PDA

View Full Version : سيد السراب



*سمراء*
13-12-2006, 03:47 PM
في جعبتك ما تعتقد أنه لا يتحقق إلا في أحلامي الوردية

وأنك قادم وتحمل في يدك الأكاليل..

وبيدك الأخرى مفاتيح السعادة...

وفى لياليك ستلمع نجومي .. ومع فجرك تشرق شمسي

وكأنك الفارس الأخير المنتظر ..

منقذي من الويلات .. محارب شياطين البشر

وتقف على عتبة الطريق وكأنك متيقن بأنني تابعتك إلى جنتك

كلا يا سيدي .. قد أخطأت في العنوان

فلست أنا التي تظن .. ولم أعد كما تتوقع

لن أاقبع بعد ألان في قوقعتي والسهاد يملأ عيني

أنتظر تباريج الألم والشقاء وكأنها قدري الذي لا مفر منه

قد وجدت روحي متنفساً نقياً خارج أهوائك

واكتشفت عيني ألواناً أخرى غير لون الرماد الذي كنت ترينى إياه

وتعلمت شفتاي الكلام بعد إن كانت لا تعرف من حروف الهجاء إلا المعذبة منه

ما عاد يهمني .. رجوعك .. وعودك... كلامك ... همسك

بل حتى أحلامك..

وما تقدمه إنما هو القيد الذي يدمي معصمي

كل ما لديك أوهام وسراب تحيا في ممكلة الظل

وقد عشقت فضاء الحرية ...

فلن تعيدني إلى كهفك المبهرج كألفاظك

آنا الأن أملك حياتي .... وليس لك حق العودة لها

فأرجع من حيث آتيت .. وإلى أين تنتمي

من ألا مكان وألا معقول ... وإلى المجهول

خالد الحمد
13-12-2006, 03:53 PM
أختي سمراء

بوح رااااااااائع

هو الإباء والشموخ

دام المداد