌ جميلٌ ، والبرد قارس ..






سلّم الله يراعك






أختك / لأنك تعلم !

مـاجـد
08-01-2007, 08:58 PM
الشهم النبيل صديقي العزيز الشاعر الجميل


ماجد


أيها الغيمة التي تهبنا الرذاذ


حروفك ينتشي لها القلب

دمت لنا مطرا غزيرا أيها اللبق الأنيق



ولك مني أزكى تحية أيها الرائع







الصديق الرئع .. الشاعر العذب / خانق العبرة

شكرا لك على قراءتي .. مرورك غيمة أمطرت نقاء وودا صافيا

تشرفت به من مرور وابتهجت والله

صادق الود والتحية

مـاجـد
08-01-2007, 08:59 PM
الأخ الشاعر ماجداستمتعت بقرائتها
متميزة فعلاًدمت لنا وللكلمة الجميلة


شكرا لك أخي الشاعر فارس ..

استمتاعك بما كتبت وقراءتك في حد ذاتها شيء مبهج لقلب أخيك

لك التحية ووافر الاحترام

مـاجـد
08-01-2007, 09:03 PM
صدقت والله يا ماجد ...

فأنت فارس الحرف وسيد المشاعر ...

تحية من أخيك المحب


العزيز / علي أسعد أسعد

شكرا لمرورك وكلامك الذي لا أستحقه

أينع المتصفح ببهاء هذه الزيارة

كل الود

محمد شتيوى
13-01-2007, 11:43 AM
سَألتُكَ يا خوفُ من أنتَ قُلْ لِي

لماذا أُلاقيكَ كلَّ مَسَاءْ


لماذا تُطَارِدُنِي في الحياةِ

وماذا يقودُكَ لي في الشتاءْ


وبِاللهِ أيْ لابِسَ الشوقِ قُلْ لِي

أتعرِفُ داءَ الهوى والدَّوَاءْ


أتعرِفُ مَعَنَى التّصَحُّرِ حقًا

وحُلْمَ الْعَطَاشَى إذا ليسَ مَاءْ


أمَا ألبَسَتْكَ المَشَاعِرُ رُوحًا

وأخْفَتْكَ عنْ أَعْيُنِ الأقرِبَاءْ


وهلْ قُمتَ تَجْنِي منْ الشوكِ شوكًا

وأدْمَيتَ قلبَكَ بالانْطوَاءْ


أتعرفُ أنِّي ضريرُ الأمَانِي

وأنِّي بعيدٌ عنِ الانتماءْ


وكمْ سالَ مِنِّي شعورٌ وشعرٌ

كدمعِ العذَارَى نقيٌ نقاءْ


وأنِّي حزينٌ وحُزْنِي غريبٌ

كحُزْنِ الأسيرِ معَ الغُرَبَاءْ


أتعلمُ كمْ عَابَ ليلي عليَّ

وكمْ أنقذتني نُجومُ السَّماءْ


تساءَلتَ يومًا إلى أينَ تمضِي

وكيفَ الوداعُ وهلْ منْ لقاءْ


أنا الشوقُ مَاذا أتيتَ لتحكي

أيا ساعيَ الشوقِ قُلْ مَا تشاءْ


وهلْ تُنكرُ الأرضُ يومًا عليها

جِبَالا وأوديةً واستواءْ

يطل علينا الاخ ماجد بين الفينة والفينة برائعة جديدة
وهذه الرائعة من بحر المتقارب الهادئ السلس أعجبتنى
كم أعجبنى سواها من قصائده
دمت لنا

مـاجـد
18-01-2007, 09:08 PM
وكم سال مني شعور وشعر
كدمع العذارى نقي نقاء

أحبب هذا البيت
ففيه تشبيه جميل

قصيدة رائعة مليئة بالحس الراقي

دام قلمك مبدعا ياماجد


بياض .. بارك الله بقلمك

أشكرك على مرورك
وقراءتك التي تشرفت بها

وافر الاحترام

مـاجـد
18-01-2007, 09:11 PM
ماجد / حيث تتضخم الأصوات في الشتاء / كما المشاعر !




يـالـ لذّة التأمل فيها !




طمأنينة المتصفّح ، على اكتظاظه بالصور ، دفءٌ جميلٌ ، والبرد قارس ..







سلّم الله يراعك







أختك / لأنك تعلم !


الأخت الأديبة / لأنك تعلم

تشرفت بهذه الزيارة وهذا المرور العطر

شكرا لك من الأعماق

وافر الاحترام

مـاجـد
18-01-2007, 09:13 PM
ياللشَّفافيَّةِ يا مَاجِد ..
غُصَّةٌ حُلُوةٌ بنَكْهةِ الفَرَح !

لكَ منَ الوِدِّ مَا عجِزَت المُفْردَاتُ عَنْ وصْفه ..

.
.



شكرا لك أختي صبح

أضاء نور الصباح هنا بمرورك

لك وافر الاحترام والتقدير

مـاجـد
18-01-2007, 09:15 PM
يطل علينا الاخ ماجد بين الفينة والفينة برائعة جديدة

وهذه الرائعة من بحر المتقارب الهادئ السلس أعجبتنى

كم أعجبنى سواها من قصائده

دمت لنا


شكرا لك أخي محمد

كلامك وزيارتك تشرفت بهما والله

أدام الله ابتسامتك الصادقة يا صديقي

وافر الود والاحترام

شاعر أويا
18-01-2007, 09:23 PM
جميلة جدا

ورع .......... وتأمل

هكذا قراتها
دام نبض يراعك

مـاجـد
22-01-2007, 08:44 PM
جميلة جدا

ورع .......... وتأمل

هكذا قراتها
دام نبض يراعك

وما أجمل هكذا قراءة وأرقى .. يا فتحي


شكرا على مرورك وزيارتك وتشريفك أخي ..

كل الود والاحترام

السنيورة
23-01-2007, 10:10 PM
يااااااااالبرودة هذا الشتاء ياماجد...
أنا هنا أتفيأ من ضلال حرفك السامق....
علني أجد الدفىء هنا...
لك كل الود...
وأطيب المنى...

مـاجـد
28-01-2007, 03:20 PM
يااااااااالبرودة هذا الشتاء ياماجد...
أنا هنا أتفيأ من ضلال حرفك السامق....
علني أجد الدفىء هنا...
لك كل الود...
وأطيب المنى...


ولعلك وجدت شيئا منه هنا يا أختاه

بارك الله بقلمك

كل الود والاحترام على المرور الكريم