PDA

View Full Version : (((.....!! أنينُ زجاجة !!.......)))



عطرالنَّدى
12-12-2006, 02:03 PM
(( أنينُ زجاجة ))





*
إليها/....!!


وهل تبقى سواي؟؟

وقبل ذبول الزهر
_______(" بيوم")_______
:
:
:
:
كنت هنا/....!!
أتنفس بقايا من عبيـــــر/ي!!
:
:
:
وأستجمعني
شذرة
شذرة
علي أن أحظى
بزجاجة عطر تعبقني
حتى لو
كانت فارغة!!
:
:
:
____"(وحينها)"____
لا تسلني كيف تبخرت مدامعي
وكيف تلاشت نداوتي
الى
مجرد لاشئ
المهم فقط ان تتذكر
أني كنت/...... ذات ذات!!
أضوع عبيراً
بالحب!
:
:
:
:
:
:
:
وتسألني ماذا سأسمي قنّينتي؟؟
يالسخفك!!
ليس هذا وقت لأجيبك فيه
فالوقت يداهمني
والشمس ستشرق بنعي قادم......!!
يضوعني لثوانٍ
ثم سيدثرني كبقية ملامحي التي تبخر بعضها وتشوه بعضها الآخر/....!!
:
:
:
:
أتسائل كم مضى لهذه الشمس وهي تموت وتبعث من جديد
وهي لاتزال في اشراق ونضارة متجددة
ألم يحن الوقت لها لتشيخ؟؟
؟
؟
وان كانت هذه هي نواميس الطبيعة؟
فالطين أيضاً من نفس
الزمان
ونفس المكان
وخالقهم مبدع واحد !!
فمابالي
أشيخ وأذبل قبل الأوان؟
أم أن عمري أصغر من حبي بيوم!!
أم أنني أصغر من ان أعتني بعمر هذا الحب ليوم؟؟
ثم مابالها لا تمدني بالدفئ اللازم للإستمرار؟؟أو ليس هذا بعملها
أم أنني لا أستحق حتى مجرد
ا ل ح ي ا ة!!
ياربّ
:
:
:
من يدري!!
قد أعود وأبتهج(قلباً) حين أموت وأبعث من جديد
وأسترد ملامحي الحقيقة
:
:
:
لكني أذكر أنه قد قيل/
لامجال لصنع ابتسامة حين تكون المسافة بين الشفة والقلب
بعيـــــــــــــــــدة!!
من لي بقلبي إذن؟؟
:
:
:
يااااااااااه!!
زمن ٌ
وانقضى
ى ى ى ى ى !!
أتراه الكون بحاجتي؟
ليستدعيني إن فنيت من جديد؟
أم ان الموت سيسبق الكون صوتاً وهروووعاً وحاااااااجة الى أمثالي!!؟؟
فأموت لأموت من جديد!!
آآآهـ
يا لي من .........!!
:
:
:
:
:
يااااهْ
كم أستغرب/...!مني
حين بذرتني في روضٍ(سمي كذلك) ليس فيه مساحة لإتساعي؟؟
وكأني كنت أبذر نفسي بصعيد زلق
لا يغرس ولا يسد
من جوع!!
لكن ّعزائي
أني لست وحدي المرفوض هناك
فـ
ح ـتى الخفقان
حتى النبـ ض
ح ـتى الحنان
لاقرار لهم فيها


أرضٌ
بور/...!!فحسب


الأغرب من هذا
الا مساحة فيه حتى للعبور الى القبور!!
فبمجرد وصولك اليها
تحترق
وتحترق وتحترق
ثم تتبخر الى لاااااااااااااااااااشئ
من شئ ما (كان) يظللك...!!
لا أدري إن كان من تلك التي تجدد نضارتها كل يوم!؟
ام ان لعنة سوداء ما قد امطرت
سحرها شؤماً
لتسحق كل من يطأها ولو
سهواً
!
!
المهم
انك تتبخــــــر!
زهرا كنت او صخراً
ت َتَ
ب
خ ّ
ر
~
~
~
~
وان كنت تظن ان هناك مجال للخروج
فالهروب منها/...... محالٌ والألعن من هذا أنها ممتنعة بإرادتك!!
ألم أخبرك بأن اللعنة
حلت عليهِ
سحراً !!


أي روض هذا الذي يدعيــــه ذلك
الطيف القابع خلف
الرماد!!
ياالهي!!......!
:
:
:
:
:
سحقاً ليومٍ بذرتُني فيه
هنـــــــاك
ليتني وعيت قبل
الانصهار
!!


وقبل التبخر بلحظات
دعني أموت بلا حداء..بلا اي رفات
فلقد أدركت الساعة أن أبجدياتي لن يفهمها احد
لا ينتمي اليّ
وأينها الأنا التي تنتمي اليّ!!
كي تفهم هذا الأنين؟
لم تعد سوى
شظايا
شظايا
بقايا
بقايا
!
!
و


:
:
::
:
:
:
::
:
:
:
:
:::
::
:
:
:
سكوووووووووووووووووون!
يختبئ داخل
قنينة عطـــــــر فارغة


تضوع
دماً!!


________________________________
نازك؟؟!!
...22|11|1427 هــ

الوردي ساري
12-12-2006, 02:14 PM
.... رائع ، أنين الزجاجة ..
التبخر ، أو ذلك الذي سوف يكون ، وللشظايا سكون آخر وأخير ..
شكرا للأستضافة ..
.. ولك نبلي وامتناني.


ساري

عدرس
13-12-2006, 02:07 PM
الأميرة / يبدوا أن أفياء قد حظيت بنهار جميل هو ذلك اليوم الذي نثرت فيه أناملك هذا النص في المكان ويبدوا أن الليل إن كان في الليل هطوله، قد لبس سعادة الملوك وتيجانها تلك التي تعرفها الأميرة نازك :) ماأذكره هو أنني قرأت وقرأت وحزنت لكل هذا الحزن الممشوط بين الحروف :) دعيني أرحب بك بعد غياب فعندما يشتدُّ الليل أدركُ يقيناً أنه الصبح قادم:) أهلاً وسهلاً بأختي الكريمة نازك وليست كل كريمة نازك :) ويبقى النص عملاً جميلا يستقبله الجميع بوافر الشكر والتقدير :)

عدرس / وبسمك الله اللهم نحيا :)

عطرالنَّدى
14-12-2006, 12:50 PM
الورد ساري،،
مرحى بمصافحتك الأولى....أنرتني

سررت بتواجدك
ودمت وردا

عطرالنَّدى
14-12-2006, 01:36 PM
:)
وبسمك الله نبدأ:)
ياحياك ياحياك ياحياك
لو تدري كم اشتقت الى الأحبــــة هاهنا
ولكم اشتقت اليّ أكثـــــر
"هنا"
ثم اخبرني أيها المبتسم
قد عودتني على نثر ورودك المبتسمة فأينها عني؟
:):)
لاعليك
لك ان تعلم أن حضورك أسعدني فوق الوصف وربي
فأنا مدينة لكم بوفائكم أبدا/...
لك الطهر ماحييت:)
:
بالمناسبة/الصبح أتى خلفك مباشرة:)
لم أكن اظنه بهذا القرب حقاً!
يا لأبواب السماء كم تدهشني حين تفتحت أبوابها بسرعة العدرس
...زدنا زدنا:)
تقديري،،،

عطرالنَّدى
14-12-2006, 01:37 PM
صُبح
بلى :)
أنا أنا ياجميلة
وإن كنت كثيراً ما أظنك (أنا)
لاتسأليني كيف ولماذا:)

ياحلوتي
أعرفك هنا من قبل أن أصافحك هناك...أو مثلك يجهل:)
ويا لأنسي بوجودك هنـــا
لك الورد وماحوى ،،
شجونة:)